Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل

كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل ؟ سؤال من أهم الأسئلة التي لابد أن تقوم كل أم بطرحه على نفسها، نظرًا للمخاطر الصحية المُتعددة التي تسببها زيادة الوزن عند الأطفال أو السمنة.

ولكن للإجابة على السؤال بشكل صحيح لابد للأم أن تتابع وزن طفلها من مراحل عمره المبكرة، وذلك لأن الوزن يُعتبر أحد المعالم التي من خلالها يُمكن تتبع نمو الطفل بشكل طبيعي، وذلك إما بالزيارات الدورية لطبيب الأطفال أو الإستعانة بالميزان المنزلي في المراحل العمرية الأكبر، للتعرف على ما إذا كان هناك ما يُقلق بخصوص وزن طفلك.

كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل

كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل

قبل التعرف على كيفية التعامل مع زيادة وزن الطفل بشكل صحيح، علينا التنويه على أنه هناك حالتين متعلقتان بوزن الطفل تستدعي قلق الأم.

1- نقص وزن الطفل عن المُعدل الطبيعي، خاصة لو كان هذا النقص يصاحبه بعض الأعراض المرضية مثل الخمول والكسل وقلة التركيز والنوم لفترات طويلة.

2- الحالة الثانية هي زيادة وزن الطفل بصورة كبيرة عن المُعدل الطبيعي.

ولكي تتعرف الأم على مُعدل الوزن الطبيعي لطفلها، يمكنها استشارة الطبيب في المراحل العمرية المُبكرة للطفل.

حيث يستعين بجداول خاصة بوزن الطفل وطوله قياسًا بعمره، ولكن في المراحل المتقدمة من عُمر الطفل، يُمكنها الرجوع مبدئيًت لجداول متوافرة على الكثير من المواقع.

أو استخدام معادلة بسيطة يُمكن من خلالها تحديد متوسط الوزن الطبيعي للطفل وهي

  • وزن الطفل بكجم = X 2 +8 عمر الطفل بالسنوات

وكذلك يُمكن للأم حساب مؤشر كتلة الجسم للطفل عن طريق تلك المعادلة:

  • وزن الطفل/الطول بالمتر X الطول بالمتر.

قد يهمك ايضا : “ماي بيبي” تطبيق لرعاية شاملة لطفلك يوماً بيوم

مخاطر زيادة وزن الطفل

الدراسات الحديثة أكدت أن السمنة عند الأطفال تنتشر كالنار في الهشيم، بشكل أشبه إلى الوباء حيث تصل نسبة انتشارها إلى 18%.

ومخاطر السمنة عند الأطفال متعددة، فهي تؤثر بالسلب على حياة الطفل الطبيعية، وتجعله غير قادر على القيام بنشاطاته اليومية.

كما لها الكثير من المخاطر الصحية على الطفل، أبرزها زيادة إحتمالية إصابته بمرض السكري من النوع الثاني، وكذلك الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية وبعض أنواع السرطان.

بالإضافة إلى المشاكل النفسية التي تسببها السمنة للطفل، فيما يخص قلة ثقته في نفسه، وعدم قدرته على التكيف مع مُحيطه من الأشخاص.

عند ملاحظة زيادة وزن طفلك لابد من الذهاب للطبيب، الذي يعتمد على مؤشر كتلة الجسم BMI في تشخيص إصابة طفلك بالسمنة.

حيث لو وُجد أن مؤشر كتلة الجسم نسبتها أكثر من 95% فذلك يعني أن الطفل مصابًا بالسمنة، أما النسبة ما بين 85 إلى 95%، فذلك يعني أن الطفل لديه زيادة وزن عن المعدل الطبيعي.

علاج مشكلة زيادة الوزن عند الطفل

لحل مشلكة الطفل عند طفلك لابد من الإلتزام بنظام حياتي صحي متكامل وذلك بإتباع بعض الخطوات الهامة:

  1. السمنة عند الأطفال ترجع في الغالب لممارسات غذائية خاطئة خاصة بأفراد الأسرة، لذلك لابد من التعامل مع تلك المشكلة.
  2. لابد من التحدث مع الطفل عن مشكلة السمنة، ولكن لابد من انتقاء الألفاظ حتى لا تجرحين مشاعره، خاصة مع الأطفال الأصغر سنًا.
  3. تغير شامل في النظام الغذائي لجميع أفراد الأسرة، وذلك بإدراج الأطعمة الصحية على جدول التغذية، وخاصة الخضروات والفاكهة الطازجة.
  4. حفزي طفلك على الحركة والنشاط، وممارسة الرياضة كشئ روتيني في حياته، والتي تساعد إلى حد كبير في التخلص من الوزن الزائد.

وأخيرًا لابد من إدراكك كأم أنه لابد من التحكم في معدل تناول الطفل للطعام منذ حداثه سنه، وكذلك توفير له الطعام الصحي عند شعوره بالجوع كالخضروات والفاكهة الطازجة.

وفي حال إصابة طفلك بالسمنة لا تترددي أبدًا في الذهاب به فورًا إلى أخصائي تغذية، للوصول به إلى بر الأمان، وتلافي أي مشاكل صحية قد تحدث له أنتِ في غنى عنها.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق