تمارين الايروبيك للتخسيس وحرق الدهون بالصور

تتنوع التمارين الرياضية ويوجد أنواع عديدة منها وطرق مختلفة لممارستها وتختلف فوائدها تبعا لنوع التمرين الذي يمارسه المرء ويواظب على ممارسته، إذ يوجد تمارين تعتمد بشكل أكبر على الذهن وتنشيط خلايا المخ من خلال التركيز والتأمل مثل تمارين اليوجا التي تمنح الجسم العديد من الفوائد وذلك ما تتميز به جميع أنواع التمارين الرياضية إذ أن التمارين الرياضية بوجه عام تعطي نتائج واضحة الأثر وذات أثر جيد على صحة الإنسان ومظهره الخارجي وله أثر في تهيئة المرء نفسيا، ومن أشهر هذه التمارين تمارين الايروبيك التي لا تعتبر مجرد تمارين رياضية يستعين بها الإنسان لتحسين قوته البدنية بل إنها ذات جانب ترفيهي نتعرف عليه وعلى ما لها من فوائد في السطور التالية.

ما هي تمارين الايروبيك؟

تؤثر ممارسة الرياضة باختلاف أنواعها على صحة ونفسية المرء بشكل إيجابي وذلك ما دفع خبراء التغذية والأطباء إلى إرشاد المرضى ومن يعانون من السمنة أو من لديهم مشاكل نفسية يريدون التخلص منها ومواجهتها بممارسة التمارين الرياضية، إذ أن ممارسة هذه التمارين لا تقتصر فوائده على التخسيس وحرق الدهون فقط بل أنه يمنح الإنسان فوائد أخرى عديدة سوف نعرضها لاحقا للتعرف على فوائد ممارسة التمارين الرياضية واختيار الأنسب منها تبعا لكل فرد على حدة وما يناسب عمره وحالته الصحية وقدرته الجسدية.

تمارين الايروبيك تعتمد على القيام بممارسة عدة حركات وتمارين بشكل متلاحق عدد من المرات وتشبه في أدائها إلى حد كبير الرقص حيث أنها تمارس في أغلب الأحيان بالاستماع إلى الموسيقى وممارسة الرياضة على إيقاع الموسيقى وذلك من أجل ألا يشعر من يمارسها بالوقت أو الجهد الذي يبذله، كما أنها تمارس بصورة تدريجية حيث أن من يمارسها لأول مرة يجب ألا يقوم بإطالة وقت ممارستها إلا بصورة تدريجية حتى لا يتعرض للإرهاق والتعب ويمتنع عن ممارسته في المرات التالية.

لا تحتاج هذه التمارين إلى أن يكون من يمارسها على دراية سابقة بممارستها حيث أن الشخص المبتدئ يستطيع ممارستها من المرة الأولى، كما لا يشترط على من يتعلمها الذهاب لمراكز التدريب أو الاستعانة بمدرب لممارستها فهي تتسم بالسهولة والمرونة في طريقة أدائها لذا يستطيع من يريد ممارستها التدريب على التمارين الخاصة بها بالمنزل من خلال البرامج التليفزيونية أو أشرطة الفيديو أو السيديهات عبر شبكة الإنترنت والمواقع والصفحات الإلكترونية التي تعرض صور وفيديوهات لها، كما أن هذه التمارين تصلح لجميع الفئات العمرية وللرجال والنساء على حد سواء.

تمارين الايروبيك

ما هي الطرق المختلفة لممارسة تمارين الايروبيك؟

تنقسم تمارين الايروبيك وتختلف حيث أنها تتنوع بين تمارين تعرف بتمارين الضغط العالي مثل ممارسة الفنون القتالية مثل البوكس والملاكمة والسباحة وحمل الأثقال والمشي والجري وغيرها من التمارين التي تمارس خارج المنزل أو في المراكز المتخصصة، وتمارين تعرف بالضغط المنخفض والتي تمارس داخل المنزل من خلال القيام بعدة وضعيات وتمارين متلاحقة وممارسة تمارين التنفس التي تساعد في إدخال الأكسجين للرئة.

من القواعد التي يفضل الالتزام بها لممارسة تمارين الايروبيك ما يلي:

  • يجب أن يختار من يمارس هذه التمارين ما يتناسب مع عمره وما يتناسب مع حالته الصحية حيث أنه يجب على كبار السن أو من يعاني من مرض ما أن يستشير الطبيب المختص قبل ممارسة أي نوع من التمارين بوجه عام حتى لا تمثل أي خطورة على صحته أو تعرضه لمضاعفات صحية نتيجة ممارسة تمارين ذات جهد وأثر سلبي على صحته، وتعد هذه القاعدة عامة فإن جميع أنواع التمارين يلزم قبل أدائها استشارة الطبيب وذلك للمرضى وكبار السن ومن قد يتأثر القلب لديه لما يسببه المجهود العضلي الذي يبذله في التمارين.
  • بعد أن يتعرف المبتدئ على مختلف أنواع وطرق ممارسة تمارين الايروبيك يقوم باختيار التمرين الذي يفضل ممارسته ولا يكرهه وذلك حتى يستمر في ممارستها ولا يتوقف عن ممارستها بسبب كرهه لتمرين ما أو صعوبته أثناء ممارسته.
  • يفضل أن يقوم من يمارس هذه التمارين بتخصيص وقت لها خلال اليوم من أجل أن يواظب على ممارستها وذلك من أجل الحصول على أفضل نتائج إذ أن ممارستها ثم التوقف عنها تجعل من هذه المرات التي قام فيها المرء بممارستها ليست بذي جدوى ونتائج مرضية، لذا فإن من الأفضل أن يقوم من يمارسها في بادئ الأمر أن يخصص مدة تستغرق حوالي عشر دقائق يتم تخصيصها على عدد من المرات طوال اليوم حتى يبدأ ممارستها بشكل تدريجي أو يقوم بممارسة التمارين لمدة عشرين دقيقة ثم يبدأ بتمديد الوقت تدريجيا خاصة أن الجسم لا يبدأ بالاستجابة للحرق وإنتاج الطاقة أثناء ممارسة التمارين الرياضية إلا بعد مرور حوالي عشرين أو ثلاثين دقيقة.
  • يجب أن يختار المرء ما يناسب قدرته الجسدية حتى لا يتعرض للإصابة أثناء ممارسة تمارين الايروبيك فهذه التمارين كغيرها من التمارين التي قد تعرض من يمارسها للإصابة في موضع ما أو الإصابة بتشنج في العضلات إذا لم يتم اختيار ما يناسب الجسم وقدرته البدنية في ممارستها.

تمارين الايروبيك

فوائد ممارسة تمارين الايروبيك

ممارسة التمارين الرياضية المختلفة له العديد من الفوائد لصحة الإنسان ومظهره الخارجي والجانب النفسي كذلك، فمختلف أنواع التمارين الرياضية لها نتائج إيجابية وذات أثر واضح في حياة الإنسان، وهذه التمارين كغيرها من التمارين الرياضية لها العديد من الفوائد التي تشمل ما يلي:

  • من أبرز الفوائد التي تمنحها التمارين والرياضة بوجه عام للجسم القدرة على حرق السعرات الحرارية ومنح الجسم الطاقة اللازمة لحرق الدهون وإنقاص الوزن والتحلي باللياقة البدنية والوصول لما يسعى له الكثيرون من الجسد والقوام المثالي والجسد الذي يتمتع بمقومات صحية جيدة والحفاظ على حيوية الجسم وشبابه.
  • تمنح هذه التمارين شعور بالثقة وتعمل على تهيئة الجانب النفسي لدى من يمارسها إذ أن ممارسة الرياضة تقي الإنسان من أمراض نفسية مثل الاكتئاب وتساعد في التخلص مما قد يتعرض له من قلق وتوتر وضغوط يومية وتساعد في مواجهة مختلف هذه المشاعر التي تؤرقه.
  • تساعد ممارسة التمارين في التخلص من الأرق ومساعدة الإنسان على النوم بالليل وهذه المشكلة يعاني منها البعض وقد يصل به الأمر إلى أن يتناول المهدئات والحبوب المنومة لمساعدته على النوم ليلا لذا فإن ممارسة التمارين الرياضية يساعد في مواجهة هذه المشكلة ومعالجة أسبابها بشكل طبيعي دون الحاجة لتناول الأدوية والمهدئات التي تضر أكثر مما تنفع.
  • تحارب التمارين أعراض الشيخوخة سواء أمراض الذاكرة أو علامات الشيخوخة التي تظهر على الوجه والجسد مثل التجاعيد، فهي تحمي البشرة وتجعلها تتمتع بالنضارة والإشراق وتساعد في شد ما قد يوجد بالجسم من ترهلات.

يفضل أن تمارس تمارين الايروبيك صباحا قبل تناول الإفطار وأن يحرص من يمارسها على تناول وجبات تحتوي على عناصر غذائية مفيدة للجسم وتساعده في الحصول على نتائج مرضية خاصة لمن يقوم بممارستها من أجل إنقاص الوزن وحرق الدهون، إذ أن إتباع حمية غذائية إلى جانب ممارسة التمارين يترتب عليه نتائج أكثر فعالية وحرق أسرع للدهون.

اكتب تعليق