كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة؟

كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة؟

علامات شبع الطفل من الرضاعه الطبيعيه ونصائح لإدرار اللبن 


من أكثر الأشياء التي تشغل عقل العديد من الأمهات القلق حول ما إذا كانت كمية الرضاعة الطبيعية كافية ومشبعة لأطفالهن أم لا؟ ولأن الأمر يتكرر بشكل مستمر سنقدم في هذا المقال إجابة على سؤال :كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة؟ ولكن بشكل بسيط تستطيع من خلاله كل أم أن تطمئن على رضيعها.
 

علامات تكتشفي بها الرضاعة المشبعة 

 
– إذا حدثت زيادة في وزن الرضيع بمقدار (30 جرام ) يومياً خلال الثلاثة أشهر الأولى للرضاعة, و زيادة بمقدار (15 جرام) يومياً خلال الفترة من 3 –6 شهور الأولى فهذا يعني أنه يتلقى كميات رضاعه كافية مع ملاحظة أن الأطفال يفقدون بعضاً من أوزانهم بعد الولادة مباشرة لكنهم يستردونها سريعاً خلال وقت قصير لا يتجاوز خمسة عشر يوماً من بعد الولادة.
 
– يمكن للأم معرفة ما إذا كانت الرضاعه مشبعة للطفل أم لا من مراقبة عملية الإخراج حيث يميل الرضع إلى التبرز ثلاث مرات على الأقل يومياً في الشهر الأول ويكون لون البراز فاتحاً يميل إلى الاصفرار بنهاية اليوم الخامس للولادة, بنهاية الشهر الخامس تقل مرات التبرز وقد يمضي اليوم و اليومان دون إخراج.
 
– إذا كان الرضيع يقبل على الرضاعة بمعدل طبيعي كل ساعتين أو ثلاث ساعات وبمجمل ثمان مرات في اليوم فهو يرضع بشكل سليم و مشبع.
 
– يمكن للأم التصنت على صوت الطفل أثناء الرضاعه ومعرفة إذا كان يقوم بالبلع أم لا أو بالتدقيق في جوانب الفم لرؤية أثار اللبن.
 
– من العلامات الثانوية التي يمكن التعرف بها على مدى كفاية الرضاعة الطبيعية للطفل عدد المرات التي يقوم فيها بالتبول؛ حيث يستهلك الطفل الطبيعي ما بين 7-8 حفاضات يومياً.
 
كيف أزيد من إدرار اللبن؟
 
إذا اكتشفت من هذه العلامات السابقة أن طفلك لا يتناول الرضاعة المشبعة فيمكنك تحفيز إدرار اللبن بهذه الطرق:-
 
– اعملي على زيادة مرات الرضاعة الطبيعية للطفل حيث تؤدي تكرار عملية الرضاعه إلى تحفيز الجسم لإدرار المزيد من اللبن مع الاهتمام بتقديم كلا الثديين لرضيعك.
 
– تعرفي على أفضل أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة التي تتيح لك التحكم في عملية التقام طفلك لحلمة الثدي.
 
– عندما تستشعرين أن هناك تباطؤ في عملية المص و البلع من الرضيع بعد فترة من الرضاعة قومي بالضغط على الثدي لزيادة تدفق الحليب إلى فم الطفل, وعندما تستشعرين أن الثدي توقف عن إدرار المزيد من اللبن أعطي الطفل الثدي الأخر ثم قومي أيضا بعملية الضغط والعصر على الثدي عند تباطؤ البلع وهكذا حتى يحصل رضيعك على كمية من الرضاعة الطبيعية المشبعة
 
– يمكنك تحفيز جسدك على إفراز المزيد من اللبن بين فترات الرضاعه الطبيعيه باستخدام المضخات الطبية للصدر , وتخزين اللبن المستخرج بشكل صحي لإطعامه للرضيح لاحقاً وذلك حتى يتعود الجسم على إفراز كميات أكبر من لبن الرضاعة بشكل طبيعي.
 
– لا تقومي بتعويض نقص لبن الرضاعه بأي طعام خارجي دون استشارة الطبيب الذي سيقرر ما إذا كان الرضيع في حاجة إلى مكملات غذائية أم لا 
 
– تجنبي استخدام العضاضة البلاستيك (السكاته) حيث ستعمل على اضعاف مستشعر الجوع لدى الطفل, و استعيضي عن ذلك بترك الطفل يمص الثدي لتحقيق نفس الغرض مع فائدة أن ذلك سيحفز الجسد على إدرار المزيد من اللبن.
 
– احرصي على بقاء رضيعك متيقظاً أطول فترة ممكنة أثناء الرضاعة ليقوم بعملية المص بنشاط وقوة مما سيحفز الغدد الدهنية على زيادة كمية اللبن وذلك بمداعبة أسفل قدمه أو المح على وجهه بقطعة قماش مبلله.
 
– تجنبي بعض الأطعمة و الأعشاب التي تقلل من إفراز اللبن و الأصناف التي لا ينصح بتناولها أثناء الرضاعة في نفس الوقت احرصي على تناول الأطعمة المغذية التي تعزز من الصحة العامة وتعمل على تحسين عملية الرضاعة الطبيعية.
 
تأتي أهمية معرفة الأم بمدى إشباع الرضاعة الطبيعية لطفلها حتى تتجنب الأثار التي قد تحدث نتيجة نقص كمية اللبن عن احتياجات الرضيع الفعلية و التي قد تؤدي إلى نقص الوزن وتأخر النمو مما يسبب مشاكل صحية للطفل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *