Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كتافلاي catafly دواعي الاستعمال والجرعة وتأثيره على الإنجاب

كتافلاي

كتافلاي من الأدوية الشهيرة التي توصف في حالات مختلفة مثل خفض درجات الحرارة وتسكين الآلام وعلاج الحمى والالتهابات.

المواد الدوائية الفعالة في كتافلاي

تدخل في تركيب الدواء العديد من المواد الفعالة من أهمها مادة ديكلوفيناك بوتاسيوم وبذلك يمكن تصنيف الدواء كأحد الأدوية المنتمية إلى مجموعة مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية NSAID.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استخدام كتافلاي

يتميز العقار بأنه سريع الامتصاص في الأمعاء الدقيقة ويصل إلى الدم حيث ترتبط المادة الفعالة ببروتينات بلازما الدم بنسبة تصل إلى 99 بالمائة، مما يجعله الخيار الأول للأطباء في الكثير من الحالات ومنها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • علاج التهاب فقرات العمود الفقري
  • علاج التهاب المفاصل
  • علاج آلام الأسنان
  • علاج الآلام الناتجة عن مرض النقرس
  • علاج آلام الطمث لدى النساء
  • علاج الكدمات والإصابات الرياضية
  • خافض للحرارة

الأثار الجانبية لاستخدام كتافلاي

يتفاعل العقار مع بعض المواد الفعالة في عقاقير أخرى مثل الأدوية الخاصة بعلاج ارتفاع ضغط الدم، ومخفضات الحرارة ومضادات الالتهابات الآخر وقد ينتج عن هذا التفاعل أو لغيره من الأسباب بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة.

وقد تظهر هذه الأثار الجانبية على هيئة:

  • سوء الهضم
  • آلام المعدة
  • انتفاخ البطن وزيادة الغازات
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك
  • الإصابة بالصداع
  • الإصابة بالدوار أو الدوخة
  • تغييرات مزاجية ونفسية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التهابات الأوعية الدموية
  • احتباس السوائل في الجسم
  • احتباس السوائل تحت الجلد
  • ضيق في التنفس والتهابات في الرئة
  • قرحة المعدة
  • النزيف المعوي
  • التهابات الكلى
  • التهابات الكبد
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية
  • انخفاض عدد خلايا المناعة في الجسم
  • ضبابية في الرؤية
  • تشوش في السمع
  • التهابات في الفم واللسان
  • طفح جلدي
  • حكة جلدية
  • غثيان
  • قيء
  • اضطراب في نبضات القلب
  • جلطات قلبية
  • سكتات دماغية
  • نزلة معوية
  • اكتئاب
  • أحلام مزعجة

موانع استعمال كتافلاي

نظرًا لتعدد تأثيرات العقار على اجهزة الجسم المختلفة؛ فإن الأطباء قد يحظرون استخدامه في بعض الحالات مثل:

  • مرضى سيولة الدم
  • في حالة قرحة المعدة أو الأمعاء
  • في حالات التهابات القولون
  • في حالات النزيف المعوي
  • في حالة ضعف الجهاز المناعي للمريض
  • مرضى الربو
  • عند وجود التهابات أو خلل في وظائف الكبد والكلى
  • مرضى القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم
  • فرط الحساسية تجاه أي من مضادات الالتهابات غير الستيرويدية
  • عند الإصابة بالتهابات حادة بالأنف
  • عند استخدام الأدوية المضادة للتخثر

تناول كتافلاي أثناء الحمل والولادة

يصنف كتافلاي ضمن فئة الأدوية (B) وهي مجموعة العقارات غير المأمون تناولها خلال فترة الحمل لتسرب موادها الفعالة عبر مشيمة الأم إلى الجنين؛ مما قد يؤثر على تكوين الجهاز الدوري للجنين ويسبب تعثر الولادة خاصة إذا تناولته الأم في الثلث الأخير من الحمل.

ويوصي الأطباء كذلك بعدم تناول العقار أثناء فترة الرضاعة لرجوح احتمالية تسربه عبر لبن الأم إلى الرضيع مسببًا مشكلات صحية خطيرة.

الجرعة

الجرعة الاعتيادية للكبار

يحدد الأطباء الجرعة اللازمة من الدواء حسب الحالة وفي الغالب تكون للراشدين من 75-150 ملجم على جرعات في اليوم الواحد.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة الاعتيادية للأطفال

أمّا في عند وصف العقار للأطفال من عمر عام واحد وحتى 12 عامًا فالجرعة المعتادة من 1-3 ملجم على جرعات في اليوم الواحد.

إرشادات عامة حول العقار

  • يؤثر العقار تأثيرًا مباشرًا على وضوح عمليتي السمع والرؤية لذلك لا ينصح بتناوله قبل قيادة السيارات والمركبات
  • يثر العقار تأثيرًا سلبيًا على عملية التخصيب وقد يحبط محاولات الإنجاب، لذا لا ينصح بتناوله عند التخطيط للحمل
  • يؤدي العقار إلى انخفاض تأثير أدوية الضغط الخافضة ومدرات البول وموسعات الأوعية الدموية، لذا يجب تناوله تحت إشراف الطبيب

عن الكاتب

محمد عبدالسلام

اكتب تعليق

(x)