Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

معلومات خاطئة حول تغذية الرضع

هناك معلومات خاطئة حول تغذية الرضع التي ترسخت في أذهاننا على أنها التصرف السليم على الرغم من أنها مجرد خرافات لا صحة لها على الإطلاق، ولذلك وأنتِ في مراحل الحمل ننصحك في مجلة رقيقة بضرورة تحري الدقة في البحث عن كل المعلومات المتعلقة بتغذية طفلك والتعامل معه، وعدم الإعتماد كليًة على نصائح المُقربين منك، حيث على الرغم من صدق نواياهم ورغبتهم في مساعدتك إلا أنهم في بعض الأحيان قد يقومون بنقل معلومات مَغلوطة وخرافات لا تمت للواقع بصلة.

معلومات خاطئة حول تغذية الرضع

هناك معلومات خاطئة حول تغذية الرضع نقدمها لكِ، حتى لا تستمعين إليها في حال تسللت إلى أُذنيكِ في يوم من الأيام وأبرزها:

معلومات خاطئة حول تغذية الرضع

معلومات خاطئة حول تغذية الرضع

1- رضعة الأعشاب هامة للرضيع

من أكثر معلومات خاطئة حول تغذية الرضع احتياجه لرضعة من الأعشاب أو الجلكوز، فتلك المعلومة من الخرافات المُتعلقة بتغذية الرضيع.

حيث لا يوجد على وجه الأرض ما هو أفيد من حليب الأم للرضيع، فهو صُمم خصيصًا لتغذية الطفل وتلبية احتياجاته الغذائية بمجرد ولادته.

وتأكيدًا على هذا الكلام قد أوصت مُنظمة الصحة العالمية بعدم تقديم أي غذاء للطفل بخلاف حليب الأم أول 6 أشهر من حياته، والاعتماد فقط على حليب الأم.

وبالتالي لا تستجيبي أبدًا لمن يقولوا لكِ اعطي طفلك رضعة من الأعشاب حتى ينزل حليبك عقب الولادة، حيث ينزل عقب الولادة حليب السرسوب وهو كافي للطفل.

2- العصائر مُفيدة للرضيع

من الخرافات الشائعة كذلك عن تغذية الرضيع أن كوبًا من العصير الطبيعي مفيدًا له ويمكن اعتباره بمثابة وجبة مُغذية له.

وهذا خطأ بالطبع حيث أكد العلماء أن من الأفضل تقديم الفاكهة للطفل في صورتها الطبيعية وذلك ليستفيد من الألياف والعناصر المُغذية به.

ولكن تناول الطفل الرضيع للعناصر الصناعية أو المحلاة أمرًا في غاية السوء، حيث أنها تسد شهيته وتمنعه من تناول الأطعمة المفيدة.

3- تقديم الطعام للطفل في زجاجة الرضاعة

تقديم الطعام الصلب للطفل يمر بأكثر من مرحلة، الطعام السائل ثم المطحون ثم المهروس حتى الوصول إلى القوام الذي يتناوله الكبار.

وبالتالي اصرار الأم على تقديم الطعام للطفل في صورته السائلة من خلال زجاجة الرضاعة الخاصة به، يمنعه من التطور في تناول الطعام الصلب.

4- حليب الأم يقل جودته بعد العام الأول

تعتبر تلك المقولة من أكثر معلومات خاطئة حول تغذية الرضع شيوعًا، حيث أن خصائص حليب الأم تتغير بحيث يُناسب المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل.

ولكن ليس معني ذلك أن جودة حليب الأم تنخفض، بل يظل على الدوام مصدرًا للبروتينات والسكريات والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الطفل بجانب الطعام الصلب.

5- إضافة ملعقة من الحبوب للبن الصناعي يساعد الطفل على النوم

هناك بعض الأمهات يقومون بإضافة ملعقة من مسحوق الحبوب إلى رضعة الحليب الصناعي وتقديمها ليلًا ظنًا أنها ستساعده على النوم.

ولكن وُجد أن هذا التصرف يكون نتيجته تقديم وجبة دسمة وثقيلة للطفل قبل النوم، مما يُعرضه للسمنة والإضطرابات الهضمية.

6- الحليب الصناعي أفضل لنوم الطفل

بالطبع تركيب الحليب الصناعي أكثر تعقيدًا من حليب الأم، ويستغرق وقتًا أطول لهضمه وبالتالي عدد الرضعات الخاصة به أقل.

أي أن الحليب الصناعي يُقدم للطفل الشعور بالشبع والإمتلاء، ولكن على الجانب الآخر يزيد من احتمالية تعرض الطفل للمغص والانتفاخات، وبالتالي يؤثر على نومه.

7- تقديم الطعام الصلب للطفل مطحونًا حتى لا يَشرق

تبدأ مرحلة إدخال الطعام الصلب للطفل من عمر 4 إلى 6 أشهر، ويكون الطعام في الأسابيع الأولى مطحونًا تمامًا.

ومع مرور الوقت يزيد قوام الطعام كثافة بشكل تدريجي، حتى الوصول الطفل لعامه الأول حيث يكون قادرًا على المضغ وتقوى عضلات فكيه، فيقدم له الطعام بدون طحن أو هرس.

وأخيرًا ننصحك بضرورة تحري الدقة في أي معلومة تخص صحة طفلك قبل الأخذ بها، حيث هناك الكثير من النصائح والأقاويل التي أثبت العلم عدم نفعها.

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق