Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض الغدة الدرقية الخاملة وأسباب نقص نشاطها وطرق العلاج الطبية

إذا كنتي تُعاني من زيادة غير متوقعة في وزنكِ فلا بد وأن تلقي نظرة على هذه المقالة لمعرفة أعراض الغدة الدرقية الخاملة المسئولة عن ذلك؛ لمنع وجود أي اضطرابات هرمونية في الغدة الدرقية لديكِ أو ما يُسمى بقصور الغدة الدرقية، كما يمكنكم معرفة الأسباب المؤدية إلى ذلك والعلاج بالتفصيل.

أعراض الغدة الدرقية الخاملة

الغدة الدرقية الخاملة أو نقص نشاط الغدة الدرقية وبُطئها ربما يحدث لدى بعض الأشخاص، وأسبابه متنوعة، وأعراضه أيضًا متنوعة، ولكن يبقى عرض زيادة الوزن المفرطة والغير مبررة من أكثر الأعراض شيوعًا.

مع العلم أن الغدة الدرقية في جسم الإنسان هي المسئولة عن إنتاج ثلاثة هرمونات أساسية في الجسم وهم: ( t3 – t4 – tsh ) تقوم من خلالهم الغدة الدرقية بعملية الأيض في جسم الإنسان وهي عملية التمثيل الغذائي التي يتم من خلالها الاستفادة من العناصر الغذائية وحرق الدهون والسعررات الحرارية؛ لانتاج الطاقة التي تعطي الجسم النشاط الذي يقوم به بكافة أنشطته اليومية.

اقرأ أيضًا:

حرق السعرات الحرارية لخسارة الوزن

السعرات الحرارية في الأطعمة

وأي خلل في إنتاج أي من هذه الهرمونات الثلاثة تبدأ الغدة النخامية في التدخل؛ لتنبيه الغدة الدرقية، وفي حين عجزت عن حل هذا الخلل تبدأ أعراض قصور الغدة الدرقية وخمولها تظهر على الشخص وتتمثل في هذه الأمور.

زيادة الوزن الغير طبيعية

إن وجدتي نفسكِ تزيدينَ في الوزن بشكل مفرط  للغاية دون أن تتناولينَ المزيد من الأكل ودون وجود مبرر في ذلك، أو أنكِ تكتسبينَ وزن زائد على عكس ما تقومينَ به من ريجيم لإنقاص الوزن فهنا من الممكن أن يكون لديكِ قصور في عمل الغدة الدرقية المسئولة عن ذلك.

الصداع المستمر

مستوى النشاط والتوازن الذي تنظمه هرمونات الغدة الدرقية مهم جدًا في شعور الجسم بالتوازن، كما أن كسل الغدة الدرقية يجعل الغدة النخامية تعمل بمجهود مضاعف حتى تُنبه الغدة الدرقية للقيام بعملها في حالة نقص نشاطها فتؤثر على خلايا المخ والأعصاب فينتج عنها صداع وآلام في الرأس.

انتفاخ الغدة

ربما زادت أعراض كسل الغدة الدرقية لتظهر على شكل الغدة؛ فيظهر انتفاخ يُشبه الورم فيها فيظهر انتفاخ ظاهر عند الرقبة غير معتاد عليه من قبل ويزيد من وقت لآخر.

انخفاض درجة حرارة الجسم

نقص نشاط الغدة الدرقية وخمولها يعمل على اضطراب درجة حرارة الجسم ومع اضطراب إفراز هرمونات الغدة الدرقية ينتج عنه إشارات من المخ بضرورة خفض درجة حرارة الجسم على منوال خاطئ.

تساقط الشعر

من أعراض الغدة الدرقية الخاملة هو سقوط الشعر بكثرة بالإضافة إلى جفاف البشرة وجفاف فروة الرأس، وتقصف الشعر ووضعفه أيضًا ربما يدل على صحة الشخص الغير سوية ووجود خلل في الغدة الدرقية والجهاز المناعي للشخص.

وبسبب تضارب الهرمونات ربما تجدينَ بعض الصفات الذكورية قد ظهرت عليكِ مثل: ( خشونة الصوت – تساقط شعر الرأس ونمو مفرط في شعر الجسد – جفاف في البشرة – العصبية الزائدة ).

اضطراب مواعيد الدورة الشهرية

إن كنتِ تُعانين من اضطراب واضح في دورتك الشهرية فهنا لا بد من القيام بعمل تحليل لهرمونات الغدة الدرقية لمعرفة السبب وراء ذلك؛ فربما كانت السبب الكامن وراء معاناتكِ المستمرة مع تنظيم موعد دورتك الشهرية، بجانب الإصابة بالإمساك.

كما أن ضعف نشاط الغدة الدرقية من شأنه ضعف القدرة الجنسية بكل واضح، كما أنها تجعل أمر الحمل صعب لدى المتزوجات بسبب تضارب الهرمونات لديهم وضعف الخصوبة؛ فلا بد من تنظيم مستوى الهرمونات أولًا في الجسم وبعدها يتم النظر في أمر الحمل.

قد يهمك الأمر:

مبروك أنتِ حامل .. أعراض الحمل

الاكتئاب

الاكتئاب من أكثر الأعراض التي تدل على وجود خلل لديكِ في إفراز الهرمونات؛ خاصةً إذا كان بدون سبب، وإن شعرتي بتقلب مزاجكِ كثيرًا دون مبرر واضح يقنعكِ بذلك، بجانب الشعور بلامبالاة ومشاعر سلبية اتجاه ذاتك.

كما أن النسيان وضعف الذاكرة وضعف الإدراك ربما يزيد من توقعاتك بإصابتك بخمول الغدة الدرقية على الأغلب، وربما أثر ذلك على الغدة النخامية أيضًا؛ خاصةً إن كان مصاحب لأغلب الأعراض المذكورة بالمقالة .

الحساسية الزائدة

قصور الغدة الدرقية من أهم أعراضها أيضًا هو الحساسية الزائدة تجاه الأطعمة واتجاه الطقس سواء كنتِ في الطقس الحار المشمس أم كنتي في الطقس البارد القارس.

تصلب المفاصل والآلام الشديدة

الشعور بالتشنج والآلام سواء في الأطراف أو في أجزاء مختلفة في الجسم ربما يدل على خمول الغدة الدرقية التي تساعدكِ على تحمل الآلام الشديدة وغيرها في حالة صحتها وعدم مرضها، كما أن تصلب المفاصل والرعشة والوجع الزائد في عضلات الجسم لديكِ قد ينبأ بخمول الغدة الدرقية.

الإرهاق العام وبطئ الحركة

الإرهاق العام من أكثر الأعراض ظهورًا وتدل على خلل في الغدة الدرقية؛ لأن أي خلل في الغدة الدرقية ينتج عنه خلل في عملية الأيض وبالتالي لن ينتج جسمكِ طاقة تجعلكِ نشطة ومستعدة للقيام بما تفعلينه في يومك بالعادة.

فتشعرينَ بإرهاق وتعب، وتشعرينَ بالجهد الزائد من أقل مجهود، ربما شعرتِ بالنعاس المستمر والصعوبة من الاستيقاظ، وربما زاد الأمر إلى البطئ في الحركة والتنهيد المستمر دون سبب أو مبرر واضح أو مجهود يحتاج لذلك.

مع العلم أن هذه الأعراض أيضًا ربما تنطبق على من يُعانون من مشكلة في الجهاز المناعي لديهم؛ لذلك فإن شعرتِ بهذه الأعراض توجه فورًا إلى الطبيب لمعرفة أين يوجد الخلل لديكِ.

قد يهمكِ الأمر:

أعراض ضعف الجهاز المناعي

أسباب الغدة الدرقية الخاملة

أما عن الأسباب التي تؤدي إلى خمول الغدة الدرقية والتي لا بد من الاحتراس منها وأخذ احتياطاتك قدر الإمكان فهي تتمثل في الآتي:

  • حدوث خلل في المناعة الذاتية للجسم ( ويحدث فيها مهاجمة الجهاز المناعي – وهو أحد أعضاء الجسم ومن الممكن أن تكون خلايا الغدة الدرقية من هذه الأعضاء – للغدة الدرقية فتبطئ تدريجيًا حتى تخمل وتتوقف في حين تم إهمال علاجها ).
  • جينات وراثية في حين كان أحد الآباء أو الأمهات يعانون من نفس المرض.
  • من الممكن أن يكون السبب يعود إلى مشاكل قد تعرضتي لها أثناء الحمل أو عيب خلقي قد وُلدتِ به.
  • الإصابة بمرض السرطان من الممكن أن يكون من أهم أسباب خمول الغدة الدرقية.
  • إصابة الشخص باصطدام شديد أو متوسط في منطقة الرقبة.
  • من الممكن أن يكون الحمل وراء هذا المرض باعتبار أن الجهاز المناعي يضعف عند الحامل بالإضافة إلى اضطراب الهرمونات لديها فمن الممكن أن تُصاب بهجوم ذاتي للمناعة.
  • تناول الأدية بكثرة؛ خاصةً التي تؤثر على عمل الغدة الدرقية أ المثبطة لاغدة الدرقية.
  • عدم تناول الماء بالكمية الكافية قد يكون سبب واضح ورئيسي؛ لأن الغدة الدرقية يقوم نشاطها الرئيسي على عنصر اليود الموجود بكثرة في الماء، وغير ذلك يحدث خلل بها.
  • التعرض للعلاج بالإشعاع؛ خاصةً إن كان في إحدى مناطق الرقبة.
  • إن حدث خلل في إفراز الغدة النخامية التي تساعد الغدة الدرقية على القيام بأنشطتها وإفراز هرموناتها دون مشكلة.
  • العمر المتقدم والأكثر من 35 عام يكونون عرضة للإصابة بقصور الغدة الدقية.
  • السمنة المفرطة من شأنها أن تجعل الغدة الدرقية كسلانة وبطيئة بسبب خلل الجهاز المناعي وتضارب الهرمونات.
  • من تعاني من آلام العضلات تكون عرضة أيضًا لخمول الغدة الدرقية.
  • التعرض للجراحة أو العلاج الإشعاعي في حالة العلاج من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • حدوث التهاب في غدة الجهاز المناعي.
  • الإصابة بمرض يُسمى الهاشيموتو وهو من أكثر الأسباب شيوعًا بين مرضى الغدة الدرقية الخاملة والذي تعمل على تضخم الغدة الدرقية.

طرق تشخيص خمول الغدة الدرقية

تشخيص الغدة الدرقية يبدأ من الكشف السريري عند الطبيب وسؤاله حول الأعراض التي تشعر بها ومن ثم سوف يطلب منك عمل إحدى هذه التحاليل:

  • فحص الهرمون الرئيسي للغدة الدرقية ومدى نشاطه وهو هرمون TSH.
  • عمل تصوير بالنظائر المشعة.
  • عمل صورة رنين مغناطيسي.
  • القيام بفحص أمواج فوق صوتية.
  • القيام بعمل صورة مقطعية محوسب.
  • في الحالات الحرجة ربما يطلب منك الطبيب القيام بفحص خزعة من الغدة الدرقية.

وسوف يتم إعطاء المريض العلاج اللازم الذي سوف يصفه الطبيب له بناءً على ما يجده في الفحوصات وصور الأشعة وغيرها من الفحوصات الطبية للغدة.

علاج خمول الغدة الدرقية

أما العلاجات الأخرى التي تتم بواسطة الجراحة أو تعويض هرمونات الغدة الدرقية وغيرها فتتمثل في الآتي:

  • من الممكن أن يكون الهرمون الصناعي للغدة الدرقية علاج أمثل في الحالات الحرجة حيث يقوم بتعويض الخلل الهرموني لدى الشخص ويزيد من معدلات عملية الأيض.
  • عند الإصابة بسرطان الغدة الدرقية يمكن حينها اتخاذ قرار استئصال جزء من الغدة أو استئصال كامل للغدة حسب حالة المصاب، ويتم تعويض الهرمونات التي تنتجها بطريقة صناعية عن طريق تناول العلاج، مع العلم أنه يتم التعايش مع هذا الأمر دون مشاكل في حالة الالتزام بما يقرره الطبيب.
  • إن كان الشخص مُصاب بورم في الغدة الدرقية فهنا يكون العلاج جراحي عن طريق فتح شق جزء صغير في الرقبة واستئصال فص الغدة والتأكد من أن الورم خبيث أو حميد، فإن كان حميد فيتم الانتهاء من الأمر أما إن كان خبيث فهنا يجب استئصال فص الغدة الآخر في نفس العملية الجراحية.
  • التعرض لعملية حراجية تستدعي استئصال الغدة الدرقية لمن يعانون من ارتفاع معدل الكالسيوم في الجسم.
  • هناك علاج بالهرمونات يتحدد نسبته وجرعته حسب حاجة الشخص وهو تطور حديث اليوم في الطب.
  • إعطاء المريض أدوية لتجديد خلايا الغدة الدرقية لمعالجة قصورها.

لا يوجد سبب أو طرق وقائية لعدم الإصابة بكسل أو نقص نشاط الغدة الدرقية؛ لذلك فربما تكون الأسباب المذكورة أعلاه موجودة وربما شخص لم يكن لديه أي سبب منهم ولكنه اكتشف مؤخرًا أنه يعاني من قصور في الغدة الدرقية وهذا الأمر طبيعي.

ولم يكتشف الطب والعلم حتى الآن طرق وقائية لمنع الإصابة بها، على الرغم أنه تطور في سبل العلاج والجراحة للغدة الدرقية، ولكن تأكدي أولًا من تطبيق الأعراض كلها أو أغلبها عليك قبل الفحص.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق