تحليل هرمونات النساء المنظمة للدورة الشهرية والحمل والولادة و كيفية قراءة النتائج

هرمونات الجسم و خاصة لدى النساء من أكثر الأشياء التي تتحكم في الجسم و طبيعته , فكثير من تلك الهرمونات إن حدث بها خلل تؤثر على كثير من أجزاء الجسم , و لذلك يكون من الضروري أحيانا عمل تحليل هرمونات النساء للكشف عن مدى سلامة الهرمونات .

تحليل هرمونات النساء

قد يهمك أيضا تحاليل تأخر الحمل الكاملة لاكتشاف سبب تأخر الحمل و علاجه بطرق صحيحة

تحليل هرمونات النساء

مصطلحات مراحل الدورة الشهرية

و لكن قد نجد صعوبة في معرفة ما هي تلك الهرمونات و عند إجراء تحليل هرمونات النساء نقف حائرين تجاه المصطلحات التي نراها في ورقة نتيجة التحليل , و من هنا وجب التعريف بتلك المصطلحات و التي تبين نسب الهرمونات المختلفة في جميع مراحل الدورة الشهرية

  • النصف الأول من الدورة الشهرية :Follicular phase
  • النصف الثاني من الدورة الشهرية : Luteal Phase
  • وقت التبويض : Ovulation or Midcycle
  • سن اليأس : Post menopause
  • عند الأطفال فترة ما قبل البلوغ : Prepubertal

و من الضروري الانتباه بشكل جيد لوحدة القياس في تحليل هرمونات النساء , حيث أنه توجد عدة وحدات قياس و لكل منها معيارها و نسبتها الخاصة , و إليك شرح يوضح تحليل هرمونات النساء و كيفية قراءتها و فهمها

هرمون FSH

و هو هرمون هام يتم إفرازه من الغدة النخامية , و يتم فحصه ضمن تحليل هرمونات النساء لتوضيح التالي :

  • مخزون المبيض من البويضات
  • يعمل على التحكم في نمو البويضات

و يتم تحليل هذا الهرمون في اليوم الثالث من الدورة الشهرية مع هرمون الـ HL  , و يجب أن تكون نسبة هذا الهرمون ضعف نسبة هرمون الـ HL , و إن لم يكن كذلك فذلك مؤشر على حدوث تكيس في المبايض

و يتم التحليل لهذا الهرمون في أول أيام الدورة لأن نسبته تتغير بتغير مراحل الدورة ، كما تتغير مع تغير العمر

الحد الأدنى لهذا الهرمون هو 3.3 أما الحد الأقصى هو 11.3

ارتفاع هرمون FSH

إذا ازداد معدل الهرمون عن 11.3 يعني أن المبيض بدأ في فقد مخزون البويضات ، أي أنه كلما ارتفعت نسبة الهرمون قل نسبة مخزون البويضات

انخفاض هرمون FSH

هناك بعض الدلائل المرضية الناجمة عن انخفاض نسبة هرمون الـ FSH و هذه الأمراض هي :

  • حدوث قصور في عمل الغدة النخامية
  • قد يكون بسبب وجود ورم في الغدة النخامية
  • فقدان الشهية العصبي مما يؤدي إلى النحافة و الأنيميا الشديدة مما يحدث قصور في عمل الغدة النخامية

النسب الطبيعية لهرمون FSH

  • أثناء النصف الأول للدورة الشهرية يكون من 2 – 12 , أما في منتصف الدورة الشهرية ” وقت التبويض ” يكون من 8 – 22

هرمون LH

من الهرمونات التي يتم فحصها ضمن تحليل هرمونات النساء , فهو الهرمون المسئول عن إنضاج البويضات التي تم نموها من قبل بهرمون FSH  ، و المستوى الطبيعي للهرمون يكون مساوياً لنصف قياس قيمة هرمون FSH عند قياسه في الأيام الأولى للدورة ، و من الطبيعي أن يحدث ارتفاع لقيم هذا الهرمون في فترة التبويض لأنه المسئول عن تفجير الجراب الحاوي للبويضة و إحداث التبويض ، و يتغير هذا الهرمون بتغير نسبة هرمون FSH  بشكل طردي , أي أنه إذا زاد هرمون FSH   فسيعمل ذلك على زيادة هرمون LH   و العكس

النسب الطبيعية لهرمون LH

  • أثناء النصف الأول من الدورة الشهرية يكون من 2 – 20 , أما في منتصف الدورة الشهرية ” فترة التبويض ” يكون من 15 – 80

هرمون الإستروجين

من الهرمونات التي يتم فحصها ضمن تحليل هرمونات النساء , و هو هرمون يتم إفرازه بواسطة الغدة النخامية تحت تأثير هرموني LH   و FSH  ، و هو الهرمون المسئول عن نمو وظائف الأعضاء التناسلية الأنثوية و المسئول أيضاً عن تسهيل عملية الإلقاح و عن تحضير الرحم لعملية الحمل

و يتم إفراز هذا الهرمون أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية أثناء اكتمال عملية نضج البويضات بحيث يتم إفرازه بشكل سليم من البويضة الناضجة ، و تكمن أهميته في تحضير الرحم و زيادة سمك بطانته و تهيئته لعملية زرع البويضات ، و يساعد أيضاً على الحفاظ على الحمل حتى تتكون المشيمة

و لهذا الهرمون دور أساسي في تحديد مميزات الإناث و سلوكهن ، و يتم قياس هذا الهرمون قبل استخدام المنشطات لمعرفة جودة البويضات التي يتم قياسها بجهاز السونار , حيث كل بويضة ناضجة تعبر عن 200 وحدة من هذا الهرمون

النسب الطبيعية لهرمون الإستروجين

  • في النصف الأول من الدورة الشهرية يكون من 70 – 440 , و في منتصف الدورة الشهرية ” وقت التبويض ” يكون من 220 – 620 , أما في شهور الحمل الأخيرة يكون من 20000 – 130000

ملاحظات حول هرمون الإستروجين

  • بعض الأدوية التي تعمل على إسقاط الجنين في الشهور الثلاثة الأولى تعمل على إفساد عمل هرمون الإستروجين
  • قد تتسبب المنشطات في ارتفاع شديد لهرمون الإستروجين أكثر من القيم الطبيعية
  • يرتفع هذا الهرمون بشكل كبير جداً أثناء الحمل و خاصة الشهور الأخيرة

هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب)

من الهرمونات التي يتم فحصها ضمن تحليل هرمونات النساء , و هو هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية عند حدوث الحمل و يستمر في الارتفاع حتى عملية الولادة , و هو الهرمون الذي يهيئ الثدي للقيام بوظيفته و هي إرضاع المولود ، و ترتفع نسبة الهرمون في الدم طوال فترة الرضاعة و حتى الفطام

و يعد ارتفاع هرمون الحليب عن المعدل الطبيعي في غير حالات الحمل و الرضاعة عرضاً مرضياً , و الذي قد يتسبب في ضعف عملية التبويض و اختلالات في الدورة و بالتالي تأخر الحمل ، و قد يصحب ارتفاع الهرمون ظهور إفراز شفاف من الثدي و قد لا يحدث

من الخطأ الكشف عن ارتفاع الهرمون بالضغط على الثدي لأن ذلك يزيد من المشكلة ، و للتأكد من ارتفاع نسبة الهرمون في الدم يجب إجراء الفحص

تحليل هرمون الحليب

إرشادات هامة حول تحليل هرمون الحليب

  • يجب التوقف عن تناول الطعام و الشراب لمدة يحددها الطبيب قبل إجراء التحليل , و هذه المدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات
  • الامتناع التام عن تحفيز الحلمة لمدة 24 ساعة قبل إجراء التحليل أو الفحص
  • يجب تجنب كل العوامل التي تزيد من مستويات إفراز هرمون الحليب مثل بذل مجهود بدني
  • الفترة المفضلة لإجراء التحليل هي ما بين الساعة 8 إلى الساعة 11 صباحاً
  • يجب تجنب الإجهاد العاطفي
  • تجنب التمارين النشيطة Strenuous exercises
  • الالتزام بالهدوء و الراحة قبل الفحص لمدة 30 دقيقة

طريقة عمل تحليل هرمون الحليب

يتم ذلك في المختبر الطبي عن طريق أخذ عينة دم و فحصها , و من الخطأ أن تقوم المرأة بعصر الثدي لكي تتأكد من وجود اللبن أو لا لأنها تتسبب بذلك في استمرار نزول أو تدفق الحليب من ثدييها

يفضل أن يكون هذا الفحص للمرأة في اليوم الثالث من نزول الدورة ، و يحسب يوم الدورة الأول من يوم نزولها بالشكل الطبيعي و ليس من أيام التنقيط

قد يكون هنالك اضطراب هرموني خلف هذا الموضوع ، فيُنصح بعمل فحص لوظائف الغدة الدرقية في نفس اليوم الذي يتم فيه أخذ عينة دم لفحص نسبة هرمون الحليب بالدم , لأن وجود أي اضطرابات في الغدة الدرقية يؤثر على نسبة هرمون الحليب في الدم كما أشرنا

النسب الطبيعية لهرمون الحليب

  • نسبة هرمون الحليب لدى المرأة الغير حامل هي 4 – 23 نانو جرام / مللي
  • نسبة هرمون الحليب لدى المرأة الحامل هي 34 – 386 نانو جرام / مللي
  • نسبة هرمون الحليب لدى الرجل هي 3 – 15 نانو جرام / مللي
  • نسبة هرمون الحليب لدى الأطفال هي 3.2 – 20 نانو جرام / مللي

هرمونات الغدة الدرقية

أبرز أنواع تحليل هرمونات النساء , فتحتوي هذه الغدة على العديد من الهرمونات ، فالجزء الأمامي من الرقبة يقوم بإفراز هرمونين أساسيين هما T3  و T4 , و هذه الهرمونات تحتوي على عنصر اليود ، فيستقر معظم اليود المأخوذ من الغذاء في الغدة الدرقية و يدخل في تصنيع هرموناتها , بحيث يحتوي الجسم على ميكانيكيات عديدة تعمل على امتصاص اليود و اختزاله و تخزينه بالغدة الدرقية

هرمون TSH

هو الهرمون المنبه للغدة الدرقية التي تفرزه الغدة الأم , و إذا حدث اختلال في هذا الهرمون سيعمل على حدوث خلل في نشاط الغدة الدرقية و التي ستؤثر على التبويض و تحدث فيه بعض الاختلالات

هرمونات الغدة الدرقية تعمل على تنظيم بعض الوظائف الحيوية في الجسم , و ما يهم هو دور هذه الغدة في تأخر الحمل

تحليل هرمونات النساء

الغدة الدرقية و تأخر الإنجاب

إن إنتاج هرمون T4 بشكل منتظم هو إحدى العوامل المهمة التي تساعد على انتظام التبويض و عمل المبايض بشكل جيد , و يعمل أيضاً على إنتاج بويضات قابله للإخصاب و حدوث عملية الحمل ، فالغدة الدرقية من الأشياء التي يجب فحصها ضمن تحليل هرمونات النساء و خاصة عند ملاحظة ضعف في التبويض

النسب الطبيعية لهرمونات الغدة الدرقية
  • مستوى T4 الكلي الطبيعي في الدم يكون 5- 4.7 Ug / dl
  • مستوى T3 الطبيعي في الدم يكون 0.8 – 2ng / ml .
  • مستوي TSH الطبيعي في الدم يكون 0.5 – 5 uiu / ml

قد يهمك أيضا تحليل الحمل الرقمي وطريقة استخدامه وقراءة النتائج بالطريقة الصحيحة

من هنا يمكنك قراءة نتائج تحليل هرمونات النساء بسهولة و معرفة رموزه و ما تعنيه النسب الطبيعية و الغير طبيعية منه .

اكتب تعليق

1 تعليق