Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أنافرانيل Anafranil: مضاد للاكتئاب والوسواس القهري

أنافرانيل

أنافرانيل Anafranil من العلاجات النفسية الشائعة التي تستخدم بشكل أساسي لعلاج الاكتئاب والاضطرابات النفسية مثل الوسواس القهري والقلق، ويعد الدواء من الوصفات الناجحة لتحسين المزاج العام للمرضى ودمجهم في أنشطة الحياة اليومية بعد انسحابهم منها.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

المادة الفعالة في أنافرانيل

يتكون الدواء من عدة مواد فعالة لكن المكون الرئيسي هو مادة ” لكلوميبرامين Clomipramine” التي يعزى إليها تثبيط مستقبلات السيريتونين والنوربينفرين مع زيادة كمياتهما، مما يؤدي إلى اتزان كيمياء المخ الأمر الذي ينعكس إيجابًا على مرضى الاكتئاب والوسواس.

دواعي استخدام أنافرانيل

تعمل المادة الفعالة في الدواء على ضبط اتزان كيمياء المخ وتحسين المزاج العام لذلك يوصى به لعلاج الأمراض النفسية وبعض أعراضها مثل التوتر والقلق والخوف.

وقد يصف الأطباء أنافرانيل في الحالات التالية:

  • علاج حالات الاكتئاب
  • علاج حالات الوسواس القهري
  • علاج حالات الاضطراب الرهابي
  • تخفيف نوبات القلق والهلع
  • علاج التبول اللاإرادي
  • علاج التوتر العصبي والخوف
  • علاج الضعف المفاجئ للعضلات
  • علاج حالات الرغبة الشديدة في النعاس
  • علاج سوء الحالة المزاجية المصاحب للدورة الشهرية
  • عامل مساعد في علاج للإدمان
  • الوقاية من الصداع النصفي

الأثار الجانبية لدواء أنافرانيل

يشيع استخدام الدواء في العلاجات النفسية ومع ذلك فقد يتسبب في بعض الأعراض الجانبية النفسية والبدنية غير المرغوبة مثل زيادة الشعور بالذعر والخوف والقلق لا سيما في الأسابيع الأربعة الأولى من بدء التعاطي.

وظهور الأثار الجانبية عند بعض المرضى لا يعني أنها أعراض لازمة الحدوث عند الجميع لذا يوصى في حالة شعور المريض بالخوف أو الندم بعد تعاطي الدواء سرعة استشارة طبيبه المعالج.

وهذه قائمة ببعض أشهر الأعراض الجانبية لاستخدام أنافرانيل:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل القيء والإسهال والإمساك والغثيان
  • الميل إلى الخمول والنعاس
  • الصداع
  • زيادة إفراز العرق
  • ضبابية الرؤية
  • احتباس البول
  • ضعف الشهية للطعام
  • تشنجات لا إرادية
  • انخفاض ضغط الدم
  • الدوار والدوخة
  • طنين الأذن
  • اضطرابات وخفقان القلب
  • ضعف الانتصاب
  • فقدان الرغبة في الجنس
  • زيادة الوزن
  • الأرق واضطرابات النوم
  • الحيرة والارتباك وضعف عملية اتخاذ القرار
  • جفاف الفم
  • ارتفاع حرارة الجسم
  • الشعور بوخز في عضلات الجسم

أنافرانيل

استخدام أنافرانيل أثناء الحمل والرضاعة

تشير بعض الأبحاث إلى خطورة تناول دواء أنافرانيل أثناء فترتي الحمل والرضاعة، إذ يعتقد أن تسرب المواد الدوائية إلى المشيمة أو لبن الأم المرضع قد يؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين أو مشكلات صحية خطيرة للرضيع.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

موانع استخدام أنافرانيل

نظرًا للأثار والأعراض الجانبية التي يتسبب بها الدواء فإنه قد يمنع استخدامه في بعض الحالات ومنها:

  • قيادة السيارات والمركبات
  • عند تناول المريض للكحوليات
  • الأشخاص الذين يستخدمون عدسات العين اللاصقة لأنه يؤدي إلى جفاف العين
  • وجود حساسية من العقار أو المواد المكونة له
  • مرضى القلب
  • عند حدوث نقص في مستوى البوتاسيوم في الدم
  • مرضى الكبد
  • عند وجود مشكلات بالكلى
  • تعاطي مضادات أخرى للاكتئاب

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة المناسبة حسب حالة المريض وتكون في العادة للراشدين من 10 – 250 ملجم في اليوم، وذلك من مرة إلى أربع مرات يوميًا.

لا يتوقع أن يظهر تأثير العقار في الأيام الأولى بعد تعاطيه، وقد يحتاج المريض نحو 4 أسابيع ليشعر بتحسن ملحوظ.

لا يجب التوقف المفاجئ عند تناول الدواء دون استشارة الطبيب فقد يؤدي إلى أعراض انتكاسية خطيرة، والأفضل أن يضع الطبيب برنامجًا تدريجيًا للتخلي عند العقار.

في جالة تناول جرعة زائدة من دواء أنافرانيل فقد يحدث خفقان وفقدان للوعي، ويجب التوجه بالمريض مباشرة إلى الطوارئ لإنقاذه.

اكتب تعليق