Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اطعمة تحسن مذاق حليب الأم

حليب الأم يتأثر بالنظام الغذائي الذي تقوم باتباعه، فهناك اطعمة تحسن مذاق حليب الأم وتفيد الطفل وتمنحه العناصر الغذائية التي يحتاجها والشعور بالراحة، وعلى الجانب الآخر هناك بعض الأطعمة التي تتناولها الأم التي تؤثر بالسلب على الرُضع وتسبب له بعض الأعراض المُزعجة كالمغص والانتفاخات.

وبالتالي عليكِ كأم اختيار الأطعمة التي تتناوليها بعناية وذلك لراحة معدة طفلك التي لم تكتمل في شهور عمره الأولى، وكذلك لابد أن يكون نظامك الغذائي صحيًا ومتوازنًا يُلبي احتياجات طفلك الغذائية ويُحسن من مذاق حليب الثدي.

اطعمة تحسن مذاق حليب الأم

ما قد تجهلين معرفته أن مذاق حليب ثديك يتغير على حسب الأطعمة التي تتناوليها، ففي بعض الأحيان تجدين طفلك يرفض الرضاعة ولا تعلمين السبب.

وهنا لابد من معرفة أن كل طفل يستلذ بمذاق ويرفض آخر، وأن هناك بعض الأطعمة التي تُغير من تركيبة ومذاق حليب الثدي إما للأفضل أو للأسوأ.

مع العلم أن تغير مذاق حليب الأم تبعًا لغذائها أمرًا محمودًا مادامت الأطعمة لا تُسبب أي أعراض مُضرة للطفل، حيث أن ذلك يُنشط حاسة التذوق لدى الطفل ويجعله أكثر تقبلًا للطعام بعد ذلك.

ولذلك نقدم لك قائمة تضم أفضل اطعمة تحسن مذاق حليب الأم وهي:

اطعمة تحسن مذاق حليب الأم 1

اطعمة تحسن مذاق حليب الأم

1- عصير الجزر

عصير الجزر من أهم العصائر الطبيعية المُفيدة للأم والطفل، فلا تترددي على الإطلاق في تناول كوبًا أو أكثر منه بشكل يومي.

حيث وجدت الدراسات أن عصير الجزر من أفضل اطعمة تحسن مذاق حليب الأم وكذلك يعمل على زيادة جودته.

2- السبانخ

السبانخ من الأطعمة المفيدة جدًا والغنية بكافة العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الأم والطفل على السواء.

وأبرز تلك العناصر الغذائية الحديد والكالسيوم وحمض الفوليك، ولا يوجد أفضل من تلك العناصر لتصل للطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية.

لذلك ينصح الخبراء الأم المرضعة بضرورة تناول السبانخ بشكل مستمر سواء طازجة في أطباق السلطة أو مطبوخة.

3- الفاكهة الطازجة

من أهم الأطعمة الصحية التي يُنصح بتناولها على الدوام الفاكهة الطازجة، وذلك لغناها بأهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

أما بالنسبة للأم خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية فتناول الفاكهة الطبيعية من الأمور الهامة التي تمنحها الألياف والعناصر الغذائية المفيدة.

كما تحتوي الفاكهة الطازجة على نسبة عالية من السكريات الطبيعية التي تُزيد من نسبة السكر في حليب الرضاعة وهو الأمر الذي يجعل الطفل يُقبل على الرضاعة.

4- بذور الحلبة

تُعتبر بذور الحلبة من أهم الأطعمة التي تحتاج الأم المرضعة لتناولها بشكل منتظم، وذلك لامتلاكها خصائص مميزة في زيادة إفراز حليب الأم.

كما أن بذور الحلبة غنية بالعناصر الغذائية الهامة التي تعمل على وقاية جسم الأم وكذلك الطفل من الكثير من الأمراض.

5- الشوفان

الشوفان يُعتبر من الأطعمة العالية القيمة الغذائية، وقد وجدت الدراسات أن له تأثيرًا كبيرًا في تعزيز صحة الأم المُرضعة والطفل.

كما وُجد أن له تأثيرًا مميزًا في زيادة إدرار حليب الأم، ولذلك يُنصح بتناول الشوفان بأي طريقة سواء بإضافته إلى الحليب أو الحساء أو أطباق السلطة.

6- بذور الشمر

بذور الشمر تعزز من إفراز حليب الثدي، كما تحتوي على الكثير من العناصر التي عندما تصل إلى الطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية تعمل على تهدئة المغص الذي يُصيبه في الشهور الأولى.

7- مشروب البابونج

هناك الكثير من المشروبات التي تُحسن الحالة المزاجية للأم المُرضع، وعندما يصل للرضيع بالرضاعة الطبيعية يساعده على الدخول في النوم والإسترخاء.

وبالتالي لو كان طفلك يعاني من حالات اضطرابات النوم في شهور عمره الأولى، ننصحك بتناول كوبًا من مشروب البابونج يوميًا.

8- العسل

العسل من أهم اطعمة تحسن مذاق حليب الأم وتُشجع الطفل على الرضاعة، حيث أن طعمه يُغير مذاق حليب الأم، كما أن العسل يمد الأم بالطاقة اللازمة لها.

وأخيرًا عليكِ بمراقبة نفسك وما تتناولينه من أطعمة، لو اكتشفتِ أن هناك أطعمة تُسبب لطفلك الضيق تجنبي تناولها وركزي على الأطعمة المفيدة التي تُعزز من صحة طفلك.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق