حبوب ليريكا Lyrica مسكن للألم تتسبب في الإدمان واضطرابات السلوك

حبوب ليريكا

حبوب ليريكا Lyrica مسكن قوي للآلام الناتجة عن تلف الأعصاب نتيجة الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل مرض السكري والتهابات الحبل الشوكي، كما قد توصف أحيانًا لمرضى الصرع كعلاج مساعد مع بعض الأدوية الأخرى.

ومع التأثير القوي لحبوب ليريكا كمخدر ومسكن فإن هناك آثار جانبية خطيرة شائعة الظهور تتمثل في بعض مظاهر الإدمان واضطرابات السلوك والتفكير التي تؤدي إلى الاكتئاب والرغبة في الانتحار.

كما يعاني مستخدمو حبوب ليريكا من أعراض انسحابيه خطيرة عند البدء في التوقف عن تعاطي العقار مثل الخمول والكسل وفقدان الرغبة والضعف الجنسي.

ماذا ستقرأ في هذا الموضوع.

  • التكوين الدوائي لحبوب ليريكا
  • دواعي استعمال Lyrica
  • الأعراض الجانبية لحبوب Lyrica
  • Lyrica والحمل والرضاعة
  • الأعراض الانسحابيه لحبوب Lyrica
  • الجرعة الصحيحة من Lyrica

المادة الفعالة في حبوب ليريكا

تتكون حبوب ليريكا من العديد من المواد الدوائية لكن تعتبر مادة (البريجابلين) هي المادة الدوائية الفعالة في العقار والمسؤولة عن علاج الآلام الناجمة عن تلف الأعصاب والتي تتسب فيها أمراض مثل السكري والهربس والتهابات الحبل الشوكي وتظهر على شكل أوجاع في الأطراف، كما تضبط هذه المادة النشاط الكهربائي في المخ مما يساعد مرضى نوبات الصرع على تخطي هذه النوبات.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال حبوب ليريكا

تصنف حبوب ليريكا ضمن فئة المسكنات القوية الفعالة ويوصف غالبًا لمنع الحركة الزائدة للخلايا العصبية، وموازنة الإشارات الكهربية في الجهاز العصبي مما يؤدي إلى تقليل تدفق هذه الإشارات إلى المخ ومن ثمّ عدم الشعور بالألم.

حالات تستعمل فيها حبوب Lyrica

  • تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري
  • القوباء المنطقية (هربس زوستر)
  • الآلام الناتجة عن التهابات الحبل الشوكي
  • الآلام الناتجة عن الإصابة بالفيبروميالغيا
  • نوبات الصرع
  • اضطرابات النوم
  • الإجهاد المزمن

الأعراض الجانبية لحبوب ليريكا

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال حبوب ليريكا، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية المحتملة لحبوب Lyrica

  • الدوخة
  • الإرهاق
  • الخمول
  • النعاس
  • الغثيان
  • جفاف الفم والحلق
  • اضطرابات الجهاز الهضمي
  • الإمساك أو الإسهال
  • تورم الأطراف
  • زيادة الوزن
  • اضطرابات الرؤية
  • اضطرابات الذاكرة
  • الرعشة
  • الارتباك وفقدان التركيز
  • ظهور كدمات على الجسم
  • نزيف
  • ألم في العضلات
  • وهن الجسم
  • تغير في كمية البول
  • طفح جلدي
  • حكة
  • دوخة ودوار
  • صعوبات في التنفس

استعمال حبوب ليريكا أثناء الحمل والرضاعة

تصنف حبوب ليريكا ضمن الفئة (C) على مدرج السلامة والأمن للسيدات الحوامل، وهذا يعني أنه غير آمن تمامًا على الأجنة، وأن تعاطي الحبوب أثناء الإعداد للحمل أو خلال مدة الحمل لا سيما الأشهر الأولى قد يتسبب في حدوث تشوهات خلقية أو في الجهاز العصبي للجنين.

كما تحذر الدراسات الطبية من تناول الحبوب خلال فترة الرضاعة لأن المواد الدوائية تتسرب عبر لبن الأم إلى الطفل الرضيع مما قد يتسبب في تأخر نموهم العقلي والبدني، أو قد يصبحن أكثر عرضة للإدمان مستقبلًا.

حبوب ليريكا والجنس

يصاحب تعاطي حبوب ليريكا أعراض فقدان الرغبة الجنسية في الغالب، والتي تنتج عن القلق والاكتئاب المصاحبين لتناول الحبوب، بالإضافة إلى ذلك فإن الحبوب قد تؤدي إلى مشكلات في الأداء الجنسي للرجل مثل ضعف الانتصاب الذي يزيد مع الاستمرار في استخدام العقار حتى يصل إلى العجز الجنسي الكامل.

لا يقتصر التأثير السلبي للحبوب جنسيًا على الرجال وحسب، إذ يؤثر أيضًا بنفس الطريقة على الرغبة الجنسية عند النساء فيفقدن الرغبة في الممارسة الجنسية مع صعوبة الوصول إلى نشوة الجماع.

الأعراض الانسحابية لحبوب ليريكا

تؤثر حبوب ليريكا على كيمياء الدماغ مما يتسبب للمريض في شعور زائف ومؤقت بالسعادة والارتخاء يشبه ما تتسبب فيه المواد المخدرة مما قد يدفع البعض إلى استعماله دون وصفة طبية فيتحول إلى نفس تأثير المخدرات.

ومن هنا فإن الإقلاع عن تناول الحبوب فجأة ودون برنامج طبي مساعد قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض الانسحابية على الجسم من أشهرها:

  • هبوط نسبة الصفائح الدموية
  • اتساع حدقة العين
  • التحسس الشديد للضوء
  • أحلام اليقظة
  • ضعف عضلات المثانة والتبول اللاإرادي
  • الإصابة بنوبات صرع
  • الإصابة بحصوات الكلى
  • الاكتئاب
  • القلق
  • الميول الانتحارية
  • العجز الجنسي
  • صعوبات التركيز
  • ضبابية الرؤية
  • التعرق
  • الصداع المزمن

وقد تظهر الأعراض الانسحابيه في أشكال أخرى لذا ينصح دائمًا بعدم التوقف المفاجئ والذاتي عن تعاطي العقار، وأن يتم الأمر تحت رعاية طبية وبرنامج مخصص لتلافي هذه الآثار.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من حبوب ليريكا حسب عمر المريض وحالته الصحية وتاريخه المرضي وتكون الجرعة الاعتيادية في الغالب نحو 150 إلى 600 مليغرام، من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

loading...

اكتب تعليق