Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الولادة القيصرية فوائدها, مخاطرها و كيف تتم بالتفصيل

Cesarean-Delivery

انتشرت مؤخرا الولادة القيصرية بين النساء لعدة أسباب منها انتشار السمنة بشكل كبير بين النساء ، و رغبة بعض النساء في عدم خوض تجربة الولادة الطبيعية لآلامها الشديدة الغير محتملة لديهن ،

أو رغبة منها في نزول الجنين في تاريخ محدد ، أو لتجنب اتساع المهبل و غيرها من الأسباب التي جعلت عملية الولادة القيصرية في تزايد مستمر .

الولادة القيصرية

ما هي الولادة القيصرية :

هي عملية جراحية تتم بفتح بطن المرأة الحامل في منطقة أعلى الحوض ، بغرض إخراج الجنين منها و أيضا المشيمة ، لسبب معين يعيق الولادة الطبيعية ( المهبلية ) ، و تتم باستخدام مخدر موضعي أو كلي حسب طبيعة حالة الحامل .

أنواع الجراحة في الولادة القيصرية ( من حيث نوع الشق ):

1 جراحة شق تقليدي :

ويطلق عليه أيضا جراحة شق عمود علوي ، حيث يتم شق البطن في منطقة المركز ، ومن الملاحظ أن هذا النوع من الجراحة في طريقه للاندثار ، فأصبح لا يستعمل كثيراً في أيامنا هذه ، لأن مظهر البطن بعد الولادة يكون غير مستحب على الإطلاق .

2جراحة شق سفلي :

تتم هذه العملية بعمل شق في أسفل البطن حجمه أصغر بكثير من الشق العلوي ، و بذلك هو المفضل و الشائع في الاستخدام .

أنواع الجراحة في الولادة القيصرية ( من حيث الأعداد لها ) :

1جراحة قيصرية مخططة :

وهي الجراحة التي يعلم بحدوثها الطبيب ، وكذلك السيدة الحامل مسبقاً ، وقد تم التخطيط لها من حيث تحديد اليوم والساعة مسبقاً قبل بدء العملية ، وتكون أسباب هذه الجراحة معروفة مسبقاً ومدروسة ، كأن الحامل قد سبق لها الولادة القيصرية في جنين سابق مثلاً ، أو غيرها من أسباب معلومة لدي كل من الطبيب والأم تجعلهم يفضلون خيار الولادة القيصرية .

2جراحة قيصرية طارئة :

في هذه الحالة تكون الحامل مهيأة للولادة الطبيعية ، وقد تخوض جزء من الآم الولادة أو كلها ، ولكن يطرأ ظرف يستدعي التدخل الجراحي فوراً ، كحدوث مضاعفات للام أو لجنينها ، أو كانخفاض معدل نبض الجنين ، أو غيرها من الأسباب التي تعيق حدوث ولادة مهبلية ( طبيعية ) .

الحالات التي تستدعي حدوث ولادة قيصرية :

الحالات التي تستدعي حدوث ولادة قيصرية

1- وضع الجنين أثناء الولادة ( كوضعية المؤخرة ) .
2- حدوث ولادة قيصرية سابقة لهذه الحامل مرتين متتاليتين .
3- الحمل بأكثر من جنين في بطن واحدة .
4- كبر سن الحامل ( أكثر من أربعين عاماً ) .
5- عدم قابلة الحامل لتحمل الآم الولادة والمخاض .
6- رغبة الحامل في حماية نفسها من السقوط المهبلي .
7- رغبة الحمل في عدم حدوث اتساع مهبلي لديها .
8- رغبة الحامل في تجنب التهاب وغرز منطقة الرحم بعد الولادة .
9- رغبة الحامل في تجنب السلس البولي والبواسير وغيرها .
10- رغبة الحامل في ولادة جنينها في تاريخ معين .
11- زيادة مفرطة في حجم الحامل تجعل عملية الولادة الطبيعية صعبة عن الولادة القيصرية .

عيوب و مخاطر الولادة القيصرية :

 

قد لوحظ في الآونة الأخيرة رغبة كثير من السيدات في الولادة عن طريق الجراحة ( ولادة قيصرية ) و الابتعاد عن الولادة الطبيعية ، كنوع من أنواع الدلع و تجنب الآم الولادة الطبيعة ، و المحافظة على العلاقة الحميمة بشكل يماثل تقريباً ما كان عليه ما قبل الحمل ،

و لكن تخطئين -سيدتي يا من ترغبين في الولادة القيصرية- خطأ فادح ، فالولادة الطبيعية أفضل بكثير من الولادة القيصرية إلا في الحالات النادرة التي تشكل خطورة على صحة الأم و صحة الجنين ،

غير ذلك أبتعدى سيدتي عن مخاطر الولادة القيصرية، التي يمكن سرد جزء منها على سبيل الذكر و ليس على سبيل الحصر مثل :

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

1ألم ما بعد الولادة :

رغم أن كثير من السيدات الحوامل تلجأ للولادة القيصرية كنوع من الهروب من ألم الولادة الطبيعية ، إلا أنها لا تنجو من الألم ، فألم الولادة القيصرية يكون أصعب من الولادة الطبيعية و لكن بعد مرحلة الولادة ، وزوال تأثير المخدر ،

و قد يستمر الألم لأكثر من ثلاث أسابيع ،فلا تنس ِ سيدتي أنها عملية جراحية في بطنك ، فستتأثر حركتك ِ ونشاطك ِ اليومي و غيرها من طاقتك ِ الجسدية .

2 خطر الإصابة بجلطة دموية :

العملية القيصرية مثلها مثل أي عملية جراحية تشتمل داخلها على خطر الإصابة بجلطة دموية ( لا قدر الله ) قد تؤثر على حركة الساقين ، و تكون أكثر خطورة في حالة إصابة الرئة قد تؤدي بالسيدة للموت ،

هناك علامات تدل على خطورة هذه الحالة ، كوجود سعال بشكل مستمر مع ضيق في التنفس و تورم الساق ،فإن لاحظت ِ سيدتي هذه العلامات عليك ِ ، فلابد من إحضار الطبيب فوراً ، أو الذهاب إليه .

3 حدوث التهابات :

هناك خطر الإصابة بأنواع كثيرة من الالتهابات للسيدة التي تم إجراء عملية قيصرية بنسبة 80 % من السيدات الذين أجروا هذه العملية ، ومن أبراز أنواع هذه الالتهابات :
أ- التهاب مجري البول سبب تركيب قسطرة لإخراج البول أثناء العملية القيصرية.
ب- التهاب مكان الجراحة بشكل يستدعي القلق كخروج صديد منه أو غير ذلك.
ج- التهابات الرحم :فرغم أن هذه العملية بعيدة عن الرحم ألا انه قد يحدث التهاب في بطانة الرحم بسبب انفجار كيس الماء المحيط بالجنين قبل الولادة بفترة قصيرة ، أو حدوث نزيف ،

مما يترتب عليه حدوث التهابات ، وإفرازات ذات رائحة كريهة ، وقد يحدث سقوط مهبلي، أو سلس في البول، رغم البعد عن الولادة المهبلية ،

إلا أن عملية الحمل نفسها تضعف من عضلات الحوض ، ولكن يمكن علاجها عن طريق عمل تمرين خاصة لتلك العضلات .

4حدوث الاتصاقات :

حوالي 50 % من السيدات الذين خضعن لإجراء ولادة قيصرية معرضين للإصابة بالاتصاقات كجدار البطن بأجهزة الجسم الداخلية ، مما يعيق حركة السيدة ،

كذلك يؤخر حملها القادم ، بسبب ضغط تلك الالتصاقات على قناة فالوب مما يؤدي لحدوث انسداد فيها ، وقد يرتفع خطر الإصابة بتلك الإلتصاقات ليصل إلي 83 % للسيدات الذين يخضعون لتلك العملية ثلاث مرات .

5- حدوث بعض المضاعفات النادرة :

كحدوث نمزق في جدار الرحم ، أو مخاطر التخدير ، أو حدوث صداع حاد ، تليف الأعصاب .

مخاطر الولادة القيصرية عن الجنين :

مخاطر الولادة القيصرية عن الجنين لعلك تلاحظين سيدتي انه في حالات الولادة القيصرية لابد من تواجد طبيب الأطفال ، فحين انه في الولادة الطبيعية غير ضروري وجود طبيب أطفال ،

ذلك لأن الولادة القيصرية قد تؤثر بالسلب على الجنين ، تتمثل في حدوث ضيق في التنفس للطفل ( بنسبة 3.5 % للأطفال المولودين من عملية قيصرية فحين تنخفض تلك النسبة لأقل من 0.5 % للأطفال المولدين من عملية ولادة طبيعية أو مهبلية )

و قد تحدث هذه الظاهرة بسبب امتلاء رئة الطفل من السوائل التي لم يتم تفريغها ، أو بسبب الولادة المبكرة للجنين قبل إكمال نمو رئتيه بشكل جيد ، فضلاً عن إصابة حوالي 2% من الأطفال بكدمات و جروح طفيفة نتيجة إجراء الجراحة القيصرية .

اقرأى أيضا : الولادة الطبيعية ملف شامل 

في النهاية :

سيدتي إن نعمة الولادة الطبيعية من نعم الله سبحانه عليك فلا تستبدليها بـالولادة القيصرية الا في حالات خارجة عن إرادتك .

هل استفدتِ من هذا الموضوع و ما ورد به من معلومات قيمة ؟

كونى ايجابية و شاركى الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعى و و تابعى مجلة رقيقة لتكونى اول من يعرف كل جديد فى عالم الحمل و الولادة و الطفل .

بانتظار رأيك أو استشارتك الطبية فى التعليقات و سنجيب عليكِ فى أقرب وقت ان شاء الله .

اكتب تعليق

التعليقات

    • يمكنك الولادة طبيعيا دون مشاكل بشرط عدم وجود ما يستدعى الولادة القيصرية والتى ذكرناها فى المقال

  • لو سمحت يا دكتور اخر التاسع ليا 3/12/2015
    والبيبى راسها لتحت
    بس الدكتور بيقولى ان راسها مش داخله فى الحوض فاضل كذا سم
    هل أستنى اولد طبيعى ولا فى احتمال اولد قيصرى
    دا اول حمل ليا
    وعمرى 25 سنه

  • لو سمحت يادكتور زوجتى حامل وبالشهر الاخير لها قيل ولاداتها المحددة بعشرة ايام وهى بتعيد كشف الدكتوره قالتلها انتى لاازم تولدى قيصري علشان نسبة السكر
    مع ان نسبة السكر صائم 86 وفاطر 170
    فهل هذا صحيح

    • نسبة السكر اذا كانت كذلك فهى طبيعيه واذا لم يكن سبب اخر يمنع الولادة الطبيعية فانه لن تكون بحاجة للولادة القيصرية

  • السلام عليكم دكتور
    انا في شهري التاسع و اتفقت مع الطبيب لعمل ولادة قيصرية، في 24 من دجنبر، ليس لشيء طارئ لكن الخوف يغلب على نفسيتي ، فانا ارى اني لن احتمل وجع الولادة المهبلية و انه سيغمى علي اثناء الولادة الطبيعية، يعني اسباب نفسية …لدا قررت ان انجب بعملية قيصرية، هل قراري صائب؟ و هل عواقب هدا القرار و خيمة؟ ام أن الطب تطور و كل شيء سيمر بخير، المررجو دعمي بنصاءحك دكتور، و شكرا.

    • بالطبع الولادة الطبيعية لها مميزات كثيرة وتعتبر هى الخيار الاول لكن الولادة القيصرية يتم اللجوء اليها فى كير من الاحول ولا يوجد اى قلق منها لكن طالما المشكلة نفسية فقط يمكنك الولادة طبيعيا تحت المخدر الموضعى يمكنك متابعة الموضوع التالى الولادة الطبيعية

  • زوجتي عندها ضغط دموي مصاحب للحمل 3 مرات تحدث لها عملية قيصرية في الشهر 5.6.7 ويتوفي البيبي مع العلم انها تستعمل الدواء

    • هذه حالة تسمم الحمل ولا يوجد امامك غير متابعة زوجتك خلال فترة الحمل .. حاول ان تبعدها عن اى ضغوط نفسية

  • السلام عليكم
    انا ولدت المره الاولى عمليه والثانيه والثالثة طبيعي والرابعة عمليه هل الولادة الخامسه يجب ان تكون عمليه

  • بعد القيصريه ظهره بعض الفققيع والتكيسات اسفل واعلي الجرح واصبح ملمس ما حول الجرح صلب
    ممكن اعرف ايه ده ومدي خطورته مع العلم العمليه من شهر واحد