Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عمليات تجميل الصدر بالتفصيل شد وتصغير وتكبير – اقرأى قبل اجراء العملية هام جدا

يلجأ الكثير من النساء إلى الخضوع إلى عمليات تجميل الصدر لتجميل شكل الثدي و إظهاره بالشكل الطبيعي الجذاب، فمع مرور الوقت والتقدم في العمر يصاب الثدي بالترهل، فيفقد الجلد مرونته ويصبح غير قادر على حمل الصدر, أيضا قد يصغر حجمه أو يكبر مع مرور الوقت وبسبب عوامل مختلفة, مما يفقد المرأة ثقتها في نفسها و في جمالها،

cosmetic breast surgery

فترى أن عمليات تجميل الصدر هي الملاذ للتخلص من تلك المشاكل وإعادة مظهرها الجميل, ولكن ما هي عمليات تجميل الصدر وأنواعها وكل ما يتعلق بها؟ هذا هو ما سوف نستعرضه لكِ في ذلك المقال, فتابعينا .

اقرئي أيضا تكبير الثدي بوصفات طبيعية سحرية

عمليات تجميل الصدر شد وتصغير وتكبير بالشرح المفصل

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من عمليات تجميل الصدر و هي عملية شد الصدر و عملية تكبير الصدر و عملية تصغير الصدر , فتساهم تلك العمليات في الحصول على حجم صدر مناسب لحجم الجسم بالإضافة إلى صدر مشدود و جذاب , و لكن ما هي تلك العمليات و كيف تتم و ما هي مخاطرها ؟

أولا- عمليات شد الصدر

عملية شد الصدر (11)

شد الصدر من عمليات تجميل الصدر المدهشة و التي تعطي للصدر الشكل الطبيعي المشدود , فمع التقدم في العمر يفقد الصدر تماسكه الطبيعي و شكله , بالإضافة لفقدان الجلد لمرونته و بالتالي لا يمكنه حمل الثديين كما هو الحال من قبل , فيصبح الثدي مترهلا , و ليس التقدم في العمر هو العامل الوحيد لترهل الثدي , بل أيضا الحمل و الولادة و الرضاعة بالإضافة إلى الزيادة و النقصان في الوزن , و كل تلك العوامل تؤدي إلى فقدان الجلد لمرونته فيصبه غير قادر على حمل الثديين كما ينبغي مما يؤدي إلى ترهل الثدي و تهدله , حينها يكون الحل الأمثل هو الخضوع لجراحة شد الصدر .

عمليات شد الصدر يتم فيها إزالة الجلد الزائد في الصدر ثم يتم شد الصدر و منطقة الحلمة و ما حولها ليعود إلى وضعه الطبيعي المتماسك و يصبح أكثر ارتفاعا و غير مترهل , فيعاد تشكيل منطقة الحلمة لتكون مناسبة لشكل الثدي بعد أن تم شده و يصبح شكل الصدر طبيعيا .

يتم إعادة الحيوية و الشباب إلى الثديين بالإضافة إلى إمكانية تحسين تماثل الثديين .

يفضل عدم اللجوء إلى تلك العملية إلا بعد التأكد من الانتهاء من خطط الإنجاب , فللمحافظة على نتائج العملية يجب ألا يحدث حمل مرة أخرى .

قد تشعر المريضة بعدم الراحة لفترة , و يتم معالجة تلك المشكلة بتناول بعض العقاقير .

بعد الجراحة يتم عمل ضمادات من الشاش و يتم ارتداء حمالات صدر طبية .

يجب مراعاة جروح العملية و تجنب السير بشكل مستقيم لمدة 10 أيام , مع مراعاة الراحة من أسبوع إلى 10 أيام , و تجنب ممارسة أيه أعمال شاقة أو رفع الأشياء الثقيلة لمدة 4 أسابيع على الأقل .

مخاطر عملية شد الصدر

عملية شد الصدر مثلها مثل أي جراحة أخرى , تحمل مخاطر التخدير و التهاب الجروح .

بعد الجراحة يحدث فقدان للشعور في الحلمة و قد يصل إلى الصدر , و لكنه يزول بمرور الوقت , و لكن قد يستمر هذا الإحساس ليصبح دائم , و غالبا ما يكون بسبب رفع حلمة الثدي لأكثر من 10 سنتيمتر , و يعود ذلك إلى مهارة الجراح .

اقرئي كل ما يتعلق بعملية شد الصدر من هنا

 
 

تطبيقات مجلة رقيقة مجانا على متجر جوجل>> من هـنـا

ثانيا- عمليات تكبير الصدر

عمليات تجميل الصدر 0

تعد تلك العملية من أكثر عمليات تجميل الصدر شيوعا , فالكثير من النساء يعانين من مشكله صغر حجم الصدر , فلا يكون مناسبا لحجم الجسم مما يعطي شكل غير محبب , فقد يكون الصدر صغير الحجم منذ البداية و قد يصغر حجمه مع مرور الوقت بعد الحمل و الرضاعة , فتلجأ السيدة لعمليات تكبير الصدر للحصول على صدر بحجم يناسب شكل جسمها , و لكن كيف يتم ذلك ؟

تتم تلك العملية عن طريق حشو الصدر بحشو يختلف أحجامه و أشكاله و أيضا طبيعيته و يعود ذلك الاختلاف إلى احتياجات كل مريضة .

يتم زراعة ذلك الحشو في الثدي بثلاثة طرق أعلى أو أسفل عضلة الصدر , فتكون إما حول المكان المحيط بالحلمة أو بأسفل طيات الثدي أو بعمل شق في منطقة الإبط , و تتم تلك العملية غالبا تحت التخدير العام .

لا يوجد عمر محدد للخضوع لتلك العملية , و لكن يفضل أن يتم إجراءها بعد اكتمال نمو الفتاة لتصبح ناضجة جسمانيا , و غالبا يكون ذلك في عمر الثامنة عشر , أما بالنسبة لكبار السن فلا يوجد عمر محدد و لكن يجب أن تتمتع السيدة بصحة جيدة و التي تمكنها من الخضوع لجراحة تحت التخدير العام .

قد يعتقد البعض أن عملية تكبير الثدي قد تؤثر على الرضاعة , و لكن هذا الأمر غير صحيح , فحتى مع وجود القليل من الحليب للرضاعة لا يتغير مقدار ذلك الحليب بوجود الحشو .

مخاطر عملية تكبير الصدر

عملية تكبير الصدر مثلها مثل كافة الجراحات , هي لا تحمل مخاطر سوى مخاطر التخدير و الجرح , و لكن يعتمد مقدار نجاح العملية على مهارة الطبيب و الظروف المحيطة .

اقرئي أيضا جهاز تكسير الدهون و كل المعلومات عنه

ثالثا- عمليات تصغير الصدر

تصغير الصدر

عمليات تصغير الصدر من عمليات تجميل الصدر الهامة التي يلجأ إليها الكثير من النساء , فكثير من النساء يعانين من مشكلة كبر حجم الصدر نسبة إلى حجم الجسم , فيظهرن بشكل غير لائق , بالإضافة إلى المشاكل الصحية التي يتعرضن لها ذوات الصدر الكبير , فكبر الصدر أحيانا يؤدي إلى الإصابة بآلام في الرقبة و آلام في الكتف و الظهر أيضا .

و في تلك العملية يتم إزالة الجلد الزائد بالإضافة إلى أنسجة الثدي مع الدهون , و بالتالي تجعل الصدر أصغر حجما , بالإضافة إلى قدرة تلك العملية على شد ترهلات الصدر و رفعهما و المساهمة في تماثل الثديين , فعلى سبيل المثال يمكن تقليص حجم المنطقة الداكنة المحيطة بالحلمة لتصبح صغيرة الحجم و تتماثل .

تتم عملية تصغير حجم الصدر تحت مخدر عام غالبا و تتم باستخدام تقنيات جراحية خاصة من شأنها حماية الأنسجة و حماية تدفق الدم إلى الصدر بالكامل و يشمل منطقة الحلمة .

بعد انتهاء العملية يتم وضع ضمادات مخصصة تناسب حجم الندوب حتى لا يحدث أي آثار .

مخاطر عملية تصغير الصدر

مثلها مثل كافة الجراحات و التي تخضع للمخدر العام بالإضافة إلى الجرح .

هناك بعض المخاطر الأخرى و لكنها قليلة الحدوث و لكنها ترجع إلى مهارة الطبيب , فقد يحدث عدم تناظر للثديين أو يحدث تآكل للدهون و وقف تدفق الدم بالإضافة إلى بعض المشاكل في نهايات الجرح , و لكن كما ذكرنا تعود تلك المخاطر إلى مهارة الطبيب .

اقرئي أيضا عمليات شد البطن بالصور و كل ما ترغبين في معرفته عنها

و بعد أن تعرفتِ على عمليات تجميل الصدر و أنواعها و كيف تتم و على مخاطرها , أي العمليات ترغبين ؟ و ما هي المشكلات التي تواجهينها ؟ شاركينا رأيك و تجربتك إن كنتِ خضعت لأي من تلك العمليات كي يستفيد بها غيرك .

اكتب تعليق

التعليقات