ديباكين Depakine مضاد للتشنجات لوقف نوبات الصرع

ديباكين

ديباكين Depakine مضاد للتشنجات يوصى به للسيطرة على نوبات الصرع وليس كعلاج نهائي لها كما قد يوصف أيضًا في بعض الحالات الأخرى مثل المتعلقة بالجهاز العصبي أو لتخفيف آثار بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر.

مثل أغلب العقاقير الطبية قد يشعر المريض ببعض الآثار الجانبية غير المستحبة بعد البدء في استعمال ديباكين Depakine ومن أشهرها اضطرابات الجهاز الهضمي مثل فقدان الشهية والإمساك أو الإسهال مع اعتلال الحالة المزاجية  والآلام في مناطق متفرقة في الجسم.

ماذا ستقرأ في هذا الموضوع؟

  • التكوين الدوائي لعقار Depakine

  • دواعي استعمال Depakine

  • الأعراض الجانبية لدواء Depakine

  • موانع استعمال Depakine

  • Depakine والحمل والرضاعة

  • الجرعة الصحيحة من Depakine

المادة الفعالة في ديباكين

يحتوي ديباكين على العديد من المواد الدوائية لكن تعتبر مادة (Sodium Valproate) هي المادة الفعالة الرئيسية المسؤولة عن تفريغ الشحنات الكهربائية في المخ دون أن يترك آثارًا مخدرة.

دواعي استعمال ديباكين

يصنف عقار ديباكين ضمن أدوية مضادات الصرع، كعلاج مساعد للسيطرة والتحكم في النوبات، ويتوفر في عدة أشكال دوائية مثل الحبوب والشراب والمسحوق وأمبولات الحق والقطرة الفمية.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

حالات يستعمل فيها Depakine

  • التحكم في نوبات الصرع
  • الاكتئاب
  • الهلوسات
  • الصداع النصفي

الأعراض الجانبية لدواء ديباكين

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال ديباكين، ولكن ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

الآثار الجانبية لدواء Depakine

  • تساقط الشعر
  • الثعلبة
  • الصداع الحاد
  • الارتعاش
  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي
  • الإمساك أو الإسهال
  • الدوخة والدوار
  • الغثيان والقيء
  • فقدان الشهية
  • انخفاض المناعة مما يزيد احتمالية الإصابة بنوبات البرد
  • نزيف اللثة
  • نزيف الأنف والأنسجة المخاطية
  • انتفاخ الأطراف
  • ظهور كدمات على الجلد
  • تغير لون البول إلى البني الداكن
  • تغير لون البراز إلى اللون الداكن
  • الخمول والنعاس
  • الأرق واضطرابات النوم
  • اضطرابات الرؤية
  • اليرقان
  • حمى وقشعريرة
  • تقلب الحالة المزاجية
  • طنين الأذن
  • آلام الظهر والعضلات

موانع استعمال ديباكين

في بعض الحالات المرضية قد يفضل الأطباء استعمال علاجات أخرى غير ديباكين وذلك عند الإصابة المسبقة ببعض الأمراض أو نتيجة تفاعل العقار مع عقاقير أخرى، أو لتوقع تضرر صحة المريض من الآثار الجانبية للدواء.

حالات لا يستعمل فيها Depakine

  • تحسس المريض لأحد مكونات العقار الدوائية
  • مرضى خلل وظائف الكبد
  • مرضى التهابات البنكرياس
  • أثناء الحمل
  • أثناء الرضاعة
  • المصابون باضطرابات الأيض

استعمال ديباكين أثناء الحمل والرضاعة

أثبتت الأبحاث الطبية أن عقار ديباكين غير آمن تمامًا طوال فترة الحمل أو الإعداد له خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى، إذ تتسرب المواد الدوائية المكونة للعقار عبر مشيمة الأم مما قد يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية للجنين، لذا لا ينصح بتناوله.

وكذلك أثبتت الأبحاث أن المواد الدوائية تتسرب عبر لبن الأم المرضع بكميات قد تؤدي مع طول فترة العلاج إلى حدوث مشكلات صحية خطيرة للرضيع، لذا ينصح بوقف الرضاعة الطبيعية أثناء العلاج بديباكين أو استخدام بديل آخر أكثر أمنًا.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة الصحيحة من عقار ديباكين حسب الحالة الصحية للمريض وعمره وتاريخه المرضي، وتكون الجرعة الاعتيادية للبالغين في الغالب نحو 300 مليجرام يوميًا.

أما جرعة الأطفال الاعتيادية فتكون في الغالب نحو 20 مليجرام أو حسب ما يقرره الطبيب.

loading...

اكتب تعليق