Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان حقائق و اوهام

يا تُرى هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان عند الرُضع ؟، خاصة مع انتشار الكثير من الأقاويل التي دائمًا ما تربط بين الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان للرضع فما مدى صحة تلك المعلومات؟

وهل الرضاعة الطبيعية تسبب التسوس للرضيع أم على العكس مفيدة لصحة أسنان الرضيع، فكثيرًا ما يقال أن الرضاعة الصناعية ونوم الطفل وبقاء زجاجة الرضاعة في فمه من الأمور المُسببة للتسوس، فهل يا تُرى الرضاعة الطبيعية لها نفس التأثير الضار على أسنان الرضيع، هذا ما ستحاول مجلة رقيقة توضيحه لكِ من خلال هذا المقال.

الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان 1

الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان

الرضاعة الطبيعية تعتبر وبلا أي شك أفضل غذاء للطفل، حيث يحصل الرضيع من خلال حليب الأم على كل المُغذيات التي يحتاجها لينمو كالدهون والبروتين.

كما يحتوى حليب الأم على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسم الرضيع وتجعل صحته أفضل، وكذلك يمنح حليب الأم الرضيع الأجسام المضادة التي تعزز جهازه المناعي وتقيه من الأمراض.

بمعنى أصح الرضيع من خلال الرضاعة الطبيعية يحصل على كافة العناصر الغذائية الهامة ولا يحتاج إلى أي مكملات غذائية من الخارج.

ولكن ما العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وتسوس الاسنان ، وجدت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية لا تسبب أبدًا تسوس الأسنان، بل على العكس تعمل على الحفاظ على صحة الأسنان وقوتها.

وذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية يقوم الرضيع بالحصول على الكثير من المعادن الهامة، وأبرزها عنصر الكالسيوم المكون الرئيسي للعظام والأسنان.

الرضاعة الصناعية وتسوس الاسنان

الحليب الصناعي بالطبع يحتوي على عنصر الكالسيوم ولكن بالطبع بنسبة أقل من تلك الموجودة في حليب الأم.

كما وجدت الدراسات أن درجة امتصاص الكالسيوم من حليب الأم تكون أفضل بكثير من الحليب الصناعي، ولتعزيز نسبة الكالسيوم في اللبن الصناعي يتم إضافة الكالسيوم الخارجي.

وبالتالي وبجميع الأحوال تؤكد الدراسات أن الرضاعة الطبيعية مفيدة جدًا لصحة أسنان الرضيع وجعلها أكثر قوة بالمقارنة بالرضاعة الصناعية.

متى تُسبب الرضاعة الطبيعية تسوس الاسنان للرضيع ؟

الحليب سواء كان حليب الأم أو الحليب الصناعي يحتوي على سكريات، وبالتالي عند يظل في الفم متراكمًا على الأسنان لفترة طويلة من الممكن أن يتسبب في تسوس الأسنان.

والحالات التي يبقي فيها الحليب في فم الطفل من الممكن أن تكون كالآتي :

  • أن يكون الطفل قد شبع بالفعل، ولكنه في ذات الوقت مازال يمص من ثدي أمه، فيتجمع الحليب في فمه وبالتالي تزيد احتمالية تعرض الأسنان للتسوس.
  • أن يرضع الطفل حتى النوم فينام والحليب متجمعًا في فمه.
  • أن تقوم الأم بشفط الحليب عن طريق مضخة الثدي، وبعد ذلك تضع الحليب لرضيعها في زجاجة الرضاعة، وتترك الأم الزجاجة في فم رضيعها وهو نائم، وبالتالي يكون عُرضة للتسوس.

نصائح هامة للاعتناء بأسنان الرضيع

  1. تعتقد الأم أن الاعتناء بأسنان الرضيع يبدأ بظهورها، ولكن الأمر غير ذلك، حيث يبدأ الاعتناء من قبل ظهورها وذلك عن طريق مسح اللثة بقطعة مبللة بعد كل رضعة.
  2. مع بداية ظهور أسنان الرضيع قومي باستخدام فرشاة مخصصة للرُضع على الفور.
  3. لا يُنصح بإرضاع الطفل الرضيع وهو نائم، حتى لا يبقي الحليب متراكمًا في فمه طوال الليل.
  4. مع بداية ظهور أي علامات دالة على تسوس أسنان الرضيع، قومي على الفور بالذهاب للطبيب ولا تتكاسلي أو تُهملي الأمر.
  5. مع وصول طفلك لعمر العامين يمكنك استخدام معجون الأسنان للأطفال الخاص بهذا السن.
  6. بعد ذلك يمكنك تعليم طفلك الطريقة الصحيحة لتفريش الأسنان عن طريق تدريبه أو عن طريق أفلام الكرتون.
  7. في حال كنتِ خارج المنزل ويصعب على طفلك تفريش أسنانه، يمكنك على الأقل جعله يتمضمض بالمياة أو تقديم تفاحة او جزرة أو خيارة فجميعها تساعد على تنظيف الأسنان.

العناية بطفلك في تلك المرحلة العمرية أمر في غاية الأهمية، وذلك لأنها البداية التي ستؤثر على صحة أسنانه في المستقبل، لذلك لا تهملي في العناية بها.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق