Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عملية تجميل البطن .. بالتفصيل عملية شد وشفط البطن بالأسعار والأسئلة الشائعة

هل تعاني من ارتخاء في عضلات البطن وتراكم للدهون في منطقة أسفل البطن؟ أم تعاني من وجود دهون فقط رغم أنكِ لا تعانينَ من ارتخاء في العضلات، الحال في النهاية واحد وهو بروز البطن وظهور الكرش وبالتالي تنعدم الثقة بالنفس عند ذهاب المظهر الجمالي، تابعو معنا عملية تجميل البطن بالتفصيل مع الإجابة على الأسئلة الشائعة.

عملية تجميل البطن وأنواعها

الجميع يتمنى أن يكون ذات قوام ممشوق ومثالي، فالمظهر والشكل الخارجي أهم ما يلتفت إليه من حولنا وبالتالي يجب أن نكون راضيين عن مظهرنا؛ لتزداد ثقتنا في أنفسنا، أما إن كان هناك سمنة أو زيادة في الوزن أو بروز في البطن هناك تنقلب المعادلة وتبدأ المشاكل النفسية تتسلل إلى القلب وتبدأ الثقة في الانعدام.

إذا كنتِ تبحثينَ عن عملية تجميل البطن فبالتأكيد قد سئمتِ من التجارب الكثيرة في إخفاء الكرش ولن تنجحينَ، من الممكن أن تكونينَ التزمتِ بغذاء صحي وتمارين ولياقة بدنية وابتعي العادات الصحية السليمة ، ولكن الدهون لديكِ مزمنة ولا يمكن تفتيتها بهذه السهولة.

هنا فقط يمكن القول أنكِ تبحثينَ في الطريق الصحيح وهي عمليات تجميل البطن، عمليات تجميل البطن عبارة عن عملية شفط البطن وعملية شد البطن، وكلًا منها له هدف معين، ولكن في كل الأحوال فهما يعتبران مكملان لبعضهما، والقيام بعملهما سويًا يعطي نتائج أفضل.

أنواع عملية تجميل البطن

عملية شفط البطن: هذه العملية يتم فيها شفط الدهون المتراكمة في الجسم حسب المنطقة المرادة، إن كانت في البطن أو الأرداف أو منطقة أخرى، يتم فيها شفط الدهون، ولن تعود الدهون في هذه المنطقة مرة أخرى.

مع العلم أن هذه العملية نتائجها مضمونة ومفيدة لمن لا يعانون من ارتخاء في عضلات ولديهم العضلات قوية وإنما الخلل لديهم في تراكم الدهون بكثرة في منطقة ما نتيجة للجلوس المستمر أو السواقة أو اعتلاء وظيفة مكتبية أجبرتك على الجلوس لفترات طويلة فتراكمت الدهون أسفل البطن على سبيل المثال.

عملية شد البطن: أما عملية شد البطن فهي عبارة عن عملية جراحية تخضع للتخدير الكلي الكامل للجسم، ويتم فيها فتح البطن جراحيًا واستئصال الجلد الزائد والدهون الزائدة في البطن مهما بلغت حجمها ( بحد لا يتعدى 20 كيلو جرام ).

هذه العملية تزيد عن السابقة في كونها يتم فيها شد عضلات البطن بشكل متساوي مع شكلها الطبيعي؛ وبالتالي فهي مفيدة لمن لديه ارتخاء في عضلات البطن نتيجة للحمل والولادة المتكرر أو انخفاض الوزن المفاجئ نتيجة عمليات تكميم المعدة أو حزام المعدة.

اقرئي أيضًا: أضرار عملية التكميم على المدى البعيد.. عيوب عملية قص المعدة

أيضًا هناك أنواع من شد البطن وشفطها وهما:

النوع الأول: شد البطن الكامل: وهذه العملية تستغرق أربعة ساعات، وهي عملية يتم فيها تعديل مكان السرة ونقلها إلى مكانها الأصلي بعد إزالة الدهون والجلد الزائد الموجود في المنطقة وتنظيفها بشكل كامل، ووضع أنابيب للتصفية تستمر بعد الانتهاء للعملية وفي بعض الأيام الأولى من إجراء العملية.

النوع الثاني: شد البطن الجزئي: هذه العملية تستغرق ساعتين، وهي أسهل من الأولى، ويتم فيها إزالة الدهون والجلد الزائد المتراكم تحت السرة، ولن يتم تغيير مكان السرة؛ لأن ترهل البطن لن يغير مكانها، وبالتالي يتحدد النوع وفقًا لجسم المريض وحالته ورأي الطبيب.

هل الجميع يمكنهم الخضوع لعملية تجميل البطن وهل لها عمر معين؟

تجميل البطن تعتبر عملية جراحية أو عمليتين في آن واحد وهما شد البطن وشفط البطن، ومن الطبيعي يكون هناك شروط لمن يخضع لها سواء كان في العمر أو مدى صحة الشخص وغيره، والمحذورين من الخضوع لعمليات تجميل البطن هم:

  • من تقل أعمارهم عن 18 عامًا لا يمكنهم الخضوع لعملية تكميم المعدة.
  • ممنوع على الحوامل الخضوع لعمليات تجميل البطن، ولا يفضل الخضوع للعملية والحمل بعدها، قرري أن تكون عملية تجميل البطن بعد الانتهاء من فترات حملك جميعها؛ لتستمر تأثير العملية لفترة أطول.
  • هناك بعض من يعانون من الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والضغط ولكن يمكن معالجة المشكلة ومن ثم الخضوع للعملية.
  • لا يمكن الحمل بعد العملية على الأقل لمدة عام.
  • المدخنين لذلك يجب التوقف عن التدخين قبل إجراء العملية بحد أقصى شهر كامل.
  • لا تصلح عملية شد البطن لمن يرغبون في خسارة وزنهم، يجب الخضوع أولًا لعملية شفط الدهون وبعدها يتم شد البطن على هذا الأساس.
  • عمليات تجميل البطن لا تمت بصلة إلى عمليات التخسيس أو جراحة فقدان الوزن، فهي لغرض تجميلي وتفريغ لتجمعات الدهون في منطقة ما تسيء المظهر الخارجي فقط، أما إنقاص الوزن فهناك قص المعدة وتدبيسها وحزام المعدة جميعها عمليات جراحية لإنقاص الوزن.
  • يجب أن تكون الأماكن المترهلة والمليئة بالدهون ثابت منذ سنوات ولا يحدث لها تقدم رغم القيام بالرياضة واتباع نظام غذائي متوازن طبي.

مع العلم أن جميع الرجال والنساء يمكنهم الخضوع على هذه العملية بدون أدنى مشكلة، ولكن الحامل يجب أن تجعل تجميل البطن مرحلة أخيرة بعد الحمل الذي يتسبب في ارتخاء العضلات الرأسية والتي يتم شدها في عملية شد البطن.

أيضًا إن كان الشخص مريض فإنه يتم العلاج والسيطرة على الوضع وبعدها يمكنه المتابعة مع طبيب التجميل وطبيبه الخاص والخضوع لعملية تجميل البطن دون أدنى مشكلة.

الفحوصات الطبية اللازمة قبل إجراء عملية تجميل البطن

من يقرر أن يخضع للعملية لا بد وأن يختار طبيب معروف ومشهور وسبق له تجارب واقعية من قبل، لا تعتمدوا على تفضيلات السوشيال ميديا بل اعتمدوا على ترشيحات الأصدقاء والأسماء والمراكز المشهورة في المكان الذي تقطن فيه، وبعدها سيدلي عليك الطبيب ضرورة عمل الفحوصات الآتية:

  • عمل تحليل دم شامل.
  • عمل تحليل لإنزيمات الكبد.
  • عمل تحليل سكر الدم.
  • يتم معرفة تاريخ العائلة المرضي وتاريخ الشخص المرضي للتشخيص الصحيح.
  • يتم أخذ موافقة بإمضاء المريض على ورقة لموافقته بإجراء العملية بمحض إرادته.
  • يجب أن يكون الشخص لديه حالة معنوية مرتفعة وبعيد عن الضغوطات النفسية وإلا سيتم تأجيل العملية.
  • قياس الضغط والتأكد من سلامة وصحة الشخص قبل إتمام العملية.

الإرشادات الطبية اللازمة قبل الخضوع لعملية تجميل البطن

أما عن الإرشادات الطبية اللازمة التي لا بد من أخذها في الاعتبار قبل إجراء العملية هي الآتي:

  • تثبيت الوزن والانتهاء من أي نظام غذائي أو ريجيم تقومين بعمله قبل شهر من إجراء العملية.
  • التوقف عن التدخين كحد أدنى أسبوعين قبل العملية.
  • يجب الامتناع عن تناول الطعام قبل العملية بستة ساعات كحد أدنى وسوم كامل كحد أقصى.
  • يجب إخبار الطبيب عن أي تاريخ مرضي سابق لك ورائي أو غيره.
  • يجب إخبار الطبيب عن الأدوية أو المكملات الغذائية أو الأنطمة الغذائية التي تتبعها؛ لأنه على الأغلب فتتوقف عنهم جميعًا وتتبع نام صحي متوازن فقط.
  • لن تفكر المراة في الانجاب في الوقت الراهن ولا بعد عام أو عامين بعد عملية الشفط.
  • التوقف عن تناول أي أدوية غير مصرح بها من قبل طبيبك خاصةً التي تحتوي على نسب مخدر واسبرين.

بالتفصيل خطوات عملية تجميل البطن

  • أولًا يتم تخدير المريض بعد التأكد من فحصه جيدًا وفحص صحته الجسدية والنفسية وبعد أوامر الطبيب، ويتواجد طبيب التخدير في فترة العملية لمنع أي مضاعفات وإفاقة المريض إن تطلب الأمر.
  • يخضع المريض للتخدير الكامل.
  • يقوم الطبيب بتحديد أماكن الترهلات والدهون ومن ثم القيام بفتح البطن والبدء في شفط الدهون واستئصال الجلد الزائد.
  • إن كانت العملية شد كامل: هناك يقوم الطبيب بفتح البطن ومنطقة ما حول السرة ويتم إزالة وشفط الدهون والجلد الزائد، ويتم شد العضلات الرئيسية المرتخية، وبعدها يعيد السرة إلى المكان الجديد الطبيعي ومن ثم يقفل الجرح، ويضع أنابيب شفط للإفرازات في منطقة أسفل البطن، بعدها تنتهي العملية التي تستغرق 4 ساعات، ويتم وضع حزام ضاغط طبي على البطن لاستكمال العملية بنجاح.
  • أما إن كانت العملية شد جزئي: هنا يقوم الطبيب بفتح البطن في المنطقة السفلى للسرة ولن يقترب من السرة التي من المفروض أن تكون في مكانها الصحيح، ويتم شفط الدهون والجلد الزائد فقط، لن يتحكم في شد العضلات مطلقًا، هذه العملية تستغرق ساعتين.
  • يتم نقل المريض على غرفة العناية المشددة لمتابعة حالته لمدة 24 ساعة والتأكد من نجاح العملية وعدم وجود مضاعفات.
  • يتم نقل المريض لغرفة عادية ويبدأ الطبيب في إدلاء الإرشادات الهامة الواجب إتباعها من قبل المريض.
  • يمكن للمريض مغادرة المستشفى بعد ذلك إن كان كل شيء على ما يرام.
  • العودة للحياة الطبيعية والعمل يكون بعد أسبوعين من تاريخ الخضوع للعملية.

أضرار عملية تجميل البطن وعيوبها

أضرار عملية تجميل البطن تتمثل في المضاعفات و الآثاء الجانبية التي من الممكن أن تحدث للشخص الذي خضع للعملية، ولكن بالنسبة لأضرار طويلة المدى لن يتم رصد أضرار جسيمة حتى الآن للعملية بشكل خاص، وإن المضاعفات للعملية الجراحية بشكل عام.

  • ربما يلتهب الجرح أو يتقرح.
  • ألام شديدة تزول بشكل بطيء.
  • تصريفات وإفرازات مستمرة قد تتعدى الوقت المتوقع.
  • تورم في منطقة الجرح وسيتم التعامل طبيًا معه بالأدوية.
  • حدوث تجلطات دموية.
  • الندوب الناتجة عن شق البطن لا تزول نهائيًا ولكن يمكن تخفيف مظهرها بطريمات تجميل طبية.
  • حدوث نزيف وهناك يتم التواصل مع الطبيب.
  • التعرض للعدوى وهذا أمر وارد في المراكز الغير نظيفة والغير مشهورة.
  • ربما يكون هناك مضاعفات مرضية تؤثر على وظائف الكبد والقلب والدورة الدموية.
  • حدوث تجمعات سوائل في البطن.
  • ظهور تعرجات في الجلد.
  • هناك مضاعفات نادرة وهي: ( فشل العملية – ترهل الجلد أكثر – الإصابة بأمراض مزمنة – تلوث الجرح – هبوط الأمعاء – مضاعفات التخدير العام التي تؤدي إلى الوفاة )

أما عيوب عملية شد البطن

  • النتائج لا تظهر مباشرةَ بعد العملية على الأقل لا بد وأن تنتظر شهر.
  • سيتم متابعة تصفيات الأنابيب والإفرازات يوميًا بنفسك إن غادرت المشفى.
  • عمل كمادات مثلجة في منطقة الجرح.
  • عدم الوقوف وشد البطن أو النوم بشكل مسطح لعدم الضغط على منطقة البطن وشدها أكثر فتتألم.
  • هذه العيوب هي أثار جانبية أولية تزول مع الوقت ولكن ربما تكون مزعجة بعض الشيء؛ لأنه يجب أن يتواجد شخص معك لخدمتك.

مميزات عملية تجميل البطن

  • الحصول على مظهر مميز وبطن مشدودة.
  • التخلص من الدهون المتراكمة في جسمك والتمتع بصحة وراحة ورشاقة وخفة في الحركة.
  • لن تعود الترهلات ابدًا في منطقة البطن التي خضعت لعملية شفط وشد البطن إلا في حالة الحمل فقط.
  • تجميل البطن لا يعيق المرأة عن الحمل، ولكن هناك إمكانية في خسارة نتائج تجميل البطن بسبب تمددها بسبب الحمل والولادة ثانيةً.
  • يمكن لتلك العملية أن تزيل كمية دهون تصل إلى 20 كيلو جرام وبالتالس هي تساعد بشكل كبير على خسارة الوزن.

تكاليف عملية تجميل البطن

أما عن أسعار وتكاليف عملية تجميل البطن فهي غالية نسيبًا في كافة دول العالم وإن كان العالم العربي الأقل في السعر وخاصةً مصر، حيث تتراوح عملية شد البطن من سعر 2000 دولار وحتى 5000 دولار، أما عملية شفط الدهون من البطن فهي تتراوح ما بين سعر 2000 دولار و6000 دولار.

وهناك من يدمج العمليتين معًا فيأخذ الشخص خصم ومن الممكن أن تتحد العمليتين لتتراوح أسعارهم من 3500 دولار وحتى 6500 دولار أمريكي، وتفاوت الأسعار يتحدد وفقًا لسمعة المركز وكفاءة الطبيب، مع العلم أن عملية شفط الدهون لا بد بعدها وأن يتم عمل شد بطن.

نصائح هامة للاهتمام بالمريض بعد إجراء العملية

  • إن كان المريض خضع لشد كلي فسوف يكون عليه مهمة تصفية الإفرازات لمدة أسبوع بشكل مستمر ويومي.
  • الالتزام بارتداء الحزام الطبي للمدة التي يحددها الطبيب وغالبًا تكون من شهر إلى شهرين.
  • يتم متابعة أنابيب التصفية التي يجب أن يتم غزالتها بعد ثلاثة أيام من العملية وربما تزيد المدة حسب ما يقوله الطبيب.
  • يجب التحرك والمشي في الغرفة من وقت لآخر في الأسبوعين بعد العملية.
  • تجنب العودة إلى التدخين إلا بعد موافقة الطبيب وعلى الأغلب تكون المدة بعد أسبوعين كحد أدنى.

اقرئي أيضًا: تعرفي على أنواع جهاز تمارين البطن و شد الخصر بالمميزات والأسعار المقترحة في الدول العربية

  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة لمدة شهرين للحفاظ على صحته وتجنب أي مضاعفات.
  • هناك ألم وشعور بخدر بعد العملية والتصفية الدموية ربما تستمر فلا داعي للقلق ويمكن المتابعة مع الطبيب الخاص بك.
  • الابتعاد عن ممارسة الرياضة الثقيلة أو السباحة أو غيرها حتى يسمح الطبيب وغالبًا تكون بعد شهرين.
  • من الممكن أن يكون هناك كدمات وثقل في منطقة الجرح ولكن سيزول مع الوقت.
  • يمكن ملاحظة نتيجة العملية بعد شهر من العملية.
  • الشعور بالألم طبيعي؛ لأنها عملية جراحية وفتح في البطن ولكن يتم إعطاء المريض مسكنات للتخفيف من آلامه.
  • يمكن الاستمتاع ببطن مشدودة وقوام ممشوق ولكن يجب اتباع نظام صحي غذائي متوازن مثلما يقول الطبيب والابتعاد عن العادات والأسباب التي جعلت لديك دهون وترهلات لعدم العودة من جديد.
  • بالتأكيد يوجد ندوب نتيجة الفتح الجراحي ويمكن التغلب عليه بكريمات تجميل وسيعود تدريجيًا ولكن سيستغرق الأمر عدة أشهر.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في هذه الحالات:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور ببرودة مع رعشة لا تزول.
  • التعرق بشكل مبالغ فيه.
  • الشعور بألم وخدر لا يزول مع الأيام.
  • تغير لون الإفرازات التي يتم تصفيتها خلال الأنابيب ( في حال الشد الكامل للبطن ).
  • تجمع سوائل في البطن أو انتفاخ البطن.

أسباب ظهور الكرش وبروز البطن

وتعد الأسباب الرئيسية وراء بروز البطن وظهور الكرش الذي يزعج الكثير هي أسباب مرضية متمثلة في الآتي:

  • الوراثة من أكثر الأسباب المرضية شيوعًا وهي طبيعة الجسد في اكتساب الوزن الزائد مقارنةً بغيره من الاجسام الأخرى.
  • وجود اضطراب في الغدة الدرقية ومعدلات الحرق.
  • عمل جراحات سابقة في البطن.
  • الولادة القيصرية.
  • كثرة الحمل والولادة تُضعف عضلات البطن فترتخي العضلات وتترهل الجلد وتتكاثر الدهون في هذه المنطقة.
  • فقدان الوزن نتيجة للإصابة بمرض السكري أو خسارة الوزن المفاجئ كعرض لمرض معين مما يؤدي على ترهل الجلد خاصةً منطقة البطن.
  • الخضوع لعملية شفط الدهون والتي يترهل بعدها الجلد بطريقة زائدة وبالتالي يحتاج الشخص لعملية شد البطن.
  • التقدم في العمر والشيخوخة يعتبر من أسباب ترهل الجسم.

وأما عن الأسباب الخاصة بالعادات الصحية الخاطئة فتتمثل في الآتي:

  • تناول الوجبات السريعة بكثرة.
  • تناول المشروبات الغازية والحلويات والشيبسي وغيرها من السناكس المسكرة المليئة بالسعرات الحرارية.
  • تناول الأطعمة الدسمة والمسبكة.
  • التقدم في العمر وانقطاع الطمث.
  • الأمراض النفسية والاكتئاب يزيد من الوزن.
  • اضطراب النوم والهرمونات.
  • كثرة الجلوس.
  • اهمال التمارين الرياضية.
  • تناول الشيكولاتة بعشوائية.
  • أمراض بكتيرية في المعدة.

الوقاية خير من العلاج، فلا تخضع للعمليات الجراحية إلا إذا كان الأمر يستدعي ذلك، مع العلم أن عملية تجميل البطن من شد وشفط البطن هي عمليات ناجحة بمعدل يفوق 90 في المائة، كما أنها تياعد على إنخفاض الوزن بنسبة تصل إلى 80 في المائة.

اقرئي أيضًا: أفضل كريم لتشققات البطن أثناء الحمل بالمميزات والأسعار

مع العلم أن عملية تجميل البطن تصلح لأصحاب البطن المترهلة من الحوامل أو الأشخاص الذين لديهم بروز في الكرش وليس لأصحاب الوزن الزائد كما يشيع البعض؛ لأن العملية يتم فيها شفط دهون البطن وإزالة الجلد الزائد وبالتالي لا علاقة لها بإنقاص وزن الجسم مثل عمليات قص المعدة أو حزام المعدة.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

كاتبة ومترجمة مصرية في اللغتي: الانجليزية والتشيكية وأعمل محررة إخبارية أهتم بكل ما هو جديد ويسعدني مروركم وتعليقاتكم

اكتب تعليق

(x)