ديكلوماكس diclomax مسكن للآلام ومضاد للالتهابات وخافض للحرارة

ديكلوماكس diclomax مسكن للآلام ومضاد للالتهابات وخافض للحرارة

ديكلوماكس diclomax أحد الأدوية متعددة الاستخدامات، إذ يوصف بشكل اساسي لعلاج آلام المفاصل والعظام وأوجاع أسفل الظهر لكنه يستعمل أيضًا كمضاد للالتهابات مثل التهاب الفقار الروماتيزمي والتهاب الفقار الروماتيدي، كما يوصف ديكلوماكس أحيانًا كخافض لدرجات الحرارة المرتفعة خاصة بعد العمليات الجراحية.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يلحظ المريض ظهور بعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد البدء في استعمال ديكلوماكس من أكثرها شيوعًا اضطرابات الجهاز الهضمي والمعدة وما يتبعهما من أعراض مثل عسر الهضم والحموضة والإمساك أو الإسهال بالإضافة إلى ظهور أعراض الحساسية المختلفة مثل الطفح الجلدي واحمرار البشرة.

ماذا سوف تقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار diclomax

  • دواعي استعمال diclomax

  • الأعراض الجانبية لدواء diclomax

  • موانع استعمال diclomax

  • Diclomax والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من diclomax

المادة الفعالة في ديكلوماكس

يحتوي ديكلوماكس على العديد من المواد الدوائية المؤثرة ولكن تعتبر مادة (ديكلوفيناك) هي المادة الفعالة الرئيسية التي تعمل على تثبيط تكوين مادة (البروستاجلاندين) بتثبيط انزيمات الاكسدة الحلقية. ومادة (البروستاجلاندين) هي المسؤولة عن شعور المريض بالألم بالإضافة إلى دورها في رفع درجة حرارة الجسم.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال ديكلوماكس

يصنف دواء ديكلوماكس في فئة الأدوية المضادة للروماتيزم وكمسكن للآلام سواء ما يتعلق بالجهاز العضلي الحركي أو لبعض أجهزة الجسم الأخرى إضافة إلى عمل العقار كخافض لدرجات الحرارة ومضاد للالتهابات.

حالات يستعمل فيها diclomax

  • علاج آلام المفاصل
  • علاج آلام الروماتيزم
  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي
  • علاج التهاب المفصل النقرسي
  • علاج التهاب العضلات
  • علاج التهاب الأربطة
  • علاج التهاب الجراب
  • علاج آلام الرضوض والإصابات والتورمات
  • علاج آلام العمود الفقري
  • علاج أعراض ما بعد عمليات جراحة الأسنان
  • علاج عسر الطمث
  • علاج آلام هشاشة العظام والركبتين واليدين
  • خافض للحرارة
  • علاج نوبات الشقيقة الحادة
  • تخفيف الالتهابات المصاحبة لجراحات العين

الأعراض الجانبية لدواء ديكلوماكس

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال ديكلوماكس، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء diclomax

  • زيادة احتمالية حدوث الجلطات القلبية والدماغية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • احتباس السوائل في الجسم
  • التهاب الاوعية الدموية
  • اضطرابات الجهاز الهضمي (ألم في البطن, غثيان, قرحة المعدة اسهال أو انتفاخ ونادراً نزيف معوي, التهاب اللسان والفم)
  • الصداع
  • الدوار والدوخة
  • اضطرابات النوم
  • الاكتئاب والقلق والتقلبات المزاجية
  • الطفح الجلدي
  • ارتفاع انزيمات الكبد
  • الالتهاب الكبدي
  • الاستسقاء
  • فشل أو التهابات الكلى
  • ضعف السمع
  • تشوش الرؤية
  • تهيج العين
  • ندرة الصفائح الدموية و ندرة كرات الدم البيضاء
  • فقر وانحلال الدم
  • التهاب الرئة
  • نوبات ربو
  • حكة، زيادة التعرق
  • انسداد الأنف
  • انتفاخ أو ألم في الذراع أو الساق
  • الميل إلى النعاس
  • ضيق التنفس
  • اصفرار الجلد وبياض العين

موانع استعمال ديكلوماكس

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير ديكلوماكس وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها diclomax

  • تحسس المريض لأحد مكونات الدواء
  • مرضى القرح المعدية
  • مرضى الحصوات الكلوية
  • مرضى الكبد
  • مرضى الجهاز الهضمي
  • مرضى القولون المتقرح
  • عند الإصابة بالتهابات الفمّ
  • بعد إجراء عملية القلب المفتوح
  • مرضى القلب
  • مرضى الأوعية الدموية
  • مرضى الربو
  • مرضى الأكزيما
  • مدمني الخمور والكحوليات
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • الأطفال أقل من عام
  • عند ارتفاع البوتاسيوم في الدم
  • عند وجود نزيف شرجي
  • عند وجود صعوبات في عملية الإخراج (التبرز)

استعمال ديكلوماكس أثناء الحمل والرضاعة

يصنف عقار ديكلوماكس في الفئة ((B على سلم سلامة الاستخدام أثناء الحمل، مما يعني أنه غير آمن تمامًا وأن تسرب المواد المكونة للدواء عبر مشيمة الأم قد يؤدي إلى موت الأجنة أو حدوث تشوهات خلقية.

لذا ينصح بعدم استعمال ديكلوماكس أثناء التخطيط للحمل أو في أشهر الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى والثلاثة الأخيرة.

أمّا فيما يخص الرضاعة فقد أثبتت الأبحاث تسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر لبن الأم بكميّات قد تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول العقار أو استعمال بديل آمن بمشورة الطبيب المعالج.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من ديكلوماكس حسب حالة المريض الصحية وعمره وتاريخه المرضي، إذ يجب أن تعطى جرعات مخففة لكبار السن.

وتكون الجرعة الاعتيادية في الغالب للبالغين من 75 إلى 150 ملجم مقسمة على ثلاث مرات في اليوم، أمّا الأطفال أكبر من عام وحتى 11 عامًا فإن الجرعة الاعتيادية قد تكون من 1 إلى 3 ملجم مقسمة على جرعات طوال اليوم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *