Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عمليات توريد الشفايف: دليلكِ الشامل قبل اجراء هذه العملية

انتشرت ظاهرة عمليات توريد الشفايف ضمن عمليات التجميل بشكل عام، حتى أصبحت حلمًا للعديد من السيدات اللاتي يعشقن التغيير بشكل مستمر، الأمر الذي دفع العديد منهن إلى خوض عمليات توريد الشفايف كنوع من أنواع حبهن للجمال،

فالشفاة الغير وردية أو الداكنة تمثل مشكلة للعديد من السيدات، حيث ينشأ اللون الداكن للشفاه بسبب عوامل وراثية أو عوامل خاطئة كالتدخين أو الحساسية او التعرض لأشعة الشمس الضارة، فالنساء يرغبن بشكل دائم إلى الظهور بشكل جذاب وجميل،

وتعتبر الشفاة الوردية علامة من علامات الصحة والجمال، ومن هنا انطلقت فكرة ظهور طلاء الشفايف الأحمر والوردي ولكنه طلاء بشكل مؤقت، ثم ظهرت بعد ذلك عمليات توريد الشفايف بشكل دائم ومستمر، وتطورت هذه التقنيات بمرور الوقت ومع تطور جراحة التجميل.

تقنيات توريد الشفايف

حصدت تقنيات عمليات توريد الشفايف إقبالًا كثيفًا من قبل السيدات في مجال عالم التجميل، وتتعدد تقنيات توريد الشفايف بشكل كبير، حيث يلجأ البعض إلى الوصفات المنزليّة، والطرق التجميلية الغير جراحية، حيث يثق بها العديد من السيدات باعتبارها طرق مضمونة للحصول على شفاه وردية، ولكن يلجأ البعض منهن إلى خوض العمليات الجراحية، أو الحقن بالبلازما، أو إجراء التوريد عن طريق الليزر.

عملية توريد الشفايف بتقنية الليزر

ويعتبر الليزر تقنية من تقنيات عمليات توريد الشفايف، دون أي تدخل جراحي، ويتم ذلك من خلال عدة طرق تختلف باختلاف أنواع شعاع الليزر المستخدم في هذه العملية، حيث يعمل على تفتيت الخلايا الصبغية الموجودة في الشفتين، وصبغ الشفايف بالدرجة وفقًا للون بشرة المرأة الأصلية ولدرجة التفتيح المطلوبة، ومن أكثر أنواع الليزر فاعلية وآمان هو الفراكشنال ليزر Fractional laser .

وتقوم تقنية الليزر باختراق خلايا الشفاه بعمق لتتولى تفتيح هذه الخلايا من الداخل، وتقوم بتكسير صبغة الميلانين المتواجدة في الشفاه وذلك بعد تقشير الطبقة الخارجية من الشفاه، وتستغرق جلسة الليزر الواحدة مالا يقل عن 15 دقيقة، وتكون تحت إشراف الطبيب المختص، ووفقًا لطبيعة الحالة.

توريد الشفايف بتقنية البلازما

وتمثل هذه التقنية الأكثر شيوعًا داخل عالم عمليات توريد الشفايف، وتتم هذه التقنية من خلال استخلاص البلازما من دم الشخص نفسه ثم إعادة حقنها في الشفاه، حيث تعمل الصفائح الدموية على توريد الشفايف كما تساهم في تحفيز الكولاجين لتعطي الشفاه لون وردي مشرق وحيوي.

توريد الشفايف بتقنية الفيلر

وتعتبر آخر تقنيات عمليات توريد الشفايف حيث يتم خلط مواد معينة مثل الجلسرين والهيلورونيك أسيد، ويقوم الطبيب بحقن الشفاة بهذه المواد بشكل سطحي، وهو ما يؤدي إلى تكبير الشفاة بشكل نسبي طفيف مما يؤدي للقضاء على خطوط الشفاة، وبالتالي يعطيها اللون الوردي المطلوب.

توريد الشفايف بتقنية السندريلا

تُقبل العديد من النساء على استخدام هذه التقنية، فهي إحدى تقنيات عمليات توريد الشفايف المستخدمة في عالم التجميل، وتتمتع تقنية السندريللا بالعديد من المزايا حيث تتميز بقلة تكلفتها مقارنة بباقي التقنيات، بالإضافة إلى نتائجها السريعة، كما ان آثارها الجانبية تكاد تكون منعدمة، فهى تقنية آمنة جدًا، لأنها لا تدوم طويلًا،

فتقنية السندريللا عبارة عن حقن تستخدم  في توريد الشفايف بشكل مؤقت، ولفترة زمنية قصيرة، ثم تعود بعدها الشفاه إلى طبيعتها كما كانت عليه من قبل، ولذلك أطلق عليها تقنية حُقن السندريلا، حيث تعتمد هذه التقنية على حقن الشفاه بمحلول ملحي بشكل سطحي، ليمنحها لونًا ورديًا جذابًا وطبيعيًا، الأمر الذي يجعلها أكثر امتلاءاً لفترة زمنية تتراوح ما بين 24- 48 ساعة فقط.

كيف تتم تقنية 

توريد الشفاة باستخدام الليزر

تستخدم تقنية استخدام الليزر في عملية التوريد بشكل كبير وفعال داخل مجال الطب التجميلي، فمن خلال هذه التقنية يقوم الطبيب باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون المتطور (CO2) بشكل دقيق وحساس، لعلاج وتصحيح ضرر الجلد على الشفايف، ويقوم الليزر بإرسال شحنة طاقة بشكل قوي، وذلك لتسخين النسج والخلايا داخل الشفاة وتبخيرها بشكل مباشر، ولكن يحذر الطبيب ان يتعامل بدقة مع هذه الأنسجة والخلايا المتأذية، وذلك حرصًا منه على ألا تتضرر الأنسجة والخلايا المحيطين .

ثم يقوم الليزر بإزالة الطبقة الخارجية من الخطوط والخلايا المحيطة بالفم، ويعمل على تنعيم الخطوط الدقيقة المتواجدة بدلًا من إزالتها، الأمر الذي يقضي على التجاعيد العميقة المحيطة بدوران الفم، ويتم ذلك بشكل دقيق جدا، عندما يقوم الطبيب بتسليط أشعة الليزر فوق الخيوط والأنسجة المتضررة، وبعد إزالة الطبقة الخارجية من الجلد وتقشيرها، تظهر طبقة جديدة من الجلد ذات اللمس الناعم، وهو مايظهر الشفاة بشكل أكثر حيوية ونضارة، ويظهر لون وردي جديد دون الحاجة لاستخدام أحمر الشفاة.

ماهى مزايا عملية توريد الشفاة

تتعدد المزايا التي تنشأ نتيجة خوض عمليات توريد الشفايف، حيث يعشق العديد من السيدات الظهور في سن أصغر من عمرهن الحقيقي، كما يرغبن بمشاهدة بشرتهن وخاصة شفايفهن بلون وردي وملمس ناعم، فتقليل التجاعيد من أهم مزايا عملية توريد الشفاة باستخدام تقنية الليزر، فهذة التقية تحدث دون أي تدخل جراحي الأمر الذي يدفع العديد من النساء إلى خوضها بكل ثقة وجرأة.

كيف تقضي هذه العملية على إسمرار الشفايف

ينشأ إسمرار الشفاة بسبب تعرها الدائم لتأثيرات الرياح والشمس والعوامل الخارجية، والتي تتسبب في تلون الشفاة بلون أغمق من لون البشرة نفسها، ولذلك تلجأ العديد من السيدات لعمليا توريد الشفاة، ولذلك ظهرت تقنية استخدام الليزر حيث يقوم العديد من الأطباء بتطبيق هذه التقنية للحصول على شفاة وردية اللون، والقضاء على هذا الإسمرار،

فتقوم تقنية الليزر بتقشير  مؤقت للون الغامق للشفاة، حتى يقضي على التصبغات الداكنة بشكل فعال، ثم يتم ضبغ الشفاة باللون الوردي الذي يعطى الشفايف لمسة من الجمال.

مدة عملية توريد الشفاة بنقنية الليزر

لا تستغرق عمليات توريد الشفايف باستخدام الليزر وقتًا كبيرًا فهى عملية لا تتجاوز الساعة الواحدة، كما أنها غير مؤلمة، كما انها تكون عبارة عن جلسات تتم بين حين وآخر، ولا تتجاوز الـ3جلسات، ولكن قد ينشأ عنها بعض التغييرات كالتقشير وغيره، ولكن يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس بعدها.

متى دخلت تقنية الليزر في عمليات توريد الشفايف

تعتبر تقنية الليزر من أشهر التقنيات المستخدمة في عمليات توريد الشفايف ، حيث بدأ استخدام هذه التنقية في ستينيات القرن الماضي، عندما تطورت أشعة الليزر المتستخدمة في مثل هذه العمليات، وهو ما أحدث ثورة في عالم التجميل، حيث تم اكتشاف الليزر على يد العالم تيودور ميمان ، في شهر يوليو عام 1960 على يد،

وبدأ بعد ذلك التطور يجتاح عالم الليزر، حتى تمكن من دخول عالم جراحات التجميل في ثمانينيات القرن التاسع عشر، وتستمر تقنية الليزر في التطور حتى الآن، ومنذ فترة قريبة تصل إلى 7 سنوات بدأت تقنية الليزر تتدخل في عمليات التصبغ وإزالة الصبغيات الزائدة من الجلد .

تكلفة عملية توريد الشفايف

تحتاج المرأة إلى أكثر من جلسة للحصول على لون وردي وجذاب للشفاة، وتختلف أسعار هذه الجلسات من مكان لآخر، ويختلف سعرها أيضًا حيث يبدأ سعر جلسة توريد الشفاة من 1750 جنيهًا، وهو ما يعادل 100 دولار أمريكي ، ويصل في أماكن أخرى إلى حوالي 5،7 آلاف جنيه مصري وهو مايعادل  300 أو 400 دولار أمريكي.

أعراض مابعد عمليات توريد الشفايف

هناك بعض المضاعفات الجانبية التي تنشأ بعد الانتهاء من عمليات توريد الشفايف، مثل حدوث بعض التورم في الشفايف، والتقشير الذي يظهر بعد انتهاء العملية بفترة زمنية محددة، وبعض الالتهابات الطفيفة، إلا أن العديد من الأطباء أكدوا أن هذا الورم أمر طبيعي بعد العملية ولا خوف منه، فسرعان ما يزول مع مرور الوقت.

ما بعد عملية تقنيات توريد الشفايف

ولضمان الحصول على شفاه وردية بشكل طبيعي، هناك عد من التعليمات الهامة التي يجب على المرأة اتباعها بعد خوض عملية التوريد، يأتي على رأس هذه التعليمات

  • تجنب استخدام أحمر الشفاة، بل ينصح باستخدام مرطب شفاه بمعامل حماية،
  • بالإضافة إلى تجنب المشروبات الساخنة
  • الحد من تناول الكافيين، حيث يعمل الكافيين على إسمرار الشفاه وظهورها بلون داكن مرة أخرى، ويمكن استبدال الكافيين والمشروبات المنبهة كالشاي، والقهوة والمشروبات الغازية بالعصائر الطبيعية،
  • والحد من التدخين لأنه من المسببات الأولى لتلوين الشفاه بلون داكن، وقد يتسبب التدخين أيضاً في التصبغ الدائم للشفاه، وبالتي يصبح من الصعب تطبيق طرق العلاج المختلفة في هذه الحالة،
  • كما يجب تناول قدر كافي من الماء، لأن جفاف الشفاه هو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الشفاه تبدو بمظهر غير لائق وباهت، وهو ما يؤدي إلى تشققها، ولذلك يجب تنازل كمية كافيه من المياه بمعدل من 6 لـ 8 أكواب مياه على مدار اليوم، للحفاظ على نسبة ترطيب الشفاه وتحفيز إنتاج الكولاجين بداخل الخلايا والحفاظ على حيويتها ونضارتها.

التأكد من نجاح عملية توريد الشفايف

هناك العديد من المعايير التي إذا ظهرت بعد عمليات توريد الشفايف، تعتبر دليلًا واضحًا على نجاح العملية، وتتمثل هذه المعايير في:

  • اختفاء التقشير الناتج عن عملية التوريد،
  • وعدم وجود أية التهابات ، حيث تبدأ الشفاه في الظهور بلون وردي أفتح مما كانت عليه لشفاة قبل العملية، ويحدث ذلك بشكل تدريجي بعد كل جلسة، وبالتالي يتم القضاء على البقع الداكنة وأي آثار موجودة ناتجة عن حب الشباب بشكل مسبق،
  • كما يتم التخلص من إسمرار الشفتين الناتج عن كثرة التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر أو التدخين المستمر.

معايير اختيار الطبيب المناسب لعملية توريد الشفاه

يجب على المريض اختيار الطبيب المناسب والكفء قبل خوض عملية توريد الشفاه، فهو شرط أساسي للغاية قبل خوض هذه التجربة، كما ان الجهزة المستخدمة في عمليات توريد الشفايف تحتاج إلى أطباء كفء ومتخصصين، لأن استخدامها يحتاج إلى الدقة والخبرة، فمنطقة الشفايف حساسة للغاية ولا تحتمل أية أخطاء من قبل الطبيب، الأمر الذي يتطلب مهارة عالية، لأن أي خطأ ستظهر آثاره على الشفتيين بشكل سلبي، ولن تكون النتائج مرضية وقتها.

كما أنه يجب بعد اختيار الطبيب المناسب  يجب التأكد من خبراته وشهاداته، كما يمكن للمريض سؤال بعض المرضى لدى الطبيب الذي وقع عليه الاختيار قبل البدء في عملية التوريد هذه، ففي حالة الخروج بتعليقات إيجابية يقوم المريض بخوض عملية التوريد بكل ثقة وأمان.

متى تلجأ المرأة إلى عملية توريد الشفايف

لا يلجأ كافة النساء إلى خوض عمليات توريد الشفايف، ولكن هناك عدد من المعايير إذا ظهرت تقوم المرأة بخوض هذه العملية، فلون الشفاه الداكن سبب أساسي لتفتيح الشفاه، من أجل الحصول على لون وردي، كما يجب أن تكون المرأة في حالة صحية جيدة وألا تعاني من أمراض جانبية،

كما يجب عليها التأكد ما إذا كانت تعاني من فرط في حساسية بشرتها، ويجب أن تمتنع عن التدخين لفترة، وتنطبق هذه الشروط أيضًا على عمليات علاج الندوب الصغيرة والتخلص من حب الشباب، وعلاج آثار الشمس على البشرة.

تحذيرات قبل دخول عمليات توريد الشفايف  

هنال عدد من الأشخاص يقعون في تصنيف المحظورين من عمليات توريد الشفايف، فالسيدات اللاتي يعانين من فيروس الهربس الفموي، أو مرض السكري، لا يمكنهن خوض هذه العملية،

كما أن النساء اللاتي لا تلتئم الجروح لديهن بشكل جيد، ويحتمل إصابتهن بتكتلات في الجروح بعد إلتئامها فهن غير مانسبات لعملية توريد الشفاه, بالإضافة إلى أن عملية التوريد لا تناسب السيدات المرضى الغير مستقرات صحيًا.

المدة الزمنية بين جلسات توريد الشفاه

ينبغي أخذ فترات زمنية معينة يتم تحديدها من قبل الطبيب المشرف على عملية توريد الشفايف، فهو امر طبيعي أثناء جلسات التوريد، وينغي على الطبيب تحديد فترات زمنية تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، وتظهر النتائج بشكل مباشر  بعد الجلسة الأولى بعد التعافي من عملية التقشير والالتهابات الطفيفة التي تنشأ بعد أول جلسة.

 

طرق طبيعية لتوريد الشفايف

تعتبر الشفاة الوردية علامة من علامات الجمال لدى المرأة، فبجانب التقنيات الحديثة لعمليات توريد الشفايف، ظهرت العديد من الوصفات والخلطات الطبيعية للقضاء على لون الشفاة الغامق وتحويلها إلى لون وردي مشرق،

وقد أظهرت هذه الوصفات الطبيعية نتائج مذهلة للحصول على لون وردي جميل، حيث اعتاد النساء منذ الأزل على تناول بعض الأعشاب التي تعمل على حبس السوائل داخل الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى توريد الشفاة بشكل لائق وجميل، ومن ضمن هذه الأعشاب ” البيلادونا” حيث استخدمها النساء قديمًا لتوريد شفايفهن، والحصول على لون أحمر لخدودهن أيضًا.

وبعد أعشاب البيلادونا، انتشر أحمر الشفاة بكافة ألوانه ودرجاته، ولكن كان اللون الأحمر والوردي الأكثر شيوعًا بين كافة الألوان، حيث يعطى الشفاة مظهرًا جميلًا وجذابًا، إلا أن كل هذه الوصفات الطبيعية كانت عبارة عن خلطات مؤقتة، تعطي نتائجًا وقتية،

حيث تضفي تعطي اللون الوردي للشفاة لمدة قليلة وليس بشكل مستمر ودائم، ومن هنا انطلقت عمليات توريد الشفايف باستخدام الطرق الحديثة الدائمة.

الترطيب كبديل لعملية توريد الشفايف

يعتبر ترطيب الشفاه الخطوة الأولى للحصول على لون وردي ونضارة جذابة، فيجب التخلص من التشققات التي تجعل البشرة تبدو بمظهر باهت وغير لائق، ويمكن للمرأة استخدام مرطب الشفاه التقليدي والتي اعتادت استخدامه، كما يمكنها استخدام الفازلين، أو زيت الزيتون فكلها مكونات طبيعية تساعد على ترطيب الشفاه بشكل فعال.

التقشير كبديل لعملية توريد الشفايف

يعتبر التقشير من أهم الخطوات التي يجب اتباعها قبل عملية توريد الشفايف ، فهو خطوة أساسية، حيث يساعد على إزالة طبقة الخلايا الميتة أو الضارة والتي تجعل الشفاه تظهر بلون داكن وباهت،

وهناك عدة طرق يمكن اتباعها قبل عملية تقشير الشفاه، من خلال استخدام فرشاة الأسنان المبللة وخليطها في قليل من السكر، ثم فرك الشفاه المبللة باستخدام الفرشاة برفق لمدة دقيقة واحدة، وشطفها بعد ذلك بالماء الفاتر، وملاحظة الفرق قبل وبعد استخدام هذه الطريقة.

قدمت لكِ ملف شامل لكل ما يخص عملية توريد الشفايف، أتمنى أن يكون الموضوع قد أعجبكِ. لا تنسى عمل مشاركة للموضوع وابداء رأيكِ فى التعليقات فى الأسفل.

يمكنك الإطلاع على:

فيلر الشعر من أجل إطلالة مميزة الأسعار والتقنيات المستخدمة

عمليات توسيع العيون التقنيات المستخدمة والأسعار وأماكن إجرائها

عن الكاتب

safaa mohamed

اكتب تعليق