أمبروكسول Ambroxol الجرعة وتحذيرات الاستخدام في الحمل والرضاعة

أمبروكسول Ambroxol الجرعة وتحذيرات الاستخدام في الحمل والرضاعة

أمبروكسول Ambroxol موسع للشعب الهوائية وطارد للبلغم يستخدم لتقليل لزوجة المخاط السميك عند الإصابة بنزلات البرد أو السعال أو التهاب الشعب الهوائية.

لا ينصح باستخدام العقاقير الطبية بناء على موضوعات الإنترنت ويجب دائمًا استشارة طبيب متخصص

كما يساعد العقار في حالات الربو والتهابات القصبة الهوائية، ويعد وصفة رئيسية في مواسم الإنفلونزا مع المضادات الحيوية، ويوصف بتوسع نتيجة توفره في عدة صورة دوائية مثل الكبسولات، والشراب والنقاط، والأقراص.

المادة الفعالة في أمبروكسول

المادة الفعالة الرئيسية في الدواء تحمل نفس الاسم (أمبروكسول) وتعد مسؤولة عن زيادة إفرازات الجهاز التنفسي عن طريق التحفيز على انتاج مزيدات التوتر السطحي الرئوي، مما يحسن من تدفق ونقل المخاط وتحسين افراز سائل التصفية المخاطية فيساعد على طرد البلغم وتخفيف السعال.

أمبروكسول

دواعي استخدام أمبروكسول

يوصف الدواء بشكل موسع لعلاج أغلب مشكلات الجهاز التنفسي لما له من تأثير سريع على إذابة المخاط وتحسين عملية التنفس وتهدئة السعال بعد نحو 30 دقيقة من تناوله.

وقد يوصف الدواء غالبًا في الحالات التالية:

  • التهاب القصبة الهوائية
  • طارد للبلغم ومهدئ ومذيب له
  • لعلاج مشكلة صعوبة التنفس وضيق النفس
  • علاج الربو
  • علاج أمراض الرئة
  • علاج السعال وتهدئته
  • علاج التهاب الشعب الهوائية
  • يفعل من عمل المضادات الحيوية
  • لعلاج نزلات البرد التي تسبب السعال والربو وآلام الصدر
  • توتر الجهاز الهضمي
  • النفاخ الرئوي
  • منظف للشعب الهوائية
  • تيسير عملية الشهيق والزفير خلال التنفس

الأثار الجانبية لدواء أمبروكسول

تظهر بعض الأعراض الجانبية لدى بعض المرضى بعد تناولهم العقار، وقد يرجع ذلك إلى تحسس الجسم من المواد الدوائية الفعالة التي يحتويها أمبروكسول أو نتيجة قدرته على تركيز وتفعيل المضادات الحيوية التي يتناولها المريض.

وأشهر الأثار الجانبية للعقار هي:

  • الالتهابات المعوية
  • التهاب المعدة
  • ألم في البطن
  • عسر الهضم
  • الغثيان
  • القيء
  • طفح جلدي

موانع استخدام أمبروكسول

لا توجد موانع ومحظورات كثيرة لاستخدام العقار إذ أنه يعتبر من الأدوية الآمنة ولكن قد يحظر الطبيب استخدامه عند ظهور بعض أعراض التحسس من المادة الفاعلة في الدواء.

وفي حالات قرحة المعدة قد يلجأ الطبيب إلى تقليل الجرعات أو استخدام بدائل نظرًا لتأثير الدواء مباشرة على الجهاز الهضمي للمريض.

أمبروكسول

أمبروكسول أثناء الحمل والرضاعة

تشير الأبحاث التي اجريت على العقار أن يتسرب عبر مشيمة الأم إلى الجنين مما قد يؤدي إلى حدوث تشوهات الخلقية أو مشكلات في تكوين بعض الأجهزة العصبية الحساسة، لذا لا يوصي الأطباء باستخدامه طوال فترة الحمل.

وكذلك بالنسبة لفترات الرضاعة فقد ثبت تسرب كميات من الدواء عبر لبن الأم بالإضافة إلى قدرته على تركيز المضادات الحيوية في الجسم مما قد يتسبب في مشكلا صحية للأطفال الرضع.

المعلومات الواردة بهذا المقال تثقيفية لا يجب الاعتماد عليها في تشخيص الأمراض أو تناول الدواء أو تحديد الجرعة

الجرعة

يحدد الطبيب الجرعة اللازمة للمريض أكبر من عامين حسب الحالة الصحية والوزن والأدوية الأخرى التي يجب عليه تناولها.

الجرعة الاعتيادية للكبار

يحدد الطبيب الجرعة عادة للكبار والأطفال فوق 12 عامًا بنحو 30 مجم ثلاث مرات يوميًا، وقد يلجأ الطبيب إلى تخفيف الجرعة أو زيادتها حسب تطور الحالة المرضية.

الجرعة الاعتيادية للأطفال

يصف الطبيب عادة للأطفال من 2:5سنوات:7.5 ملجم ثلاث مرات يوميًا، والأطفال من ست إلى اثني عشر سنة  15 ملجم ثلاث مرات يوميًا.

وإذا وصف الطبيب للطفل أمبروكسول في شكل نقاط للفم فتكون من 7:5 نقط ثلاث مرات يوميًا.

أمبروكسول

إرشادات عامة حول استخدام Ambroxol

  • يجب تناول الدواء بعد الطعام أو معه وليس قبله لمنع تهيج المعدة
  • كسر الأقراص أو مضغها أو صحنها قد لا يؤدي إلى الاستفادة الكاملة، والبلع هو أفضل الطرق لتناولها
  • يحفظ في مكان بارد من 30:15درجة مئوية، بعيدًا عن الضوء والحرارة وأشعة الشمس المباشرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *