Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال وطرق علاجه

تساقط الشعر عند الأطفال

مشكلة تساقط الشعر تعتبر من المشاكل الشائعة لدى الكبار، ولكن بالنسبة للأطفال تعد من الأمور غير المعتادة كما أنها تسبب الكثير من القلق لدى الأهل، وغالبًا ما تتعلق بحدوث اضطراب في فروة الرأس، لذا سنناقش في هذا المقال أسباب تساقط الشعر عند الأطفال كونها تختلف من طفل لآخر، وبناء على السبب تتحدد خطة العلاج التي سنذكرها لكِ أيضًا في السطور القادمة.

تساقط الشعر عند الأطفال

تختلف العوامل التي تتسبب في تساقط الشعر لدى الأطفال لكنها غير خطيرة، بالرغم من أنها تشكل عبئا على نفسية الطفل وتجعله يشعر بالاختلاف السلبي عن باقي أقرانه في نفس فئته العمرية، ومن أهم أسباب تساقط الأطفال النقاط التالية: –

الإصابة بسعفة الرأس لدى الأطفال:

تحدث سعفة الرأس بسبب إصابة فروة رأس الطفل بالفطريات وعلى الأغلب تنتج حينما يقوم الطفل باستخدام أدوات تصفيف شعر شخص آخر، وعادة ما يكون مصابا بتلك الفطريات أو عندنا يرتدي القبعات من مكان الشخص المصاب، وتظهر أعراضها عبر ظهور الالتهابات في مناطق متفرقة من فروة الرأس أو ظهور بقع مصحوبة بنقاط باللون الأسود، وينجم عنها تساقط الشعر لدى الطفل.

تتسبب تلك الالتهابات في احمرار بشرة فروة الرأس وجعلها متقشرة، وفي تلك الحالة ينبغي التوجه إلى طبيب الجلدية حيث يقوم بفحص كافة تلك الأعراض وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بأخذ عينة أو قطعة من فروة الرأس، من أجل تحليلها لاكتشاف نوع الفطريات التي أصابت فروة الرأس.

كيفية علاج مشكلة سعفة الرأس لدى الأطفال

العلاج الفعال في هذه الحالة هو استخدام دواء مضاد للفطريات يؤخذ عن طريق الفم والانتظام عليه لفترة لا تقل عن شهرين، بالإضافة إلى استعمال شامبو مضاد للفطريات حتى يساعد في القضاء عليها وتثبيط زيادتها، ومن ثم يقل تساقط الشعر.

الإصابة بثعلبة الرأس لدى الأطفال:

من الممكن أن تكون الثعلبة مشكلة وراثية منتشرة لدى الكبار، ولكنها أيضا قد تحدث للأطفال وهي ناجمة عن مهاجمة جهاز المناعة للكثير من بصيلات الشعر فتتسبب في تساقطها، لكن يَجدر بالذكر أن تلك الإصابة تحدث لطفل واحد من بين ألف طفل وتظهر بعدة أشكال متنوعة على حسب طبيعة الشعر.

يتم اكتشاف الإصابة بمرض الثعلبة عند الطفل من خلال ظهور بقع أو فراغات متفرقة موجودة في فروة الرأس، وبإمكان الطبيب تشخيص ذلك بسهولة.

كيفية علاج مرض الثعلبة لدى الأطفال

إلى الآن لم يتم اكتشاف علاج قاطع ونهائي للقضاء على مشكلة الثعلبة، ولكن يوجد الكثير من العلاجات التي تساهم في تحسين الحالة وتقلل من تساقط الشعر ويصفها الطبيب، وغالبا ما يتحسن شعر الطفل المصاب في وقت وجيز وبصورة ملحوظة مقارنة بالكبار، وفي غضون عام تبدأ بصيلات الشعر في الظهور والعودة إلى وضعها الطبيعي خاصة إن تم العلاج في وقت مبكر.

التعرض إلى صدمة عاطفية:

بالتأكيد الطفل حساس جدًا بطبيعة صِغر سنه، ومن ثم قد يتأثر بتصرفات الغير أو وفاة أحد الأبوين لا قدر الله أو أي مشكلة نفسية ما ينعكس على حالته الصحية ويظهر ذلك في صورة تساقط شعره بصورة ملحوظة، وفي هذه الحالة بعود شعر الطفل إلى طبيعته ويبدأ في النمو بعد أن ينتهي أثر الصدمة لديه وقد يستغرق ذلك من ستة أشهر إلى عام كامل.

سوء التغذية لدى الأطفال:

من اهم أسباب تساقط الشعر عند الأطفال هو اتباع نظام غذائي غير صحي يفتقر الفيتامينات المغذية لشعر الطفل، حيث تحتاج بصيلات الشعر حتى تنمو بشكل سليم إلى نسب محددة من الأحماض والفيتامينات والمعادن، لذا ينبغي الحصول عليها باستمرار لمنع فقدان الشعر لدى الطفل.

يوجد كذلك مشاكل عدة تؤدي إلى تساقط الشعر عند الأطفال ومرتبطة بالغذاء مثل فقدان الشهية لدى الطفل أو إقباله على تناول نوع معين من الطعام فقط وعدم تناوله الأطعمة الأخرى، لذا الوجبة المثالية يجب أن تحتوي على خضروات وبروتينات ونشويات

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

مشكلة نتف الشعر لدى الأطفال:

شد الشعر أو نتفه من العادات السيئة الشائعة لدى الكثير من الأطفال وتنعكس بصورة كبيرة على جذور شعره ويعتبرها الأطباء أحد أشكال الاضطرابات النفسية إذ يتسبب نتف الشعر بسحبه إلى الخلف، ما يؤدي إلى ظهور أماكن فارغة في فروة رأس الطفل، والتي على الأغلب يقوم بها الطفل دون إدراك لمدى خطورتها على فروة رأسه ونمو شعره.

بالتأكيد ينبغي في تلك الحالة علاج هذه العادة السيئة من الأساس وإرشاد الطفل إلى التوقف عن هذا السلوك الخاطئ بهدوء، حتى يعي ذلك دون اللجوء لعنف كي لا يستمر بها كشكل من أشكال العناد الموجود لدى الطفل بطبعه.

العوامل الغير طبية المؤدية إلى تساقط الشعر عند الأطفال

قد يكون فقدان الشعر لدى الأطفال أمر غير مرتبط بإصابة صحية أو نفسية لا سيما يحدث بسبب عوامل أخرى، ومن أبرزها ما تتطلعين عليه خلال الأسطر المقبلة: –

تساقط شعر الطفل بعد الولادة:

أثناء الستة أشهر الأولى بعد الولاد يتساقط الشعر لدى الكثير من الأطفال، ويعد هذا أمرًا طبيعيًا وشائعا لا خوف منه وليس ناجمًا عن أي مشكلة صحية، ولكنه عبارة عن إفساح الطريق أمام نمو الشعر بشكل طبيعي وبصورة أكثر قوة.

قد يهمك أيضًا: اسباب تساقط الشعر عند الاطفال عمر السنتين

تساقط الشعر عند الأطفال بسبب الاحتكاك:

من الممكن أن يفقد الطفل شعره بسبب احتكاك رأسه مع زيادة قاسية الخامة أو احتكاك فروة الرأس من الخلف في سجاد الأرضية أو الفراش، لكنها مشكلة مؤقتة فقد يبدأ الأطفال بشكل تدريجي في التوقف عند هذا السلوك عندما يتعلم الحركي واللعب والمشي، حيث تشغلهم تلك السلوكيات الجديدة ويعود الشعر إلى النمو بصورة طبيعية.

تساقط الشعر عند الأطفال

استخدام مواد كيميائية على الشعر:

المركبات الكيميائية المتوفرة في مستحضرات العناية بالشعر الرديئة قد تكون من الأسباب الرئيسية، فهناك الكثير من الأمهات يرتكبن بعض السلوكيات الخاطئة مثل صبغ شعر الطفل أو استخدام مستحضرات الفرد مثل الكيراتين والبروتين لتحسين مظهر وملمس، لكنها حتما ستؤدي إلى هلاك شعر الطفل وتساقطه، فإذا كنتِ تفكرين في ذلك نرجو منك طرد هذه الفكرة من راسك تمامًا.

أدوات تصفيف شعر الأطفال:

يوجد الكثير من الأمهات التي يقومون بتصفيف شعرهم بواسطة الحرارة مثل استخدام السيشوار والمكواة، والاستخدام المتكرر والخاطئ لتلك الأدوات قد يتسبب في تلف شعر الطفل وجفافه الشديد ومن ثم تساقطه، لذا اتركي شعر طفلك بطبيعته فالاختلاف امر صحي ليس بالضروري أن يكون انسيابي ومفرود.

قد يهمك أيضًا: أفضل شامبو للقمل والقضاء على حكة الشعر للكبار والأطفال

أو افضل كريم للشعر الجاف والمجعد للكبار والأطفال بالأسعار🌸🌸

عزيزتي رقيقة كافة المعلومات الطبّية المذكورة في هذا المقال معلومات تثقيفية تهدف لزيادة التوعية الصحّية فقط، ولا تغني عن الذهاب إلى الطبيب المختصّ.

اكتب تعليق