مخاطر حقن البلازما للوجه والشفايف والشعر والركبة وطريقة تحضيرها

مخاطر حقن البلازما للوجه والشفايف والشعر والركبة وطريقة تحضيرها

حقن البلازما واحدة من التقنيات الحديثة المستخدمة لغايات تجميلية وأخرى علاجية، ومثلها مثل باقي التقنيات، فهي ذات فوائد عديدة ولكنها لا تخلو أيضًا من الأضرار، لذلك تُقدم لكم مجلة رقيقة في هذا المقال مخاطر حقن البلازما مع توضيح فوائدها وطريقة تحضيرها.

مخاطر حقن البلازما

مخاطر حقن البلازما

على الرغم من الفوائد والاستخدامات المتعددة لحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية الموضعية، إلا أنه تتواجد بعض أضرار حقن البلازما، حيث على الطبيب المختص مناقشتها مع الفرد والعمل على تقليل فرص حدوثها قبل البدء باستخدام حقن البلازما، ومن أبرز مخاطر حقن البلازما المحتملة ما يأتي:

  • الشعور بالألم في موضع وخز حقن البلازما الموضعية الغنية بالصفائح الدموية.
  • تعرض الأنسجة في مكان وخز حقن البلازما إلى الضرر والتلف.
  • تضرر وتلف الأعصاب المتواجدة في موضع وخز حقن البلازما.
  • إصابة المنطقة التي يتم وخز حقن البلازما فيها بالالتهاب والعدوى الجرثومية.

يعود مصدر البلازما الغنية بالصفائح الدموية الذي يتم حقنها موضعيًا إلى دم الشخص نفسه، ولذلك فإن خطر الإصابة برد الفعل التحسسي يعد منخفضًا، وذلك بالمقارنة مع أنواع الحقن الأخرى المصنعة أو المستخلصة من مصادر طبيعية لا تعود إلى الشخص نفسه.

كما أن تأثير حقن البلازما الموضعية لا يظهر بصورة مباشرة؛ حيث يحتاج نمو الخلايا والأنسجة إلى عدة أسابيع أو أشهر، وينصح الفرد الذي يتلقى حقن البلازما لغايات علاجية بالحصول على قسط كافي من الراحة إلى أن يتم شفاؤه.

مخاطر حقن البلازما للوجه

نظرًا لأن البلازما مليئة بعوامل نمو من الصفائح الدموية الخاصة بالمريض، فإن أطباء الأمراض الجلدية يستفيدون من خصائصه التجديدية من أجل علاج العديد من الأمراض الجلدية وخاصة شيخوخة الجلد، لكن ذلك لا يمنع حدوث بعض الآثار السلبية والأعراض الجانبية للعلاج.

ومن مخاطر حقن البلازما للوجه الأكثر شيوعًا والتي تظهر عادةً بعد العملية مباشرة وتتضح خلال أربعة إلى ستة أيام:

  • كدمات والتهابات.
  • تورم واحمرار.
  • بما أن البلازما الغنية بالصفيحات هي من دم الشخص نفسه، لذلك هناك فرصة ضئيلة للتلوث أو العدوى.
  • من المضاعفات النادرة والخطيرة تشمل العدوى والتندب.
  • إذا كان لدى الشخص تاريخ من مرض الهربس البسيط أو القروح الباردة، فمن المحتمل أيضًا أن يكون مصاب بتفشي هذا الإجراء.

وتُقدم لكِ مجلة رقيقة بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب مخاطر حقن البلازما للوجه:

  • لا يمكن إجراء حقن البلازما على بشرة تعاني من عدوى جلدية أو بشرة مصابة بالتهيج أو الالتهاب أو البثور والحبوب التي لم يتم علاجها، يجب الانتهاء من علاج أي مشاكل في البشرة أولاً قبل التفكير في حقن البلازما.
  • يمتنع امتناعًا تامًا استخدام مستحضرات وكريمات البشرة والمكياج والعلاجات الموضعية للشعر لفترة أسبوعين قبل وبعد إجراء الحقن. ويكتفي في هذه الفترة بالتنظيف الجيد للبشرة ووضع كريم مرطب خفيف عند الحاجة فقط.
  • تجنبي التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو مياه البحر المالحة أو مياه حمامات السباحة المحتوية على الكلور، خصوصاً في الفترة التي تلي عملية الحقن مباشرة.

مخاطر حقن البلازما للشفايف

على عكس حقن الفيلر، فإن حقن البلازما للشفايف لن توفر لك سوى تغير متواضع في الحجم، ويمكن أن تتسبب هذه الحقن في تورم والشعور بوخز في منطقة الشفايف ورغم ارتفاع سعر جلسات حقن البلازما للشفايف، إلا أن نتائجها غير مضمونة.

مخاطر حقن البلازما للشعر

يترتب على حقن الشعر بالبلازما عدد من المضاعفات الجانبية التي تتفاوت من شخص إلى آخر ولكنها في الحقيقة لا تستدعي القلق ومنها:

  • الشعور بالحكة في مكان الحقن.
  • وجود احمرار بسيط.
  • وخز وألم بعد الحقن.
  • تسبب كدمات بسيطة في الجلد.

ويمكن التغلب على كل تلك الأعراض البسيطة باستخدام المراهم التي سوف يصفها الطبيب لاستخدامها بعد الحقن.

وتُقدم لكِ مجلة رقيقة بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب مخاطر حقن البلازما للشعر:

  • يمتنع غسل الرأس حتى مرور 24 ساعة على إجراء حقن البلازما للشعر.
  • لا بد من الابتعاد تمامًا عن وضع أي نوع من أنواع مستحضرات الشعر الكيميائية، مثل؛ الكرياتين والصبغة لمدة أسبوعين بعد إجراء العلاج.
  • في حال التعرض لتهيج فروة الرأس واحمرارها أو تورمها، يجب وضع مكعب من الثلج على البشرة، وتجنب وضع أي كريم أو مستحضر دون استشارة الطبيب.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة حتى مرور أسبوع على إجراء الحقن، وفى حالة الضرورة للخروج أثناء ظهور أشعة الشمس عليك ارتداء قبعة أو غطاء للرأس.
  • الحرص على تناول كميات وفيرة من الماء، لتحفيز نمو خلايا فروة الرأس وتخليصها من السموم.
  • تناول المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن، لدعم نتائج حقن البلازما والحصول على نتائج مرغوبة.
  • إن من أولويات عملية البلازما هو الانتباه للتعقيم والنظافة أثناء العملية.

مخاطر حقن البلازما للركبة

ما يؤخذ على طريقة علاج خشونة الركب بحقن البلازما هو عدم وجود أي دليل طبي مؤكد على نجاعة استخدامه في العلاج حيث توصلت بعض الأبحاث الطبية على عدم وجود فائدة مؤكدة من حقن البلازما لخشونة المفاصل.

هناك بعض البدائل غير الجراحية الأخرى التي يمكن إتباعها والمداومة عليها بهدف تخفيف آلام التهاب المفاصل وخشونة الركب، ولكن مع مراعاة عدم الوصول إلى مراحل متدهورة من الإصابة لأن هذه المراحل تتطلب التدخل الطبي العاجل، وفي حال الإصابة بالمراحل البسيطة من خشونة الركب يمكن إتباع الآتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية: يمكن علاج خشونة الركب بممارسة بعض التمارين الرياضية كالسباحة، أو ركوب الدراجة ولكن مع الحرص على عدم الالتزام الشديد بهذه الرياضة فعند الشعور بألم الركب يمكن التوقف وإكمال التمارين في وقت لاحق بعد يوم أو يومين حتى لا يحدث ضغط متواصل على العضلات.
  • خسارة الوزن الزائد: السمنة المفرطة من شأنها أن تسبب آلام المفاصل وخصوصا مفصل الركبة الذي يحمل ضغط الجسم بأكمله عند المشي أو الوقوف، لذلك يراعى ضرورة خسارة الوزن الزائد لتخفيف الضغط ومن ثم تخفيف الألم الناتج عن الإصابة بخشونة الركب.
  • الرباط الضاغط: من الأساليب التي يمكن إتباعها للتخفيف من آثار خشونة الركبة، وآثار الألم الناتج عنها، ويوجد من هذه الأربطة أنواع مختلفة يمكن استشارة الطبيب عن النوع الأفضل قبل ارتدائه.

فوائد حقن البلازما

  • من أبرز فوائد حقن البلازما أنها تستخدم لتحسين مظهر التجاعيد، الجروح، آثار الشمس والهالات السوداء تحت العيون في الوجه، كما يمكن إجراء عملية الحقن للتخفيف من التورم والكدمات التي قد تظهر في مكان الحقن، ولكنها غالبا أعراض عابرة وتختفي خلال بضعة أيام، ويُعد العلاج التجميلي للوجه باستخدام حقن البلازما من أكثر الطرق انتشارًا بين النساء.
  • يُمكن لحقن البلازما المساعدة على علاج الهالات السوداء عن طريق تقوية طبقة الكولاجين والإيلاستين الضعيفة في الجلد كما أنها تؤدي إلى تجدد الجلد واستعادة رونقه بالإضافة إلى قدرتها على زيادة عمليات التمثيل الغذائي.
  • يتم استخدام حقن البلازما مع عمليات نقل الدهون إلى الشفاه حيث يُنقل جزء من دهون الجسم إلى الشفاه لغايات تعديل وتحسين شكلها، وزيادة حجمها، كما تستخدم البلازما مع الدهون المنقولة لتساعد الخلايا الدهنية على البقاء حيّة عند نقلها، وتعتبر هذه الطريقة الأكثر طبيعية في عمليات تحسين وتكبير الشفاه.
  • تحتوي الصفائح الدموية على هرمونات نمو أساسية لذلك يتم حقن البلازما في فروة الرأس لأنها تعمل على تحفيز نمو بصيلات الشعر الخاملة أو بعد عمليات زراعة بصيلات الشعر.
  • تستخدم حقن البلازما في علاج التهاب المفاصل، وبالأخص مفاصل الركبة حيث يتم حقن المفصل الملتهب مباشرة بهدف تخفيف الألم، ومن أبرز فوائدها أنها تُحسن وظائف المفصل وتبطئ أو تعالج الضرر الحاصل بالمفصل.

كيفية تحضير حقن البلازما

تحضر حقن البلازما بالطريقة الآتية:

  • يَسحب الطبيب المختص كمية من الدم لتكون مناسبة للسبب الذي ستستخدم البلازما لأجله، فعلى سبيل المثال، تحتاج حقن الشعر إلى 20 مليلترًا من الدم.
  • تُوضع عينة الدم في آلة الطرد المركزي، التي تعمل على فصل مكونات الدم خلال 15 دقيقة.
  • يأخذ التقني البلازما المنفصلة، ويجهزها للحقن في المنطقة المصابة.
  • يُحدد الأطباء المناطق التي سيتم حقنها بدقة.
  • يُمكن أن تأخذ عملية الحقن حوالي ساعة من الوقت.

في نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن مخاطر حقن البلازما بالتفصيل والنصائح التي تساعد على تجنب هذه المخاطر بالإضافة إلى فوائد حقن البلازما وطريقة تحضيرها. نتمنى أن تكون قد قدمنا لكِ الإفادة التي تستحقينها، ونحن دائمًا في انتظار استفساراتك وتعليقاتك.

قد يهمك أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *