Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تجربة زراعة الشعر في تركيا مع أفضل الأطباء الأجانب والتكاليف

لا تنجرفي وراء شائعات أن زراعة الشعر لا تصلح سوى للرجال، الآن بإمكانك التخلص من مشاكل شعرك الخفيف نهائيًا وزراعة بصيلات شعر بسهولة، ولتتأكدي من النتيجة سوف نذكر لكِ تجربة زراعة الشعر في تركيا لأكثر من سيدة حتى تثقينَ في الأمر وتُشرفي على التجربة؛ لتنتهي مشكلتك وتبدأي في الاهتمام بجمالك أكثر من قبل.

تجربة زراعة الشعر في تركيا أفضل الأطباء والتكاليف

تجارب زراعة الشعر للرجال والسيدات متعددة وتجري بمعدل مرتفع سنويًا، ووفقًا للإحصائيات العالمية لأكبر مراكز ومستشفيات التجميل على مستوى العالم فقد تم التأكد أن زراعة الشعر تعتبر من أكثر العمليات التجميلية التي تُقام سنويًا على الإطلاق.

حيث تجاوز عددها عشرات الألاف على مستوى العالم، وضمن الأمور التي لفتت انتباه الاحصائيات التي تُقام سنويًا في مجال العمليات التجميلية ومعرفة ما يهتم به السيدات والرجال على حدٍ سواء هو تصدر تركيا قائمة الدول التي يلجأ لها العديد من النساء والرجال بهدف الخضوع إلى عملية زراعة الشعر.

مع العلم أن هناك أعلى فئة من الدكاترة المتخصصين في عمليات زراعة الشعر والبصيلات ويعد أبرزهم الدكتور على كاراهان في إسطنبول الذي يعتبر مقصد كافة من يقصدون تركيا بهدف زراعة الشعر سواء للجبهة والمنطقة الأمامية للنساء أو اللحية والمنطقة الأمامية للرجال.

بجانب عدد آخر من الدكاترة الأجانب الموجودين في دولة تركيا في أفخم عيادات ومراكز التجميل، ولكن يبقى الدكتور التجميلي على كاراهان يتربع على عرش من يقومون بزراعة الشعر في إسطنبول.

وعملية زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي يلجأ لها الكثير من أجل التخلص من بؤر الصلع الأمامية التي تغير الشكل وتُزعج أصحابها كثيرًا سواء من الرجال أو النساء، ولكن يبقى عائق الوقت والتخدير الكامل والتكاليف موجود أمام الألاف من الآخرين الذين يرغبون في القيام بهذه العملية ولكنهم لم يقدرون.

اقرئي أيضًا: زراعة الشعر للنساء بالصور و كل ما تحتاجين معرفته عنها

بالإضافة إلى أن وقت العملية قد يتراوح ما بين ستة ساعات وحتى ثمانية ساعات؛ لأنه يتم أخذ بصيلات شعر من الجهة السفلية للرأس وزراعتها في الجبهة الأمامية على أن تظهر النتائج تدريجيًا في الأشهر التي تلي القيام بعملية الزراعة من ستة أشهر لسنة تقريبًا.

وهناك من يكون نسبة الصلع لديهم عالية جدًا، أو من تكون عدد الشعيرات التي تحملها البصيلات لديهم قليلة فيكون من اللازم الخضوع للعملية مرة أخرى والقيام بزرع بصيلات أخرى لملئ الفراغات وبؤر الصلع الموجودة بشكل كامل.

بجانب التخدير الكلي الذي يهابه البعض، وتوجد أيضًا تكاليف العملية التي تعتبر باهظة الثمن بالنسبة للبعض، فهي تتراوح ما بين 2000 دولار أمريكي وقد تصل على خمسة ألاف دولار أمريكي وتختلف الأسعار حسب المكان والدولة وعيادة التجميل والدكتور القائم على العملية والتقنيات المستخدمة سواء الطريقة القديمة أو تقنية الاقتطاف الحديثة.

التجربة الأولى لزراعة الشعر في تركيا

التجربة الأولى معنا اليوم هي لمواطنة من المملكة العربية السعودية التي أرهقتها مشكلة الشعر الخفيف في القسم الأمامي من الشعر وظهور فروق واضحة في منتصف الشعر الأمامي وعدم نمو الشعر مجددًا فيها، والتي كان عمرها 40 عامًا.

بدأت تبحث عن تقنيات زراعة الشعر الحديثة وأماكن عيادات التجميل المنتشرة في العالم وأكثرها مصداقية، ذهبت في العاصمة السعودية الرياض لتقوم بعمل كشف عند طبيب جلدية متخصص طلب أشعة على الرأس سواء الجانب الخلفي أو الأمامي لمعرفة عدد البصيلات لديها كثيرة أم لا.

مع العلم أن تجربة زراعة الشعر من الممكن أن تأخذ أكثر من جلسة في حين كانت بصيلات الشعر ضعيفة ولا تنتج معدل كبير من الشعيرات في الجلسة الأولى، على الأغلب نقطة الخلاف بين السيدة وعيادات التجميل في المملكة هو استخدام التقنية القديمة في زراعة الشعر من خلال فتح خط في الجهة الخلفية من الرأس وعدم استخدام التقنية الحديثة وهي تقنية الاقتطاف.

ولذلك بدأت السيدة في البحث عن التجارب على المواقع المعروفة على الانترنت الخاصة بأطباء مشهورين ومعرفة المزيد حول تقنية الاقتطاف وهل هي آمنة ونتائجها مضمونة أكثر من التقنية القديمة أم لا؟ وهنا أخذت إجابات أقنعتها وبدأت في مراسلة إدارة الدكتور على كاراهان بعدما عرفت أنه من أكثر الأطباء احترافية في عمليات زراعة الشعر.

وبدأت في إبداء مشكلتها وأرسلت صور لرأسها من الأمام ومن الخلف، وعلمت ما تحتاجه من عدد جلسات وكانت تحتاج جلستين، ثم قالت أن التكاليف كان 2500 دولار أمريكي بالطيران والإقامة لمدة يومين وخدمة كاملة في فندق خمس نجوم في إسطنبول.

وذهبت وذكرت أن كل شيء كان على ما يرام والتعامل كان قمة في الأخلاق والرقي، وكانت إقامة ممتعة، أخذوا منها عينة دم وقاسوا الضغط لها استعدادًا للعملية، وذكرت أنه تم أخذ 3 ألاف بصيلة من الجهة الخلفية للرأس والتي أنبتت ما يعادل عشر ألاف شعيرة.

تحاورت مع الطبيب عندما دخل للاطمئنان عليها قبل العملية وسألته إن كان هناك إمكانية لرراعة شعر أمامي لتقليل مساحة الجبهة، ولكن الطبيب ذكر أنه في حالتها لا يمكن وسوف يظهر أنه غير طبيعي وفي الوقت نفسه سوف يأخذ بصيلات شعر كثيرة ووقت ومجهود مضاعف.

بدأت العملية وحضر الدكتور على كاراهان ومعه دكتور التخدير والممرضات، وقالت أن وقت العملية استغرق حوالي ستة ساعات تقريبًا، ولم يتركها الدكتور أبدًا بل قام بكل تفاصيل العملية وفقًا لما هو مرسوم ومُخطط مسبقًا.

وخطوات العملية كانت كالآتي:

  • يتم قياس ضغط السيدة والتأكد من أن كل شيء جيد ولا يوجد شيء يُحدث مضاعفات خلال العملية.
  • يتم الدخول إلى غرفة العملية.
  • يتم حلاقة الشعر الخلفي.
  • يتم تخدير السيدة تخدير كلي.
  • يتم عمل الاقتطاف.
  • يتم عمل شق في القنوات وفتحها.
  • ثم بعد ذلك يتم غرس البصيلات في الأماكن المراد إنبات الشعر فيها.
  • تنتهي العملية ومن ثم خرجت السيدة وذهبوا بها إلى الغرفة كي تستريح.

قال لها الطبيب بعض النصائح مثل عدم حك الرأس وعدم فك ربطة الرأس وغيره من النصائح الهامة لنجاح العملية، وفي اليوم الثاني تم فك الشاش وبدأوا في غسل الرأس بطريقة معينة مشروحة في فيديو في سي دي سوف تستلميه لتكرار الأمر بمفردك بعد ذلك.

ذكرت السيدة أيضًا أن تأثير المخدر أو البنج بدأ يتلاشى مع مجئ اليوم الثالث وبدأ ألم وحكة في الرأس مزعجة، ولكنها لا تقدر على لمس رأسها حتى لا تُخرج البصيلات ووصفت الأمر بأنه مزعج كثيرًا وأن غسل الرأس متعب أيضًا وهذه أمور أزعجتها كثيرًا في البداية.

كما ذكرت أنه يوجد كريمات معينة لغسيل الشعر سوف تستمر على استخدامها أسبوعين تقريبًا، ولا تلمس رأسها بشدة ولا تضع عليها شيء سواء طاقية أو حجاب أو غيرهم، وبعد شهر يتم استخدام فيتامينات وبخاخ ولكنهم كانوا اختياري وليس اجباري.

ذكرت أن جلستها الثانية تم تحديدها بعد ستة أشهر لاستكمال عملية زراعة الشعر، مع العلم أنها سألته حول أخذ شعر من إحدى مناطق الجسم كبديل لمنطقة خلف الرأس، ولكن الطبيب أجابها أن النتائج سوف تكون أقل وبتكلفة أعلى وغير مضمونة.

التجربة الثانية لزراعة الشعر في تركيا

التجربة الثانية كانت لسيدة أجنبية تبلغ من العمر خمسون عامًا، وكانت تعاني منذ طفولتها من اتساع منطقة الجبين وانسحاب الشعر للوراء وفراغ تام في منطقة أعلى الجبين مما جعل المظهر الجمالي غير لائق بها.

هذه المشكلة باتت تؤرقها كثيرًا وقامت بالخضوع إلى تقنيات حديثة لحقن وزراعة الشعر في المنطقة الأمامية ولكنها دون جدوى ولم تنال رضاها إطلاقًا، حتى بلغت من العمر خمسون عامًا كانت قد أيقنت أن حلها الوحيد هو زراعة الشعر في الجهة الأمامية.

ربما كانت تعتقد أن زراعة الشعر للرجال فقط، ولكنها علمت متأخرًا أنها تصلح للنساء أيضًا وتعطي نتائج إيجابية بشكل كبير، بدأت في البحث على الانترنت من خلال المواقع الموثوقة لمعرفة التقنيات الحديثة المستخدمة في زراعة الشعر مثل الاقتطاف.

بحثت واستشارت كثيرًا حول الأمر وبعد ذلك استقرت على ” عيادة أسيتانا ” التي وجدتها محل ثقة من كثرة من شكروا فيها وفي أطبائها المتخصصين، ذهبت للعيادة في تركيا برفقة ابنها الذي كان يعاني هو الآخر من صلع في منطقة وسط الرأس.

اقرئي أيضًا: عملية زراعة الحواجب في تركيا تفاصيل وتكلفة العملية الكاملة

بدأت في عمل الإشاعات هي وابنها واستقر الأطباء على حالتها وأنها تحتاج لزراعة 2500 بصيلة شعر لإنبات 9 آلاف شعيرة في جبهتها العليا للقضاء على مشكلتها، وسوف يتم عمل العملية بتقنية الاقتطاف الحديثة.

وسوف يحتاج ابنها إلى زرع 4 ألاف بصيلة استمرت العملية أكثر من ستة ساعات ووصلت إلى 8 ساعات تقريبًا وأشادت بفريق الأطباء الذي باشر حالتها هي وابنها وأكدت على نظافة المركز وأنها كانت تجربة رائعة، وأن الخصم الذي تلقته كان ممتاز وحل مشكلتها هي وابنها.

وقد ذكرت أن التقنية الحديثة وهي تقنية الاقتطاف مميزة ونتائجها مضمونة أكثر وفقًا لما ذكره الأطباء المتخصصين ورأته في تجربتها هي وابنها، وذكرت أن مستوى النظافة والاحترافة والجودة كان مميز أكثر من التوصيات التي حصلت عليها العيادة على المواقع.

مؤكدة أن السعر كان عليه خصم كبير جدًا لها ولابنها معًا والذي وصل إلى ثلاثة ألاف دولار أمريكيًا ( 3000 دولار ) شامل العملية لها ولابنها والإقامة لهما بالفندق في إسطنبول والانتقالات من وإلى المطار، وما كان عليهما سوى تذاكر الطيران فقط.

التجربة الثالثة لزراعة الشعر في تركيا

أما عن التجربة الثالثة معنا اليوم فسوف نذكرها لكم مثلما روتها السيدة البريطانية صاحبة الأربعين عامًا من عمرها والتي بدأت في وقت مبكر جدًا البحث عن طرق علاج الشعر الخفيف ومواجهة تساقط الشعر بكثرة والذي كلما زاد عمرها زادت الشعيرات المتساقطة وزادت بؤر الصلع والتي لا تتناسب مع مظهرها وأنوثتها.

فكم من المعروف أهمية الشعر للسيدات على مر الزمان ومهما اختلفت الأعمار فهو تاج وزينة الرأس، وهذا ما أوضحته السيدة البريطانية التي أكدت أنها استخدمت كافة التقنيات الحديثة ولكن ما أزعجها هو ضرورة الاستمرار في الحقن أو العلاج حتى تستمر النتائج.

وما أزعجها أكثر أن النتائج تنتهي سريعًا وهذا ما دفعها للتفكير في عملية زراعة الشعر التي تعطي نتيجة نهائية قد تتأخر النتيجة وتصل إلى ستة أشهر بعد العملية إلا أن النتيجة الأبدية لها جعلت أي صعوبات يمكن تخطيها بسهولة وبدون مشاكل.

اقرئي أيضًا: دللي شعرك مع افضل شامبو لتطويل الشعر طبي وطبيعي

تواصلت السيدة مع مركز الصحة والجمال الموجود في إسطنبول في تركيا في منطقة تُسمى بكشتاش بالقرب من ساحل أورتاكوي المشهور، وتعرفت على فريق من الأطباء وعلى من ستقوم لها بالعملية وهي الطبيبة خديجة وقد تواصلت مع المترجم الخاص بالمركز وهو مترجم طبي ليشرح لها العملية والتخطيط والمرسوم الخاص بالعملية.

بعد عمل الإشاعات اللازمة لمنطقة الشعر الأمامية والخلفية المانحة، أكدوا لها أن المنطقة المانجة الخلفية عندها وضعها ممتاز وأنها تحتاج زراعة 300 بصيلة للحصول على 9 ألاف شعيرة في المنطقة الفارقة الأمامية والمناطق الجانبية للجبين والتي تعاني منها طيلة حياتها.

وخضعت السيدة البريطانية للعملية بعدما عرفت كل التفاصيل والنتائج المتوقعة وعرفت أنها لا تحتاج سوى جلسة واحدة فقط وأن المبلغ قد بلغ 2000 دولار شاملة العملية والخدمات بالمستشفى بجانب الإقامة في الفندق والذي يوجد بجانب المستشفى وسهّل كثيرًا عملية الانتقال من وإلى المركز.

ذكرت السيدة أن التعامل كان راقي وعلى قدر كبير من التميز والاحترافية وأن المتابعة بعد العملية والنصائح كانت مهمة وأنها اتبعتها جميعًا، بجانب ذلك بعد عودتها إلى بريطانيا تابعت مسئولة من المركز معها حتى ظهرت النتائج والتي كانت راضية عنها كثيرًا وذكرت أنها تجربة رائعة لمن يرغب في تجربتها.

نصائح هامة بعد عملية زراعة الشعر

هناك بعض النصائح التي ذكرها أصحاب التجارب السابقة والتي نوه عليها الأطباء الذين قاموا لهم بالعملية وتتمثل في الآتي:

  • عدم التعرض للشمس إطلاقًا.
  • لا تنحني برأسك إلى الأمام.
  • تجنبي حك الرأس أو لمسها؛ لأن البصيلات ليست مثبته نهائيًا بعد العملية من الممكن أن تطلع معكِ.
  • احرصي على عدم التعرض لضربة في الرأس أو هزة قوية.
  • التزمي بربطة الرأس التي سيفعلها الطبيب لكِ لعدة أيام بعد العملية؛ لأنها تحبس الورم أعلى وتمنعه من الوصول إلى منطقة الوجه.
  • سوف يكون هنا تورم وانتفاخ في الرأس لا تقلقي سوف ينتهي سريعًا.
  • الشعر لا ينبت بعد العملية فورًا بل يحتاج لعدة أشهر لظهور الشعر ليكون طبيعيًا وينبت بالطريقة الطبيعية.
  • تناولي الماء بكثرة يوميًا.

أما إن كنتِ قد خضعتي بالفعل لعملية زراعة الشعر فيمكنك مشاركة تجربتك في زراعة الشعر لإفادة غيرك واذكري لنا المركز الذي بادرتي بزيارته وما هي التوصيات التي حصلتي عليها، وهل كانت التجربة جيدة والنتائج مرضية أم لا؟ شاركينا أيضًا اسم الطبيب المميز الذي قام بعملية الزراعة لكِ.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

اكتب تعليق