أدوية

ايفارين ivarin للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية

ايفارين ivarin من الأدوية التي تستخدم بغرض الوقاية والتحكم والسيطرة على أمراض القلب والأوعية الدموية ويعمل على خفض الدهون والكوليسترول في الدم.

ويوصى بعقار ايفارين في حالات كثيرة منها تصلب الشرايين وتعرض المريض للسكتات الدماغية وأمراض القلب واعتلال العضلات.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يشعر المريض ببعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد الانتظام في تناول جرعات ايفارين، ومن أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا اضطراب المعدة والجهاز الهضمي وما ينتج عنهما من تقلبات وعسر هضم وحموضة ومشكلات عملية الإخراج.

ماذا سوف تقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار ivarin

  • دواعي استعمال ivarin

  • الأعراض الجانبية لدواء ivarin

  • موانع استعمال ivarin

  • Ivarin والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من ivarin

المادة الفعالة في ايفارين

يحتوي ايفارين على العديد من المواد الدوائية التي تدخل في تركيب العقار لكن تعتبر مادة (روزوفاستاتين) هي المادة الفعالة الرئيسية وهي المسؤولة عن تثبيط عمل أحد انزيمات الكبد الذي يقوم بإنتاج الكوليسترول الضار LDL)) الذي يسبب ترسبه على جدران الأوعية الدموية في انسدادها.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال ايفارين

يصنف عقار ايفارين ضمن أدوية أمراض القلب والشرايين في فئة مذيبات الدهون، ويستخدم لأغراض الوقاية والسيطرة وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية.

حالات يستعمل فيها ivarin

  • الوقاية من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية لدى مرضى فرط كوليسترول الدم
  • خفض معدلات أمراض القلب (احتشاء عضلة القلب وإِعادَةُ التَّوَعِّي للشرايين التاجية / غير التاجية ) والوفيات
  • الحد من خطر الاصابة بالسكتة
  • الحد من ارتفاع الكولسترول الكُلي والدهون الثلاثية
  • زيادة البروتين الدهني العالي الكثافة في المرضى الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول الابتدائية
  • علاج تصلب الشرايين
  • علاج ارتفاع نسبه الكوليسترول العائلي المتماثل نتيجة الامراض الوراثية
  • علاج اعتلال العضلات الحاد
  • الوقاية من أمراض القلب

الأعراض الجانبية لدواء ايفارين

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال ايفارين، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء

الآثار الجانبية لدواء ivarin

  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي (عسر الهضم، الحموضة، الإمساك، الإسهال، الغثيان، القيء، آلام في منطقة البطن، انتفاخ وغازات)
  • ظهور أعراض الحساسية (طفح جلدي، وحكة، وتورم بالشفتين والوجه، وضيق في التنفس، احمرار الجلد)
  • ضيق الصدر وصعوبة التنفس
  • نوبات إغماء
  • الصداع المزمن
  • التهاب وآلام العضلات
  • الشعور بالضعف والوهن والإرهاق
  • آلام المفاصل والعظام
  • التهابات مجرى البول
  • زيادة كمية البروتين في البول
  • التهاب البلعوم والحنجرة
  • الأرق واضطرابات النوم
  • الإصابة بمرض السكري
  • الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون
  • الفشل الكبدي والتهاب الكبد، واليرقان
  • التثدي عند الرجال
  • قلة الصفائح الدموية
  • الاعتلال العصبي الطرفي

موانع استعمال ايفارين

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير ايفارين وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها ايفارين

  • تحسس المريض لمكونات الدواء
  • مرضى القصور الكلوي الحاد
  • مرضى الكبد النشط
  • عند الإصابة باعتلال عضلي
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • ارتفاع نسبة ناقلات الأمين دون سبب
  • أثناء تناول حبوب منع الحمل
  • كبار السن
  • مدمني الخمور والكحوليات
  • مرضى القولون المتقرح
  • مرضى قرح المعدة
  • مرضى القصور القلبي

تناول ايفارين أثناء الحمل والرضاعة

يصنف عقار ايفارين في الفئة ((X على سلم سلامة الاستخدام أثناء الحمل، مما يعني أنه غير آمن تمامًا، فالدواء يخفض الدهون الثلاثية والكوليسترول التي تزداد بشكل طبيعي أثناء الحمل لتساعد على نمو الجنين وتناوله أثناء الحمل أو التخطيط له يضر تكوين الأجنة.

كما أن تسرب المواد المكونة للدواء عبر مشيمة الأم قد يؤدي إلى موت الأجنة أو حدوث تشوهات خلقية.

لذا ينصح بعدم استعمال ايفارين أثناء التخطيط للحمل أو في أشهر الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى والثلاثة الأخيرة.

أمّا فيما يخص الرضاعة فقد أثبتت الأبحاث تسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر لبن الأم بكميّات قد تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول العقار أو استعمال بديل آمن بمشورة الطبيب المعالج.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

 الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من ايفارين حسب حالة المريض الصحية وعمره وتاريخه المرضي وتكون الجرعة الاعتيادية في الغالب للبالغين لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم : يتم البدء بجرعة بمعدل 10 ملجم وتزداد حتى 20 ملجم مرة واحدة يوميًا.

أمّا جرعة علاج ارتفاع نسبة البروتينات الدهنية فبين 10 إلى 20 ملجم مرة واحدة في اليوم.

تحدد جرعة الأطفال حسب العمر والوزن فجرعة الأطفال من 8 -10 سنوات لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول بمعدل 5 -10 ملجم مرة واحدة يوميًا، وللأطفال من 10 إلى 17 عامًا من 5 إلى 20 ملجم يوميًا.

تــنــويــه هــام

احصلي على رد سريع لكل أسئلتكِ في كل ما يخص المرأه والجمال وتفسير الأحلام من خلال تطبيق مجلة رقيقه، لتثبيت التطبيق اضغطي هــنــا

X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى