Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نيورتون Neuroton لتحسين الجهاز العصبي والذاكرة: دواعي الاستعمال والجرعة

نيورتون

نيورتون Neuroton أحد مركبات فيتامين (B) الذي يوصف بوفرة من الأطباء لتحسين الجهاز العصبي والأمراض المصاحبة للشيخوخة مثل الزهايمر.

كما يعد دواء نيورتون أحد العلاجات المنتشرة بين مرضى الالتهابات الروماتيزمية وآلام العمود الفقري والعظام ويستخدم أيضًا لتقوية الجهاز المناعي للإنسان.

وارتبط Neuroton بعلاج بعض الظواهر الأخرى يأتي في مقدمتها الصداع النصفي وما يصاحبه من أعراض جانبية مثل سوء الحالة المزاجية، وتصلب الرقبة، وضعف التركيز.

وكذلك علاج لمرض الباركنسون أو الشلل الرعاش، والصرع، والتهابات الفمّ، والهربس.

مكونات نيورتون

يتكون دواء Neuroton من مجموعة من فيتامين (ب) والأحماض بنسب مختلفة فيحتوي كل قرص على:

  • فيتامين B1 ( ثيامين هيدروكلوريد) 250 ملجم.
  • فيتامين B2 ( رايبوفلافين فوسفات) 15 ملجم.
  • فيتامين B6 ( بيريدوكسين هيدروكلوريد) 200 ملجم.
  • فيتامين B12( سيانوكوبالامين) 250 ميكروجرام.
  • حمض الفوليك: 500 ملجم.

أهمية فيتامين B لجسم الإنسان

ترجع أهمية فيتامين B إلى كونه مع حمض الفوليك يعمل على تحسين وظائف الجهاز العصبي للجسم؛ وتحويل المواد الكربوهيدراتية والدهون إلى خلايا متجددة مما يجدد الطاقة الحيوية للجسم.

ولكل مكون من مكونات فيتامين (B) فائدة خاصة فنقص فيتامين B1 يؤدي إلى التهاب الأعصاب الطرفية عند الإنسان خاصة كبار السن.

ويؤدي نقص فيتامين B2 إلى التهابات الفم، والأمراض الجلدية، كما يؤدي نقص فيتامين B6 المساعد في تكوين كريات الدم الحمراء إلى فقدان الشهية، والتهاب الأعصاب.

أمّا نقص فيتامين B12 فيؤدي إلى اختلال في الجهاز العصبي المركزي والطرفي والإصابة بفقر الدم الخبيث.

من ناحية أخرى فإن حمض الفوليك (أحد مكونات نيورتون) من العناصر الضرورية لتكوين كريات الدم البيضاء والحمراء، كما يساهم في انقسام الخلية وتكاثرها، وكذلك في تكوين الجهاز العصبي للجنين.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال نيورتون

أكدت بعض الدوريات الطبية الإنجليزية أن تناول حبة واحدة من عقار Neuroton يوميًا بعد سنّ الأربعين، يحدّ من انكماش الدماغ المرتبط بخسارة الذاكرة بنسبة 500% مما يجعله فعالًا في حالات الزهايمر على وجه خاص.

توجد بعض الاستخدامات الأخرى للعقار مثل:

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

  • علاج مرضى الالتهابات الحادة والمزمنة بالأعصاب.
  • الوقاية من الأثار الجانبية لمرض السكريّ.
  • علاج الالتهابات الروماتيزمية وآلام العمود الفقري والعظام
  • علاج تسمم الخلايا العصبية الناتج عن الأدوية والكيماويات والكحوليات.
  • علاج جانبي لكافة أنواع الأنيميا وتشمل الأنيميا الخبيثة، وحالات سوء وظائف التمثيل الغذائي والصداع النصفي.
  • التهابات الفم و الأمراض الجلدية القشرية.
  • علاج التهاب الأعصاب الطرفية.
  • علاج العصب الثالث والشلل الوجهي.
  • علاج مساعد تكميلي في حالات الإصابة بأمراض اختلال الأعصاب.
  • علاج الألآم العصبية بين الضلوع وآلام العمود الفقري والكتفين.
  • علاج الصداع النصفي.
  • علاج رعشة اليدين والتنميل.
  • علاج لعرق النسا.

موانع استخدام نيورتون

على الرغم من الفوائد الكبيرة التي يقدمها Neuroton  فإن الطبيب قد يمنع استخدام العقار في حال تحسس المريض من أحد مكوناته.

الأعراض الجانبية لدواء نيورتون

لم يسجل استخدام نيورتون أعراضًا جانبية خطيرة، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تظهر بعض الأثار المزعجة عند تناول الدواء للمرة الأولى وقبل استكمال ثلاث جرعات.

من أشهر الأثار الجانبية لدواء نيورتون:

  • هبوط في ضغط الدم
  • تورم الشفتين والوجه
  • صعوبة التنفس والسعال
  • أكزيما والتهابات جلدية
  • تغير في صورة الدمّ
  • تشنجات لا إرادية
  • ظهور حبّ الشباب
  • صعوبة البلع

Neuroton وزيادة الوزن

لا يوصف عقار Neuroton كأحد علاجات النحافة أو زيادة الوزن، وإنما يعد علاجًا مساعدًا في حالات فقدان الشهية، ويستخدم بشكل رئيس كفيتامين لتحسن وظائف الجهاز العصبي للجسم.

تناول نيورتون أثناء الحمل والرضاعة

لم تثبت حتى الآن مخاطر  من تناول نيورتون أثناء فترتي الحمل والرضاعة، وينصح بتناوله تحت إشراف الطبيب وفي حدود الجرعات المحددة.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

الجرعة الاعتيادية من دواء Neuroton هي من قرص واحد إلى ثلاثة أقراص يوميًا بحد أقصى.

أمّا في حالة تناول العقار في شكل أمبولات؛ فيحقن المريض بجرعة واحدة كل ثلاثة أيام، ويوصى باستشارة الطبيب مسبقًا.

تفاعل نيورتون مع الأدوية الأخرى

في بعض الحالات مثل الإصابة بالشلل الرعاش وغيره من الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي، يجب تناول عقار نيورتون تحت إشراف الطبيب، لأنه قد يتفاعل سلبًا مع بعض الأدوية الأخرى مثل دواء ليفودوبا L-DOPA.

ويؤدي تفاعل العقارين إلى اضعاف تأثير الدواء الرئيسي (دواء ليفودوبا L-DOPA )، وعدم فاعلية الجرعة المحددة.

النشرة الداخلية لدواء نيورتون

النشرة الداخلية لدواء نيورتون

اكتب تعليق