Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التهاب الأعصاب وعلامات الإصابة به .. الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

هل تعاني من ألم في أعصاب قدميكِ أو يديكِ؟ هل تعانينَ من وخز وتنميل في الساقين؟ هل يستمر الأمر معكِ كثيرًا أم أنه عارض جاء وذهب سريعًا؟ هل من الممكن أن تكونينَ مصابة بـ التهاب الأعصاب ؟ تابعي المقالة لتعرفي الإجابة بالتفصيل.

التهاب الأعصاب

التهاب الأعصاب ينشأ عند حدوث خلل ما في الأعصاب في أي منطقة في الجسم، مع العلم أن هناك الملايين من الأعصاب تسري في كافة أجزاء الجسم وتكون منفردة أو مجتمعة، وهي تكثر في الأطراف وهي تمتد بمحاذاة أعضاء الجسم المختلفة، وأي خلل فيها يؤدي إلى خلل في وظيفتها وحدوث آلام مبرحة بعضها يتحمله الشخص وبعضها لا يتحمله وحينها تظهر الأعراض.

آلام الأعصاب تكون شائكة ودقيقة للغاية وتحتاج أشعة مقطعية للتأكد من الأعصاب المتضررة في جسم الشخص،من الممكن أن يكون ألم التهاب الأعصاب نتيجة عامل وراثي أو وجود أمراض لدى الشخص وربما الإصابة البكتيرية أو الفيروسية، وربما نقص التغذية للعصب وتكثُر الأسباب التي سوف نذكرها لكم أدناه مع العلم أن النسيج العصبي هو من يتضرر كثيرًا ومن ثم تلتهب الأعصاب ويزداد الألم ومه الإهمال يحدث لك تلف وضمور.

أعراض التهاب الأعصاب

أما عن أعراض التهاب الأعصاب التي يمكنكم تطبيقها على أنفسكم للتأكد من إصابتك بالتهاب الأعصاب أم لا، فيمكنكم التأكد منها من خلال متابعة هذه الأعراض:

  • الشعور بألم واضح في أعصاب اليدين أو القدمين.
  • وخز وتنميل ورعشة واضحة.
  • زيادة الألم عند العطس والكحة.
  • الشعور بخدر في مكان العصب المصاب.
  • الإصابة باضطرابات واضحة في الجهاز الهضمي مثل: الحموضة وارتجاع المريء والحرقة في المعدة.

قد يهمك الأمر:

أعراض جرثومة المعدة وأسباب الإصابة والمضاعفات وطرق العلاج بالتفصيل

  • عدم السيطرة أثناء التبول أو التبرز.
  • الشعور بثقل واضح عند تحريك الأطراف.
  • الضعف العام والإجهاد من أقل مجهود.
  • عدم القدرة على حمل الأشياء البسيطة التي كنت تحملها بسهولة من قبل.
  • العرق بكثرة.
  • عدم انضباط مستوى الدم فيتراوح بين الارتفاع والانخفاض.
  • الشعور بشلل واضح في المنطقة المصابة ويكون شلل مؤقت.
  • الشعور بالعجز الجنسي خاصةً لدى الرجال.
  • حدوث ترقق للجلد والبشرة.

مع العلم أن الأعراض السابقة هي الأكثر شيوعًا لالتهاب الأعصاب بشكل عام، أما عن الأعراض المحددة لأنواع الأعصاب الثلاثة المعروفة الحسية والمختلطة والمتحركة فتتمثل في الآتي:

  • الأعراض الشائعة لالتهاب الأعصاب الحسية تتمثل في الآتي: ( الوخز والتنميل والخدر – الشعور بالشلل المؤقت – فقدان الشعور في بعض الأحيان بالجزء المصاب ).
  • الأعراض الشائعة لالتهاب الأعصاب الحركية تتمثل في الآتي: ( الضعف العام – عدم القدرة على حمل الأشياء – ضعف العضلات ).
  • الأعراض الشائعة لالتهاب الأعصاب المختلطة شديدة للغاية ومضاعفة للأعراض السابق ذكرها وهي نوع نادر لا يصاب به الكثير.

أسباب التهاب الأعصاب

والآن ينتابك الفضول نحو الأسباب التي جعلتك تعاني من التهاب الاعصاب والأنسجة العصبية في جزء من أجزاء الجسم وفقًا لمكان الألم الذي تعانين منه، وتتلخص الأسباب في الآتي:

  • إصابة العصب لديك بصدمة أو ضربة قوية أي: يمكن أن تكونينَ قد تعرضتي إلى ضربة قوية في مكان الألم نتج عنه التهاب أو تلف في أنسجة الاعصاب في هذه المنطقة.
  • ربما تعانينَ من نقص في التغذية وقلة في استقبال العناصر الغذائية المطلوبة لتغذية الأعصاب.
  • ربما تضررت الأنسجة المسئولة عن تغذية عصب معين في الجسم.
  • التهاب الأعصاب ربما ينتج عن الإصابة الفيروسية أو الجرثومية المعدية.
  • العامل الوراثي ربما يكون سبب في قابلية الشخص للإصابة بالتهاب الأعصاب.
  • ارتفاع معدل الجلوكوز في الدم والإصابة بالسكري ربما يقود إلى التهاب الأعصاب لديك.
  • الإقبال على الكحوليات بشراهة.
  • الطقس السقيع والمتجمد والحياة فيه لفترات طويلة.
  • الإصابة بالتسمم لمواد سامة إما بالرصاص أو الزئبق أو غيره.
  • الإصابة بكسر في العظام مما يؤدي إلى التهاب الأعصاب حولها.
  • الإصابة بأيًا من أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • الإصابة بخمول في أداء الغدة الدرقية.
  • المعاناة من نقص حاد في فيتامين بي 12.
  • المعاناة من نقص في معدن معين.
  • تناول بعض الأدوية قد يتسبب في التهاب وتلف الأعصاب مثل أدوية السرطان وأدوية ضغط الدم.
  • وجود مشاكل في الأوعية الدموية المتصلة بالأعصاب.

تشخيص التهاب الأعصاب

سؤال المريض هو أول شيء يبني عليه الطبيب تكهناته وشكوكه الأولية، والفحص السريري يأتي بعد ذلك في فحص الأعصاب في المكان الذي يعاني منه المريض وفقًا لما حدده المريض وتأكد الطبيب منه بعد ذلك.

تتمثل الفحوصات التي سوف يطلبها الطبيب منك للتأكد من التهاب الأعصاب والسبب وراء ذلك في الآتي:

  • عمل صورة شاملة للدم للتأكد من عدم وجود نقص في الفيتامينات في الجسم وعدم وجود أي التهاب أو عدوى في الدم بجانب التأكد من وجود مرض مناعي ذاتي أم لا.
  • أخذ عينة من الأعصاب لفحصها في المختبر والتأكد من التهاب الأعصاب ومدى تضررها.
  • الخضوع لفحص العيون إذا كان المؤشرات الأولية تؤكد إصابتك بالعصب البصري وهنا سوف تخضع لاختبار رؤية الألوان وفحص العيون عضويًا.
  • فحص السائل الدماغي الشوكي للتأكد من عدم الإصابة بالتهاب الدماغ أو التهاب السحايا.
  • عمل أشعة مقطعية على العمود الفقري للتأكد من عدم الإصابة بالعصب الوركي ( عرق النسا ).

قد يهمك الأمر:

التهاب عرق النسا الأعراض والأسباب والعلاج

  • الخضوع لأشعة مقطعية ورنين مغناطيسي في مكان الألم والوخز؛ لمعرفة السبب.
  • الخضوع لاختبار كهربائي للأعصاب يقيس قوة الإشارات التي ترسلها الأعصاب للدماغ.

علاج التهاب الأعصاب

أما عن طرق علاج التهاب الأعصاب فيتوقف على السبب وراء ذلك وعلاجه، ويتوقف على نوع العصب الذي يعاني منه الشخص وحدة الألم، إليكم الطرق الآتية:

  • علاج المرض المزمن أولًا مثل: مرض السكري وأمراض الكلى والغدة الدرقية وغيرها وسوف تتحسن حالة الأعصاب حينها.
  • لا بد من علاج عضلات العمود الفقري لتخفيف العبء على العصب الوركي عرق النسا إن كان هذا السبب.
  • إن كان المريض يعاني من نقص في فيتامين بي 12 يجب وصف مكملات غذائية له.
  • هناك أيضًا مسكنات دوائية تُعطى حسب شدة الألم إن كان بسيط أو متوسط أو شديد تختلف المسكنات حينها حسب ما يوصفه الطبيب.

قد يهمك الأمر:

إبرة الفولتارين لتسكين الآلام وأشكاله

  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي؛ لتحسين قوة وحالة العضلات والأعصاب تدريجيًا وتتمثل العلاجات الطبيعية الآتي: ( الوخز بالإبر – التحفيز الكهربائي – العلاج البارد – التدلكي – الكمادات ).
  • يمكن وصف مكملات غذائية حسب ما يعاني من نقصه المريض سواء فيتامين أو كالسيوم أو معدن آخر وفقًا لما توضحه صورة الدم الشامل.
  • التدخل الجراحي أخيرًا في الحالات الميؤس منها والتي لا تستجيب للعلاجات السابقة والتي يُعرف سببها ويمكن التخلص منها بإجراء عملية إلا أنه يعد خيار نهائي وأخير لا يلجأ إليه الأطباء إلا في حالات الضرورة القصوى؛ لدقة هذه العمليات وصعوبتها.

طرق الوقاية من التهاب الأعصاب ونصائح عامة

أما عن طرق الوقاية من التهاب الأعصاب فلا يوجد طرق قطعية لذلك؛ لأنها من الممكن أن تنشأ من مرض عضوي ومزمن مثلما ذكرنا، وربما نشأت عن سبب نفسي واضطرابات نفسية لدى المريض، إليكم هذه النصائح بشكل عام:

  • تجنب الصدمات والحوادث والسقوط المفاجئ قدر المستطاع.
  • إن كنت تعاني من حالة نفسية يجب استشارة طبيب نفسي أولًا والحرص على صحتك.
  • عند الشعور بالدوخة والإرهاق العام يجب الذهاب للطبيب وفحص نفسك للتأكد من عدم وجود نقص فيتامين أو معدن.
  • احرص على التغذية السليمة وتناول الوجبات المتكاملة.
  • تجنب البيئة الغير نظيفة لتجنب الإصابة بالالتهابات البكتيرية أو الفيروسية ومتابعة أي عرض يظهر عليك لعلاج أي مرض باكرًا قبل أن يتسبب في ظهور أمراض أخرى.
  • راقب البشرة والجلد جيدًا وحالة الجسم بشكل عام وقدرتك حاليًا وهل ضعفت كثيرًا عن قبل أم لا؟ فلا تدع الأمور تسير دون سيطرتك.
  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات.
  • المتابعة الدورية لضغط الدم؛ لتجنب ارتفاعه.

والجدير بالذكر أن التهاب الأعصاب الأكثر شيوعًا يتمثل في التهاب العصب الواصل بين العين والدماغ والذي يُسمى ( التهاب العصب البصري )، ثانيًا: التهاب العصب العضدي وهي أعصاب الكتف والذراع، ثالثًا: التهاب العصب الوجهي، ورابعًا وأخيرًا التهاب العصب الدهليزي الموجود في الأذن الداخلية.

مع العلم أن التهاب الأعصاب قد يستهدف عصب فردي أو مجموعة من الأعصاب وتختلف الأعراض حسب نوع العصب وتختلف حدته من شخص لآخر، بل وتختلف مضاعفاته عند كل شخص حسب حالته فهناك التهاب أعصاب مؤقت ويزول سريعًا وهناك التهاب أعصاب دائم لا بد من التعايش معه.

كل ما ذُكر في المقال هي معلومات علمية وطبية صحيحة ولكن يُرجى مراجعة الطبيب أولًا

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق