كم مرة يجب أن ترضعي طفلك؟ وما مدة الرضاعة؟

يتميز حليب الأم بأنه سهل الهضم على معدة الرضع لذلك ينصح برضاعة الطفل بشكل متكرر, ففي المتوسط يتناول المولود وجبته كل 2-3 ساعات على مدار الساعة بما يعني أن عدد مرات الرضاعة يكون ما بين 8-12 مرة خلال اليوم.

كم مرة يجب أن ترضعي طفلك؟ وما مدة الرضاعة؟

ولكن هناك بعض الأطفال يرضعون عدد مرات أكثر من هذا لأنهم يتناولون كميات أقل من لبن الرضاعة في كل مرة ثم ينامون بعدها و هذا يسمى “الرضاعة العنقودية أو المتتابعة”, بينما البعض الأخر يكونون أكثر كسلاَ و ينامون فترات أطول – خاصة في الأيام الأولى بعد الولادة- لذا يجب على الأم إيقاظهم و تشجيعهم على الرضاعة.
في كل الأحوال يجب أن تتعامل الأم بمرونة مع أوقات الرضاعة و مدتها وأن تحرص على معرفة علامات الجوع لرضيعها حتى تستطيع إرضاعه في الأوقات المناسبة التي يكون فيها الطفل أكثر قابلية لتناول وجبته مما سيساعدها على تحفيز جسدها لإفراز المزيد من لبن الرضاعة.
عندما يصبح الطفل أكبر عمراً ستتمكن الأم من وضع جدول أكثر دقة بمواعيد الرضعات بحيث تتمكن من استغلال ساعات الليل في النوم لفترات أطول و لكن حتى في هذا الوضع يجب الأم أن تراعي علامات الجوع التي يظهرها رضيعها و هي :-
  • مص أصابع اليد
  • الاستيقاظ, الانتباه و النشاط
  • تحريك الشفتين معاً
  • اخراج و ادخال اللسان 
  • اصدار أصوات 
  • رفع ساقيه إلى أعلى 
  • تحريك رأسه من جانب إلى الآخر
  • يميل برأسه إلى صدر الأم عند حمله 
  • التلوي و التحرك بضيق
هذه بعض علامات جوع الطفل الرضيع التي قد يظهر بعضها للتعبير عن رغبته في تناول وجبته الغذائية من حليب الأم لذا على الأم أن تراقب صغيرها لمعرفة هذه العلامات و تفسيرها الصحيح.

هل انتظر حتى يبدأ طفلي في البكاء لأقوم بإرضاعه؟

بكاء الطفل الرضيع يدل على أنه قد وصل إلى مرحلة متأخرة من الجوع لذا يفضل رضاعته قبل ذلك فالبكاء يستنفد جزءاً كبيراً من طاقته مما يجعله لا يتم جلسة الرضاعة إلى نهايتها بسبب الاجهاد و الرغبة في النوم هذا مع ما يسببه بكاء الطفل من حالة تشنج وعصبية قد تأخذ بعض الوقت قبل تهدئته.

كم مدة الرضاعة في كل جلسة؟

بعد الولادة مباشرة يفضل ارضاع الطفل على فترات متقاربة و لمدد زمنية طويلة طالما بقي مستيقظاً وذلك للمساعدة في إدرار المزيد من حليب الأم فكلما زادت مرات رضاعة الطفل كلما زادت كمية اللين في صدر الأم.
في الأيام الأولى حاولي ارضاع صغيرك من 10-15 دقيقة من كل ثدي في الجلسة الواحدة, وسوف تقل هذه المدة بشكل طبيعي بعد أن يكبر الرضيع قليلاً حيث سيتمكن من تفريغ الثدي الواحد في مدة لا تتجاوز 8 دقائق, خلال فترة الرضاعة راقبي هذه العلامات التي تدل على شبع الطفل :-
  • توقف الرضيع عن الرضاعة و تحريك نفسه بعيداً عن ثدي الأم
  • توقف الطفل عن المص و استشعار الأم بفراغ الثدي
  • استغراق الرضيع في النوم
  • اظهار الطفل لعلامات الرضاع و السعادة و الاستجابة لمداعبات الأم

رضاعة الطفل كثير النوم

يمثل الأطفال الذين يميلون إلى النوم فترات طويلة تحدياً للأمهات اللاتي يرغبن في الحفاظ على جدول منتظم لعدد مرات الرضاعة فعلى الأم أن توقظ صغيرها بعد ثلاث ساعات ونصف من بداية أخر جلسة رضاعة مع الحرص على بقائه مستيقظاً لأطول وقت ممكن خلال الإرضاع.

نصائح لرضاعة الطفل كثير النوم

  • على الأم استغلال فترات استيقاظ وانتباه الطفل في الرضاعة 
  • تغيير الحفاضات قبل بدء عملية الرضاعة مباشرة أو عند التحويل من ثدي إلى الأخر
  • مداعبة قدم الرضيع وظهره أثناء الرضاعة لتشجيعه على البقاء منتبهاً
  • مسح وجه الطفل بقطعة قماش مبللة 
  • مساعدة الطفل على التجشؤ
يجب أن تترك الأم الفرصة لصغيرها للرضاعة بحرية كلما رغب في ذلك سواء من حيث عدد المرات أو طول جلسة الرضاعة في كل مرة مع التأكد أن هناك بالفعل لبن كاف للرضيع وأن اقباله على الرضاعة ليس سببه نقص حليب الأم.

😍اكتشفي تطبيقات مجلة رقيقه المجانيه من هــنــا 😍

 
X
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى