تعرفي على افضل انواع الرجيم بالإيجابيات والسلبيات

تعرفي على افضل انواع الرجيم بالإيجابيات والسلبيات

تبحث معظم السيدات والفتيات عن أفضل نوع رجيم من أجل فقدان الوزن والوصول للجسم المثالي، ولكن يجب عليكِ أولًا أن تتعرفي على الفوائد التي يقدمها الرجيم لكِ بالإضافة إلى السلبيات، لذلك تُقدم لكِ مجلة رقيقة في هذا المقال افضل انواع الرجيم بالتفصيل.

افضل انواع الرجيم

افضل انواع الرجيم

حمية دوكان

تعتبر حمية دوكان من افضل انواع الرجيم وأشهرها على الإطلاق فهي عبارة عن نظام غذائي غني بالبروتين، ومنخفض بالكربوهيدرات، وتنقسم هذه الحمية إلى أربع مراحل، مرحلتان لإنقاص الوزن، ومرحلتان للثبات.

يعتمد طول مدة كل مرحلة على مقدار الوزن اللازم فقدانه، ولكل مرحلة نمطها الغذائي، ومن الجدير بالذكر أن مرحلتي إنقاص الوزن تعتمد بشكل أساسي على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، ونخالة الشوفان.

تشمل المرحلتين الآخرتين إضافة الخضروات غير النشوية تليها بعض الكربوهيدرات والدهون، ثم في وقت لاحق سيكون هناك عدد أقل من أيام تناول البروتين للحفاظ على الوزن الجديد، وفيما يأتي أهم مميزات وعيوب هذه الحمية.

إيجابيات حمية دوكان

ففي إحدى الدراسات تناولت نساء يتبعن حمية دوكان حوالي 1000 سعرةٍ حرارية، و100 غرام من البروتين يومياً، وفقدن حوالي 15 كيلوغراماً في 8-10 أسابيع.

تُشير العديد من الدراسات الأخرى إلى أن الحميات الغذائية الغنية بالبروتين، وقليلة بالكربوهيدرات قد تكون لها فوائد كبيرة في فقدان الوزن، وتشمل أيضاً ارتفاع في معدل الأيض، وانخفاض في هرمون الجوع، وزيادة هرمونات الشبع.

سلبيات حمية دوكان

  • ‎الاعتماد على تناول البروتين فقط في النظام الغذائي يؤثر على الكلى بشكل سلبي، وخاصة للأشخاص اللذين لديهم بالفعل مشكلات بالكلى.
  • رجيم الدوكان لا يحتوي على الألياف التي توجد في الخضروات والفواكه، وبالتالي تتسبب في حدوث الإمساك المزمن.
  • يفتقر رجيم الدوكان إلى الحبوب مما يؤدي إلى النقص في فيتامين ب، مما يتسبب في التعرض إلى الأمراض.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الدائم وهذا لعدم حصول الجسم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها.
  • الجفاف والرائحة الكريهة بالفم نتيجة نقص بعض الفيتامينات.
  • فقدان الكتلة العضلية للجسم.
  • تكون الحصوات بالمرارة.
  • نتيجة كثرة كمية البروتين التي يتم تناولها خلال رجيم الدوكان فإنه يؤدي إلى فرط حمض اليوريك بالدم، مما يؤدي إلى ظهور بلورات اليورات التي تظهر على اليدين والقدمين، فضلا على إلتهاب المفاصل الحاد أو النقرس.

الحمية النباتية

تُعرف الحمية النباتية بأنها تحد من جميع المنتجات الحيوانية؛ وذلك لأسباب أخلاقية، أو بيئية، أو صحية، وقد يرتبط اتباع هذا النظام أيضاً بمقاومة استغلال الحيوانات والقسوة عليها، وهو ما جعل هذه الحمية ضمن افضل انواع الرجيم لأنها أكثر صرامةً من الحمية النباتية العادية.

بالإضافة إلى تجنب اللحوم فإنها تحث أيضاً على تجنب منتجات الألبان، والبيض، والمنتجات المشتقة من الحيوانات؛ مثل: الجيلاتين، والعسل، والألبومين، ومصل اللبن، والكازين، وبعض أشكال فيتامين D3.

تبين أن هذه الحمية فعالة للغاية في مساعدة الأشخاص على إنقاص الوزن دون احتساب السعرات الحرارية؛ وذلك لأنَّها قليلةٌ بالدهون، وعالية بالألياف، مما قد يزيد من الشعور بالشبع لفترة أطول.

ترتبط الأنظمة الغذائية النباتية باستمرار مع انخفاض وزن الجسم، ومؤشر كتلة الجسم مقارنة بالأنظمة الأخرى، فهي مرتبطة بشكل أساسي مع تقليل السعرات الحرارية المتناولة.

إيجابيات الحمية النباتية

يُعد هذا النظام مفيد لصحة القلب،فالأشخاص الذين تناولوا الطعام النباتي الصحي انخفض خطر إصابتهم بأمراض القلب بنسبة وصلت إلى 25% تقريباً، في حين أن أولئك الذين تناولوا الاطعمة النباتية غير الصحية، ارتفع لديهم هذا الخطر بنسبة 32%.

يعمل هذا النظام على انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري حيث أشارات الدراسات أن النباتيين يملكون مستوى منتظم من السكر في الدم، كما أنهم أقل وزنًا من غيرهم.

النظام الغذائي النباتي عادة ما يكون منخفض الدهون المشبعة وعالي بالألياف الغذائية، وهذا الأمر يساهم بدوره في خفض خطر الإصابة بالأنواع المختلفة من السرطانات.

سلبيات الحمية النباتية

  • نظراً لأنَّ الحمية النباتية تقضي تماماً على الأطعمة الحيوانية، فقد تكون منخفضة بالعديد من العناصر الغذائية المهمة، بما في ذلك؛ فيتامين ب12، وفيتامين د، واليود، والحديد، والكالسيوم، والزنك، وأحماض أوميغا-3 الدهنية.
  • وجدت دراسة علمية جديدة تُشير إلى أن انخفاض البروتين بشكل كبير، مع قلة المغذيات الأخرى ولفترة طويلة من الزمن من شأنه أن يسبب تساقط الشعر.
  • يتسبب نقص العناصر الغذائية الرئيسية في التعب والدوار والدوخة بالإضافة إلى تسارع نبضات القلب.

حمية أتكنز

في سبعينيات القرن الماضي، نشر دكتور روبرت اتكنز الطبيب الأمريكي كتابه الأول باسم “ثورة للرجيم لدكتور اتكنز”، وكان الكتاب بناءً على تجربته بعد معاناته من مشكلة السمنة، لكنه استوحى الفكرة من دراسة سبق أن نُشرت في أواخر الخمسينات.

ولم تنتشر فكرة رجيم اتكنز إلا عندما نشر كتابه الثاني باسم “ثورة جديدة للرجيم لدكتور اتكنز”، فبدأ إقبال الناس على هذا الرجيم، برغم أن الكتاب الثاني لم يقدم فكرة جديدة عن الكتاب الأول، وبالفعل أصبحت حمية اتكنز من افضل انواع الرجيم حول العالم.

تؤكد بعض الإحصائيات أن واحد من بين 11 أمريكيًا قد اتبع هذا الرجيم مرة أو أكثر، حتى أنه قد سُجل انخفاض في مبيعات الكربوهيدرات مثل الأرز والمكرونة بنسبة 8%، وزادت مبيعات كل المنتجات قليلة النشويات والسكر.

تقوم فكرة الرجيم على تحديد كميات استهلاك الكربوهيدرات إلى 20 جم فقط في اليوم كحد أقصى سعيًا وراء خفض مستوى الجلوكوز في الدم إلى درجة تنخفض معها نسبة الأنسولين، فينتج الكبد مواد تُسمى الكيتونات Ketones ويستخدمها الجسم لإنتاج الطاقة فيزيد استهلاك الدهون.

يعتمد الرجيم على تناول كميات لا محدودة من اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية والبيض والجبن والدهون فيها جميعًا، مع بعض أنواع الخضار مثل الخس والخيار والفلفل وعدم تناول الفواكه خاصة التي تحتوي على جلوكوز مباشر مثل العنب والتمر والتين.

إيجابيات حمية أتكنز

تمت دراسة حمية أتكنز على نطاق واسع، ووُجد أنها تؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل أسرع من الحميات الغذائية قليلة الدهون، وتشير الدراسات الأخرى إلى أن الحميات منخفضة الكربوهيدرات مفيدة جدًا لإنقاص الوزن حيث إنهم ينجحون بشكل خاص في تقليل دهون البطن؛ وهي أخطر الدهون الموجودة في تجويف البطن.

قد تقلل من العديد من عوامل خطر الإصابة بالأمراض؛ بما في ذلك الدهون الثلاثية في الدم، والكوليسترول، والسكر، والإنسولين، وضغط الدم، وتحسين حساسية الإنسولين.

سلبيات حمية أتكنز

  • زيادة احتمالية الإصابة بحصوات الكلى بسبب زيادة الأملاح نتيجة استهلاك البروتينات بنسبة كبيرة.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالروماتيزم.
  • آثار المرحلة الأولى بسبب زيادة الكيتونات كثيرة منها رائحة الفم الكريهة وجفاف الفم والدوار والأرق واضطرابات الجهاز الهضمي مثل الغثيان والإمساك (بسبب قلة النشويات والألياف).
  • زيادة الوزن سريعًا بسبب خسارته السريعة أولًا.

حمية باليو

تُعد حمية باليو أو نظام العصر الحجري كما يُطلَق عليه واحدًا من افضل انواع الرجيم حيث تقتصر وجبات نظام باليو الغذائي على الأطعمة التي كان باستطاعة رجل الكهف الحصول عليها عن طريق الصيد أو الجمع.

يرجح بعض المختصين أن هذا التغيير السبب وراء انتشار الأمراض المزمنة مثل السمنة وأمراض القلب والسكري والسرطان، في حين يرى متبعو حمية باليو أنها تقلل من الالتهابات وتساعد على فقدان الوزن وزيادة الطاقة وتنظيم نسبة السكر في الدم والحد من مخاطر الأمراض المزمنة.

من المهم أن تعرفي أن نظام باليو هو نظام منخفض الكربوهيدرات، ويعتمد بشكل رئيسي على البروتين ثم الدهون والألياف الغذائية.

  •  اللحوم الخالية من الدهون، والتي جاءت أعلافها من الأعشاب.
  • الأسماك والمأكولات البحرية البرية، ولا يسمح بأسماك المزارع.
  •  البيض والدواجن العضوية.
  • الخضروات والفاكهة العضوية.
  • المكسرات والبذور مثل اللوز وعين الجمل وبذور عباد الشمس واليقطين، ومن المهم أن تكون غير مملحة.
  • الدهون الصحية كالزيوت النباتية، مثل زيت الزيتون والأفوكادو وجوز الهند.
  • بعض منتجات الألبان كاملة الدسم، والتي تأتي من أبقار تغذت على الأعشاب، مثل الزبد ومنتجات الألبان المتخمرة كالزبادي، نظرًا لاحتوائها على كمية أقل من اللاكتوز والكازين.
  • الخضروات النشوية مثل البطاطس والبنجر والبطاطا الحلوة، والفواكه التي تحتوي على نسبة سكر عالية مثل العنب والمانجو.
  • الشوكولاتة الداكنة بكميات قليلة، فمن المهم ألا تقل نسبة الكاكاو فيها عن 70%.

إيجابيات حمية باليو

  • تشجع على تناول أطعمة نظيفة خالية من المواد الحافظة والصناعية.
  • تعتمد على اللحوم بشكل أساسي، لذا تمد الجسم بحاجته من الحديد.
  • الشعور بالشبع بين الوجبات، لاعتمادها على البروتين والدهون.
  • فقدان الوزن السريع بسبب خيارات الطعام المحدودة.
  •  التحكم في ضغط الدم، وخفض الدهون الثلاثية.
  • زيادة القدرة على تحمل الجلوكوز.

سلبيات حمية باليو

  • تكلفتها المادية عالية، إذ تعتمد في الأساس على اللحوم والأطعمة العضوية ذات التكلفة العالية نسبيًّا.
  • نتيجة لخلو الحمية من الحبوب والألبان، ستكونين عرضة لنقص الكالسيوم وفيتامين “د” مع الوقت.
  • لا تتناسب مع الرياضيين الذين يحتاجون إلى كمية كبيرة من الكربوهيدرات المصدر الرئيسي للطاقة.
  • إذا لم تستطيعي عمل توزان في كمية اللحوم التي تتناولينها خلال النظام، ستصبحين أكثر عرضة لارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

حمية الصوم المتقطع

رجيم الصيام المتقطع، نمط غذائي يعتمد على الصيام لفترة تتراوح بين 16 إلى 20 ساعة يوميًا، مع تناول الطعام خلال الأربع أو الثماني ساعات المتبقية من اليوم.

تختلف طرق تطبيق رجيم الصيام المتقطع، من ناحية تقسيم اليوم أو الأسبوع إلى فترات تناول الطعام وفترات الصيام، ولكنّها جميعها تُساعد في فقدان الوزن عند التقيُّد بعدم تجاوز كمية السعرات الحرارية التي يُسمح بتناولها. ويُمكن تحديد الوقت المناسب للصيام وفق طبيعية وحاجة كل فرد.

للحصول على النتائج المرجوة والصحية من نظام الصيام المتقطع الذي يُصنف ضمن افضل انواع الرجيم يُفضل اتباع القواعد مثل أخذ قسط من الراحة كلما احتاج الجسم لذلك، وتجنب الأنشطة القاسية خلال فترة الصيام، وضمين الطعام المحبب في الحصص المقررة خارج ساعات الصيام ولو بكميات قليلة لتجنب أي إفراط أو حرمان.

من المهم في رجيم الصيام المتقطع استخدام بعض منكهات الطعام الصحية بوفرة، فهذه قد تكبح الشهية وتزيد من الشعور بالشبع لفترات أطول، خاصة الثوم والخل والأعشاب الصحية المختلفة بالإضافة إلى الحصول على كميات كافية من الماء طوال الوقت وتناول مشروبات عشبية ساخنة خالية من السكر خلال فترة الصيام.

إيجابيات حمية الصيام المتقطع

  • تحسين حال الصحة.
  • خفض مستوى السكر في الدم، مع تسريع مستوى الإنسولين، ما يقي من الإصابة بالسكري.
  • التقليل من مستوى الالتهاب في الجسم، ما يقي من الأمراض المزمنة.
  • التخفيف من مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية والسكر في الدم، وبالتالي هو يحد من الإصابة بأمراض القلب.
  • المُساعدة في إعادة بناء خلايا عصبية جديدة في الدماغ، والوقاية من الألزهايمر.
  • محاربة الشيخوخة؛ إذ يزيد الصيام المتقطع من متوسط عمر الفرد.
  • تعزيز عمل هرمون النمو البشري، الذي يُفيد في خسارة الدهون بدوره، وتكوين العضلات.

سلبيات حمية الصيام المتقطع

مع أن فوائد الصيام المتقطع عديدة وكثيرة إلا أنها تأتي مع عدة مخاطر محتملة عليك أن تدركها وتعرفها جيدًا، وهذه أهمها:

  • مشاكل واضطرابات هضمية متنوعة.
  • زيادة الوزن الناتجة عن الإفراط في تناول الطعام خارج ساعات الصيام.
  • أعراض جانبية قد تنشأ عند البدء وتتلاشى تدريجياً مع اعتياد الجسم على الصيام المتقطع، ومنها: التعب، الضعف العام.
  • قد يؤثر الصيام المتقطع سلباً على الخصوبة عند النساء.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب على بعض الأشخاص تجنب الصيام، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات السكر في الدم، والنساء الحوامل، والأمهات المرضعات، والمراهقين، والأطفال، والذين يعانون من سوء التغذية أو نقص الوزن، أو نقص بالعناصر الغذائية.

حمية الكيتو

هو نظام يعتمد على تناول الدهون مقابل التقليل من تناول الكربوهيدرات، حيث أن تخفيض تناول الكربوهيدرات وإستبدالها بالدهون سوف يساعد بصورة أكبر في عملية الحرق.

الفكرة في هذا الرجيم هو تقليل الكربوهيدرات بنسبة كبيرة، بحيث لا تقل عن 50 جم في اليوم، وبعد مرور أيام قليلة على إتباع هذا النظام لن يجد الجسم الوقود الذي يحتاجه وكمية السكر في الدم التي تساعد الكربوهيدرات في توفيرها.

وبالتالي يبدأ الجسم في الإستعانة بالدهون والبروتين للحصول على الطاقة التي يحتاجها، فيحرق كم أكبر من الدهون المخزنة، وهكذا يفقد الجسم نسبة كبيرة من الدهون.

تتمثل الدهون الصحية في اللحوم الحمراء، الدواجن، البيض، والأسماك، كما يتضمن النظام تناول الزبد وأنواع الجبن المختلفة ولكن بنسب محدودة، بالإضافة إلى الخضروات منخفضة الكربوهيدرات كالخضروات الورقية مثل الملفوف والسبانخ كذلك يمكن تناول المكسرات والفاكهة وإضافة زيت الزيتون أو زيت جوز الهند للطعام.

في المقابل يقوم النظام على عدم تناول الأرز، المكرونة، القمح، الذرة، والبطاطس، والسكريات مثل الحلوى، المشروبات الغازية، العصائر غير الطبيعية، الفواكه المجففة والمعلبة، الآيس كريم، وغيرها.

إيجابيات حمية الكيتو

حيث تشير الأبحاث المنشورة إلى أن نظام الكيتو الغذائي يمكن أن يكون وسيلة فعالة لإنقاص الوزن، بالإضافة إلى أن هذه الحمية تخفض الدهون الثلاثية، ومستويات الكوليسترول الكلي، والضار، وسكر الدم الصيامي، وتزيد من مستويات الكوليسترول الجيد.

سلبيات حمية الكيتو

  • الشعور بالإرهاق: وخاصة في الفترة الأولى من إتباع النظام، لأن الجسم يحاول التأقلم على مصدر الطاقة البديل، حيث يعتمد على الدهون بدلاً من الكربوهيدرات، ولذلك ينصح بكثرة شرب الماء للتغلب على الشعور بالتعب.
  • الجوع سريعًا: لأن الأطعمة التي تحتوي على الألياف والتي تمتنع عن تناولها هي القادرة على سد الجوع والشعور بالشبع لفترة أطول، ولهذا ينصح بتناول الخضروات الورقية المسموحة في النظام لكبح الشهية أطول فترة ممكنة.
  • بعض المشاكل الصحية: نتيجة الإكثار من تناول الدهون، فيمكن أن تزداد فرص الإصابة بأمراض القلب، ولتفادي هذا الأمر، يجب تحقيق التوازن بين الأطعمة المسموحة التي نتناولها على مدار اليوم، بحيث لا تزداد نسبة الدهون على البروتينات أو المواد الغذائية الأخرى في الوجبات الثلاثة.

في نهاية هذا المقال نكون قد استعرضنا افضل انواع الرجيم مع توضيح مميزات وعيوب كل نوع، ولكن لا ينصح إتباع هذا الرجيم إلا تحت إشراف طبي حتى لا يؤثر على الصحة بالسلب خصوصًا وأن هناك بعض أنواع الرجيم التي لا تتناسب مع بعض الفئات.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *