أعراض نقص فيتامين د وكيفية العلاج

يُعتبر فيتامين د من الفيتامينات الهامة جداً لصحة الجسم، وفي حالة وجود خلل في إنتاجه، تبدأ أعراض نقص فيتامين د في الظهور، لذلك سنتعرف معاً على أبرز تلك الأعراض ومصادر فيتامين د وكيفية العلاج.

أعراض نقص فيتامين د

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من نقص طفيف في فيتامين د قد لا تظهر عليهم الأعراض، أما في حالات النقص الشديد فالأعراض تكون كالتالي:

  • الإرهاق والإحساس بضعف عام.
  • الشعور بالاكتئاب والتقلبات المزاجية.
  • الشعور بالقلق.
  • الشعور بالخمول والرغبة في النوم.
  • تساقط الشعر وألم بالعضلات والمفاصل.
  • زيادة وزن الجسم مع الصعوبة في إنقاصه.
  • زيادة الشعور بآلام في الظهر.
  • هشاشة وضعف ولين العظام.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • زيادة فرص الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  • مشكلة بطء التئام الجروح خاصة الناتجة عن العمليات الجراحية.
  • ضعف الأسنان وتحديداً عند الأطفال.
  • مشكلة الضعف الجنسي.
  • نقص فيتامين د يسبب صداع.
  • نقص فيتامين د يسبب انتفاخ البطن.

أسباب نقص فيتامين د

1. سوء التغذية

يُعتبر الأطفال والرضع أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د بسبب عدم حصولهم على كمية كافية من الطعام، خاصة وأن لبن الأم يحتوي على نسبة قليلة من فيتامين د، كما أن الحليب الصناعي الخاص بالرضع لا يحتوي على قدر كافِ من الفيتامين.

كما أن عدم الاهتمام بالحصول على فيتامين D من الأطعمة كصفار البيض والسمك يتسبب في نقص الفيتامين وبالتالي ظهور أعراضه خاصة عند البالغين وكبار السن الذين يتبعون نظام غذائي نباتي.

2. عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس

يصنع الجسم فيتامين D بصورة طبيعية بنسبة تتراوح ما بين 50 إلى 90 %، وتحتاج عمليه تصنيعه تعرض الجلد لأشعة الشمس يومياً، لذلك فإن عدم التعرض بشكل كافِ لأشعة الشمس ينتج عنه انخفاض إنتاج الفيتامين بالجسم.

ويُعتبر الأشخاص الذين يملكون بشرة داكنة أكثر عُرضة للإصابة بنقص الفيتامين، لأن صبغة الميلانين تُقلل من قدرة الجلد على تصنيعه.

3. سوء امتصاص فيتامين د من الأمعاء

قد يتسبب سوء امتصاص الأمعاء لفيتامين D في تقصه بالجسم، ومن ضمن الأسباب الصحية التي تتسبب في عدم امتصاصه “الداء البطني، متلازمة الأمعاء القصيرة، قصور البنكرياس المزمن، أمراض الأمعاء الالتهابية”.

4. السمنة

يُعتبر فيتامين D من الفيتامينات الذائبة في الدهون، وبالتالي فإن الأشخاص الذين يتجاوز مؤشر كتلة الجسم لديهم حد الـ 30 يكونوا أكثر عُرضة للإصابة بنقصه، حيث تنتزع الخلايا الدهنية الفيتامين من الدم وتقوم بتخزينه بداخلها، مما يقف حائل أمام إطلاقه في الدم وباقي أجزاء الجسم.

5. أمراض الكلى والكبد

يحتوي كلاً من الكبد والكلى على عدة أنزيمات هامة من ضمنها أنزيمات مسؤولة عن إنتاج الفيتامين بالجسم، وبالتالي في حال وجود أي مشكلة صحية بهما يتسبب في انخفاض مستوى تصنيعه.

6. تناول بعض الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي ترفع من عملية استقلاب فيتامين D بالجسم، ويتم تكسيره من قبل عدة إنزيمات بالكبد تُعرف بـ ” إنزيمات السيتوكروم “، وبالتالي في حال تناول أي أدوية تُنشط من تلك الإنزيمات يحدث زيادة في معدل تكسير الفيتامين، مما ينتج عنه انخفاض مستوياته من الدم.

ومن ضمن الأدوية التي ترفع من نشاط إنزيمات السيتوكروم ما يلي:

  • Cholestyramine.
  • Phenobarbital.
  • Dexamethasone.

هل نقص فيتامين د يسبب خفقان القلب

يرتبط نقص فيتامين د بزيادة فرص الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية من ضمنها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي بالإضافة لفرط شحميات الدم.

هل نقص فيتامين د يسبب غثيان؟

نعم، حيث تبين وجود علاقة بين نقص الفيتامين والإصابة والإصابة فيما يُعرف بـ دوار الوضعة الانتيابي الحميد (Benign paroxysmal positional vertigo)، وذلك وفقاً لحالات تم تشخيصها وأتضح أن مستويات الفيتامين لديهم منخفضة وكانت أقل من 20 نانوغرام/ ملليلتر، وبمجرد إعطاؤهم مكملات لفيتامين د لمدة 3 أشهر وفحصهم مرة ثانية قل لديهم الشعور بنوبات الدوار والغثيان.

😍اكتشفي تطبيقات مجلة رقيقه المجانيه من هــنــا 😍

 
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى