أسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

أسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

أسباب تقرح و التهاب الثدي أثناء الرضاعة 

التهابات  الثدي من مشكلات الرضاعة الطبيعية الشائعة و المتوقعة خاصة في الأيام الأولى للرضاعه, و تظهر بداية في شكل ألم بسيط يستمر للحظات قليلة عندما يبدأ الرضيع في التقام الثدي إلا أنها قد تتضاعف لاحقاً مما يؤدي إلى تشقق الحلمتين و النزيف.
 
ورغم أن التهاب الثدي من الأعراض السلبية المتكررة للرضاعه الطبيعيه إلا أنه لا يجب أن تستمر طوال وقت الرضاعة ولا لأيام طويلة وإلا كانت مؤشراً على أمور أشدا ألماً, لذا يجب على الأم المرضعة أن تنتبه سريعاً لأعراض التهاب الحلمتين خاصة عند تعاطي العقاقير المسكنة بعد الولادة القيصرية التي تؤخر ظهور الألم أو تخفيه مؤقتاً.
 

أسباب قرحة الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

 
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ألم الحلمة أو عدم الشعور بالارتياح خلال الرضاعة الطبيعية هذه بعض منها:-
 

الرضاعة السطحية 

 
يتطور احتقان الثدي سريعاً إذا كان الرضيع لا يلتقم الثدي في فمه بطريقة صحيحة؛ بمعنى أنه لا يضع جزءاً كافياً من الثدي في الفم عند الرضاعة و يكتفي بمص الحلمة من الخارج وهذا ما يسمى بالرضاعة السطحية.
 
في هذا الوضع يقع ضغط المص بشكل كامل على “الحلمة” الأكثر ضعفاً من “الثدي” مما يشعر الأم بالألم ثم تبدأ الحلمة في الالتهاب و التشقق لاحقاً.
 
إذا لاحظت الأم ظهور علامات حمراء على الحلمة فهذا هو الوقت المناسب كي تغير من طريقة التقام رضيعها للثدي وذلك بالحرص على أن يسحب الرضيع الثدي داخل فمه حتى تصل الحلمة إلى مؤخرة الفم بالقرب من المنطقة الناعمة في سقف الحلق مما سيحفظ الحلمة من الالتهابات المتوقعة نتيجة حركة لسان الطفل عليها.
 
إذا فشل طفلك في التقام الثدي بشكل صحيح فلا تنزعي منه الحلمة و إنما أدخلي أصبعك برقة في زاوية فم الرضيع و اخرجيها من فوق لسانه و أعيدي المحاولة مرة أخرى.
 
لتخفيف حدة تقرح الثدي استخدمي القليل من مرهم اللانولين الذي يساعد على سرعة علاج و شفاء الحلمتين مع استمرار محاولات تعويد الطفل على الرضاعة الصحيحة.
 

انعقاد اللسان 

 
من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية ما يعرف بظاهرة “انعقاد اللسان” عند الأطفال الرضع؛ وهي الحالة التي يكون فيها الجلد الواصل بين لسان الطفل و سطح الفم قصير جداً أو يمتد لمسافة كبيرة إلى مقدمة اللسان.
 
انعقاد لسان الرضيع يؤدي لاحتقان الثدي عند الرضاعة
في هذه الحالة يكون لسان الرضيع شبه ملتصق بأسفل الفم وبالتالي يصعب عليه تحريكه بشكل قوي إلى أعلى مما يقلل من قدرته على سحب المزيد من ثدي الأم.
 
من العلامات التي تظهر أن الطفل يعاني من “انعقاد اللسان” حاجته إلى الرضاعة المتكررة دون ظهور أثر ذلك على وزنه حيث أنه لا يحصل في كل مرة على الكمية الكافية من حليب الأم.
 
تحتاج الأم أن تعرض الطفل في هذه الحالة على طبيب مختص ليقرر ما إذا كان الرضيع في حاجة إلى إجراء عملية جراحية بسيطة لتعديل الوضع مما سيساعد كثيراً في حصوله على جرعات كافية من لبن الرضاعة و يحمي الأم من تقرح الثدي.
 

عدوى الفطريات

 
إذا أصيب الرضيع بالفطريات في فمه فمن المرجح أنه يقوم بنقل العدوى لثدي الأم خلال التواصل المباشر أثناء الرضاعة مما يتسبب مباشرة في تقرح و التهاب الثدي.
 
تظهر أعرض إصابة الثدي بالفطريات في شكل حساسية مفرطة من لمس الحلمة مع تغيير لونها إلى اللون الأحمر الزاهي مع ألام مفاجئة أثناء الرضاعة أو بعدها.
 
يتم علاج هذه الفطريات بالوصفات الطبية التي يقررها الطبيب و تكون في الغالب للأم و الرضيع معاً حتى لا يتم تناقل العدوى من أحد الطرفين للآخر مرة أخرى.
مرض رينو قد يؤدي إلى التهاب الثدي  عند الرضاعة
 
 

مرض راينود

 
من الأسباب المرضية المسببة لتقرح الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية الإصابة بمرض راينود الذي يؤدي إلى تغير لون حلمة الثدي إلى اللون الأبيض والشعور بألم مفاجئ عند التعرض إلى الهواء البارد ويمكن ملاحظة أعراض هذا المرض بشكل أوضح على أصابع اليدين و القدمين.
 

الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل 

 
من أثار الحمل المباشرة على جسد السيدات تحسس منطقة الحلمات بشكل و اضح و يزيد هذا الأمر في حالة ما إذا كانت الأم لا تزال تقوم بالرضاعة مع الحمل و يمكن التعامل مع هذا الوضع باستخدام الكريمات و المراهم المهدئة.
 

حمالات الصدر الغير مناسبة 

 
من أسباب التهاب الثدي الغير مرضية استخدام أنواع و احجام من حمالات الصدر لا تناسب وضع الأم المرضعة فإذا كانت حمالة الصدر أصغر حجماً فإنها تضغط على الحلمات المتحسسة بطبعها مما يؤدي إلى تقرح الثدي.
 
كما أن بعض منتجات الرضاعة مثل وسائد الصدر وغيرها من المواد المصنعة من البلاستيك و التي تدخل في صناعة حمالات الصدر المخصصة للأمهات اللاتي يقمن بالرضاعة لا تسمج للجلد بالتنفس و تزيد من كمية الرطوبة في منطقة الثدي مما يزيد من تفاقم المشكلة.
 

الاستخدام الخاطئ لمضخات اللبن 

 
إذا كنت ممكن يستخدم أدوات طبية لسحب حليب الرضاعة من الثدي فقد يكون الاستخدام الخاطئ لهذه الأدوات سبباً مباشراً في تقرح الثدي فربما تكون قطعة المص أصغر من حجم الحلمة أو أنك تستخدمين المستوى الأعلى في السحب مع وجود التقرحات.
 
هذه بعض الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية و هي في مجملها لا تؤثر على الرضيع أو صحته لكنها في ذات الوقت مؤشر قوى على أن عملية الرضاعه لا تجري بشكل سليم وأن هناك المزيد على الأم أن تتعلمه سواء باستشارة متخصصي الرضاعة الطبيعية أو الأطباء المعالجين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *