زراعة الأسنان .. الكيفية ومراحل زراعة الأسنان وموانعها و مخاطرها

زراعة الأسنان من أفضل التقنيات التي تستخدمها الجراحات التجميلية وأطباء الأسنان لإعطاء المرضى شكلًا جماليًا ، وكذالك مساعدتهم على الكلام و تناول الطعام بطريقة طبيعية ، وذلك لأن من المعروف أن نقص الأسنان يؤدي إلى مشكلات في المضغ ونطق الحروف ، وبالتالي تؤدي إلى مشكلات في الهضم والمعدة وكذالك قد يؤدي إلى إثارة السخرية وفقدان الثقة بالنفس.

زراعة الأسنان أصبحت إجراء متاح في كل دول العالم تقريبًا ، وزراعة الأسنان هي إجراء يستخدم لتعويض فقد سن أو عدة أسنان ، و لكن هناك شروط يجب أن تتوافر في المرشح لهذا الإجراء و أول هذه الشروط أن يكون صاحب المشكلة متعافي تمامًا من أي مشكلات عضوية أو أمراض قد تؤثر على حالة العظام مثل هشاشة العظام أو مرض السكري .

أيضًا يجب أن يكون في الفك عظام كافي من أجل الزراعة ، خاصة أن حالات فقد الأسنان تؤدي إلى تآكل عظام الفك ، من أجل التعرف على وجود العظام الكافية يتم عمل أشعة على الفك ، من أجل التأكد كذالك من أبعاد الفك ، وهل هي مناسبة لعميلة الزرع أم لا ، كذالك يجب أن يكون المرشح لهذا الإجراء محافظ على صحة الفم والأسنان .

زراعة الأسنان .. مراحل زراعة الأسنان وموانعها و مخاطرها

زراعة الأسنان .. مراحل زراعة الأسنان وموانعها و مخاطرها

أقرأ أيضًا : وصفات لتبييض الأسنان

مراحل عملية زراعة الأسنان :

بعد الفحص وأخذ موافقة المريض في هذا الإجراء يأمر الطبيب بفحوص شاملة على المرشح للعملية ،  وهذه الفحوص تشمل تحاليل الدم وتصوير مقطعي للفك وتحاليل الكالسيوم ، والتأكد من صحة الفم بشكل عام ، وغالبًا ما يحتاج المريض المرشح للعملية إلى تنظيف أسنانه والابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين .

وتتكون الأسنان التي يتم زرعها من أربعة أجزاء أولها جسم الزراعة وهو الجسم الذي يغرس في الفك ، ويتكون هذا الجزء من التيتانيوم الآمن ، والجزء الثاني هو المسمار الغالق والذي يوضع فوق جسم الزراعة بعد الانتهاء من العملية ، الجزء الثالث هو الغطاء المؤقت و الذي يوضع فوق جسم الزراعة والمسمار الغالق ، الجزء الرابع والأخير هو الجزء التعويضي وهو السن الجديد الذي يتم تركيبه وربطه بجسم الزراعة .

كيف تتم زراعة الأسنان :

  • أولًا : يقوم الطبيب بإعداد المكان الخاص بالزراعة ، ويقوم بغرس جسم الزراعة في عظام الفك.
  • ثانيًا : بعد أن تلتئم عظام الفك ويحدث ما يسمى بالالتحام العظمي وغالبًا ما تتخذ هذه المرحلة من ثلاثة إلى ستة أشهر .
  • ثالثًا : يتم وضع التركيبة النهائية للأسنان ، وتتم هذه المرحلة على عدة جلسات ، حتى يتم التأكد من راحة المريض مع التركيبات الجديد ومدى ملائمة التركيبات للفك .

-عملية زراعة الأسنان لا تتسبب في ألم كبير ، وغالبًا ما تصل نسبة نجاح الزرع في الفك السفلي إلى 95% ، وفي الفك العلوي إلى 90% ، وغالبًا ما تصل مدة استدامة الأسنان المزروعة إلى خمسة وعشرون عام .

-هناك تقنيات حديثة تتعلق بزراعة الأسنان بالليزر ، حيث يستخدم في الحفر في الفك ، ومن ثم زيادة سرعة تجلط الدماء والتحام الفك ، وبعدها يتم الزرع والتركيب النهائي ويحتاج هذا الإجراء ما بين الشهر إلى ستة أشهر للتعافي التام .

زراعة الأسنان .. مراحل زراعة الأسنان وموانعها و مخاطرها

زراعة الأسنان .. مراحل زراعة الأسنان وموانعها و مخاطرها

لماذا لا تصلح عملية زراعة الأسنان مع البعض :

إن كان المرشح مصاب بواحدة من هذه المشكلات يستحيل أن يجري عملية الزراعة :

  1. أمراض القلب
  2. السكر
  3. التدخين
  4. ارتفاع ضغط الدم
  5. هشاشة العظام
  6. العلاج الإشعاعي .

لا يوجد أي مخاطر أو مضاعفات قد تنتج من زراعة الأسنان ، فهي تعد عملية آمنة تمامًا ، ولكن قد تتسبب فقط في ورم بسيط يعد العملية وشعور طفيف بالآلم ، يمكن السيطرة عليه بالمسكنات ، ولكن يجب أن يكون المريض مستوفي الشروط قبل العملية ، وأيضًا اختيار الطبيب الماهر للقيام بهذا الإجراء .

يجب أن يحرص من يقوم بهذا الإجراء على نظافة الأسنان بطريقة مستمرة ، وكذالك نظافة اللثة وتجنب ترك أي بواقي طعام في الأسنان ، كما يجب الحرص على زيارة الطبيب مرة كل ستة أشهر.

اكتب تعليق