Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض الزائدة الدودية عند النساء وأسبابها وعلاجها

الزائدة الدودية ما تعرفيه ومالا تعرفيه عنها خطورتها وفوائدها وانفجارها داخل الجسم، ما هي أعراض الزائدة الدودية عند النساء ؟ ما هي أسباب التهاب الزائدة الدودية وما هو علاجها؟ كل ذلك سوف تجدينَ إجابته في المقالة بالتفصيل.

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

الزائدة الدودية من اسمها أنها عضو زائد في الجسم لم يتوصل العلم والطب حتى الآن إلى أي شيء يخصها، فالعلم يعترف أنه ليس لها فوائد قد اكتشفها العلماء والأطباء حتى عامنا هذا.

الزائدة الدودية عبارة عن تجويف يشبه الدودة يوجد في الجانب الأيمن في البطن، وهو يوجد في الجزء السفلي بجانب القولون والأمعاء الغليظة، وعند التهابها يشعر الشخص بآلام شديدة في البطن كلها ومنتصف البطن، ولكن عند الضغط على مكانها المحدد وترك الأيدي مرةً واحدةً وتشعر بألم شديد يكون هذا الأمر تأكيدًا على التهابها بجانب الأعراض أدناه.

آلام مبرحة على أماكن معينة

إن كنتِ تشعرينَ بآلام تبدأ من حول السرة وتتركز في الجانب الأيمن السفلي وتصل الآلام إلى منطقة ما بين الفخذين فهذا الأمر قد يجعلك تشكينَ في التهاب الزائدة الدودية.

حينها يمكنك الضغط في الجزء الأيمن السفلي فوق منطقة الحوض والضغط للداخل بشدة وتركها فجأة فإن شعرت بوجع مُضاعف فالتأكيد هذه الزائدة الدودية وهي ملتهبة كثيرًا، فإن لم يزد الألم فربما هناك أمر آخر سواء حصى المرارة أو اضطراب الكليتين أو حمل أو مشاكل أخرى في جهازكِ التناسلي.

فقدان الشهية

فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام من الأسباب التي تؤكد إصابتك بالتهاب الزائدة الدودية خاصةً إن كان مصاحب لألم البطن، وهذا العرض مهم جدًا، فإن شعرت بالجوع مع ألم البطن فربما كان الأمر برد في المعدة أو مشكلة أخرى في الجهاز الهضمي؛ لأن التهاب الزائدة الدودية يؤدي إلى عدم الرغبة في تناول أي شيء.

الوقوف والمشي

يمكنك من خلال الوقوف أو المشي معرفة إن كان الألم الذي تشعرينَ به بسبب الزائدة الدودية أم لا، فإن شعرتِ بوجع مبرح يزداد ولم تستطعي الوقوف أو المشي، فهنا سوف تتأكدي من التهاب الزائدة الدودية لديكِ ويمكنك حينها أن تنامي نومة الجنين؛ لترتاحي من الألم بشكل مؤقت.

الشعور بالألم على فترات متباعدة ومتقاربة

شعور الألم لديكِ ربما يقل تدريجيًا ولكنه يعود مرة أخرى، في البداية إن كان الالتهاب خفيف يكون على فترات متباعدة أيام أو أسابيع، ولكن إن كان الالتهاب شديد تتقارب مواعيد الألم في البطن ما بين 8 ساعات وحتى 16 ساعة.

مع العلم أن المسكنات من الممكن أن تقلل شعورك بالألم مؤقتًا ليوم كامل ولكن الألم سوف يعود بقوة بعدما يقل مفعول المسكن تدريجيًا، وحينها يمكنك التأكد من التهاب الزائدة لديكِ.

الإصابة بالحمى

من شدة الألم يتم إرسال إشارة للمخ أن الجسم وأطرافه باردة جدًا، فيسعى إلى رفع حرارة الجسم وبالتالي يزيد درجة الحرارة عن 38 درجة وربما تزيد عن 40 درجة وهنا يجب الذهاب إلى المستشفى على الفور.

الإمساك والتقيؤ

إن كان لدى الشخص شعور قوي بالإمساك مع التقيؤ المستمر أو الغثيان فهذا الأمر يؤكد التهاب الزائدة الدودية؛ خاصةً إن كان يشعر بالأعراض المذكورة سابقًا.

صعوبة في إخراج الغازات

من يعاني من التهاب في الزائدة الدودية يجد صعوبة في إخراج الغازات ويشعر بالانتفاخ والحموضة مصاحبًا لفقدان الشهية والإمساك وهذه أمور تخص الزائدة، ولذلك بعد استئصال الزائدة أول شيء يؤكد نجاح العملية هو إخراج الغازات بعد الانتهاء من العملية بمدة لا تقل عن ستة ساعات على الأقل.

آلام الظهر والارتعاش

الشعور بآلام مبرحة في الظهر مصاحبة للأعراض المذكورة أعلاه تؤكد إصابتك بالزائدة، مع الشعور بالرجفة والارتعاش لشدة الألم وللإصابة بالحمى.

لا بد وأن تشعرينَ بالأعراض المذكورة مجتمعة للتأكد من التهاب الزائدة لديكِ وليس عرض واحد أو اثنين فقط، واعلمي أن التهاب الزائدة يأتي لمن هم أقل من 40 عامًا ومن هم أكثر من سبعة سنوات، وقبل ذلك أو بعد ذلك من الممكن أن تكون الأعراض بسبب السمنة أو مرض السكري أو الحمل أو السرطان أو أعراض جرعة الكيماوي.

إسعافات أولية عند التأكد من أعراض الزائدة الدودية

أما عن الأشياء التي يجب أن تفعلها والأشياء التي يجب أن تتجنبها فتتمثل في الآتي:

  • لا تأخذي مسكنات للآلام؛ لأنها تهيج الأمعاء ويصعب تشخيص المرض لصعوبة تحديد الألم.
  • لا تتناولينَ مضادات حيوية للحموضة؛ لأنها تزيد من التهاب الزائدة الدودية.
  • لا تقومينَ بوضع فوطة أو قارورة سخنة على منطقة البطن وكأنها عرض من أعراض الدورة الشهرية؛ لأن هذا الأمر يُسهل تمزيق وانفجار الزائدة.
  • تجنبي تناول المسهلات إن كنتِ تعانينً من الإمساك.
  • لا تتناولينَ أي شيء سواء طعام أو شراب قبل الكشف والتأكد من إصابتك بالزائدة من عدمه.
  • الذهاب إلى الطبيب فورًا؛ لتشخيص حالتك وعمل اللازم وعمل التحاليل سواء الدم أو البول للتأكد من الإصابة أم أن الأعراض تتشابه مع أعراض مرض آخر.

فوائد الزائدة الدودية والتشخيص

كما ذكر العلم والطب معًا فإنه لا يوجد فائدة من الزائدة الدودية تم معرفتها حتى الآن ولا يوجد علاج دوائي، ولا يوجد معلومات مؤكدة عن أسبابها أو أعراضها خاصةً عند النساء لتشابه أعراضها بأمراض أخرى لديهنَ.

كما أنه لا يوجد علاج لالتهابها سوى استئصال الزائدة الدودية بعملية جراحية بفتح البطن، ولم يلاحظ العلم أي أذى قد تعرض له الشخص الذي تعرض لاستئصال الزائدة الدودية؛ مقارنةً بغيره من الأشخاص الذين يعيشون بها بسلام حتى الآن.

أعراض الزائدة الدودية عند النساء يصعب تشخصيها مقارنةً بالرجال؛ لأن أعضائها التناسلية من رحم ومبايض ومسالك بولية وأنابيب بجانب المرارة والزائدة الدودية كل ذلك لهم نفس عرض الآلام المبرحة أسفل البطن؛ لذلك من الممكن أن يُخطأ الطبيب في التشخيص الشفهي لدى النساء.

ولذلك يجب أن تأخذ السيدة في اعتبارها كل شيء إن كانت متزوجة أم لا، وإن كانت لديها اضطرابات في الدورة الشهرية أم لا، وإن كانت لديها أي مشكلة في المبايض أو غيرها أم لا، أو أنه حمل خارج الرحم.

مع العلم أن آلام التهاب الزائدة الدودية تم التأكد أن آلامه شديدة جدًا ويمكنك التمييز في هذه الحالة باعتبارها آلام لا تُطاق، كما أن الضغط للداخل في مكانها بالضبط والشعور بوجع من شأنه أن يؤكد لكِ الأمر لتذهببينَ إلى الطبيب فورًا.

أسباب التهاب الزائدة الدودية عند النساء

كما قولنا من قبل أن العلم لا يعرف فوائد هذا العضو في الجسم ولذلك تم تسميته بالزائدة بأنه عضو زائد على الجسم ليس له فائدة ودودية نظرًا لشكلها، فالعلم أيضًا لا يعرف السبب الرئيسي لالتهاب الزائدة الدودية.

بل يتكهن سبب من الممكن أن يكون أو لا يكون، وهو حدوث ارتجاع لقطعة من البراز ودخولها في تجويف الزائدة الدودية وانتفاخها فتنمو البكتيريا بها وتلتهب ويحدث آلام مبرحة ويظل الأمر حتى يتم استئصالها.

علاج الزائدة الدودية

أما عن علاج الزائدة الدودية فيتلخص في مسكنات للآلام إن كانت ملتهبة التهاب خفيف، أما إن كان الالتهاب خطير وآلام لا تتحملها وتأتي من حين لآخر فهنا لا بد من التدخل الجراحي واستئصال الزائدة الدودية قبل أن تنفجر وتكون خطر على صحتك.

مع العلم أنه إذا انفجرت الزائدة الدودية في بطنك فربما تؤدي إلى الوفاة إن لم يتم استئصالها في الوقت المناسب، وعملية اسئصال الزائدة هي عملية جراحية بسيطة إلى حدٍ ما يتم فتح بسيط في الجانب الأيمن من الناحية السفلية وإزالتها وخياطة الجرح بأربعة إلى خمس غرز تقريبًا، شاركونا بآرائكم وأسئلتكم في التعليقات.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق