السعرات الحرارية في القهوة الخضراء وهل تفيد في التخسيس

السعرات الحرارية في القهوة الخضراء وهل تفيد في التخسيس

تستخرج القهوة الخضراء من البن الأخضر غير المحمص، وهو ما يزيد من فوائدها؛ لأن عملية التحميص تفسد الكثير من المواد الكيميائية الطبيعية الموجودة في القهوة، ولكن من الهام التعرف على عدد السعرات الحرارية في القهوة الخضراء.

يستعرض هذا المقال السعرات الحرارية في القهوة الخضراء والجرعة النموذجية منها بالإضافة إلى توضيح فوائد وأضرار تناولها.

السعرات الحرارية في القهوة الخضراء

تعتبر القهوة الخضراء من أقل أنواع القهوة على الإطلاق اشتمالًا على سعرات حرارية، حيث لا يزيد عدد السعرات الحرارية عن 5 سعرات فقط عند شربها بغير إضافة السكر.

يمكن الحصول على فوائد القهوة الخضراء بالاكتفاء بالجرعة المثالية التي تبدأ من 60 ملليجرام ولا تزيد عن 185 ملليغرام بشكل يومي.

فوائد القهوة الخضراء

تتمثل فوائد القهوة الخضراء في:

  • التخلص من الجذور الحرة نتيجة أنها غنية جدًا بالمواد المضادة للأكسدة.
  • تُعزز القهوة الخضراء من عملية الأيض وذلك بسبب أنها تحتوي على حمض الكلوروجينيك.
  • يستخدمها عدد كبير من الناس من أجل حرق الدهون لأنها تشتمل على كمية هائلة من عشب البحر الذي يحمل فيتامينات ومعادن ضرورية للإحساس بالشبع وخسارة الوزن.
  • تؤثر القهوة الخضراء بالإيجاب على توازن معدل الأنسولين في الدم، وبالتالي تقل الرغبة في تناول بعض أنواع الحلوى.
  • يمكن تناول القهوة العضلات لكمال الأجسام حيث تقوم بتحويل الدهون إلى كتلة عضلية.
  • معالجة مرض السكري.
  • التقليل من مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • تُساهم القهوة الخضراء في تحسين الدورة الدموية وهو ما يحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وقصور القلب.
  • إزالة السموم الطبيعية بحيث يصبح الكبد مطهرًا من جميع الدهون الضارة.
  • مد الجسم بالطاقة اللازمة بحيث يستطيع إنجاز النشاطات دون الشعور بالتعب.
  • زيادة كفاءة الجهاز المناعي.
  • تُبطئ القهوة الخضراء من ظهور علامات الشيخوخة.
  • تتميز القهوة الخضراء بحمض السترات بجانب الأحماض الدهنية التي تُرطب من البشرة.
  • لا تتوقف فوائد القهوة الخضراء عند هذا الحد بل تمتد إلى إزالة جميع المواد التي من شأنها أن تؤثر بالسلب على الشعر.

أضرار القهوة الخضراء

لا تخلو القهوة الخضراء من الآثار السلبية التي توجد في أنواع القهوة العادية وذلك بسبب اشتمالها على الكافيين، وتتمثل هذه الأضرار في:

  • حدوث اضطرابات بالمعدة.
  • الزيادة من معدل نبضات القلب.
  • إيجاد صعوبة في النوم.
  • الشعور الدائم بالصداع.
  • التبول بشكل متكرر.

توجد بعض الفئات التي يُنصح بعدم تناولها للقهوة الخضراء وهم:

  • المصابين بنوبات القلق.
  • من لديهم هشاشة في العظام.
  • الذين يعانون من مرض السكري.
  • المُصابين بمتلازمة القولون العصبي.

في نهاية هذا المقال، وبعد أن أوضحنا السعرات الحرارية في القهوة الخضراء ومميزات وأضرار تناولها، نشير إلى أن ضرورة عدم تناول كميات كبيرة من القهوة الخضراء والحرص على الاكتفاء بالقدر المعتدل منها منعًا للإصابة بالأمراض الخطيرة.

قد يهمك أيضا:

نحن هنا في مجلة رقيقة لمساعدتك في الوصول لأفضل الحلول الممكنة فيما يتعلق بحياتك وأسرتك، فلا تترددي في مشاركاتنا بأي استفسار أو اقتراح.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *