Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تعرفي على أعراض النزلة المعوية وأسبابها لدى الكبار والأطفال وطرق العلاج

تحدُث أعراض النزلة المعوية في أوقات تغير حالة الطقس المفاجئة وتناول الفاكهة والخضروات دون غسلها أو تناول الوجبات السريعة المنتشرة في الشوارع، وبالتالي انتقال الجراثيم والطفيليات إلى المعدة مما يتسبب في التهاب الأمعاء الحاد والشعور بالخمول وفقدان الشهية، بدورنا في هذا المقال سنتعرض إلى أعراض النزلة المعوية لدى الكبار والصغار والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها، بالإضافة إلى طرق العلاج.

أعراض النزلة المعوية

أعراض النزلة المعوية لدى الكبار

تسمى النزلة المعوية بإنفلونزا البطن والتي يجب الكشف عنها سريعًا، حتى لا تتفاقم تبعاتها الصحية وتشتمل أعراضها على ما يلي:

الإسهال الحاد

يؤكد الأطباء أن من أهم أعراض النزلة المعوية والأكثر شيوعًا هو الإصابة بالإسهال الشديد نتيجة حدوث اضطرابات معوية حادة ومشاكل في عملية الهضم، ويعود ذلك بالكثير من الأضرار على جدار المعدة وتزايد البكتريا والطفيليات في تجويف الجهاز الهضمي، والجدير بالذكر أن هذه الطفيليات تقوم بإفراز سموم تؤدي إلى التهاب تهيج جدار المعدة ما يتسبب في إنتاج الجهاز الهضمي لمزيد من السوائل، والتي تظهر في الإصابة بالإسهال.

في معظم الحالات تكون الفضلات الناتجة من الإسهال تكون في صورة سائلة ولينة تحتوي على مخاط وبعض الأطعمة التي لم تهضم، كما تشعر حالات النزلة المعوية بتهيج المستقيم والشعور المستمر بتشنجات في المعدة بسبب الإسهال الشديد، والتي إذا استمرت ستؤدي إلى الضعف وفقر الدم الحاد.

الشعور بالعطش وفقدان الشهية

النزلة المعوية تؤدي إلى الإصابة الشديدة بالجفاف وزيادة الشعور بالعطش وعدم الرغبة في تناول الطعام، ما يتسبب في خسارة الوزن بصورة مفاجئة وظهور الوجه بشكل شاحب فاقد للنضارة والحيوية.

من مظاهر الجفاف أيضًا نقص كمية البول وفقدان الرغبة في الدخول إلى المرحاض بسبب عدم امتلاء المثانة إلى جانب الإحساس بالكسل وصعوبة الحركة وأداء المهمات اليومية، بالإضافة أيضا إلى إصابة الشخص بالدوار والغثيان والقيء المتكرر.

ألم المفاصل

يصاب مريض النزلة المعوية بآلام مؤرقة للغاية في المفاصل وتشنجات شديدة في عضلات المعدة، بالإضافة إلى تقلصات الأمعاء والتهاب جدار القولون والمستقيم وانتفاخ البطن.

الإعياء الشديد

من أعراض النزلة المعوية الحمى وهي الأكثر حدوثا وفي هذه الحالة يشعر المريض بارتفاع درجة حرارة الجسم مصاحب لها الإحساس بقشعريرة البدن، بالإضافة إلى آلام صداع أسفل الرأس والعطس والسعال ما يؤدي إلى حالة من الإجهاد والوهن والشعور بالوخز، والضعف الشديد.

تدهور حالة الجهاز المناعي

النزلة المعوية الحادة تتسبب في نقص نسب الأملاح المعدنية في الجسم نتيجة الجفاف، وبالتالي يؤثر ذلك على وظائف الكلى والتي قد تصل إلى الفشل الكلوي في بعض الحالات بالإضافة إلى حدوث اضطراب في وظائف الكبد وإفراز الإنزيمات، ما ينجم عنه أضرار بالغة لصحة الجهاز المناعي وزيادة الإصابة بالعدوى الفيروسية التي تؤدي إلى الأنيميا وسيولة الدم وأمراض القلب.

أسباب النزلة المعوية

  • تتمركز العوامل المؤدية إلى الإصابة بأنفلونزا البطن إلى تناول الفاكهة والخضار دون تنظيف وتعقيم بصورة صحية.
  • إلى جانب تناول الوجبات السريعة للباعة الجائلين في الشوارع، نظرًا لأنها مليئة بالطفيليات والجراثيم المعدية التي تسبب التهاب جدار المعدة والنزلة المعوية.
  • تغيرات الفصول وتقلبات الطقس المفاجئة، وتغير درجة حرارة المناخ.
  • خلل وظائف البنكرياس والكبد وتوقف إنتاج الهرمونات التي تساهم في مواجهة البكتيريا والجراثيم المتسببة في التهاب الأمعاء، وضعف قدرة الجهاز  المناعي لمحاربة الطفيليات.

علاج النزلة المعوية

أشار الكثير من أطباء الباطنة أن العلاجات الطبية التي تستخدم عند الإصابة بالنزلة المعوية هي عبارة عن مضادات للطفيليات والفيروسات المعدية، بالإضافة مضادات حيوية لمنع الدوار والغثيان والقيء ووقف الإسهال إلى جانب ضرورة الراحة التامة والابتعاد عن بذل أي مجهود أثناء مدة العلاج، بالإضافة إلى تناول الأكلات الصحية المغذية مثل الخضروات السوتيه أو المسلوقة مثل الجزر، البطاطس، الكوسا، البسلة، الفاصوليا الخضراء، وزيادة تناول السوائل والفواكه.

النزلة المعوية لدى الأطفال

من أشد الأمراض التي قد تصيب الطفل وأكثرها خطورة على حياته خاصة في فصل الصيف والتي قد تصل مضاعفاتها إلى وفاة الطفل -لا قدر الله -حيث يتم فقد السوائل بشكل سريع، لذا إن لم يتم السيطرة على ذلك منزليا يجب الذهاب على الفور إلى المستشفى؛ لأنه قد يحتاج إلى تعويض السوائل من خلال تزويده السوائل من خلال الوريد.

أعراض النزلة المعوية

أعراض النزلة المعوية عند الأطفال

يعاني الطفل من الإسهال لأكثر من أربع مرات في اليوم مع تغير قوام براز الطفل إلى الصورة السائلة وتغير رائحته ولونه، كما يلاحظ أيضا في بعض الحالات اختلاطه بالدم والمخاط بالإضافة إلى حدوث غثيان وقيء وارتفاع في درجة حرارة الطفل.

أسباب النزلة المعوية لدى الطفل

يصاب الطفل بالإسهال والقيء نتيجة الإصابة بعدوى أحد أنواع الطفيليات أو الفيروسات التي تظهر في تحليل البراز، لذا يجب على الأم التخلص من الحفاضات بصورة سليمة وغسل يديها بعد تغيير الحفاضة والحرص على تنظيف أيدي الطفل باستمرار بعد ذهابه لدورة المياه.

من الممكن حدوث النزلة المعوية عند الأطفال أيضا بسبب تناول المأكولات صعبة الهضم مثل تناول مقدار كبير من الحلوى أو تناول الأسماك واللحوم غير كاملة التسوية، لذا يجب على كل أم الانتباه إلى تعقيم أطعمة الطفل وطهيها بشكل كامل وصحي.

علاج النزلة المعوية عند الأطفال

المرحلة الأهم في علاج أعراض النزلة المعوية هي تجنب الإصابة بالجفاف، وذلك بطريقتين إمـا بإعطاء الطفل أدوية المضادات الحيوية لوقف الإسهال وذلك بعد فحص الطبيب المختص، أو إعطاء الطفل محلول علاج الجفاف لتعويض ما فقده من سوائل ومعادن لذا ينصح بتوفره دائمًا في صيدلية منزلك.

في حالة مصاحبة القيء للإسهال يُنصح بإعطاء الطفل محلول علاج الجفاف، بحيث تكون الجرعة ملعقة كل دقيقة لتجنب حدوث القيء.

كما ينصح أيضا بزيادة الرضاعة الطبيعية بالنسبة للطفل الرضيع إلى جانب محلول علاج الجفاف، لتعويض فقدان السوائل بينما الطفل الأكبر عمرًا فيفضل إعطائه مرقة خالية الدسم أو تناول بعض المأكولات الخفيفة مثل الأرز الخبز الموز، وتجنب السكريات والمقليات ومشتقات الألبان لمدة أسبوع.

إذا كان الطفل يعاني من القيء امنعي تناوله لأي أطعمة إلا بعد عدة ساعات من الغثيان والقيء، ولا تجبريه على تناول الطعام نهائيًا.

متى يجب ذهاب الطفل إلى الطبيب؟

  • إذا أصيب الطفل بالإسهال والقيء معًا وكان سنه أقل من ست شهور.
  • إذا أصيب الطفل بالحمى وارتفاع درجة حرارته إلى جانب الإسهال والقيء.
  • إذا ظهرت على الطفل علامات الجفاف.
  • إذا تكرر القيء عند الطفل أكثر من ثمان ساعات.
  • إذا لوحظ عدم تبول الطفل لمدة تفوق الثمان ساعات.
  • إذا لوحظ وجود دم بالقيء أو بالبراز.
  • إذا كان الطفل يعاني من المغص والغثيان لأكثر من ساعتين.

وبذلك تطرقنا معك إلى أعراض النزلة المعوية لدى الكبار والأطفال، لا تهملي على الإطلاق ظهور إحدى هذه العلامات حتى تمنعي تفاقم مضاعفات هذا المرض، والحفاظ على صحتك وسلامة طفلك.

قد يهمك أيضًا: قرحة المعدة: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج المختلفة

أو كل ما يهمكِ عن القولون العصبى: الأسباب, الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

كاتبة مصرية هواياتي الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية، أهتم بالدراسة في مجال العناية بالجمال والمستحضرات الطبية والتجميلية.

اكتب تعليق