Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ست أخطاء ترتكبينها خلال الاستحمام غير متوقعة تضر ببشرتك

قد تعتقدين أن ما كنت تقومين به على مدار فترة كبيرة من عمرك خلال الاستحمام هو أمر مفيد وصحي، لكن بعد أن تواصلي قراءة ذلك المقال ستتفاجئين بالعديد من الخطوات الخاطئة التي ترتكبينها في حق بشرتك وأنت لا تدرين بمدى أثارها المؤذية، فروتين الاستحمام يشبه إلى حد.كبير روتين عنايتك بجمالك، لذا أعددنا لكِ قائمة بتلك الخطوات و عدة أخطاء ترتكبينها خلال الاستحمام حتى تحصلي على بشرة أكثر نضارة ونعومة.

ست أخطاء ترتكبينها خلال الاستحمام

ارتفاع درجة حرارة الماء

نعلم جميعا أن الشعور رائع لكن تعرص بشرتك إلى الماء مرتفع الحرارة في الحقيقة هو سبب تجريدها من رطوبتها الطبيعية وزيادة جفافها، كونها تفقد البشرة الزيوت التي تنتجها بشكل طبيعي ما يعرضها إلى الحكة، وذلك ما يتسبب في الطفح الجلدي وما إلى ذلك.

ينبغي كذلك خفض الوقت الذي تستغرقينه في الاستحمام لتكون المدة ما بين خمس إلى عشر دقائق، وإن كنت تشطفين شعرك فلتصل إلى خمسة عشر دقيقة كحد أقصى لتفادي جفاف البشرة، لأن كلما زاد تجفف الجلد زادت فرصة الإصابة بالبكتريا التي تتغلغل داخل شقوق البشرة وتؤدي إلى مشاكل الطفح الجلدي المزعجة.

الاستحمام بالخطوات المرتبة والصحيحة

إذا كنت على استعجال فعلى الأرجح أنك ستستغلين تلك الدقائق المعدودة في تطبيق البلسم على خصلات شعرك ثم تشطفين جسمك، لكن من المحتمل أن تكون تلك الخطوة هي السبب في ظهور الحبوب والبثور على منطقة الظهر والصدر والكتفين، لأن البلسم من الممكن أن يغلق المسامات المفتوحة عند الاستحمام.

ينصح كذلك باستعمال صابون الاستحمام الخاص بك في المناطق التي تكون بشرتك فيها دهنية فقط، نظرًا لأن ذراعيك وساقيك البشرة بهم ليست زيتية بنفس درجة باقي الجسم بل تكون أقل بكثير عن منطقة الإبطين على سبيل المثال، واستعمال جل الاستحمام على تلك الأماكن باستمرار سيجعل بشرتك في جفاف متزايد ومستمر.

أخطاء ترتكبينها خلال الاستحمام

نسيان الماسك أو القناع

كثيرًا ما يخبرنا خبراء البشرة أن الوقت الأفضل لعمل ماسك لبشرتك ووجهك هو أثناء الاستحمام، حيث تكون مسامات البشرة مفتوحة بسبب دفء المياه أو بخار الماء وهذا يعني أنك ستستفيدين من تلك الأقنعة المغذية والمرطبة بكمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي توفرها لبشرتك، لأنها ستخترق مساماتك بكل سهولة وسرعة.

لذا لا يفضل استخدام أقنعة الفحم والطمي لأنها لن تجف تمامًا بل ستزيد من اجتذاب البكتريا والسموم إلى مسام بشرتك، لذا ينصح بها في أوقات أخرى وللحصول على تغذية وترطيب سريع وفعال، بإمكانك فرد طبقة من العسل الطبيعي العضوي على بشرتك لمدة خمس دقائق خلال الاستحمام، لأنه من أفضل المواد التي تنقي البشرة وتجعلها نضرة وناعمة.

قد يهمك أيضًا: ماسك الطين المغربي للوجه بكل تفاصيله وطريقة استخدامه

إزالة الشعر الزائد في بداية الاستحمام

إذا كنت تريدين الاستمتاع ببشرة حريرية لأقصى فترة ممكنة، فإن الأفضل هو الانتظار إلى نهاية الدش لمدة عشر دقائق حتى تبدئين في تطبيق البلسم على المنطقة المرغوب إزالة الشعر منها باستخدام الشفرة بمرور ذلك الوقت ستتفتح مسام جسمك ويصبح الشعر أنعم، وبالتالي ستصبح إزالة الشعر أكثر سهولة.

ينصح خبراء البشرة أيضا بعدم الاحتفاظ بشفرة إزالة الشعر الزائد الخاصة بك في الحمام، لأن بخار الماء سيعرضها للصدأ ومن ثم ستصبح غير صالحة للاستخدام لذا ينصح البعض بتركها منقوعة في زيت الأطفال، كونه يحافظ على المعدن من التأكسد.

استعمال ليفة استحمام قديمة أو إسفنجة

أدوات الاستحمام مثل الإسفنجة أو الليفة هي بيئة خصبة لاجتذاب البكتيريا ونموها بسبب الظروف الرطبة التي توضع بها والتي تتسبب في بقع البشرة والطفح الجلدي، من الجانب الأمثل ينبغي عدم استخدام أيا منهما لأكثر من شهر واحد فقط، وللحفاظ على الليفة أو الإسفنجة بأفضل حال اتركيها في مكان جاف بعيدًا عن حمامك البخاري لتجف تمامًا ولا تصبح مكانًا لتجمع البكتيريا والجراثيم.

عدم ترطيب الجسم مباشرة بعد الاستحمام

في البداية بدلا من تدليك بشرتك بفوطة لتجفيفها جربي التربيت برفق، ليس الغرض أن يكون الجلد جاف تماما لكن لأن ذلك مفيد عند ترطيب البشرة بواسطة المستحضرات والمواد المرطبة مثل الكريمات والزيوت المغذية، حيث اتفق أخصائيون البشرة على أن أفضل طريقة لترطيب الجسم هو استخدام المرطبات في غضون من ثلاث إلى خمس دقائق بعد الاستحمام مباشرة، إذ بإمكانك الاحتفاظ بالمياه الزائدة على سطح جلدك دون أن تتبخر.

تساهم الكريمات المرطبة والزيوت الطبيعية في عمل طبقة أو حاجز لاحتجاز الرطوبة داخل البشرة، كما ينصح باستخدام مرطبات زبدة الشيا أو زبدة جوز الهند أو زبدة الكاكاو، لأنها مركبات قوية غنية بالفيتامينات والمعادن التي تغذي البشرة بقدرة فائقة خاصة إذا تم استخدامها بصفة منتظمة.

وبذلك قد تعرفت معنا على عدة أخطاء ترتكبينها خلال الاستحمام بالإضافة إلى الطريقة الصحيحة لأخذ الحمام اليومي، اتبعيها دائمًا وستجدي فرق واضح في غضون أيام قليلة.

قد يهمك أيضًا: فوائد زبدة الشيا للجسم وطرق استخدامها وسعرها في السعودية

أو أسرار تجميلية وصحية لا تعرفينها عن زبدة الكاكاو الخام

عن الكاتب

هبه أبو الغيط

مدونة مصرية أهتم بالدراسة في مجال العناية بالجمال والمستحضرات الطبية والتجميلية لا أبخل عن متابعيني بأي معلومة أو سر من أسرار هذا المجال، لذا إن كنتِ من الشغوفات بمعرفة كل ما هو جديد تابعيني هنا في مجلة رقيقة.

اكتب تعليق

1 تعليق

(x)