Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اعراض الدهون على الكبد وطرق التشخيص والعلاج

يعتبر الكبد أكبر الأعضاء الداخلية في الجسم ويقوم بالكثير من المهام الضرورية مثل المساهمة في هضم الدهون، وتنقية الجسم من المواد السامة، وتخزين الطاقة، من الأمور الطبيعية وجود نسب ضئيلة من الدهون على الكبد لكن زيادة تراكمها على الكبد يُشكل مشكلة صحية تحتاج إلى الفحص والكشف الدوري لتفادي مخاطرها، وفي هذا المقال سنتطرق سويًا إلى اكتشاف اعراض الدهون على الكبد أنواعها وطرق علاجها.

يعد تجمع الدهون على الكبد خطرًا على صحة الإنسان في حالة تطور الحالة والتسبب في حدوث التهاب بالكبد، فبالرغم من قدرة الكبد على تكوين وتجديد خلاياه التالفة وتشكيل خلايا صحية سليمة إلا أن كونه في عرضة متكررة إلى الأضرار الناجمة عن تجمع الدهون يجعله غير قادر على تجديد خلاياه، وبالتالي إصابة أنسجة الكبد بالتلف المزمن.

اعراض الدهون على الكبد

في الواقع لا تتضح على المريض أي أعراض تشير الإصابة بتراكم الدهون على الكبد سواء كان يعاني من أحد النوعين الكحولي أو غير الكحولي، لكن ينحصر اتضاح الأعراض على الأشخاص الذين يعانون من التهاب في خلايا الكبد، ويجدر بالإشارة إلى أن تلك الأعراض على الأغلب ما تكون عامة مثل الإرهاق والضعف العام والإحساس بألم في أعلى منطقة البطن، إلى جانب فقدان الشهية وخسارة الوزن في بعض الحالات.

بينما في حالة تفاقم حدة الالتهاب وتطور المرض ووصوله لحالة تشمع الكبد Ascites، فهذا يعني الإصابة بالأعراض التالي ذكرها: –

الصفار أو اليرقان Jaundice

هذا العرض يشير إلى اصفرار في لون البشرة والجزء الأبيض من العينين، وذلك بسبب تزايد مادة البيليروبين في الدم.

الاستسقاء البطني Ascites

يحدث ذلك نتيجة اختزان وتجمع السوائل في منطقة البطن، بسبب انخفاض قدرة الكبد على إفراز البروتينات.

ظهور الكدمات على البشرة بسهولة.
حدوث نزيف غير طبيعي.
التشوش الذهني والارتباك.

أنواع مرض الكبد الدهني

ينقسم هذا المرض إلى نوعين رئيسيين يتمثلان فيما يلي: –

مرض الكبد الدهني الكحولي Nonalcoholic fatty liver disease

يحدث هذا المرض نتيجة المبالغة في تناول المشروبات الكحولية، ما يؤدي إلى تكدس الدهون على الكبد وإعاقة تجديد خلاياه.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي: Alcoholic fatty liver disease

يتم الإصابة بهذا النوع لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة ومرض السكر وارتفاع معدل الدهون في الدم، بالإضافة إلى العامل الوراثي.

علاج اعراض الدهون على الكبد

لا زالت العلاجات المتاحة لهذا المرض تحت البحث والدراسة والتجربة، فإلى هذه اللحظة لا يوجد دواء نعالج للدهون المتراكمة على الكبد لكن الخضوع إلى بعض الإرشادات، مع تغيير نمط الحياة من الممكن أن يحسن من حالة المريض بصورة ملحوظة، بل والشفاء من المرض بشكل نهائي إن كان لا يزال في مراحله الأولى وتلك التعليمات تتلخص في النقاط التالية: –

التوقف عن تناول المشروبات الكحولية

يعتبر التوقف عن تناول الكحوليات من أهم الخطوات التي يجب اتباعها عند علاج اعراض الدهون على الكبد نظرًا لأن غض النظر عن تلك الخطوة، والاستمرار في تناول تلك المشروبات سيؤدي إلى تفاقم حدة هذا المرض والوصول إلى التهاب خلايا الكبد، يليها مرض تشمع الكبد وما وراءه من مخاطر صحية.

تخسيس الوزن الزائد

يؤكد الأطباء على حتمية ألا يكون تخسيس الوزن الزائد بشكل سريع وحاد بل ينصح أن يكون بصورة تدريجية، إلى جانب الخضوع إلى نظام غذائي متوازن وصحي مع إمكانية المتابعة مع أخصائي التغذية من أجل الحصول على النظام الغذائي المناسب للحالة الصحية، كما يفضل ممارسة التدريبات الرياضية بانتظام كونها تساهم في خسارة الوزن، والتقليل من مشكلة محاربة خلايا الجسم لوظيفة الأنسولين.

الامتناع عن التدخين

يساهم التدخين في إلحاق الضرر بالكثير من أعضاء الجسم الداخلية مثل الكبد، والرئتين والقلب.

الامتناع عن أخذ الأدوية التي تؤثر على الكبد

يوجد بعض الأدوية التي تؤثر على الكبد مثل أدوية الستيرويدية Steroids، كما يُنصح بالرجوع إلى الطبيب قبل تناول أي أدوية علاجية.

السيطرة على معدل الكولسترول ومستوى السكر في الدم

من الضروري التحكم في نسبة السكر في الدم حتى يظل في مستواه الطبيعي، كما يشير الأطباء إلى ضرورة تقليل معدل الكوليسترول في الدم في إذا ما كان مرتفعًا والوصول به إلى المستوى الطبيعي سواء من خلال الخضوع إلى حمية غذائية، صحية أو بالاعتماد على الأدوية المتحكمة في نسبة الكوليسترول.

الخضوع إلى حمية غذائية صحية

ينصح باتباع نظام متوازن يرمز على الفاكهة الطازجة، الخضروات، الحبوب الكاملة، الحصول على الدهون من مصادر طبيعية مثل المكسرات، الأفوكادو، الحرص على تناول البروتين قليل الدهون مثل المأكولات البحرية والدجاج، والتقليل من اللحوم الحمراء، علاوة على الحد من تناول السكريات والأطعمة السريعة والمشروبات المحلاة.

تشخيص اعراض الدهون على الكبد

قظ يشك الطبيب في احتمالية الإصابة بهذا المرض، وفي تلك الحالة يبحث عن أي عوامل مسببة له عند المريض قد تكون مؤدية لعلك الإصابة لذا يقوم بالاستفسار من المصاب عن تناول الكحوليات، بالإضافة إلى الاستفسار عن تاريخه المرضي والأدوية العلاجية التي يتناولها، وبعد ذلك يبدأ في إجراء الفحوصات اللازمة سواء بالكشف أو الاختبارات.

الفحص الجسدي

يقوم الطبيب بتحسس مكان الكبد لاكتشاف ما إذا كان الكبد متضخم، بالإضافة إلى التحقق من ظهور أي عرض من أعراض الدهون على الكبد.

اختبارات وتحاليل الدم

يطلب الطبيب عمل تحليل وظائف الكبد، ويجدر بالذكر أن تلك التحاليل تساهم في الكشف عن احتمالية إصابة الكبد بالالتهاب، إلّا أنّه لا يُشترط أن تكون مؤشراتها ونتائجها غير طبيعية في كافة الحالات، فمن الممكن أن تكون نتائج اختبارات المريض المخبرية طبيعية، وبالرغم من ذلك يكون مصابًا بدهون الكبد.

الفحوصات التصويرية

تساهم هذه الفحوصات في اكتشاف طبيعة تجمع الدهون على الكبد، ومنها التصوير بالموجات فوق الصوتية Ultrasound، والرنين المغناطيسي MRI، والتصوير الطبقي المحوري CT scan.

خزعة الكبد

تعتبر خزعة الكبد هامة من أجل التحقق من الإصابة بتراكم الدهون على الكبد، ويكون ذلك عن طريق إدخال من خلال البطن وصولاً إلى الكبد من أجل أخذ عينة من أنسجة الكبد وفحصها تحت الميكروسكوب.

قد يهمك أيضًا: التهاب الكبد الفيروسي المعدي وأنواعه ومالا تعرفه عن الفشل الكبدي

أو أعراض سرطان الكبد وأهم أسبابه ..أمراض واختلالات واضحة وراء مرض الكبد

عزيزتي رقيقة كافة المعلومات الطبّية المذكورة في هذا المقال معلومات تثقيفية تهدف لزيادة التوعية الصحّية فقط، ولا تغني عن الذهاب إلى الطبيب المختصّ.

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

اكتب تعليق

(x)