جابابنتين Gabapentin لعلاج الآلام المزمنة ونوبات التشنجات العصبية

جابابنتين Gabapentin لعلاج الآلام المزمنة ونوبات التشنجات العصبية

جابابنتين Gabapentin مستحضر دوائي يوصف لعلاج بعض الأعراض المرتبطة بالأمراض العصبية بالإضافة إلى قدرته على تسكين الآلام المزمنة.

يوصف عقار جابابنتين بشكل أساسي لعلاج نوبات التشنجات الناتجة عن الإصابة بمرض الصرع لقدرته على منع إفراز النواقل العصبية التي تؤدي إلى استثارة الدماغ وحدوث الاختلاج لكنه قد يوصى به في حالات طبية أخرى من أهمها الصداع النصفي المتكرر، وعقب العمليات الجراحية، وكذلك عقب علاجات مرض السرطان.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يلحظ المريض ظهور بعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد البدء في استعمال جابابنتين، ومن أشهر هذه الآثار أعراض الحساسية المختلفة مثل الطفح الجلدي والحكة واحمرار الجلد وتورم بعض مناطق الجسم مثل الوجه أو الشفتين.

ماذا ستقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار Gabapentin

  • دواعي استعمال Gabapentin

  • الأعراض الجانبية لدواء Gabapentin

  • موانع استعمال Gabapentin

  • Gabapentin والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من Gabapentin

المادة الفعالة في جابابنتين

يحتوي عقار جابابنتين على العديد من المواد الدوائية المؤثرة لكن تعتبر مادة (جابابنتين) هي المادة الفعالة الرئيسية التي تعمل على تنظيم عمل ناقلات الإشارات العصبية التي يؤدي وصولها إلى الدماغ إلى الشعور بالألم والتشنجات.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال جابابنتين

يصنف عقار جابابنتين ضمن فئة علاجات الأمراض النفسية لشيوع استخدامه كأحد أدوية الصرع لكنه يوصف بواسطة العديد من التخصصات الطبية الأخرى لاستخداماته المتعددة.

حالات يستعمل فيها Gabapentin

  • علاج التشنجات الناتجة عن نوبات الصرع
  • علاج التهاب الأعصاب الناتج عن الإصابة بمرض الهربس (الحزام الناري)
  • علاج آلام الأطراف العصبية
  • علاج الخلل في وظائف الجهاز العصبي بالجسم
  • علاج الاعتلال العصبي الناتج عن خلل في وظائف الجهاز العصبي
  • علاج للتشنّج الناتج عن التصلّب المتعدّد
  • علاج اضطراب ثنائي القطبيّة
  • علاج الآلام الحادة بعد العمليات الجراحية
  • علاج متلازمة تململ الساقين
  • الوقاية من الصداع النصفي المتكرر
  • علاج آلام علاج سرطان الثدي عند النساء
  • علاج الهبات الساخنة التي تصيب النساء بعد انقطاع الطمث

الأعراض الجانبية لدواء جابابنتين

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال جابابنتين، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء Gabapentin

  • نقص الصفائح الدموية بالجسم
  • التهابات البنكرياس
  • التهاب المسالك البولية
  • طفح جلدي
  • حكة وهرش
  • احمرار الجسم
  • تورم الوجه والشفتين
  • الدوار والدوخة
  • الميل إلى النعاس
  • فقدان الشهية
  • زيادة الشهية
  • اضطراب المعدة والجهاز الهضمي
  • اسهال أو إمساك
  • غثيان وقيء
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الكحة والسعال
  • التهاب اللثة
  • التهابات رئوية
  • التهابات كبدية
  • آلام الأسنان
  • آلام المفاصل والعظام
  • اضطرابات النوم والأرق
  • القلق والارتباك
  • فقدان التركيز
  • النسيان
  • العصبية الزائدة والانفعال
  • التثدي عند الرجال
  • تشوش الرؤية
  • اضطراب نبض القلب
  • آلام الصدر
  • آلام الظهر
  • الشعور الدائم بالوهن والإرهاق
  • فرط الحركة والنشاط
  • جفاف الفم
  • صعوبات في الكلام
  • صعوبات في التنفس
  • أعراض الانفلونزا (التهابات الحلق وارتفاع درجة الحرارة والسعال)
  • سلس البول
  • ضعف الانتصاب عند الرجال
  • طنين الاذن
  • هلوسات
  • ارتعاش ورجفة
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم
  • فشل كلوي

موانع استعمال جابابنتين

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير جابابنتين وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها Gabapentin

  • تحسس المريض لأحد مكونات الدواء
  • عند الإصابة بالتهابات حادة في البنكرياس
  • عند الإصابة بالتهابات الكلى
  • عند الإصابة بالتهابات الكبد
  • مرضى القلب
  • مرضى السكري
  • عند الإصابة بالاكتئاب أو أصحاب الميول الانتحارية
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة

استعمال جابابنتين أثناء الحمل والرضاعة

يصنف عقار جابابنتين ضمن الفئة (C) على سلم سلامة الاستخدام أثناء الحمل، مما يعني أنه غير آمن تمامًا وأن تسرب المواد المكونة للدواء عبر مشيمة الأم قد يؤدي إلى موت الأجنة أو حدوث تشوهات خلقية.

لذا ينصح بعدم استعمال جابابنتين أثناء التخطيط للحمل أو في أشهر الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى.

أمّا فيما يخص الرضاعة فقد أثبتت الأبحاث تسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر لبن الأم بكميّات قد تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول العقار أو استعمال بديل آمن بمشورة الطبيب المعالج.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من عقار جابابنتين حسب الحالة الصحية للمريض وعمره وتاريخه الطبي، وتكون الجرعة الاعتيادية للبالغين في الغالب نحو 300 ملجم، وتقسم إلى 3 مرات على مدار اليوم.

و يمنع التوقّف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب، فقد يؤدّي التوقّف المفاجئ إلى ظهور التشنّجات. ويوقْف تناول الدّواء تدريجيًّا على امتداد أسبوع واحد على الأقلّ.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *