ما الأمور التي يجب مراعاتها عند القيام بالإرضاع الصناعي للطفل

ما الأمور التي يجب مراعاتها عند القيام بالإرضاع الصناعي للطفل؟ سؤال يُحير العديد من الأمهات أجبروا على الرضاعة الصناعية أو أنهم لا يرغبون في استكمال الرضاعة الطبيعية، والرضاعة الصناعية من الممكن أن تؤذي الطفل إن لم تتبعي الأمور التي سنوضحها لكِ خلال المقالة تابعي معنا.

ما الأمور التي يجب مراعاتها عند القيام بالإرضاع الصناعي

الرضاعة الصناعية تلجأ لها الأمهات عند تعذر الرضاعة الطبيعية سواء السبب من جهة الأم أو من جهة الطفل، ويتم إرضاع الطفل حينها بالزجاجة والمعروفة باسم الببرونة، ويجب مراعاة عدة أمور قبل استخدامها والتي تتلخص في الآتي:

  • يجب تعقيم كافة الأدوات المستخدمة في الرضاعة الصناعية وهي زجاجة الحليب بكافة محتوياتها.
  • أفضل وسيلة لتعقيم أدوات الببرونة هو الماء المغلي.
  • يجب اتباع الإرشادات الموجودة على الملصق الموجود على علبة الحليب الصناعي.
  • يجب الالتزام بكمية الحليب وكمية الماء المذكورة حسب وزن الطفل.
  • تجنبي زيادة كمية الحليب على الماء أو زيادة كمية الماء على الحليب لعدم حدوث اضطرابات هضمية لدى الطفل.
  • الماء المستخدم لتحضير الرضعة الصناعية يجب أن يتم غليه جيدًا وتركه ليهدأ قبل الاستخدام.
  • لا تستخدموا المياه المعدنية؛ لأن محتوياتها غير متناسبة مع عمر الأطفال الرضع؛ خاصةً الأقل من عام.
  • لا تستخدموا المياه فور فتح الصنبور؛ لأنها من الممكن أن تكون بيضاء مليئة بالكلور أو عكرة وغير صافية انتظر قليلًا قبل أن تقوم بتعبئة الغلاية بالماء.
  • احرص على أن تكون غلاية المياه للطفل خاصة به ومصنوعة من الإستانلس.
  • التزمي بعدد الرضعات التي حددها الطبيب لكي لعدم حدوث مشاكل هضمية للطفل.
  • احرصي على أن يكون درجة حرارة الحليب الصناعي دافئة قليلًا مثل درجة حرارة حليب الثدي.
  • لا تحتفظي بالرضعة المتبقية من طفلك؛ لأن بقايا الحليب يحدث لها تأكسد وتتحلل وينمو بداخلها البكتيريا وتصبح خطرة على الطفل.
  • يمكن استخدام رضعة الحليب الصناعي لمدة لا تتجاوز الساعة؛ لضمان صحة طفلك وسلامة الحليب.
  • لا تقومي بتسخين الماء أو الرضعة في المايكرويف؛ لأنه سوف يقلل من قيمة الحليب الغذائية وتقلل من نسبة المضادات الحيوية الموجودة به والتي تساعد طفلك على محاربة الأمراض.
  • قومي بتنقيط عدة قطرات من الرضعة على يدكِ لتتأكدي من دفئ الحليب قبل إعطائه لطفلك.
  • احرصي على اختيار زجاجة حليب بسيطة دون تفاصيل كثيرة وثنايا حتى لا تجذب البكتيريا والفطريات للنمو بها ولسهولة تنظيفها.
  • لا تضغطي على طفلك لاستكمال الرضاعة، ولا تقومينَ بإرضاعه إلا إذا شعر بالجوع.
  • إن كنتِ تقومينَ بالإرضاع المختلط فتأكدي أنه قد مضي ساعتين على الأقل بين رضعتك والرضعة الصناعي.
  • قومي بتكريع طفلك مرتين أو ثلاثة على الأقل في وسط الرضعة حتى يرتاح أكثر ويرضع بسهولة.
  • إن كنتِ مستجدة في إعطاء طفلك الرضعة الصناعية فاحرصي على متابعة إن كان هناك تغييرات عليه سواء حدوث حساسية له أو إصابته بالإمساك أو الإسهال واسألي الطبيب حتى يكتب لكِ نوع آخر إن لم يجدي النوع الأول مع طفلك.
  • الحليب الصناعي يتسبب في الإمساك قليلًا مقارنةً بمن يرضعون طبيعي، وطبيعي أن يتبرز طفلك مرة كل 24 ساعة أو مرة كل 48 ساعة ولكن إن زاد عن ثلاثة أيام استشيري طبيبك وتأكدي أنكِ لا تعطيه جرعة زائدة من الحليب الصناعي.
  • الطفل الذي يرضع صناعي يتقيأ أقل من الذي يرضع طبيعي، ولكن إن حدث تقيؤ بعد الرضعة فربما يكون الطفل قد رضع أكثر من حاجته أو أنه يحتاج إلى تكريع أو تقومون باللعب معه بعد الرضاعة مباشرةً، وفي كل هذه الحالات فإن التقيؤ سوف يختفي بعد إدخال الأطعمة الصلبة إلى طعامه.

الإرضاع الطبيعي والإرضاع الصناعي

الرضاعة الصناعية للأطفال حديثي الولادة وحتى سن عامين أو قبل ذلك بقليل أمر يحدث كثيرًا، ويكون سببه الأساسي عدم قدرة الأم على رضاعة طفلها رضاعة طبيعية لإحدى الأسباب الآتية:

  • إما أنها تعاني من ضعف في إدرار اللبن للطفل وأن طفلها يجوع باستمرار ولا تُكفيه.
  • من الممكن أن يكون الطفل غير متقبل لثدييها رغم كثرة حليبها وهنا من الممكن أن تقوم بتصفية حليبها ووضعها في ببرونة لإرضاع الطفل أو الاعتماد على الحليب الصناعي.
  • ربما يكون السبب وراء ذلك حالة الأم النفسية ودخولها في فترة اكتئاب ما بعد الولادة.
  • من الممكن أن يكون السبب هو رغبة الأم في الحفاظ على مظهر ثدييها ورشاقته وتخاف من حدوث ترهلات لديها.

كل هذه الأسباب التي تتعدد بالأخير تؤدي إلى رضاعة الطفل رضاعة صناعي، ولكن ننصح بشدة الأمهات ألا تلجأ للرضاعة الصناعية إلا في هذه الحالات:

  • بعدما يتم استشارة الطبيب المختص الذي سوف يفحص الطفل ويقارن وزنه وطوله بعمره وهل هو نحيف ويحتاج لرضاعة صناعية أم لا؟
  • عدم تسهيل الأمر عليكِ والذهاب للرضاعة الصناعية دون أن يكون هناك مشكلة جوهرية تعانينَ منها أنتِ أو رضيعك.
  • لا بد وألا تأخذي القرار بنفسك إلا باستشارة طبيب ولادتك الذي يعرف حالتك.
  • إن كان حليبك قليل فاذهبي إلى طبيبك واعرفي منه أدوية ومكملات غذائية وأعشاب تزيد من إدرار الحليب أولًا قبل أن تبدأني في إرضاع طفلك الحليب الصناعي.
  • إن كانت الأم مريضة ولا تقدر على الرضاعة الطبيعية فهذا سبب خارج عن إرادتها.

بالأخير لا تحددي من نفسك أن الرضاعة الصناعية هي الأنسب لطفلك؛ لأن الرضاعة الطبيعية لا يُضاهيها أي شيء، فاجعلي خطوة الإرضاع الصناعي هو خطوة مُجبرة عليها فقط لسلامتك أنتِ ومولودك.

لا بد من استشارة الطبيب لتعرفي النوع المناسب لصحة طفلك وعمر طفلك وتاريخ طفلك الصحي؛ لأن أنواع الحليب الصناعي كثيرة للغاية ومختلفة في المكونات وفي نوعيتها وعمر الأطفال الذي أُنتجت من أجلهم.

لذا يجب أن يتم كتابة نوع حليب للطفل لفترة معينة من عمره وتغييره بعدما يبلغ الست أشهر من عمره لنوع آخر به معادن وفيتامينات أكثر تتناسب مع عمر الطفل، وعند بلوغ سن العام يتغير الحليب كذلك.

كيفية تحضير الببرونة البلاستيك للطفل الرضيع

الكثير من الأمهات يسألنَ عن طريقة تحضير الببرونة أو زجاجة الحليب الصناعي البلاستيكية، فقط يمكنكم إتباع الخطوات أدناه لمعرفة الطريقة.

  • يجب أولًا غلي الماء في إناء نظيف يُفضل أن يكون مخصص للطفل فقط ولا يتم طهي شيء آخر فيه.
  • اترك الماء ليهدأ قليلًا.
  • قم بإحضار الببرونة بعد تعقيمها جيدًا.
  • اسكب الماء في الببرونة حسب المقدار الموصي به من قبل الطبيب واحرصي أن يكون المقدار دقيق حسب القراءة الموجودة على علبة الحليب المستخدمة.
  • قم بوضع مقدار الحليب الصناعي البودرة الموصي به داخل الببرونة.
  • قم بغلق الببرونة جيدًا ولا تنسى وضع المصفاة بداخلها.
  • قم برج الزجاجة جيدًا حتى يمتزج الماء والحليب تمامًا.
  • تأكد من درجة حرارة الحليب بتطبيقه على يدك.
  • ضع الطفل في وضع مريح وابدأ في إعطائه الرضعة.

كيفية تنظيف الببرونة البلاستيك بعد الانتهاء من إرضاع الطفل

لا بد من تنظيف وتعقيم الببرونة بشكل سليم جدًا؛ لأن معدة الطفل حساسة للغاية ولا تحتمل أي خطأ أو عدوى أو وجود بكتيريا أو فطريات في الببرونة، وعن تنظيف الزجاجة البلاستيك الخاصة بالإرضاع الصناعي يمكنكم إتباع الخطوات أدناه لمعرفتها.

  • قم باستخدام الماء المغلي لتعقيم أدوات الببرونة جيدًا.
  • يُفضل أن يكون هناك فرشاة مخصوصة لببرونة الطفل لحكها هي والمصفاة جيدًا.
  • اتركي الببرونة وأدواتها في الماء المغلي قليلًا لتتأكدي من قتل أي ميكروب أو فطر.
  • لا بد من غسل الأيدي جيدًا قبل تعقيم الببرونة.

عند الانتهاء من الرضعة لا بد من غسل الببرونة بنفس الطريقة التي ذكرناها لكم على الفور؛ لأن ترك الحليب بها حتى الرضعة التي عليها الدور ( الرضعة القادمة ) سوف يجعل البلاستيك يتفاعل مع الحليب المتبقي الذي نمت به البكتريا.

كما أنه من الممكن أن تلتقط الببرونة بكتيريا يصعب إزالتها بالماء المغلي والتعقيم فتضطري إلى رميها وتغييرها بين الحين والآخر، ولتجنب ذلك احرصي على تنظيف الببرونة بعد الاستخدام بشكل دوري حتى لا تسمحي للبكتيريا أن تنمو وتتكاثر.

طريقة إرضاع الطفل بالببرونة

الجميع يسأل عن الطريقة الصحيحة لإرضاع الطفل بالببرونة، ولكن هذا الأمر تُحدديه أنتِ وطفلك في اختيار الجلسة المريحة لكما ولكن احرصي على هذه الأمور:

  • لا بد وألا يكون طفلك في وضع النوم ومستلقي حتى لا يدخل اللبن في أنفه أو أذنيه ويصيبه بالتهاب في الأذن الوسطى، واحرصي أيضًا ألا يكون في وضع الجلوس حتى لا يضغط على بطنه ولكن توسطي بين الوضعين.
  • حددي الأوقات المناسبة للطفل حسب عدد الرضعات وقومي بتوزيعها على مدار اليوم لا تعطيه باستمرار ولا تحرمينه إن رغب.

نرى الكثير من الأمهات حاليًا تجد أن طفلها نحيف قليلًا فتبدأ في إدخال الحليب الصناعي بجانب الحليب الطبيعي من نفسها وهذا أمر خطير للغاية ولا يصح، ربما ترينَ الطفل نحيف ولكنه ليس كذلك ويتناسب وزنه مع وزن ولادته ووزن من في عمره.

لا تتسرعي في إكساب رضيعك الوزن المناسب بحجة أنه ضعيف، لا تقارني بينه وبين غيره؛ لأن بنية الطفل في شهوره الأولى غير مستقرة ربما طفل كان نحيف في صغره وبدأ يسمن عندما كبر والعكس صحيح بالإضافة إلى العوامل الوراثية سواء في البدانة أو النحافة أو القصر أو الطول.

اكتب تعليق