Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اوضاع الولادة الطبيعية المريحة لتقليل الم الولادة الطبيعية ومضاعفاتها

اوضاع الولادة الطبيعية المريحة 2

اوضاع الولادة الطبيعية المريحة شئ قد يصعب على بعض السيدات تصديقه، خاصة الارتباط الشرطي في أذهانهن بين الولادة الطبيعية والآلام المُبرحة الناتجة عنها، وكانت النتيجة اتجاه الكثير من السيدات الحوامل إلى خيار الولادة القيصرية بإرادتهن حتى لا يشعرن بآلام الولادة الطبيعية والطلق المُصاحب لها.

ولكن أثبتت الدراسات الحديثة مدى الأضرار الناتجة عن الولادة القيصرية على الأم والجنين، حيث أن الأطباء في الخارج لا يلجأون إلى الولادة القيصرية إلا في الضرورة القصوى للحفاظ على حياة الأم والجنين، لذلك لو كنت عزيزتي تريدين خوض تجربة الولادة الطبيعية ولكن تخشين من آلامها، لا داعي للقلق بعد الآن حيث جاءت لكِ مجلة رقيقة بأفضل اوضاع الولادة الطبيعية المريحة لكِ والتي تخفف من آلام الولادة بشكل كبير.

اوضاع الولادة الطبيعية المريحة 2

مميزات اوضاع الولادة الطبيعية المريحة

هناك الكثير من المميزات التي تعود عليكِ عند اختيار أحد اوضاع الولادة الطبيعية المريحة التي سنستعرضها لكِ وأبرز تلك المميزات:

  1. يقل الوقت المستغرق في عملية الولادة.
  2. العمل على اتساع فتحة الحوض وعنق الرحم، وبالتالي تسهيل عملية الولادة.
  3. تصبح التقلصات المصاحبة للولادة أقل إيلامًا.
  4. سهولة وصول الأكسجين للجنين داخل الرحم.
  5. اكتساب ثقة كبيرة وعدم الرهبة من الولادة ومتاعبها.
  6. لا تلجأين إلى الولادة القيصرية إلا في الضرورة الطبية القصوي.
  7. العمل على تقليل نفقات الولادة، نظرًا لرخص ثمن الولادة الطبيعية مقارنة بأسعار الولادة القيصرية باهظة الثمن.

اوضاع الولادة الطبيعية المريحة

بالطبع كل سيدة تختلف عن الآخرى فيما يريحها والوضع الأنسب لها، لذلك لا تتقيضي بشئ معين، فقط اختاري الوضع الذي سيُريحك ويجعلك تشعرين بآلام الولادة بشكل أقل.

1- وضعية الوقوف

من أفضل اوضاع الولادة الطبيعية المريحة حيث تعمل تلك الوضعية على توسيع فتحة عنق الرحم، حيث تعمل الجاذبية الأرضية على عملية سرعة نزول الطفل ويمكن أخذ وقت راحة باتخاذ أي وضعية أخرى مريحة لك.

2-وضعية الجلوس

يمكنك الجلوس كوضعية الفرسان عند تتويجها بأن تقومي بثني قدم واحدة من عند الركبة مع فرد وإرخاء القدم الأخرى، مع طلبك المساعدة من زوجك أو أقرب مرافق لك.

وكذلك يمكنك استخدام السرير والوسادات لكي تستندِ عليها أثناء قيامك بهذا الوضع وهو مفيد لعملية تدفق الدماء إلى عضلات الحوض نتيجة لاندفاع الرحم إلى الأمام.

3- وضعية الركوع

يُفضل استخدام وضعية الركوع عند اشتداد الألم والضغط من الجنين على العمود الفقري، تلك الوضعية تعمل على إرخاء العضلات.

وكذلك التخفيف من ضغط الجنين على العمود الفقري، ويمكن الاستعانة بالاستناد إلى السرير أو طاولة خلال اتخاذك تلك الوضعية.

4- وضعية القرفصاء

تعتبر تلك الوضعية الأنسب مع اقتراب موعد الولادة ودخولك في آخر مراحل الطلق،  حيث تُساعد على اندفاع الجنين إلى خارج الرحم ويمكن الاستعانة بكرسي قليل الارتفاع أو مساعدة أقرب شخص لكي.

5- وضعية النوم على الجانب

عندما تشعرين بالتعب أثناء الولادة يمكنك تجريب وضعية النوم على الجانب التي تعمل على سرعة تدفق الدماء إلى الجنين.

وكذلك تعمل على تقليل الشعور بالتعب وخاصة بعد إعطائك حقنة ( الأبيديورال ) المسكنة، فوضعية النوم على الجانب سوف تعمل على انتشار المسكن بشكل أسرع في أنحاء الجسد.

6- وضعية السجود مع رفع الرأس

من أفضل اوضاع الولادة الطبيعية المريحة التي يُمكنك اتخاذها عندما يتزايد معدل الطلق، لأن تلك الوضعية تعمل على تقليل انقباضات الرحم وكذلك إراحة الجسد وعدم حدوث تشنجات.

في النهاية أنتِ صاحبة القرار، فالإرادة واتباع التعليمات الصحيحة من قِبل الطبيب يمكنك الحصول على ولادة طبيعية آمنة وسهلة ومريحة إلى أقصي حد..

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

اكتب تعليق