الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل

الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية (السلامة و التحديات)

الحمل أثناء فترة الرضاعة
 
عندما تكتشف الأم أنها حامل للمرة الثانية رغم أنها لا تزال في فترة الرضاعة الطبيعية تقفز إلى ذهنها مجموعة من الأسئلة المقلقة حول طبيعة العلاقة بين الرضاعة و الحمل وهل ستؤثر رضاعة الطفل على نمو الجنين؟ وهل ستتأثر كمية لبن الرضاعه بوجود كائن جديد يتقاسم الغذاء مع الرضيع؟
 
في البداية يجب أن تدركي – عزيزتي الأم – أن الرضاعة الطبيعية آمنة تماماً أثناء الحمل وأنه لا توجد أي مخاطر على الجنين أو الرضيع أو حتى الأم نفسها طالما أنها تتناول الغذاء الصحي المناسب الذي يكفي الأطراف الثلاثة (الأم –الرضيع – الجنين) حتى لا يصاب أي طرف منهم بالضعف أو المتاعب الصحية.
 
حتى في الأيام الأولى التي ستعاني فيها الأم من اعراض الحمل المزعجة مثل القيئ وعدم الرغبة في تناول الطعام سيقوم الجسم بشكل طبيعي بمحاولة الاستفادة من أي كمية من الغذاء لتوفير المواد الأساسية وذلك حتى تعود للأم شهيتها و تستطيع تعويض النقص ببرنامج غذائي متوازن.
 
من أهم الأمور التي يجب أن تنبه إليها الأم المرضعة أثناء الحمل تناول الغذاء الصحي بشكل متوازن والذي يتدخل في تحديد كميته ونوعه عمر طفلها الرضيع؛ فإذا كانت فترة الرضاعة أقل من ستة أشهر فعلى الأم تناول 650 سعراً حرارياً في اليوم, وتقل هذه الكمية إذا كان الطفل قد بدأ في تناول بعض الطعام الخارجي بجانب الرضاعة الطبيعية.
 
هذه الكمية السابقة من السعرات الحرارية لا تحتسب من الكميات الأساسية التي يجب أن تتناولها الأم أثناء الحمل بشكل طبيعي وهي 350 سعر حراري في الثلاثة أشهر الثانية و 450 سعر حراري في الثلاثة أشهر الأخيرة بينما ستكون كمية السعرات الحرارية كافية في الثلاثة أشهر الأولى.
 

الرضاعة أثناء الحمل ومخاوف الإجهاض

 
من ناحية أخرى تثار بعض المخاوف من أن يؤدي انقباض الرحم الذي تسببه الرضاعة الطبيعية إلى اجهاض مبكر أو ولادة مبتسرة للجنين إلا أن ذلك غير صحيح حيث أن مقدار الهرمون المحفز على الاجهاض و الذي يفرز أثناء رضاعة الطفل ليس بالكمية الكافية التي تجعل عنق الرحم يفتح قبل موعد الولادة الطبيعية.
 
أما إذا كانت السيدة تعاني من تاريخ سابق مع الإجهاض و تم نصحها بعدم ممارسة الجنس أثناء الحمل فإن فطام الطفل قد يكون الحل الأفضل في هذه الحالة حيث أن الهرمون الذي يفرز أثناء الرضاعة هو نفسه الذي تفرزه المرأة بعد العملية الجنسية.

تأثير الحمل على حليب الأم 

 
لا يؤثر الحمل على حليب الأم ويظل لبن الرضاعة آمناً على الرضيع بشكل تام حتى مع تسرب بعض الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء الحمل إلى حليب الرضاعة فإنها تظل بكميات صغيرة و غير مؤثرة إطلاقاً ولا تمنع من استمرار رضاعة الطفل.
 
ومع ذلك فإن هناك نقصاً في حليب الأم يظهر بشكل واضح أثناء الشهر الرابع و الخامس من الحمل كما قد يحدث أيضاً بعض التغيير في مذاق لبن الرضاعة مما يدقع بعض الرضع إلى رفضه.

مشكلات الرضاعة مع الحمل 

 
ستظهر بالطبع بعض المشكلات أو التحديات التي يجب على الأم مواجهتها نتيجة الجمع بين الحمل و الرضاعة الطبيعية سيكون في مقدماتها حالة الإعياء و الإجهاد التي هي من الأعراض المألوفة للحمل لكنها قد تؤثر هنا على قدرة الأم على الوفاء ببرنامج رضاعة الطفل بالعدد و الكمية الكافية.
 
لذا ينصح أن تستغل الأم فترات الراحة الطبيعية في يومها لاستكمال مرات الرضاعة و أن تختار أوضاع الرضاعة التي تحقق لها أقصى قدر من الراحة مثل الرضاعة من وضع الاستلقاء على الجانب أو وضع الرقاد الكامل.
 
من المشكلات الشائعة الحدوث عند استكمال فترة الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل “الغثيان” الذي يسببه إدرار حليب الأم خاصة إذا كانت ترضع طفلها بمعدة خاوية من الطعام لذا من المهم أن تتناول الأم طعاماً كافياً قبل الرضاعه وأن تتجنب رضاعة الطفل من وضع الوقوف أو الحركة.
 
أما المشكلة الأكثر انتشاراً وتعاني منها ثلاثة أرباع الأمهات المرضعات أثناء الحمل فهي مشكلة التهاب حلمات الثدي و التي تجعل الرضاعة أمراً شاقاً و مؤلماً بشكل كبير وينصح هنا أن تنشغل الأم أثناء الرضاعة بمشاهدة التلفاز أو القراءة أو تبادل الحديث حتى تبعد ذهنها عن الألم مع استشارة الطبيب المعالج في تناول بعض العقاقير المسكنة حتى تتمكن من الرضاعة دون عناء.
 
من التجارب التي قد تمر بها الأم المرضعة أثناء الحمل زيادة الرغبة الجنسية عند معدلاتها الطبيعية حيث يؤدي تحسس حلمات الصدر مع هرمونات الحمل إلى الاستثارة التي قد تجدها بعض السيدات غير مفضلة في هذا الوقت اللاتي يعانين فيه من الاجهاد الجسدي و النفسي.
 
وما يمكننا أن ننصح به هنا أن تعرف الأم أن هذه مشاعر و أحاسيس طبيعية ليست لها دخل مباشر بها وأنها نتيجة التغييرات الفسيولوجية و النفسية التي تمر بها و من ناحية أخرى فإن هذه المشاعر لن تؤثر سلباً بأي طريق على نمو الجنين أو رضاعة الطفل.

 

😍اكتشفي تطبيقات مجلة رقيقه المجانيه من هــنــا 😍

 
X
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى