Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض سرطان الجلد وطرق اكتشافها بنفسك مع ذكر الأنواع والأسباب

إذا كنتِ تشكينَ في إصابتك بسرطان الجلد أو أنكِ تلاحظينَ بقع غامقة أو نمش غريب أو بقع ملونة في جسمك فحتمًا ولا بد أن تعرفنيَ ما هي أعراض سرطان الجلد للاطمئنان على صحتك والأعراض مختلفة، ولكن يمكنكم معرفتها بالتفصيل من خلال قراءة المقالة كاملة،

أعراض سرطان الجلد ( طرق اكتشاف مرض سرطان الجلد )

الجلد يعتبر أكبر عضو من أعضاء جسم الإنسان وهو أيضًا أهم عضو؛ لأنه يفصل بين العوامل الخارجية الضارة والأعضاء الداخلية لجسم الإنسان، فهو بمثابة الجدار الحامي للجسم من الداخل.

وأي مشكلة تهاجم الشخص أو ضرب أو عنف أو أشعة شمس أو أي شيء خارجي قد يضر الإنسان فهو لا بد وأن يؤذي جلد الشخص أولًا، وبعد ذلك يتسلل عبر المسام أو عبر حواس الوجه فضر أي عضو داخلي.

ولذلك يجب الاعتناء به والتركيز معه ومراقبة أي ندبة أو أي بقعة أو شكل غير مألوف قد يظهر على الجلد والبشرة بشكل عام، فقد تكون أعراض مرض جلدي معين مثل: الثعلبة أو الصدفية أو الإكزيما أو أمراض أخرى.

ولكن الأخطر والذي لم يخطر في بالكِ يومًا هو أن تكون هذه البقعة هي عرض من أعراض الإصابة بسرطان الجلد لديكِ، والذي تنمو بداخل طبقاته خلايا خبيثة تخترقه ومن ثم تتسلل للأعضاء الداخلية للجسم، وبالتالي يجب أن تعرفي الأعراض كلها حتى تتأكدي من طبيعة مرضك هل هو خطير أم لا، إليكم الأعراض أدناه.

أعراض سرطان الجلد ذو الخلايا القاعدية

سرطان الجلد ثلاثة أنواع – مذكورة في أسفل المقالة – ولكل نوع منها أعراض حسب الشدة والنوع والتقدم أو التأخر في اكتشاف المرض، ومن أعراض سرطان الجلد من نوع الخلايا القاعدية وهو الأكثر انتشارًا بين كافة الأنواع الآتي:

  • يظهر ورم على الجلد مزمن وقابل للتقشير باستمرار.
  • تظهر تقرحات غير صبغية وفي أوقات نادرة جدًا تكون صبغية وهذه التقرحات يُصاحبها حكة.

أعراض سرطان الجلد ذو الخلايا الحرشفية

أما عن أعراض سرطان الخلايا الحرشفية الذي يعد من أقل الأنواع انتشارًا هي:

  • يظهر ورم جلدي واضح أسفل جفن العين ويكون لونه أبيض.
  • تظهر تقرحات واضحة تنزف الدم في بعض الأحيان وتكون في المناطق المعرضة للشمس من الجلد أو البشرة.

أعراض سرطان الجلد الميلانوما

يعد هذا النوع من أخطر الأنواع ولا يفرق بين ألوان البشرة فهو يصيب كافة الأشخاص وأعراضه الآتي:

  • تظهر على الجلد بقعة خشنة صبغية غير متساوية ومن الممكن أن يكون بها تقرحات.
  • البقعة يكون لونها أسود أو لونها أزرق، ويمكنكم التفرقة بينها وبين البقع الحميدة؛ لأن البقع الحميدة تكون فاتحة اللون وملمسها ناعم.
  • البقعة الصبغية تكون كبيرة وتزيد في قطرها عن 6 مللي، أما الحميدة تكون أقل من ذلك في حجمها.
  • من الممكن أن تنزف البقعة الجلدية في بعض الأحيان.
  • ظهور ندبات لونها أحمر وربما أبيض وربما أرزق على سطح الجلد وتكون غير متساوية الأطراف، والندبة تكون صغيرة الحجم.
  • ربما تظهر هذه البقعة الداكنة في كف اليد أو باطن القدم وربما ظهرت في الأعضاء التناسلية سواء للرجال أو النساء.

أسباب سرطان الجلد

أما عن أسباب الإصابة بمرض سرطان الجلد فتتعدد الطرق، ولكنها تتفاوت بين شخص وآخر من حيث الشدة والتوسط والأسباب تتلخص في النقاط أدناه.

التعرض للأشعة الضارة

التعرض للأشعة الضارة سواء الأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس في أوقات الظهيرة مع درجات الحرارة العالية والتي يمكنها التفاعل مع الجلد فتتكون خلايا خبيثة، مع العلم أن هناك بعض الأشخاص جلودهم حساسة ويأخذون ضربات شمس باستمرار بعكس آخرون ممن لا يعتادون على تلقي ضربات الشمس.

وبالتالي تختلف قابلية كل شخص عن غيره في شدة المرض أو الإصابة به من الأساس، فمن الممكن شخص بطبيعة جلده وبشرته يكون عرضة أكثر من غيره للإصابة بسرطان الجلد، وأصحاب البشرة الفاتحة والبيضاء ممن يمتلكون عيون زرقاوية أو عسلية هم أكثر المصابين بسرطان الجلد.

مع العلم أن من يسكنون في أماكن مرتفعة والمنطاق الاستوائية يكونوا معرضون لاستقبال جلدوهم لهذه الأشعة البنفسجية الضارة إن كانت صادرة من الشمس، والبعض قد يُصاب بسرطان الجلد بعد تعرضه لأشعة ضارة من جهاز التسمير.

الجينات الوراثية

هذا المرض وراثي خاصةً من النوع الثالث نوع الميلانوما فمن الممكن أن تكون الجينات الوراثية سواء للأب أو الأم قد انتقلت لك، وربما أحد أفراد العائلة في العموم كان يعاني من سرطان الجلد وبالتالي العامل الوراثي يكون السبب.

ضعف الجهاز المناعي

الجهاز المناعي الذي إذا اُجهد أو ضعف أو حدث نقص أو خلل في وظائفه تبدأ الأمراض في الانتشار في الجسد؛ باعتباره الجهاز المانع والذي يصد أي مشكلة أو فيرس أو ميكروب يهاجم الجسم، وفي حالة حدوث خلل فيه بسبب الإصابة بمرض الإيدز أو بسبب كثرة تناول الأدوية أو سوء التغذية أو أي سبب آخر قد يكون حينها الجسم معرض لأي مرض.

قد يهمك الأمر:

أعراض نقص المناعة

وسرطان الجلد ينشأ عند بعض الأشخاص بعدما يحدث خلل في الجهاز المناعي فيتم مهاجمة الجسم لنفسه فيهاجم خلايا وأنسجة الجسم المفيدة، ويسمح للخلايا الضارة الخبيثة بالتكوّن دون أن يهاجمها، وبالتالي يُصاب الشخص بسرطان الجلد ومن الممكن أن يُصاب بأي مرض سرطاني آخر في جسده.

وربما كان السبب هو الإصابة بسرطان القولون أو سرطان الجهاز الهضمي أو غيرهم وانتشرت الخلايا الخبيثة وأدت إلى الإصابة بسرطان الجلد؛ لأن العلاجات الكيميائية تُجهد الجهاز المناعي والجسم بشكل عام.

التقدم في السن

التقدم في العمر وتعرض الجلد للضعف والبهتان ومع تراكم آثار الحروق بالسنوات وظهور الندبات ومع تشقق الجلد واهمال علاجه تظهر الخلايا الخبيثة وتبدأ في التكوّن في أنسجة الخلد، وبالتالي يظهر مرض سرطان الجلد، مع العلم أن الفئة العمرية ذو السن المتقدم أكثر من 40 عامًا يمثلون أكثر من 70 في المائة من مرضى سرطان الجلد.

أنواع سرطان الجلد

سرطان الجلد مثله مثل أي مرض يتنوع حسب ما يتكون منه، حيث يتكون الجلد من خلايا مرصوصة فوق بعضها تُسمى بالخلايا الحراشيفية، ولكن هل تعلمي سيدتي أن أنواع سرطان الجلد ثلاثة وهم كاللآتي:

سرطان الخلايا القاعدية

هذا النوع هو الأكثر انتشارًا بين حالات مرضى سرطان الجلد بشكل عام وعلى مستوى العالم، حيث يُصاب بهذا النوع ما يصل إلى 80 بالمائة من كافة مصابي سرطان الجلد حول العالم، وهو نوع غير صبغي.

اقرأ أيضًا:

سرطان الثدي الأسباب والوقاية

وهذا المرض سببه أيضًا أشعة الشمس الضارة والتعرض المستمر لها، ولكنه يختلف عن باقي الأنواع أنه يظهر لكبار السن أي ما يزيد أعمارهم عن 45 عامًا وتظهر أعراضه عليهم تدريجيًا أيضًا، ويتم الكشف عنه عند عمل التحاليل اللازمة للكشف عن نوع سرطان الجلد.

وهذا النوع يستهدف المتقدمين بالعمر من ذوي البشرة الفاتحة، ويتسبب في الإصابة به أيضًا الأشعة الصناعية الضارة حيث تخترق خلايا الجلد وتسعى لتدمير مادة الـ DNA الوراثية ومن ثم إصابة نوايا الجلد وانتشار المرض.

سرطان الخلايا الحرشفية

هذا النوع من مرض سرطان الجلد يُصاب به ما يقرب من 18 بالمائة من مرضى سرطان الجلد، ويعتبر ثاني أكثر الأنواع انتشارًا بين مصابي سرطان الجلد، وهو نوع غير صبغي وتتسبب فيه ضعف الجهاز المناعي للأشخاص واضطراب الهرمونات وكذلك أشعة الشمس الضارة.

ويصيب هذا النوع كافة مناطق الجلد سواء المعرضة للشمس أم لا، مع العلم أن الندبات المزمنة أو الحروق التي لم تعالج من الممكن أن تتكاثر فيما بعد وتنمو بها خلايا خبيثة تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد من نوع الخلايا الحرشفية.

الميلانوما

يعتبر هذا النوع من أشد الأنواع السرطانية للجلد وأكثرهم خطورة وشراسة وهو النوع الوحيد الصبغي، ويُصاب أغلب مرضى سرطان الجلد ذوي البشرة البيضاء والبشرة الحساسة بهذا النوع، وسببه هو التعرض المستمر لأشعة الشمس الحارقة.

فتتفاعل مع الجلد ويصيب خلايا الجلد بخلايا غير طبيعية تبدأ بالتكاثر وتتسلل إلى أعضاء الجسم الداخلية فتنتشر بسهولة،  فتُصيب الجهاز الهضمي والقولون وتصيب الجهاز التنفسي والجهاز المناعي بالسرطان وكافة أجهزة الجسم المختلفة.

وهذا النوع إن أصيب به الشخص فإما أن يتسبب في وفاته إن تم الاكتشاف متأخرًا ويكون من الصعب علاجه، وإن تم اكتشافه باكرًا فمن المحتمل أن يتعالج منه الشخص، ولكن علميًا سوف يكون سرطان الجلد مرضًا وراثيًا في نسله.

تشخيص مرض سرطان الجلد وطرق العلاج

سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطانات انتشارًا حول العالم، وهو أيضًا من أكثر أنواع السرطانات التي يمكن علاجها بسهولة؛ لأن استجابة المرضى العلاجية لأساليب العلاج الحديثة سريعة للغاية مقارنةً بأنواع السرطانات الأخرى ونتائجها إيجابية جدًا.

وتختلف طرق العلاج لكل نوع من أنواع سرطان الجلد سواء الميلانوما أو الخلايا القاعدية أو الخلايا الحرشفية حسب الأعراض، فهناك طرق معينة لكل نوع كما سنوضح.

علاج الميلانوما

يتم تشخيص المرض وفقًا لشدته ونوعه كما قلنا، وهذا النوع إذا تم اكتشافه مبكرًا وهو في مرحلة الانتشار في الجلد فقط دون أن ينتشر في أجزاء الجسم الداخلية يكون الأمر أسهل من المراحل الأخرى المتقدمة، حيث يتم عمل عملية استئصال للجزء المصاب في الجلد وبعض الأجزاء الأخرى حوله لتنظيف الجلد تمامًا ولضمان عدم عودة المرض.

قد يهمك الأمر:

تفسير حلم المرض في المنام

وإن كان المرض انتشر ووصل إلى الغدد الليمفاوية فحينها يتم عمل عملية استئصال للغدد الليمفاوية، أما إن كان وقت اكتشاف المرض متأخرًا وقد انتشر في أجزاء الجسم الداخلية ونجح في اختراق خلايا الجلد فهنا يكون الحل الوحيد هو العلاج الكيماوي وجرعاته التي تقل فيها نسبة النجاح ونسبة الشفاء أيضًا.

علاج الخلايا الحرشفية

هذا النوع له تدرجات أيضًا في اكتشافه سواء مبكرًا أو متأخرًا أم في وقت متوسط من الممكن السيطرة عليه ومن الممكن لا، فإن كان المرض متمركز في الجلد فيتم حينها الكي بالتبريد للبقع المشكوك فيها قبل أن تتحول إلى بقع سرطانية.

أما إن تحولت لبقع سرطانية فهنا يتم استئصال البقعة الجلدية المصابة بالتدخل الجراحي، وإن طالت الغدد الليمفاوية يتم استئصالها هي أيضًا إن كانت تسرطنت، وهناك طريقة العلاج الإشعاعي الذي يتم الاستعانة به في الحالات المتأخرة.

علاج الخلايا القاعدية

هذا النوع الذي يعتبر أكثر انتشارًا له طرق علاجية ثلاثة أيضًا حسب شدة المرض، إن كان في البداية ويتمركز في الجلد يكون هناك حلان: إما أن يكون متمركزًا في بقعة أو اثنين فيتم العلاج بالكي الكهربائي والتخلص من المرض نهائيًا.

أو يكون السرطان الجلدي قد انتشر على سطح الجلد وهنا يتم التدخل الجراحي باستئصال البقع المصابة وما حولها لضمان قتل أي خلايا سرطانية تبدأ في النمو ولم تظهر بعد.

وفي الحالات المتأخرة في الإصابة بهذا النوع يمكن السيطرة عليها بالعلاج الإشعاعي الذي تصل نسبة الشفاء فيه بمعدل يزيد عن 50 في المائة.

نصائح عامة لمراقبة جسدك

وفي النهاية يجب على الجميع أن يراقبوا أجسادهم من وقت لآخر ليتأكدوا إن ظهرت بقع في أجسادهم جديدة ومرضية أم لا؛ فلا تهملوا أجسادكم حتى يتم اكتشاف أي مرض باكرًا وينعكس ذلك على قابلية الجسد للعلاج فيما بعد، ويمكنكم الاستعانة بهذه الأمور لاكتشاف أي بقع جلدية سرطانية قد تظهر في الجسد:

  • لا بد وأن تبحثوا في مناطق الجسد بشكل عام في إضاءة قوية وتركزوا في الأماكن الخفية والثنايا ومنظقة الظهر.
  • قوموا بفحص الأماكن التي تتعرض للشمس والأماكن الجلدية التي لا تتعرض للشمس وبين أصابع القدم واليد.
  • ابحثوا عن أي بقعة غير متساوية الأطراف أو شامات جديدة تشعرك بالحكة أو تنزف أو لونها غريب.
  • ابحثوا عن وحمات تكبر ولا تثبت على وضعها وملمسها خشن وصلب.

احرصي على أن تقومينَ بفحص شبه دوري على جسدكِ من وقت لآخر؛ خاصةً إن كنتِ تعملينَ باستمرار وتتعرضينَ للشمس بشكل مستمر لمعرفة ماذا تعني أي بقعة جديدة قد تظهر في جسدكِ وهل هي حميدة أم خبيثة؟

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق