رجيم دشتي بالتفصيل مراحله وإيجابياته وسلبياته والأطعمة المسموحة والممنوعة

رجيم دشتي بالتفصيل مراحله وإيجابياته وسلبياته والأطعمة المسموحة والممنوعة

إذا كنتِ تبحثين عن رجيم من أجل التخلص من الوزن الزائد في بعض المناطق مثل الأرداف ودهون البطن والفخذين، فليس هناك أفضل من رجيم دشتي حيث يُعد رجيم دشتي واحدًا من الأنظمة الغذائية التي تعتمد على البروتينات بشكل أساسي من أجل تحويل السكر إلى دهون صحية داخل الجسم.

يستعرض هذا المقال تعريف برجيم دشتي والمراحل الأساسية بالإضافة إلى أهم الأطعمة المسموحة والممنوعة وإيجابيات وسلبيات الرجيم وأبرز الفئات التي يُحظر عليها اتباع هذا النظام.

ما هو رجيم دشتي ؟

رجيم دشتي

يُسمى رجيم دشتي بين الكثير من خبراء التخسيس بالنسخة العربية من رجيم اتكنز، وذلك بسبب التشابه بينهما في العديد من النقاط.

كان الجراح الكويتي حسين دشتي هو صاحب فكرة هذا الرجيم، حيث ينصح بالتقليل من نسبة الكربوهيدرات بحيث يكون من السهل الوصول إلى الوزن المثالي الذي تحلم به المرأة.

يرى حسين دشتي أن تناول المرأة للكمية التي ترغب فيها من البروتين أو الدهون الصحية لا يؤثر على الوزن بشرط تجنب الأطعمة التي تحتوي على قدر هائل من الكربوهيدرات.

مراحل رجيم دشتي

بعد استشارة الطبيب للتأكد من مناسبة رجيم دشتي للجسم، يمكن اتباع أربع مراحل أساسية تتمثل في:

  • المرحلة الأولى

تُعرف هذه المرحلة باسم مرحلة الاستقراء حيث تبدأ المرأة بتناول كمية قليلة من السعرات الحرارية التي توجد في الكربوهيدرات، حيث يجب ألا تزيد عن 20 غرامًا في اليوم.

يقتصر تناول المواد الغنية بالكربوهيدرات على بعض أنواع الخضار والسلطات بحيث تكون ذات مستوى محدود من النشا.

تمتد المرحلة الأولى من رجيم دشتي إلى 14 يومًا ويمكن زيادتها لتصل إلى شهر كامل، حيث يتوقف تحديد المدة على وزن المرأة، وكلما زادت المدة، ارتفع مستوى حرق الدهون.

تتراوح الكمية التي يفقدها الجسم من الدهون بين 2 إلى 6 كيلو غرام في الأسبوع الواحد.

  • المرحلة الثانية

تحتاج المرحلة الثانية من رجيم دشتي إلى مزيد من الثبات خصوصًا لأنها تشتمل على البروتينات مع بعض الأطعمة الغنية بالألياف.

من أبرز الأغذية التي يُتاح للمرأة تناولها في هذه المرحلة المكسرات والخضار مع بعض أنواع الفواكه، ولكن يشترط أن تنتقل من الأطعمة بالتدريج حتى لا يزيد الوزن مرة أخرى.

تتوقف مدة هذه المرحلة على رغبة المرأة، حيث يمكنكِ أن تكتفي بأسبوعين فقط، وربما تستمر المرحلة الثانية إلى شهور تبعًا إلى وزنك والكمية التي تريدين خسارتها.

  • المرحلة الثالثة

غالبًا تمر المرأة باكتساب الوزن مرة أخرى بعد التخلص منه وذلك بسبب عدم الحفاظ على نظام الرجيم، ولهذا تحتاج المرأة في المرحلة الثالثة إلى تثبيت الوزن.

يُمكنكِ البدء في المرحلة الثالثة إذا كان بينك وبين الوزن المثالي الذي تحلمين به من 3 إلى 5 كيلوغرامات.

يُتاح في هذه المرحلة تناول كمية أكبر من الكربوهيدرات ما بين 10 إلى 20 غرامًا في الأسبوع.

  • المرحلة الرابعة

إذا استطاعت المرأة أن تصل إلى المرحلة الرابعة، فإن هذا معناه أنها تستمتع حاليًا بالجسم الصحي المناسب، ولكنها تحتاج إلى الاستمرار في الرجيم بشكل أكثر انضباطًا.

تستطيعين تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات بمعدل 40 إلى 100 غرام، ولكن يجب الاستفادة من المراحل الثلاث بالتوقف عن أنواع الطعام التي تزيد الوزن.

إيجابيات رجيم دشتي

من المهم بالنسبة لكِ أن تتعرفي على جميع الإيجابيات التي يتميز بها رجيم دشتي، ومن أهم هذه الإيجابيات:

  • يحد رجيم دشتي من الشعور بالجوع بالإضافة إلى قدرته المذهلة على تقليل الوزن.
  • يُساهم ضبط أنواع الطعام في تحسين السكر في الدم.
  • يعتبر رجيم دشتي من أسهل الأنظمة الصحية تطبيقًا حيث لا يضع قيود كثيرة على المتبعين للرجيم.
  • يزيد رجيم دشتي من الطاقة داخل الجسم، وبالتالي تقوم المرأة بالأعمال المطلوبة منها بكل نشاط.
  • يُقلل رجيم دشتي من الغازات.
  • عدم التعرض إلى مشاكل في القولون العصبي.

سلبيات رجيم دشتي

رغم تعدد مميزات هذا الرجيم، إلا أن هناك بعض الآراء التي تُرجح أنه غير صحي، لذلك يجب عليكِ أن تتعرفي على جميع سلبيات رجيم دشتي.

  • تشعر المرأة بجفاف الفم بالإضافة إلى أن رائحة الفم تكون غير جيدة وذلك بسبب تناول البروتينات فقط وهي تزيد من الكيتونات المعروفة برائحتها الكريهة.
  • يرفع رجيم دشتي من الضغط على الكلى، ولذلك تظهر بعض المشاكل في الكلى بعد مرور فترة طويلة على اتباع الرجيم.
  • زيادة الشعور بالتوتر والقلق لأن الكربوهيدرات تُفرز مادة السيروتونين وهي إحدى المواد التي تحد من الاكتئاب وتمنح المرأة الشعور بالسعادة.
  • اضطراب الأمعاء نتيجة عدم تناول كمية كبيرة من الخضروات التي تعمل على تنظيم الحركة في الجسم.
  • التعرض إلى الإمساك بسبب نقص الألياف.
  • ارتفاع مستوى الكولسترول السيئ في الدم.
  • احتمالية الإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان الثدي الناتج عن أكل كميات كبيرة من البروتين والدهون.

الأطعمة والمشروبات المسموحة في رجيم دشتي

توجد بعض الأنواع من الطعام والشراب التي يُسمح بتناولها أثناء الانتظام في رجيم دشتي ومن أهمها:

  • اللحوم: يُمكنك تناول اللحوم بأنواعها المختلفة مثل اللحوم الحمراء والضأن بجانب الأسماك.
  • البيض: يمكنك أكل البيض المقلي والمسلوق والأومليت.
  • الزيوت: تستطيعين إضافة الزيوت الصحية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت الأفوكادو إلى الطعام.
  • الخضروات: تستطيعين تناول الخضروات قليلة الكربوهيدرات مثل الخس والطماطم والجرجير.
  • الجبن: يشترط أن يكون الجبن كامل الدسم.
  • التوابل: تزيد التوابل من معدل حرق الدهون.
  • المياه والشاي الأخضر.

الأطعمة والمشروبات الممنوعة في رجيم دشتي

  • النشويات: يُمتنع تناول الأرز والمعكرونة.
  • البقوليات: يجب التوقف عن جميع البقوليات مثل الفاصوليا سواء البيضاء أو الحمراء والترمس بالإضافة إلى العدس.
  • الألبان: ينبغي على المرأة أن تتوقف عن الحليب وكافة منتجات الألبان باستثناء الجبن.
  • السكريات: لا تدخل العصائر والصودا في رجيم دشتي، لذلك يجب الامتناع عنها أثناء الرجيم.
  • الزيوت المهدرجة: ومن أبرز أنواعها زيت السمسم.

وجبات مقترحة في رجيم دشتي

يُوضح هذا المنيو مجموعة الأطعمة التي يتاح تناولها خلال المراحل المهمة في رجيم دشتي، وخاصةً المرحلة الأولى، لأنها شديدة الصعوبة على جميع المتبعين للرجيم.

وجبة الإفطار

تتضمن الوجبة بعض البيض المخفوق مع جبن الشيدر وشرائح البصل بالإضافة إلى الأعشاب التي يمكن شربها مع الماء.

وجبة الغداء

تحتوي الوجبة على الدجاج مع السلطة وكاتشب الأفوكادو، ويمكن تناول الشاي الأخضر أو الاكتفاء بالماء بعد الأكل.

وجبة العشاء

يمكنكِ تناول شريحة من السلمون مع سلطة الطماطم والجرجير وبعض الهليون، مع أخذ سناك مثل مشروب الشوكولاتة.

الفئات الممنوعة من اتباع رجيم دشتي

قد يتسبب رجيم دشتي في مشاكل صحية خطيرة لبعض الفئات، وتتمثل الفئات الممنوعة من اتباع رجيم دشتي في:

  • الحوامل والمرضعات.
  • الأطفال وخاصة إذا كان عمرهم أقل من 12 سنة.
  • المُصابين بأمراض الكلى والكبد.
  • جميع مرضى الأمراض المزمنة لأنهم يلتزمون بمواعيد لتناول الأدوية.
  • المُصابين بفقر في الدم أو ما يُعرف بالأنيميا.
  • مرضى النقرس.

قد يهمك أيضا:

المعلومات الصحية التي نقدمها على مجلة رقيقة تعتبر معلومات تثقيفية فقط وليست بديلة عن استشارة الطبيب، ولا يجب اتباع أي نظام غذائي إلا بعد استشارة طبيب متخصص.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *