Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

غذاء الطفل في الشهر الخامس بين المفيد والمحذور ونصائح هامة لكل أم

هل بلغ طفلك شهره الخامس؟ هل ترغبينَ في إدخال الأطعمة الصلبة له بجانب الحليب الطبيعي أو الصناعي؟ تابعينا على مجلة رقيقة لمعرفة الأطعمة الواجب تناولها ضمن قائمة غذاء الطفل في الشهر الخامس ، وطريقة فحص طفلك ومعرفة مدى جاهزيته لإدخال الأطعمة الصلبة.

غذاء الطفل في الشهر الخامس ( الأطعمة المهمة للطفل )

عندما يبلغ الأطفال شهرهم الرابع يكون أغلبهم مستعدين لتناول الأطعمة الصلبة، ويرغبون في الإمساك بأي أطعمة؛ ليضعونها في فمهم، وبالتالي يتوجب على كل أم عمل جدول غذائي لطفلها.

خاصةً وأنه بدايةً من الشهر الخامس يتوجب إدخال أطعمة جديدة على الطفل، مما يجعل الأمر صعب عليكِ نوعًا في اختيار الأصناف، واختيار الأوقات وعدد الوجبات ومدى قابلية طفلك أو عدم قابليته لأنواع الغذاء، بالإضافة إلى احتمالية حدوث حساسية أو غيره، والأطعمة الآتية هي الموصى بها في الشهر الخامس من عمر الرضيع.

شوربة الخضار

شوربة الخضار تعتبر من أولى الأطعمة التي ينصح بها الأطباء لإدخالها للطفل؛ لما تحتويه من عناصر غذائية هامة جدًا لتنمية الطفل، ويتم عمل شوربة الخضار للأطفال الرضع؛ من خلال غلي كمية من الماء، ومن ثم وضع مكعبات الخضار – بعد تقطيعها قطع صغيرة جدًا – فيها عند غليان الماء في الوعاء، واتركيها حتى تنضج تمامًا، وبعد ذلك يتم هرسها وتقديمها للطفل.

لا بد وأن تُقدمي لطفلك شوربة الخضار بصنف واحد أو اثنين في البداية؛ لضمان عدم حساسيته من أي نوع، وبعدها يتم تقديم شوربة الخضار بأنواع كثيرة، مثل: ( الجزر – البازلاء – البطاطس – الكوسة – البطاطا الحلوة – القرع وغيرها ).

الفواكه

أيضًا من المسموح للطفل إعطائه الفاكهة؛ لأنها تعتبر مصدر مهم له وغني بالفيتامينات الهامة، حيث يتم سلق الفواكه في ماء مغلي، وحتى تمام النضج، يتم هرسها أو ضربها في الخلاط الكهربائي، ومن ثم تقديمها للطفل.

يمكنك إدخال بعض أنواع الفواكه لطفلك مثل: ( الموز ويتم هرسه أو ضربه في الخلاط مباشرةً دون سلق  – المشمش – التفاح ( يُفضل الأخضر ) – الأفوكادو – الكمثرى – الخوخ ).

السيريلاك

الكثير من الأمهات تختار السيريلاك بإدخاله طعام للطفل قبل إطعامه الأطعمة الصلبة، ولسهولة تحضيره وغناه بالفيتامينات المهمة، مثل سيريلاك القمح أو الشوفان أو غيره، ولكن بالاخير يُفضل المصدر الطبيعي، وأيضًا يتم استخدام السيريلاك على الأغلب بعد وصفة من الطبيب.

الحبوب الغذائية

الحبوب الغذائية من الأطعمة التي من الممكن أن تفيد الطفل كثيرًا وتكون سهلة الهضم على معدته الصغيرة، يتم سلق الأرز جيدًا وهرسه أو فرمه جيدًا في الخلاط الكهربائي، ثم يتم تقديمه للطفل، أيضًا من الممكن تقديم الشوفان والقمح له.

قائمة الممنوعات في قائمة غذاء الطفل في الشهر الخامس

طفلك لا يزال غير قادر على هضم بعض الأطعمة، كذلك معدته وجهازه الهضمي بشكل عام لا يزال في مرحلة النمو، وبالتالي توجد قائمة من الممنوعات على الطفل في هذا الشهر، وأغلبها ممنوعات على الطفل قبل بلوغه عامه الأول، ومنها:

  • يُفضل عدم إعطاء الطفل الزبادي إلا بعد بلوغه 7 أشهر وذلك؛ لضمان عدم حساسيته من مكونات الزبادي التي تعتبر من أهم مشتقات اللبن، وهذا الخطأ تقع فيه أغلب الأمهات التي تُدخل الزبادي للطفل منذ الشهر الرابع والخامس.
  • الابتعاد عن إعطاء الطفل أي نوع من أنواع اللحوم قبل بلوغه العام الأول؛ لأن معدته ستكون غير قادرة على هضم محتويات ومكونات اللحوم، وبالتالي ستكون عبء على جهازه الهضمي وفي الوقت نفسه؛ لن يقدر جسمه على الاستفادة من البروتين الموجود فيها.
  • أيضًا يجب عدم استخدام الملح أو السكر في الأطعمة المقدمة للطفل؛ على الأقل قبل عام من بلوغه.
  • عدم إعطاء الطفل الرضيع اللبن أو أيًا من مشتقاته قبل بلوغه عام؛ للابتعاد عن الحساسية، وأيضًا بسبب أن مكونات اللبن صعبة الهضم عليه في هذه المرحلة العمرية.

اقرئي أيضًا: كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل

  • الابتعاد عن إعطاء الطفل العسل بشتى أنواعه أو التحلية به قبل العام الأول له.
  • الابتعاد عن تناول المكسرات؛ حتى لا يحدث للطفل اختناق.
  • أيضًا عدم إعطاء الطفل البيض إلا بعد بلوغه عام.
  • يُفضل عدم إدخال البقوليات لطعام الطفل إلا عند بلوغه الشهر السابع؛ لأنها من الأطعمة التي تُسبب حساسية للطفل.

علامات جاهزية الطفل لإدخال الأطعمة الصلبة له

تختلف مدارس إطعام الطفل، هناك مدرسة مع إدخال الطاعمة الصلبة للطفل بعد بلوغه الشهر الرابع، وهناك مدرسة مع إدخال الأطعمة الصلبة للطفل بعد بلوغه الشهر السادس، ولكن في كل الأحوال الطفل من الشهر الرابع هو قادر على تناول أطعمة بجانب الحليب ولكن بشروط معينة.

لا يوجد مشكلة في إدخال الطعام للطفل في الشهر الرابع أو السادس، ولكن في الحالتين يجب التأكد من أن الطفل جاهز لذلك أولًا، وبالتالي من الضروري على كل أم معرفة علامات إدخال الطعام للطفل في الشهر الرابع أو الخامس وهي:

  • استطاعة الطفل الجلوس بثبات يدل على أن جهازه الهضمي نمى ويمكنه تناول الطعام وعدم ترجيعه.
  • استطاعة الطفل ثبات رأسه وعدم الإيماء بها يمينًا ويسارًا.
  • رغبة الطفل في الطعام وتناول طعام يختلف عن سيولة اللبن الذي اعتاد عليه، فهناك أطفال لا تقبل ذلك وتُخرجه من فمها، حينها يجب الانتظار فترة على إطعامه.
  • إن كان الطفل ضعف وزنه عند الولادة، أو يعاني من ضعف البنية، أما إن كان طبيعي ووزنه مثالي أو زائد انتظري للشهر السادس.

اقرئي أيضًا: طعام الطفل بعد السنة الاولى

  • إن كان الطفل جائع ويصرخ بعد الرضاعة ولا يكفيه الحليب فقط، قومي بإدخال الطعام له.
  • إن كان الطفل يحرك الطعام بلسانه بشكل طبيعي، إن كان يخرج الطعام من فمه أو يبلع دون تحريك مما يُحدث له اختناق، انتظري فترة وبعدها أدخلي له الطعام مرة أخرى.

التغيرات الجسدية والمهارات التي يكتسبها طفلك في الشهر الخامس

في الشهر الخامس، وبعد تطعيم الشهر الرابع يتغير الطفل بشكل عام، حيث يصبح قادرًا على الجلوس بمفرده، ويمكنه التفاعل بشكل أكبر مع من حوله، أيضًا يرغب في اللعب والحركة بشكل أكبر ويقل من البكاء والصراخ، كما يزيد انتباه الطفل ويدرك أمه وابيه ويتابع الألوان والأصوات الغريبة، ويقلق من الغريب، وينام أكثر.

نصائح مهمة للأمهات بخصوص إدخال الأطعمة الصلبة في غذاء الطفل في الشهر الخامس

ولكل أم قادمة على إدخال الأطعمة الصلبة لطفلها، يمكنها الاستماع إلى هذه النصائح الهامة:

  • يجب عدم إدخال الأطعمة للطفل قبل الشهر السادس إن كان وزنه زائد.
  • يجب معرفة أن الحليب للشهر السادس هو الأهم للطفل، وأنه سوف يُقبل على الأطعمة في كافة الأحوال، فلا تصدقي من يقول عوديه في شهره الرابع؛ لأنه لن يتقبل الطعام عند شهره السادس.
  • لا تعطي الطفل أطعمة مجروشة أو غير مهروسة في بداية الطعام، احرصي أن يكون أقرب من السائل.
  • إن لم يتقبل الطفل طعام، أدخلي له نوع آخر، وبعدها عودي للنوع الأول وحاولي معه مرة أخرى.
  • لا تطعمي الطفل نوع طعام رغمًا عنه.

اقرئي أيضًا: ما هو وزن الطفل الطبيعي بدايًة من الولادة حتى عمر الخمس سنوات وكيف يمكن مراقبة ذلك؟

  • احرصي على تقديم نوع واحد فقط في البداية للطفل، واستمري 3 أيام عليه، ثم ادخلي نوع آخر بعد ذلك، والهدف هو التأكد من عدم تحسس الطفل من الطعام الذي أطعمتيه إياه.
  • تابعي حفاض طفلك وتأكدي من عدم تغير لونه جراء تناول وجبة معينة، فإن كان لونه أحمر أو لونه غريب توجهي إلى المسشفى فورًا.

عن الكاتب

ريهام عبدالوهاب

كاتبة ومترجمة مصرية في اللغتي: الانجليزية والتشيكية وأعمل محررة إخبارية أهتم بكل ما هو جديد ويسعدني مروركم وتعليقاتكم

اكتب تعليق

(x)