لورنوكسيكام Lornoxicam مضاد للالتهابات ومسكن للآلام وخافض للحرارة

لورنوكسيكام Lornoxicam أحد مضادات الالتهابات التي تستخدم لعلاج العديد من الأمراض منها أمراض العظام والمفاصل والفقرات لكنه قد يوصف أيضًا لأغراض أخرى من أشهرها تسكين الآلام المتوسطة والخفيفة بالإضافة إلى دوره كخافض لدرجات الحرارة المرتفعة.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يلحظ المريض ظهور بعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد البدء في استعمال لورنوكسيكام، ومن أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة والحموضة والمغص وعسر الهضم، بالإضافة اضطرابات النوم ومشكلات الجهاز العضلي والحركي للمريض.

ماذا سوف تقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار Lornoxicam

  • دواعي استعمال Lornoxicam

  • الأعراض الجانبية لدواء Lornoxicam

  • موانع استعمال Lornoxicam

  • Lornoxicam والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من Lornoxicam

المادة الفعالة في دواء لورنوكسيكام

يحتوي عقار لورنوكسيكام على العديد من المواد الدوائية المؤثرة لكن تعتبر مادة (Lornoxicam) هي المادة الفعالة الرئيسية التي تعمل على إعاقة إنتاج مادة (Prostaglandins) الكيميائية التي يفرزها الجسم فتسبب الشعور بالألم والالتهاب.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال لورنوكسيكام

يصنف عقار لورنوكسيكام ضمن أدوية الجهاز العضلي والحركي في فئة مضادات الروماتيزم لكنه يستعمل لأغراض طبية أخرى نظرَا لفاعلية المواد المكونة في تسكين الألم وخفض درجات الحرارة.

حالات يستعمل فيها Lornoxicam

  • علاج الروماتيزم
  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي
  • علاج الفصال العظمي
  • علاج التهاب الظهر الفقرات
  • علاج التهاب المفصل النقرسي
  • علاج الالتهاب المفصلي الروماتويدي اليفعي
  • مسكن للآلام
  • مضاد لالتهاب العضلات، والتهاب الأربطة، والتهاب الجراب،
  • علاج آلام ما بعد الإصابات
  • علاج التورمات والرضوض
  • علاج الآلام المصاحبة للدورة الشهرية عند النساء
  • خافض للحرارة
  • علاج حالات هشاشة العظام
  • علاج آلام ما بعد العمليات الجراحية

الأعراض الجانبية لدواء لورنوكسيكام

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال لورنوكسيكام ، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء Lornoxicam

  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي (عسر الهضم، الحموضة، الإمساك، الإسهال، الغثيان، القيء، آلام في منطقة البطن، انتفاخ وغازات)
  • زيادة مخاطر حدوث نزيف في الجهاز الهضمي
  • تفاقم أعراض القرحة الهضمية
  • التعرض لتسمم الكلى والكبد
  • زيادة احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية
  • التهاب الأوعية الدموية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • احتباس السوائل في الجسم
  • الإصابة بنوبات ربو أو تشنج شعبي
  • الأرق واضطرابات النوم
  • التهاب اللسان والفم
  • الصداع
  • الدوار والدوخة
  • الاكتئاب والقلق
  • الطفح الجلدي
  • ارتفاع انزيمات الكبد
  • التهاب كلوي
  • تشوش وضبابية الرؤية
  • ضعف السمع
  • طنين الأذن
  • ندرة الصفائح الدموية
  • ندرة كرات الدم البيضاء
  • فقر وانحلال الدم
  • خفقان وتغير في معدل نبضات القلب
  • التحسس للضوء
  • الخمول والرغبة في النعاس
  • قرحة الاثني عشر

موانع استعمال لورنوكسيكام

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير لورنوكسيكام وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها Lornoxicam

  • تحسس المريض للأسبرين أو لأحد مكونات الدواء
  • مرضى قرح المعدة أو نزيف الأمعاء
  • مرضى الربو
  • مرضى القولون المتهيج والمتقرّح
  • مرضى القصور القلبي
  • مرضى الأوعية الدموية
  • مرضى القصور الكبدي
  • مرضى القصور الكلوي
  • الأطفال أقل من 18 عامًا
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • المرضى الذين يتلقون علاجًا بموانع تخثر الدم

استعمال لورنوكسيكام أثناء الحمل والرضاعة

يصنف عقار لورنوكسيكام في الفئة ((C)) على سلم سلامة الاستخدام أثناء الحمل، مما يعني أنه غير آمن تمامًا وأن تسرب المواد المكونة للدواء عبر مشيمة الأم قد يؤدي إلى موت الأجنة أو حدوث تشوهات خلقية.

لذا ينصح بعدم استعمال لورنوكسيكام أثناء التخطيط للحمل أو في أشهر الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى والثلاثة الأخيرة.

أمّا فيما يخص الرضاعة فقد أثبتت الأبحاث تسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر لبن الأم بكميّات قد تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول العقار أو استعمال بديل آمن بمشورة الطبيب المعالج.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من لورنوكسيكام حسب حالة المريض الصحية وعمره وتاريخه الطبي وتكون الجرعة الاعتيادية في الغالب للبالغين لعلاج الألم نحو 8 – 16 مليجرامًا يوميًا تؤخذ على مرتين أو ثلاث مرات.

في حالة استعمال العقار لعلاج الفُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتوئيدي يمكن البدء بجرعة ولية 12 مليجرامًا، مقسمة على 2 – 3 مرات، وبعد ذلك جرعة داعمة لا تزيد عن 16 مليجرامًا في اليوم.

يراعي ضبط الجرعة لمرضى القصور والكبدي والكلوي فلا تتجاوز 12 مليجرام يوميًا، وينصح المريض بعدم الاستلقاء بعد أخذ الجرعة لمدة تتراوح بين 15 إلى 30 دقيقة.

😍اعرفي وزنك المثالي بهذا التطبيق المجاني من مجلة رقيقه، اضغطي هنا>> تطبيق حاسبة الوزن المثالي 😍

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى