Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض القولون الهضمي بالتفصيل مع توضيح الأسباب وطرق العلاج

هل تعاني من انتفاخ البطن أو كثرة الغازات؟ هل أنتِ تُصابينَ بالإمساك والاسهال باستمرار؟ هل حالتك النفسية السيئة في بعض الأحيان يُصاحبها آلام في البطن شديدة؟ إذا كانت الإجابة نعم فلا بد من قراءة موضوعنا عن أعراض القولون الهضمي بالتفصيل ؛ لتعرفي المزيد عن شكواكي.

القولون الهضمي بالتفصيل والفرق بينه وبين القولون العصبي

القولون الهضمي أو ما يُسمى بالقولون العصبي هو عضو هام من أعضاء الجهاز الهضمي، واسمه العلمي الصحيح هو القولون العصبي حيث تضطرب حركة الأمعاء بشكل غير طبيعي، ويتسبب ذلك في حدوث انتفاخات وآلام وغازات ومشاكل في الإخراج لدى الشخص.

والقولون الهضمي هو اسم شائع وعامي وهو غير صحيح طبيًا، وأطلق عليه هذا الاسم؛ لأنه أحد أعضاء الجهاز الهضمي وأن القولون وظيفته الأساسية هو استخراج الماء والأملاح من فضلات الشخص قبل طردها عبر الأمعاء الغليظة ومنها إلى فتحة الشرج؛ لذلك سُمي بالهضمي، ولكن لا يوجد فرق بين الاثنين فهما واحد.

ويوجد القولون ناحية اليمين تحت الأضلع ويمتد من الأمعاء الغليظة ليصل إلى المستقيم، وهو يعتبر جزء من الأمعاء الغليظة، وأي التهاب يحدث في القولون بسبب النظام الغذائي الغير صحي يُحدث خلل في وظيفته.

مع العلم أن أغلب مرضى لقولون الهضمي أو القولون العصبي هم النساء وأكثرهم عرضة أيضًا.

أعراض القولون الهضمي بالتفصيل

تزداد حالات الإصابة بالقولون الهضمي يوم بعد يوم، بعد أن كان قديمًا نادر الحدوث وأعراضه غير واضحة، فقد أصبح اليوم مرض عصري شائع يُصاب به الكبير والمراهق والشاب، وأعراضه معروفة ورغم أنها تتشابه مع أعراض مرضية لأمراض أخرى إلا أن منظار القولون أو تحليل الدم الجديد من الممكن أن يقطع الشك باليقين في معرفة إصابة الشخص بالقولون الهضمي أم أنها أعراض لمرض آخر.

قد يهمك الأمر:

أضرار الغذاء الغير صحي

مع العلم أن سوء التغذية والقلق والاكتئاب هما السببان الرئيسيان في الإصابة بالقولون الهضمي وهذان السببان شائعان جدًا حاليًا ولذلك انتشر المرض، وبعدما كان مصنف تحت حالات التوتر العصبي إلا أنه حاليًا مصنف كأمراض باطنية.

آلام البطن

الشعور بآلام البطن الشديدة أو المتوسطة من أهم أعراض القولون الهضمي، وينتج من خلال اضطراب حركة الأمعاء مما يؤدي إلى الشعور بوجع على وتيرة واحدة أو وتيرة متغيرة أسفل البطن وربما زاد الألم إلى أسفل الظهر.

الغازات والانتفاخات

بسبب التهاب القولون وتوقف حركته الوظيفية أو خللها يتم احتباس الغازات في الجسم ولا يتم طردها إلى فتحة الشرج هي والفضلات بسبب التهاب وتآكل جدران القولون، وبالتالي سوف تشعرينَ بانتفاخ واضح في البطن من وقت لآخر وصعوبة في إخراج الريح.

الإمساك والإسهال

وظيفة القولون هو امتصاص الماء والأملاح وطرد الفضلات في هيئة براز، والتهابه يُحدث خلل في وظيفته فإما أن يُصاب بفرط في نشاط عضلات القولون الوظيفية فيُصاب الشخص بالاسهال، وإما أن يُصاب ببطء في نشاط عضلات القولون الوظيفية فيُصاب الشخص بالإمساك.

سوء الحالة النفسية

الحالة النفسية من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون الهضمي، إلا أنها أيضًا من أهم الأعراض أيضًا؛ لأن آلام البطن والتوتر وحركة الأمعاء المتغيرة والصوت الواضح لها والانتفاخات وصعوبة الإخراج تؤثر على الأداء والنشاط الوظيفي اليومي للشخص فيشعر بالارتباك ولا يرغب في الخروج من المنزل لوجود مشاكل هضمية لديه إما إمساك أو اسهال وبالتالي يدخل في حالة اكتئاب وتوتر.

بجانب هذه الأعراض فمن الممكن أن تظهر أعراض أخرى تتمثل في صوت قرقرة في البطن بشكل مرتفع، بالإضافة إلى الخوف من ركوب الطائرات أو الدراجات أو أمور كنتِ في الطبيعي لا تخافينَ منها، ومغص شبه مستمر في البطن.

أعراض متقدمة لمرض القولون الهضمي المتطور

تختلف الأعراض من شخص لآخر وتختلف حدتها أيضًا، وربما تظهر في وقت وتختفي في وقت آخر حسب قيامك بالأشياء التي تعمل على تهّيجه، ولكن هناك أعراض متطورة لمن يعانون من تقدم مرض القولون الهضمي وتتمثل في الآتي:

  • فقدان الشهية ونقص حاد في الوزن.
  • الدوخة المستمرة وحالة من الضعف العام.
  • سرعة نبضات القلب وعدم انتظام دقاته والشعور بوخز فيه.
  • الإصابة بأمراض فقر الدم.

قد يهمك الأمر:

أعراض الإصابة بفقر الدم عند النساء

  • آلام تظهر في منطقة الأكتاف ومنطقة الظهر.
  • الإصابة بالبواسير أو الشرخ الشرجي؛ لكثرة الإصابة بالإمساك.
  • سوء الهضم.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التيقؤ.

أسباب الإصابة بالقولون الهضمي

وعن أسباب الإصابة بالقولون الهضمي فهي محددة ومعروفة، ولعل أهمها هي سوء التغذية والاعتماد على أغذية مهيجة للقولون بل والاكثار منها.

سوء التغذية

تناول الوجبات السريعة بكثرة والتي تحتوي على الدهون الثلاثية اصعبة الهضم، وتناول البهارات الكثيرة والأطعمة الحارة الحراقة تؤدي إلى التهاب القولون؛ لأنها تخرج في الفضلات التي يفحصها ويحللها القولون.

كما أن كثرة البقوليات وتناولها مضرة كثيرًا للقولون، كما أن الاكثار من منتجات الكافيين سواء البيبسي أو النسكافيه والقهوة أو مشروبات الطاقة تؤذي جدار القولون الداخلي فيلتهب ويصعب عليه امتصاص الماء والأملاح ولا يقدر على دفع الفضلات لفتحة الشرج.

قد يهمك الأمر:

أضرار مشروبات الطاقة

وهناك أطعمة أخرى من الممكن أن تزيد من حدة أعراض القولون الهضمي المزعجة وهي: ( الشيكولاتة – الحليب – الكرنب – القرنبيط – المشروبات الغازية ).

اختلال الهرمونات

الاضطرابات الهرمونية لها دور واضح في التأثير السلبي على القولون الهضمي؛ خاصةً عند النساء سواء في فترة الحيض أو في فترة الحمل والولادة باعتبار أن الحوض يتأثر بكل ما يحدث حوله وبالتغير الهرموني للفتاة أو الحامل.

التوتر والتغير المزاجي المفاجئ

التغير المزاجي بشكل مفاجئ سواء الحزن بشدة أو الفرح الهستيري من الممكن أن يؤثر سلبًا على حركة الأمعاء والقولون، كما أن التوتر والقلق الزائد الذي ينتج عنه حالة نفسية مرتبكة من الممكن أن يربك حالة القولون ويحدث إمساك أو اسهال أو انتفاخات أو آلام في البطن لتغير الحركة الهضمية.

طرق علاج القولون الهضمي والوقاية

وأما عن طرق علاج القولون العصبي أو القولون الهضمي فهي تتمثل في الإقلاع عن أسباب الإصابة؛ لأنه مرض وظيفي يعتمد على النظام الذي تقوم به والأسلوب الذي تتبعه في غذائك، والإقلاع عن الأسباب تعتبر أيضًا طرق وقاية لمن لا يُصاب بالقولون العصبي.

مع العلم أن مرض القولون العصبي مزمن ويتعايش معه الأشخاص دون مخاطر ودون مشاكل من الممكن أن تزيد بسببه، ولا توجد صحة لكونه سبب في الإصابة بسرطان القولون وسرطان الجهاز الهضمي كما يشيع البعض.

مع العلم أن أساليب حياتكِ وأنظمة غذائكِ هي التي تجعل الأعراض تتفاقم وتشعرينَ بها وتؤذيكِ، وعند الإقلاع عن هذه الأساليب الخاطئة سوف تنعمينَ بحياة هادئة ولن تشعري بأي مشكلة مع القولون، إليكم الطرق الآتية:

  • الابتعاد عن الشيبسي والبيبسي والوجبات السريعة.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدهنية والدسمة والمسبكة.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحارة والمبهرة بزيادة.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر والقلق الزائد.
  • الابتعاد عن تناول البقوليات ومنتجات الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الخضار والفاكهة الطازجة والتي تساعدك على حل مشكلة الإمساك لغناها بالألياف.
  • من الممكن سؤال الطبيب عن مضادات حيوية لقتل الميكروب الذي يهيج القولون الهضمي.
  • ممارسة التمارين الرياضية تقوي وتنظم حركة القولون.
  • شرب النعناع بكثرة يلطف القولون وجداره ويحميه من الالتهاب.

وعند اتباع هذه الأمور سوف تشعرينَ تدريجيًا بانتهاء مشكلة القولون الهضمي التي طالما عانيتِ منها، كما أنكِ يا من لم تُصابينَ به حتى الآن! لا بد وأن تتجنبينَ الأسباب وتتابعينَ طرق العلاج والوقاية؛ لحماية نفسك.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق