اوميدار Omedar لعلاج الحموضة والوقاية من قرح المعدة والجهاز الهضمي

اوميدار Omedar لعلاج الحموضة والوقاية من قرح المعدة والجهاز الهضمي

اوميدار Omedar أحد الأدوية الشائعة والأكثر انتشارًا لعلاج مشكلات الهضم والمعدة ويوصى به من قبل الأطباء لغرض التحكم والسيطرة على عسر الهضم والحموضة وارتجاع المعدة والمريء وكذلك للوقاية من قرح المعدة وتقرحات الجهاز الهضمي الناتجة عن الإصابة ببعض أنواع البكتريا.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يلحظ المريض ظهور بعض الآثار الجانبية غير المرغوبة بعد الانتظام في تناول جرعات اوميدار، ومن أكثر هذه الأعراض الجانبية شيوعًا اضطرابات المعدة المزعجة مثل الغثيان والقيء وتغير حالة الإخراج بين الإمساك والإسهال، بالإضافة إلى زيادة احتمالية حدوث العدوى الميكروبية في المعدة نتيجة الانخفاض المستمر في حموضة المعدة، وذلك عند الاستعمال لمدة طويلة.

ماذا سوف تقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار Omedar

  • دواعي استعمال Omedar

  • الأعراض الجانبية لدواء Omedar

  • موانع استعمال Omedar

  • Omedar والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من Omedar

المادة الفاعلة في دواء اوميدار

يحتوي عقار اوميدار في تكوينه على العديد من المواد الدوائية بعضها نشط والآخر خامل لكن تعتبر مادة (اوميبرازول) هي المادة الفعالة الرئيسية التي تعمل على تثبيط عمل مضخة البروتون مما ينتج الإقلال من إفراز حمض الهيدروكلوريك و افرازه في المعدة.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال دواء اوميدار

يصنف عقار اوميدار ضمن أدوية الجهاز الهضمي في فئة مضادات الحموضة وقرحة المعدة، ويستخدم لأغراض التقليل من الإفرازات الحمضية فوق الطبيعية للمعدة والتي تتسبب في الشعور بالحرقة والحموضة وقد تؤدي إلى تآكل وجروح بالجهاز الهضمي.

حالات يستعمل فيها دواء Omedar

  • علاج ارتجاع المريء
  • علاج سوء الهضم المرتبط باضطراب حمض المعدة
  • علاج قرح المعدة والاثني العشر الناتجة عن زيادة حمض المعدة
  • علاج قرح المعدة الناتجة عن الإصابة ببكتيريا هليكوباكتر بيلوري
  • علاج قرح المعدة الناتجة عن تناول بعض العقاقير الطبية
  • علاج التهاب المريء التقرحي
  • علاج أمراض الافراز الحمضي المفرط مثل متلازمة زولينجر أليسون
  • علاج مشكلة زيادة إفرازات المعدة
  • تعزيز التئام التهاب المريء التآكلي

الأعراض الجانبية لدواء اوميدار

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال اوميدار، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء Omedar

  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي (عسر الهضم، الحموضة، الإمساك، الإسهال، الغثيان، القيء، آلام في منطقة البطن، انتفاخ وغازات، التهاب اللسان والفم)
  • نوبات صداع
  • نقص كمية الماغنسيوم في الدم
  • زيادة احتمالية حدوث العدوى الميكروبية في المعدة نتيجة الانخفاض المستمر في حموضة المعدة
  • آلام في مفاصل وعضلات الجسم
  • جفاف الفم
  • قصور وظائف الكبد مع ارتفاع في انزيمات الكبد
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية في الجسم
  • انخفاض في عدد كريات البيضاء في الدم
  • خلل في حاسة التذوق
  • الدواء التنميل والشعور بالدوار والدوخة
  • اضطراب في الحالة النفسية والدخول في الاكتئاب مع هلوسات
  • زيادة العدوانية
  • الإصابة بداء المبيضات المعدي المعوي مع حدوث التهابات في الفم
  • الإصابة بالتثدي عند الرجال
  • نزول حليب من الثديين عند السيدات غير المرضعات
  • الإصابة بالتهابات الكلى
  • نقص في المعادن في الدم ومنها الصوديوم
  • الوهن العام والضعف
  • الميل إلى الخمول والنعاس
  • التهاب الجهاز التنفسي العلوي
  • التهاب البنكرياس
  • تقشر الانسجة
  • التهاب القولون الغشائي الكاذب
  • زيادة احتمالية الإصابة بعدوى السالمونيلا والهليكو باكتر
  • زيادة نبضات القلب
  • ظهور أعراض الحساسية (طفح جلدي، وحكة، وتورم بالشفتين والوجه، وضيق في التنفس، احمرار الجلد، التهابات جلدية، سيلان الأنف)

موانع واحتياطات استعمال اوميدار

في بعض الحالات قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير اوميدار وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء. وقد يتطلب الأمر إشراف الطبيب على الجرعة أحيانًا.

يستعمل Omedar بحذر في حالة:

  • تحسس المريض لأحد مكونات الدواء
  • الأطفال أقل من عام
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • وجود مشكلات بالبلع
  • إخراج براز دموي أو أسود
  • قيء دموي أو أسود
  • حرقة مع صفير
  • فقدان وزن غير معروف الأسباب
  • مرضى هشاشة العظام
  • انخفاض كثافة المعادن في العظام
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والنسكافيه والشكولاتة
  • مدمني الخمور والكحوليات
  • ظهور بقع غامقة في الجسم
  • مرضى الكبد
  • مرضى الكلى
  • وجود سرطان بالمعدة

استعمال اوميدار أثناء الحمل

يصنف عقار اوميدار في الفئة ((C على سلم سلامة الاستخدام أثناء الحمل، مما يعني أنه غير آمن تمامًا وأن تسرب المواد المكونة للدواء عبر مشيمة الأم قد يؤدي إلى موت الأجنة أو حدوث تشوهات خلقية.

يمكنك الأن تحميل حاسبة الدورة الشهرية على الهاتف مجانًا اضغطي هنا

لذا ينصح بعدم استعمال اوميدار أثناء التخطيط للحمل أو في أشهر الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى والثلاثة الأخيرة.

استعمال اوميدار أثناء الرضاعة الطبيعية

أثبتت الأبحاث تسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر لبن الأم بكميّات قد تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول العقار أو استعمال بديل آمن بمشورة الطبيب المعالج.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من اوميدار حسب الحالة الصحية للمريض وعمره وتاريخه الطبي وتكون الجرعة الاعتيادية للبالغين في حالة الحموضة وارتجاع المريء قرص واحد من الدواء بتركيز من 20 إلى 40 مجم يوميًا.

أمّا الجرعة الاعتيادية للبالغين في حالة قرحة الاثني عشر فهي 20 مجم يوميًا من 4 إلى 8 أسابيع، وفي حالة متلازمة زولينجر أليسون: 60 مجم يوميًا مرة واحدة يمكن زيادتها بحدٍ أقصى إلى 120 مجم يوميًا على ثلاث جرعات منفصلة إذا سمحت حالة المريض الصحية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *