Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

موتيليوم: دواعي الاستعمال والأثار الجانبية والجرعات للكبار والأطفال

موتيليوم

موتيليوم أحد أدوية علاجات المعدة ومضاعفاتها مثل القيء والغثيان، فالعقار يعمل بشكل رئيس على تسريع مرور الطعام عبر المعدة والأمعاء.

تنجح هذه الطريقة في تجنب الشعور بالغثيان، وتقليل مرات القيء، كما يعتبر علاجًا فعالًا لحالات انتفاخ المعدة.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

المادة الفعالة في دواء موتيليوم

المادة الفعالة الرئيسية في الدواء هي ((الدومبيريدون))؛ ووظيفتها شدّ العضلات الموجودة بمدخل المعدة، وزيادة انقباضات العضلات الداخلية للمعدة لتسهيل وتسريع مرور الطعام عبر المعدة إلى الأمعاء.

وفي نفس الوقت الذي تنجح فيه هذه الطريقة من تقليل القيء والشعور بالغثيان عقب تناول الطعام، فإنها تحدّ من عودة الطعام من الأمعاء إلى المعدة أو ما يعرف بالارتجاع.

موتيليوم

دواعي استخدام موتيليوم

المجال الأساسي لاستخدام عقار موتيليوم هو اضطرابات الجهاز الهضمي، وبالأخص ما ينتج عن كسل المعدة وتأخر الهضم، ومن هذه الاستخدامات الشائعة:

  • الحدّ من الشعور بالغثيان نتيجة ضعف المعدة
  • الحدّ من القيئ عقب تناول الطعام
  • آلام عسر الهضم الناتج عن تأخر المعدة في إفرازاتها
  • ارتجاع المريء
  • لانتفاخ وامتلاء البطن
  • آلام حرقة فم المعدة
  • علاج للقيء الناتج عن تناول العقاقير والعلاج بالأشعة
  • تخفيف المشكلات الناتجة عن الإمساك وتأخر عملية الإخراج
  • تخفيف اضطرابات المعدة بشكل عام

الأثار الجانبية لتناول دواء موتيليوم

مثل أغلب العقاقير الطبية فإن دواء موتيليوم قد يسبب عند بعض الأشخاص أثارًا جانبية مزعجة لكنّها في الغالب مؤقتة تزول بتوقف تناول العقار ومن أشهر هذه الأثار الجانبية:

  • جفاف الفم
  • الميل إلى النعاس
  • القلق
  • ضعف في عضلات الجسم
  • الشعور برغبة في حك وهرش الجلد
  • الصداع
  • الإسهال
  • فتور الرغبة الجنسية
  • آلام في الثديين ومنطقة الصدر
  • التوتر والعصبية
  • الطفح الجلدي
  • صعوبة في التبول
  • تشنجات غير إرادية
  • مشكلات في الكبد
  • تورم في الحلق
  • تورم في اللسان
  • تورم في الوجه
  • اضطراب ضربات القلب
  • زيادة في انتاج بعض هرمونات الجسم مما يؤدي إلى زيادة حجم الثديين عند الرجال وانقطاع الطمث عند النساء
  • الإصابة برعشة ورجفة في أطراف الجسم
  • الاكتئاب
  • فقدان الوزن
  • ضعف الجهاز المناعي

إذا لاحظ المريض زيادة الأثار الجانبية للعقار عن المعدل المقبول فيجب عليه استشارة طبيبه المعالج على الفور.

موانع استخدام موتيليوم

يحذر الأطباء مرضى القلب عامة من تناول الموتيليوم لما يسببه من اضطراب في ضربات القلب ينتج عنه انقباضات متتالية قد تؤدي إلى الإغماء أو مضاعفات صحية خطيرة.

وهذه بعض أشهر الحالات التي يمنع فيها استخدام الدواء:

  • المرضى المصابين بقصور القلب
  • عند عدم انتظام ضربات القلب لأي أسباب
  • مرضى سرطان الغدة النخامية
  • المرضى المصابين بنزيف في المعدة
  • المرضى المصابين بانسداد المعدة
  • المرضى المصابين بانسداد الأمعاء
  • المرضى المصابين بثقب المعدة
  • المرضى بقصور الكلى
  • الأطفال أقل من 35 كيلو جرام
  • عند وجود مشكلات وراثية مثل تعصب الجالاكتوز ونقص اللاكتاز
  • عند وجود مشكلات في امتصاص الجلوكوز والجالاكتوز
  • المرضى الذين يعانون حساسية من المادة الفعالة في الدواء
  • عند ظهور أعراض جانبية مزعجة

الجرعة

يتوفر عقار موتيليوم في الصيدليات بعدة أشكال مثل الأقراص والشراب وحقن الوريد والأقماع الشرجية.

الجرعة الاعتيادية للبالغين

الجرعة العادية للبالغين (أكبر من 12 عامًا)  من عقار موتيليوم لا تزيد عن 80 مللي جرام يومًا، على ألّا تزيد المدة الكليّ’ لتعاطي الدواء عن 30 يومًا.

الجرعة الاعتيادية للأطفال

أمّ جرعة الأطفال أقل من 12 سنة والرضع فيجب ألا تزيد بأي حالٍ عن 35 – 40 مللي جرام مرة واحدة يوميًا.

في كل الأحوال يتناول العقار مع كمية وافرة من الماء قبل الطعام وليس بعده لأنه يحتاج وقتًا طويلًا لبدء التأثير، وينصح بمراجعة الطبيب لتجديد الاستعمال بعد أسبوعين من بدء تناول أول جرعة.

موتيليوم

تناول موتيليوم أثناء الحمل والرضاعة

مثل أغلب العقاقير الطبية فإنه يعتقد أن تناول موتيليوم خلال الثلث الأول من الحمل قد ينتج عنه مخاطر صحية للجنين.

أمّا تناوله في خلال فترة الرضاعة فلم يثبت تسرب الدواء إلى لبن الأم لذا يعتقد بعدم خطورته على صحة الرضيع ولكن يجب تعاطيه بتوصية من طبيب مختص، لا سيّما أن الشركة المصنعة للدواء لا توصي باستخدامه أثناء الرضاعة إلا في حالات الضرورة.

احتياطات عند تناول موتيليوم

تشير بعض الدراسات الطبية إلى أن المادة الفعالة في العقار قد تتفاعل مع بعض المواد الدوائية الأخرى.

وقد يكون هذا التفاعل مفيدًا للمريض أحيانًا مثل تسريع امتصاص البارسيتامول مما يؤدي إلى تحسن ملحوظ للمصابين بالصداع النصفيّ، لكنه قد يتفاعل بطرق أخرى مع أدوية مثل:

  • مضادات الفطريات مثل كيتوكونازول
  • المضادات الحيوية المختلفة مثل كلاريثروميسين
  • مثبطات الإنزيمات البروتينية المختلفة للفيروس الخاص بنقص المناعة
  • دواء تيلابريفير الخاص بالتهاب الكبد

كانت هذه بعض المعلومات التى يجب معرفتها قبل تناول أقراص او شراب موتيليوم، ارجو أن تشاركى الموضوع مع صديقاتك، ولا تنسى متابعة مجلة رقيقة.

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

اكتب تعليق