نصائح بعد عملية تضييق المهبل والإجابة على الأسئلة الشائعة

إن المهبل الفضفاض من أكثر الأمور التي تزعج المرأة، ويمكن أن يتم علاج المشكلة من خلال عملية تضييق المهبل التي تساعد على أن يعود المهبل لشكله الحقيقي. فى هذا الموضوع سأقدم لكِ أهم نصائح بعد عملية تضييق المهبل بالاضافة للاجابة على كل الأسئلة التى تتعلق بهذه العملية.

طريقة تضييق المهبل

نصائح بعد عملية تضييق المهبل

تهدف هذه العملية إلى جعل المهبل يتخلص من الوسع الزائد به الناتج عن كثرة الجماع، أو الولادة، وكذلك التقدم في السن، ويتم إجراء هذه العملية بالكثير من الطرق، والليزر يعتبر هو الوسيلة الأفضل التي يتم الاعتماد عليها في هذه العملية، وتتم من خلال ما يلي:

– يتم إعطاء البنج الكامل أو البنج الموضعي يختلف الأمر على حسب طريقة إجراء العملية.

– يتم وضع حد للعضلات المنفصلة التي توجد في المهبل.

– ثم يتم إزالة الجلد الزائد سواء خارج المهبل، أو تحت الجلد والتي يكون الهدف منها تجميل شكل المهبل.

– بعد ذلك يتم تخييط الجلد من قبل خبير التجميل المحترف حتى يكون لها شكل تجميل مميز.

– لا يحتاج الأمر الكثير من الوقت بعد ذلك حتى يمكنك ممارسة الجنس من جديد وسوف يصبح الجماع أكثر متعة بعد العملية.

اقرئي أيضًا: ما هي تقنية تكساس لتجميل الوجه وما الفرق بينها وبين تقنية نفرتيتي؟

نصائح بعد عملية تضييق المهبل

– لا يجب أن يتم الجماع بعد ثلاث أسابيع من العملية.

– في حالة الشعور بأي ألم بعد عمل العمليية يجب أن تحرصي على الذهاب إلى الطبيب مباشرة للتأكد من أن العملية لم تسبب أي مشكلة.

– عدم القيام بالأعمال اليومية سوى بعد يومين من العملية.

– في حالة الحمل أحرصي على المتابعة مع الطبيب والطلب منه عدم الولادة الطبيعية حتى يتخذ الإجراءات اللازمة من البداية حتى يمكنك الولادة بالقصيرية.

– استخدمي الكريمات التي ينصح بها الطبيب بعد الولادة ولا تتوقفي على ذلك أبدًا حتى لا تكون سبب في الإصابة بنزيف في منطقة المهبل ولا تسبب أي مشاكل في هذه المنطقة.

– عند رؤية بقع دم في منطقة المهبل والتي يمكن أن تكون ناتجة عن خلل في العملية أو بسبب حمل أي شيء ثقيل بعد العملية فيجب الذهاب إلى الطبيب على الفور.

نصائح قبل اجراء طريقة تضييق المهبل جراحيًا

حرص الأطباء المتخصصين في هذا المجال بعرض مجموعة من النصائح التي يمكنك من خلالها وضع حد للأعراض الجانبية التي يمكن أن تشعرين بها بسبب عملية تضييق المهبل، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

– تجنبي تمامًا القيام بالأعمال التي أعتدتي القيام بها قبل مرور يومين  على العملية.

– تجنبي أيضًا حمل أي شيء ثقيل بعد العملية بفترة تصل إلى أسبوعين حتى لا تكون سبب في أي مشاكل على صحتك.

– تجنبي تمامًا أن يتم الولادة الطبيعية بعد العملية حتى وإن كان بفترة فإنكي بهذه الطريقة سوف تعرضين العملية إلى الفشل.

– إن الأكثر أمانًا بالنسبة لكي أن تقومي بعمل العملية في المستشفى بدلًا من أن تقومي بها في العيادات.

– تجنبي تمامًا الجماع بعد العملية بفترة تصل إلى أسبوع.

ما مدى ضرر أتساع المهبل على التبول؟

إن إتساع المهبل سوف يجعل المرأة لا تتمكن من التحكم في التبول وتعتبر هذه بمثابة مشكلة كبيرة؛ لهذا السبب يجب أن يتم عمل هذه العملية والتي يمكن من خلالها التحكم في التبول، كما أنها سوف تتحكم في الألم الذي تشعر به في أسفل الظهر.

ما هي المخاطر التي يمكن أن تتعرضي لها عند تضييق المهبل؟

إن عملية تضييق المهبل ينتج عنها العديد من المخاطر المختلفة التي يمكن أن يكون لها تأثير على صحة المرأة، والتي يجب عليها عند التعرض إلى واحده من هذه المخاطر أن تسارع الذهاب إلى الطبيب مباشرة، ومن ضمن هذه المخاطر ما يلي:

– يمكن أن تكون سبب في إصابة المهبل بعدوى والتي تكون سبب في الإصابة بالفيروسات والجراثيم التي تؤثر على صحة المرأة بعد العملية.

– أيضًا يمكن أن تكون سبب في حساسية على منطقة المهبل.

– الشعور بألم شديد في هذه المنطقة أكثر من المحتمل بعد العميلة.

– يمكن أن تظهر بعض الندوب أيضًا في منطقة المهبل.

– يمكن أن يتضاعف الأمر ويصل إلى النزيف الشديد في منطقة المهبل.

عند الشعور بأي واحده من هذه المضاعفات فإنه دليل على حدوث مشكلة في العملية أو بعد العملية التي تجعلكي في حاجة إلى الذهاب للطبيب مباشرة لوضع حد لهذه المضاعفات.

اقرئي أيضًا: أضرار عملية التكميم على المدى البعيد.. عيوب عملية قص المعدة

ما هي أنواع عملية تضييق المهبل؟

يوجد العديد من الأنواع المختلفة لعملية تضييق المهبل فإن مختلف العمليات التي تتم في هذه المنطقة إما تكون بهدف تجميلي، أو تكون بهدف وظيفي وفي جميع الأحوال فإنها تحتاج إلى أخذ جميع الاحتياطات، ومن ضمن أنواع عملية تضييق المهبل ما يلي:

– عملية تتم في الشفرات والتي تكون بهدف تصغير الشفرات، أو مساوتها أي عند وجود واحده صغيرة وواحده كبيرة فيتم المسواه بينهم.

– كما يوجد عملية يكون الهدف منها هو تصغير فتحه المهبل.

– عملية يمكن من خلالها تصغير المهبل نفسه.

– أو يكون بهدف تكبير الجدار الأمامي للمهبل، وهو الجزء الخاص بالإثارة لدى المرأة.

أسباب عملية تضييق المهبل

يوجد العديد من الأسباب التي تدفع المرأة إلى اللجوء لهذه العملية والتي تعالج من خلالها جميع المشاكل، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

– إن الولادة عدة مرات تعتبر سبب واضح في جعل العضلات مرتخية والتي تعمل بدورها على توسيع المهبل.

– كما أنها يمكن أن تكون سبب في فصل العضلات التي تؤدي إلى نفس المشكلة.

– إن مشكلة إتساع المهبل يكون لها تأثير واضح على الجانب الجنسي والتي تجعل الزوجين لا يستمتعان بعلاقة حميمة.

– تكون سبب في الشعور بألم بالغ في أسفل منطقة الظهر.

– كذلك التبول بشكل لا إرادي فإن إتساع المهبل يجعل المرأة لا تتمكن من التحكم في وسع المهبل.

ويتم عمل هذه العملية حتى يمكن من خلالها إعادة الشكل التجميلي لمنطقة المهبل، كذلك الوظيفي أيضًا.

هل استخدام الليزر في طريقة تضييق المهبل تعتبر تقنية حديثة؟

منذ أن تم البدأ في عملية تضييق المهبل فقد تم إقتراح أن يتم استخدام طريقة الليزر التي تعتبر هي الأكثر أمانًا من أن يتم عمل عملية جراحية، ولكن ذكر بعض الأطباء المتخصصين أنه لا يوجد أي أساس لاستخدام الليزر في تضييق المهبل وأن كل ذلك ما هو استخدام مصطلحات بطريقة غير صحيحة بهدف الترويج فقط.

ولعل تعليل ذلك إلى أن العملية تتم من خلال مجموعة من الخطوات حتى يتم في النهاية تضييق المهبل، وتتمثل هذه الخطوات في رفع المثانة، ومن ثم يتم تضييق المهبل من الداخل، وبعد ذلك يتم تضييقه من الخارج وعنق الرحم وغيرها من الخطوات وكل ذلك من الصعب أن يتم بالاعتماد على طريقة الليزر.

ولكن هذا الأمر لا ينفي استخدام الليزر في بعض الخطوات حيث أنها تعتبر هي الوسيلة المساعدة في العملية، وفي نفس الوقت يتم استخدام الجراحة.

اقرئي أيضًا: عملية تجميل أصابع اليد .. الأسعار وأفضل المراكز وتفاصيل العملية

هل الوصفات الطبيعية لتضييق المهبل تكون سبب في الجفاف؟

في كثير من الأحيان يتم اللجوء إلى الطرق الطبيعية التي يكون الغرض منها تضييق المهبل، ولكنها في حقيقة الأمر تكون سبب في تصلب المهبل إضافة إلى جفافه،

وبهذه الطريقة سوف تجعل المرأة تشعر بأنها تمكنت من أن ترغب في الحصول عليه وهو تضييق المهبل، ولكن في حقيقة الأمر وعند خروج الإفرازات سوف تضمن من خلالها إتساع المهبل.

الضرر الناتج عنه لا يقتصر على ذلك فقط بل أنها يمكن أن تكون سبب في الشعور بحساسية ومشاكل والتهابات في البشرة؛ لهذا السبب يجب أن تتجنبي تمامًا عن هذه الوسائل التي تضر كثيرًا ولا يوجد لها أي نفع، وإستبدال ذلك بالذهاب إلى طبيب متخصص وإجراء عملية يتم من خلال تضييق المهبل بدون أي مشاكل.

يجب أن تثقي أن هذه الطريقة قد وصلت إلى تقدم بالغ في الفترات الأخيرة، حيث أن استخدام الليزر كوسيلة مساعدة سوف يضمن لك عدم تعرض منطقة المهبل إلى نزيف بعد إجراء هذه العملية مباشرة والعواقب التي يمكن أن تكون ناتجة عنها.

اكتب تعليق