Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اتورفا Atorva لعلاج الكوليسترول: الجرعة والآثار الجانبية

النشرة الداخلية لدواء اتورفا

اتورفا Atorva من الأدوية شائعة الاستخدام لعلاج زيادة الكوليسترول والدهون الضارة في الجسم، التي تتسبب في أمراض القلب، والإصابة بالسكتات الدماغية.

ويوصى باستخدام العقار عندما تفشل الحيمة الغذائية والتمارين البدنية لسبب أو لآخر في معادلة مستويات الكوليسترول المرتفعة، فيقوم اتورفا بتثبيط عمل الإنزيم المطلوب لإنتاج الكوليسترول في الكبد.

يساعد دواء Atorva بشكل كبير في وقاية المريض من أمراض خطيرة مثل امراض القلب والأوعية الدموية مثل الذبحة الصدرية، النوبات القلبية، السكتات الدماغية.

كما يساعد المرضى الذين سيخضعون إلى عمليات جراحية لتغيير شرايين القلب من المدخنين، والذين يعانون من زيادة الوزن المفرطة، والسمنة، والسكريّ على زيادة نسبة نجاح هذه العمليّات.

المادة الفعالة في Atorva

يحتوي العقار على أكثر من مادة دوائية لكن المادة الفعالة الرئيسية هي (أتورفاستاتين) التي يعزى إليها تثبيط تصنيع الكوليسترول في الجسم فيمنع تكون الكوليسترول، كما يقلل من نسبة الكوليسترول وشحميات الدم عن طريق زيادة عدد مستقبلات الدهون منخفضة الكثافة في خلايا الكبد لتحسين امتصاصها.

لا يقتصر دور الدواء على تقليل نسبة الكوليسترول الضارة في الجسم وإنما يقلل أيضًا الدهون الثلاثية، ويزيد  الكوليسترول النافع للجسم، مما يؤدي في النهاية إلى تقليل خطر الإصابة بـأمراض القلب، ويساعد على منع الجلطات والسكتات القلبية.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

دواعي استعمال اتورفا

يستخدم دواء اتورفا بشكل علاجي ووقائي، إذ يوصف للأشخاص الذين لم تنجح الحمية الغذائية أو التمرينات الرياضية في ضبط وتقليل نسبة الكوليسترول لديهم، كما يوصف للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والجلطات، ولتحسين حالة مرضى السمنة والمدخنين قبل إجراء العمليات الجراحية.

أشهر الحالات التي يوصى فيها باستعمال Atorva

  • لمعادلة نسبة الكوليسترول في الدم
  • للوقاية من الذبحات الناتجة عن ضيق الشرايين التاجية وأمراض الأوعية الدموية
  • لعلاج فرط الدهون الثلاثية في الدم
  • لعلاج زيادة الكوليسترول الوراثي
  • لعلاج فرط شحميات الدم (نسبة الليبو بروتين في الدم)
  • للوقاية من السكتات الدماغية
  • للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل الذبحة الصدرية، النوبات القلبية
  • لعلاج فرط الرستيرول في الدم العائلي أو الدهون المختلطة.
  • لعلاج قلة الدسم في الجسم الناتج عن الحميات الغذائية الخاطئة
  • قبل عمليات تغيير شرايين القلب للأشخاص المعرضين لخطر الاصابة بأمراض القلب المزمن

الآثار الجانبية لدواء اتورفا

مثل أغلب العقاقير الطبية قد تظهر بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة بعد البدء في استعمال اتورفا. ليس شرطًا أن تظهر جميع هذه الأعراض على المريض فقد يظهر بعضها فقط وبدرجات متفاوتة بين الحدّة والخفة، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي آثار جانبية.

لتجنب ظهور الأعراض الجانبية المزعجة يفضل الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والتأكد من عدم وجود تحسس سابق لأي من مكونات الدواء.

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

أشهر الأعراض الجانبية لدواء Atorva

  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل (الاسهال والامساك وانتفاخ البطن)
  • عسر الهضم
  • القيئ
  • آلام في عضلات الجسم
  • تشنجات عضلية لا إرادية
  • آلام المفاصل
  • تورم المفاصل
  • نزيف الانف
  • سيلان الأنف
  • انسداد الأنف
  • احتقان الحلق
  • الخمول والكسل
  • الطفح الجلدي
  • الهرش والحكة الجلدية
  • ارتفاع مفرط في مستوى الجلوكوز وسكر الدم
  • الصداع
  • آلام الظهر والأطراف
  • الشعور بالوخز في أنحاء الجسم
  • تساقط الشعر
  • اضطرابات النوم (الأرق، الكوابيس)
  • تشوش الرؤية
  • ضعف القدرة على التذكر
  • طنين الأذن
  • زيادة الوزن
  • فقدان الشهية
  • تغير في حاسة التذوق
  • الحمّى
  • تورم الكاحلين
  • التهاب البنكرياس
  • التهاب الكبد
  • الآم الصدر
  • التثدي عن الرجال
  • انخفاض الصفائح الدموية
  • الاكتئاب
  • الضعف الجنسي
  • صعوبات التنفس
  • إغماء

موانع استخدام اتورفا

في بعض الحالات قد يوصي الأطباء باستخدام عقاقير أخرى غير اتورفا إذا ثبت أن الآثار الجانبية قد تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرةـ أو في حالة وجود حساسية مسبقة لإحدى المكونات الدوائية للعقار.

أشهر الحالات التي لا يستعمل فيها Atorva

  • مرضى الكبد
  • مرضى القصور والفشل الكلوي
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي في استقلاب البروتين
  • فرط الحساسية للأتورفاستاتين
  • طوال فترتي الحمل والرضاعة
  • لكبار السنّ فوق 70 عامًا
  • الأطفال أقل من 10 سنوات
  • مدمني الخمور والكحوليات
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور في الغدد الدرقية
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطراب العضلات الوراثي
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي مع السكتات الدماغية
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الدم الوراثية

اتورفا والحمل والرضاعة

لا ينصح الأطباء باستعمال اتورفا طوال فترة الحمل إذ يعتقد بتسرب المواد الدواية عبر مشيمة الأم مما قد يؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين خلال فترة التكوين، كما يوصي الأطباء بالتوقف عن تناول العقار قبل التخطيط للحمل بنحو 30 يومًا على الأقل.

أمّا في حالة الرضاعة فلم يثبت طبيًا الأمان الكامل لدواء اتورفا، إذ يعتقد أن الأدوية المشابهة تتسرب عبر لبن الأم إلى الرضع فتتسبب في مشكلات صحية خطيرة، لذا لا يجب استخدامه أيضًا طوال فترة الرضاعة.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

تحدد جرعة اتورفا بواسطة الطبيب المعالج حسب الحالة المستهدفة بالعلاج، فقد تختلف الجرعة في حالات الأوعية الدموية أو زيادة شحميات الدم، أو زيادة الكوليسترول الوراثي وغيرها، وتبدأ الجرعة الاعتيادية في الغالب للراشدين من10-20 مجم يوميًا.

في حالة الأطفال أكبر من 10 سنوات تبدأ الجرعة الاعتيادية في الغالب من 10 مليجرام يوميًا.

النشرة الداخلية لدواء اتورفا

النشرة الداخلية لدواء اتورفا

اكتب تعليق