Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض الفشل الكلوي وأسبابه.. هل السكري وارتفاع الضغط وراء الإصابة بالفشل الكلوي؟

هل تعرفينَ ما هي أعراض الفشل الكلوي وأهم أسبابه؟ هل تعرفينَ ما هي الأمراض التي تؤدي إلى الفشل الكلوي؟ المضاعفات وطرق التشخيص للفشل الكلوي والعلاج وطرق الوقاية، كل هذا يمكنكم معرفته بالتفصيل من خلال متابعة المقالة وقرائتها كاملة.

الفشل الكلوي وأنواعه ووظيفة الكليتين

الفشل الكلوي مرض ينتج عن الإصابة بعدة أمراض أخرى في أعضاء الجسم قد تصيب الجهاز البولي أو تصيب الجهاز الهضمي أو تصيب الدم، والفشل الكلوي يعتبر من الأمراض الشائعة في الفترة الحالية بعدما ازدات أعداد المصابين به في الآونة الأخيرة وتجاوزت الحد المسموح به؛ خاصةً في القارة الإفريقية.

الكلية عبارة عن عضو داخلي في جسم الإنسان يق في منطقة البطن، يحتوي كل جسم على كليتين تقعا في الخلف ناحية الجانبين أسفل القفص الصدري، وشكلها مثل حبة الفاصولياء، وهي المسئولة عن فلترة الدم من الفضلات وتجميعها وطردها للأمعاء ومن ثم لفتحة الشرج.

وإن حدث فشل كلوي وتوقف في عمل الكليتين سوف تبقى الفضلات في الدم ويتلوث، كما أن الكلى من وضائفها هو تحويل فيتامين د إلى شكله النشط والاستفادة منه، كما أنها أيضًا تقوم بمهمة تنظيم تركيز بعض العناصر والمعادن الغذائية مثل: البوتاسيوم والفوسفات والهيدروجين والصوديوم، كما أنها تنظم ضغط الدم.

قد يهمك الأمر:

وصفة لحصوات الكلى بمكونات طبيعية بدون جراحة

بالإضافة إلى كل هذا فإن الكليتين لهما دور فعال في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتنظيم معدل الحموضة في الجسم والدم، مع كل هذه الفوائد العظيمة التي نجهلها فإننا نقوم بالعديد من العادات الغذائية واليومية الخاطئة التي تهدد الكلى وتوقف عملها وتؤدي على فشلها.

والفشل الكلوي تظهر أعراضه سريعًا؛ نظرًا للدور الهام واليومي الذي تقوم به وحدوث أي قصور في وظائفها سوف يظهر سريعًا على الشخص، مع العلم أن هناك نوعان من الفشل الكلوي: الفشل الكلوي المزمن والفشل الكلوي الحاد ولكلًا منهما أعراض وأسباب وطرق تشخيص تختلف عن الآخر.

أعراض الفشل الكلوي الحاد

بعد انتشار مرض الفشل الكلوي سواء بسبب عادات خاطئة أو بسبب إصابتك بأحد الأمراض التي تؤثر سلبًا على الكلى وتحدث قصورًا لها، فإنه لا بد من معرفة أعراض الفشل الكلوي التي تظهر سريعًا على الشخص فور توقف الكليتين عن العمل إما خلال ساعات أو أيام أو أسابيع، ويمكنك اكتشاف إصابتكِ بالفشل الكلوي الحاد إذا وجدت هذه الأعراض تتطابق عليكِ:

  • تقطير البول أو انخفاض معدل البول رغم الرغبة المتكررة في التبول ولكن دون جدوى.
  • ظهور دم أثناء التبرز.
  • الإصابة بالإسهال.
  • تورم في أطراف اليدين والقدمين بشكل خاص والجسم بكل عام نتيجة لاحتباس السوائل في الجسم وعدم التخلص منها عن طريق الكليتين.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بالدوخة والدوار وكثرة النوم.
  • الصداع والارتباك وعدم التركيز.
  • الشعور بآلام متوسطة إلى شديدة في أماكن الكلبيتين في خلف الخصر.
  • الشعور بتعب وإرهاق عام في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم بصورة غير طبيعية.
  • الشعور بوخز في الصدر واضطراب ضربات القلب.

أسباب الفشل الكلوي الحاد

أما عن الأسباب فتتمثل في هذه النقاط:

  • التعرض لحادث أو طعن بالسكين أو ضربة قوية في إحدى الكليتين أو كلتيهما.
  • انخفاض معدل ومنسوب الدم في الجسم لإحدى الأسباب الآتية: ( نزيف حاد أو شديد – الجفاف الشديد – الإصابة بالحروق ).
  • الإصابة بمتلازمة انحلال يوريا الدم.
  • الإصابة بانسداد في قناة البول الهضمية.
  • التهاب الكلى.
  • تعرض الكليى إلى الإصابة بالسموم الكيميائية الموجودة في الأدوية أو الإصابة بالإدمان على المخدرات وإدخال مواد سامة للكليتين.
  • الإصابة بهبوط مفاجئ في تدفق الدم للكليتين.
  • تناول أدوية تعمل على التهاب الكلى.
  • الإصابة بفشل في وظائف الكبد.
  • انسداد الشريان الكلوي واحتباس البول.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • انسداد الكليتين بالحصوات.

مع العلم أن هذه الأسباب تؤدي إلى توقف مفاجئ في عمل الكليتين نتيجة لتدمير الأنانيب الكلوية وتوقف تروية الكليتين وتقلص الأوعية الدموية الكلوية.

تشخيص الفشل الكلوي الحاد ومضاعفاته

ولتشخيص الفشل الكلوي الحاد عند مراجعة الطبيب، فسوف يتم الكشف السريري على المريض وسؤاله حول الأعراض التي يشعر بها؟ وما إذا كان هناك سبب مباشر مثل: حادث أو ضربة خطيرة في منطقة الكليتين هي السبب وراء ذلك.

ثم يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض التحاليل والفحوصات للتأكد من إصابته بالفشل الكلوي الحاد، والفحوصات عبارة عن الآتي:

  • عمل تحليل بولي.
  • القيام بتحليل الدم صورة شاملة من الدم.
  • عمل اختبار للدم لمعرفة نسبة الكرياتين به.
  • عمل اختبار لكيميا الدم.
  • عمل تحليل لوظائف الكلى.
  • عمل اختبار يُسمى تصفية الكرياتين.
  • الخضوع لأشعة فوق صوتية على الكليتين.
  • عمل صورة مقطعية للكليتين أو الكلى التي يشتكي منها المريض.
  • عمل اختبار لمعرفة معدل الترشيح الكبيبي.
  • أخذ عينة من الكلى وفحصها.

طرق علاج الفشل الكلوي الحاد

أما عن طرق العلاج فتتمثل في الآتي:

  • إنقاذ حياة المريض أولًا قبل الشروع في إعادة تشغيل الكليتين.
  • إعطاء المريض مدرات للبول للتخلص من السوائل المتراكمة في الجسم.
  • علاج فوري للالتهاب الذي قد أصاب الكلى.
  • السيطرة على نسبة البوتاسيوم في الدم من خلال إعطاء المريض عقاقير مخصصة لذلك.
  • خضوع المريض للغسيل الكلوي وتنقية الدم في حالة كان تلف الكلى شديد.
  • السيطرة على كمية البروتين التي يتناولها المريض لحماية الكلى.
  • التأكد من التحاليل من السبب الرئيسي وراء الفشل الكلوى وعلاج المسبب الرئيسي في تدمير الكلى.

أعراض الفشل الكلوي المزمن

يعد الفشل الكلوي المزمن من الأمراض الخطيرة والتي تتوقف الكليتين عن وظائفها بنسبة تقل عن الربع، وتتدهور حالة المريض حينها حتى يصل إلى درجة الفشل الكلوي العام والتوقف العام لجميع وظائف الكلى، هذا النوع يصعب على الكليتين فيه طرد الفضلات وتنقية الدم ومن أعراضه الآتي:

  • تقطير البول.
  • الضعف العام وقلة النشاط.
  • الشعور بآلام شديدة في الظهر وفي منطقة الكليتين بالأخص.
  • الغثيان والتقيؤ المستمر.
  • ضيق في التنفس في حالات وانقطاع النفس والإغماء في حالات أخرى.
  • الإصابة بالتشنج والهيجان العصبي.
  • جفاف وحكة واضحة في الجلد.
  • فقر الدم وانخفاض كميته.
  • انتفاخ وتورم في أطراف اليدين والقدمين.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم
  • فقدان الشهية وخسارة واضحة للوزن.
  • دوخة ودوار وضيق في التنفس.
  • اختلاط البول بالدم فيكون لونه أحمر أو بني غامق.
  • التقيؤ في فترة الصباح الباكر.
  • الرغبة في التبول في فترة الليل بشدة وقلة كمية البول.

أسباب الفشل الكلوي المزمن

وعن أسباب الإصابة بالفشل الكلوي المزمن فهي:

  • الإصابة بمرض مزمن مثل داء السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث خلل في انخفاض نسبة الكالسيوم في الجسم.
  • الإصابة بالتهاب الكلى.
  • الإصابة بمرض الملاريا.
  • الإصابة بضيق الشريان الكلوي.
  • الإدمان سواء للمخدرات أو الكوكائين والكحولات السامة وتناول الأدوية السامة للكلى.
  • وجود تشوه خلقي في الكلى.
  • التدخين بشراهة.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي.
  • ارتجاع المثانة الحالبي.
  • تضخم البروستاتا.

قد يهمك الأمر:

أعراض الملاريا الأسباب والعلاج والتشخيص بالتفصيل

  • تعرض الجسم لمواد سامة كالرصاص والزئبق.
  • الإصابة بالبلهارسيا البولية.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • الإصابة بالتهاب ميكروبي كلوي مزمن.
  • التهاب الحوض.
  • تناول الأدوية المستمر يدمر الكلى بشكل تدريجي على مدار سنوات.
  • انسداد السبيل البولي طويل الأمد.
  • إصابة أوعية الكلى الدموية.
  • وجود حصوات في الكلى أو المجرى البولي.
  • الإصابة بمرض النقرس.

تشخيص الفشل الكلوي المزمن ومضاعفاته

تشخيص الفشل الكلوي الزمن يبدأ بالفحص السريري أولًا والتأكد من الأعراض التي يشكو منها المريض مع سؤاله حول تاريخ عائلته المرضي وتاريخه هو المرضي وهل يعاني من السكري أو ارتفاع ضغط الدم أم لا؟

كما أن الطبيب سوف يقيس الضغط ويفحص الأعصاب للمريض؛ للتأكد من تلفها أم لا وفحص القلب والرئة بسماعة الأذن والتأكد من تراكم سوائل عليهما أم لا، وبعدها يمكن للطبيب تكوين صورة مبدئية عن المريض ويستطيع حينها أن يطلب منه هذه الفحوصات للتأكد من ظن الطبيب وشكوكه، وتتمثل الفحوصات في الآتي:

  • اختبار كيمياء الدم.
  • عمل فحص شامل لوظائف الكليتين.
  • عمل فحص عينة من البول.
  • تحليل دم شامل.
  • عمل اختبار كريات الدم الحمراء ومعرفة معدلها لمعرفة هل هو طبيعي أم لا.
  • تحليل لنسب أيونات الجسم مثل: نسبة الكالسيوم والبوتاسيوم.
  • عمل أشعة مقطعية للصدر؛ للتأكد من مدى الضرر الذي سببه تراكم السوائل بها.
  • عمل اختبار لمعرفة معدل الكرياتين في الدم.
  • أخذ جزعة من الكلى وفحصها.
  • عمل صورة مقطعية للكليتين.
  • عمل فحص لمعرفة معدل الترشيح الكبيبي.

أما عن المضاعفات التي من الممكن أن يؤدي لها الفشل الكلوي المزمن فتتمثل في الآتي:

  • زيادة معدل البوتاسيوم في الدم بكميات عالية مما يؤدي على توقف القلب عن العمل.
  • التاثير السلبي على الجهاز العصبي.
  • اضطراب سيولة الدم وانخفاض كمية الدم.
  • انخفاض إنتاج كريات الدم الحمراء وتوقف الجسم عن تدفق الدم وإعطاء الحياة والحيوية للجسم.
  • الإصابة بلين العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم والإصابة بنزيف داخلي.
  • توقف الكلى نهائيًا أو بما يعادل 95 في المائة ولا ينفع معها سواء الغسيل الكلوي المتكرر أو زرع كلى جديد.

طرق علاج الفشل الكلوي المزمن

أما عن طرق علاج الفشل الكلوي المزمن فتتمثل في الآتي:

  • علاج السبب الرئيسي وراء الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.
  • العمل على ضبط ضغط الدم المرتفع وإعادته لمستوياته الطبيعية.
  • العمل على السيطرة على مرض السكري ومستويات السكر في الدم إن كان المريض مصاب به.
  • علاج فوري لأي التهاب موجود في الجهاز البولي.
  • السيطرة على حمضية البول.
  • العمل على تنشيط إنتاج كريات الدم الحمراء لإنتاج الدم.
  • القيام بغسيل كلوي للمريض لتنقية الدم من السوائل والأملاح والسموم وطردها خارج الجسم، وعلى الأغلب يتم غسل الكلى لمدة من ثلاثة إلى أربعة ساعات بأجهزة طبية بمعدل ثلاثة مرات أسبوعي وهذا يحدث بشكل دوري مدى الحياة للمريض وتكون هنا الكلى قد فقدت ما يعادل من 80 إلى 90 في المائة من القدرة على القيام بوظائفها.
  • في حالة عدم تقبل الغسيل الكلوي يتم زرع كلى للمريض.

نصائح للوقاية من الفشل الكلوي

ولكثرة أسباب الإصابة بالفشل الكلوي فلا بد من الحرص على الوقاية منها قدر المستطاع؛ نظرًا للأمراض التي تتسبب في حدوث الفشل الكلوي أو الأمراض التي يسببها الفشل الكلوي ذاته، ومن طرق الوقاية من الفشل الكلوي الآتي:

  • العلاج من مرض السكري أو مرض ارتفاع ضغط الدم بشكل دقيق وباهتمام وعدم اهمال العلاج أبدًا؛ لأن أي تقصير من شأنه التأثير السلبي على الكلى.
  • الاستخدام التقني للأدوية خاصةً أدوية المسكنات وأدوية الروماتيزم التي يتناولها المريض لفترات منية طويلة سواء باستشارة الطبيب أو من تلقاء نفسه فلا بد من مراجعة الطبيب أولًا وعدم تناول الأدوية بشكل دوري دون تغيير إن كانت لا تجدي.
  • الحرص على تناول الأغذية الصحية والابتعاد عن الموالح والمخللات والوجبات السريعة المليئة بالدهون المشبعة.

قد يهمك الأمر:

أضرار الغذاء الغير صحي على الجسم

  • العلاج السليم من الالتهابات الكلوية أو الحوضية.
  • علاج حصوات الكلى أو حصوات الجهاز البولي أو صديد الكلى.
  • عمل تحليل البول بشكل دوري للكشف عن أي مشكلة قد تواجه الكليتين والكشف المبكر عن المرض.
  • القيام بأنشطة دورية وتمارين رياضية لضبط عمل الكليتين والحفاظ على معدلات ضغط الدم.
  • الحفاظ على معدلات السكر في الدم.
  • الحفاظ على نظامك الغذائي وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول إن كنت تعاني من ضغط الدم المرتفع.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يدمر الكليتين ويصيبها بالسرطان على المدى البعيد.

كل ما ذُكر في المقال هي معلومات علمية وطبية صحيحة ولكن يُرجى مراجعة الطبيب

أي مرض له سبب وإن بطل السبب تعالجت النتيجة، وكل مرض يأتي من عدم متابعة الشخص لنفسه وللأعراض التي يشعر بها وإتباعه لعادات صحية خاطئة في الغذاء أو قلة النشاط أو غيره؛ لذا اهتموا بأنفسكم كثيرًا للحفاظ على صحتكم.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

كاتبة ومترجمة مصرية في اللغتي: الانجليزية والتشيكية وأعمل محررة إخبارية أهتم بكل ما هو جديد ويسعدني مروركم وتعليقاتكم

اكتب تعليق