نقص الزنك عند الأطفال كيف يتم تشخيصه وما طرق علاجه!

نقص الزنك عند الأطفال كيف يتم تشخيصه وما طرق علاجه!

صحة أطفالنا أهم من أي شيء وكل أم تحلم بصحة جيدة لأطفالها وتتمنى لهم دوام الصحة والعافية وألا تجد بهم مكروه أبدا، ولكن في هذه الأحيان أصبحت الأطعمة ليست بالإفادة الكاملة مثل الزمن القديم وهذا للكيماويات التي تتواجد على الخضروات والفواكه في الأراضي الزراعية، يتساءل الناس ما علاقة ذلك بموضوعنا، في الحقيقة أن كل ما يدخل في معدة الطفل يؤثر عليه سواء بالإيجاب أو السلب وكل هذه الأشياء عوامل تتعلق بصحة الطفل وسوف نتعرف اليوم على عنصر هام للغاية في جسد الأطفال وهو عنصر يسمي زنك تاثير نقصه الزنك علي الأطفال .

نقص الزنك عند الأطفال وتعريف الزنك

الزنك من العناصر الذي لابد من وجودها بالمعدل الطبيعي في جسم الإنسان ، وإذا نقص عن هذا المعدل يتسبب في مشاكل كثيرة للغاية لطفلك وعنصر الزنك عباره عن مادة طبيعية من الضروري تواجدها ، لأنها تعمل على فرز انزيمات يكون الجسم بالحاجة إليها، وهو يعاون هرمون الأنسولين على العمل بشكل جيد ، ويحفزه حتى يتم بعمله بصورة طبيعية وأيضا يعمل على احتراق الكربوهيدرات.

ونستمد الزنك طبيعيا من أعضاء جسم الإنسان حيث نجده ينتج من البروستاتا وأيضا من البنكرياس وخلايا أخرى كثيرة ، وللجسم حاجة محددة من هذا العنصر لابد ألا تنقص عن مقدارها المحدد وألا تزيد عنها أيضا ، لأن زيادة الزنك في الجسم من الممكن أن يتسبب في مشاكل، والزنك هو ثالث عنصر هام في جسم الأنسان ووجوده أمر ضروري للغاية.

نقص الزنك عند الأطفال

أعراض نقص الزنك عند الأطفال

حاجة الجسم اليومية من الزنك هي 3.2 غرام وإذا نقص هذا المقدار يشعر الطفل بأعراض كثيرة متعبة من السهل أن تلاحظها الأم.

ولابد من أخذ العلاج المناسب بعد معرفة المشكلة والتوجه إلى الطبيب، وأعراض نقص الزنك تكون كالاتي:

  • ضعف كامل في جميع وظائف الجسم، نجد الإرهاق الشديد على الطفل وبهتان الوجه.
  • نجد الحالة النفسية للطفل سيئة ولديه اكتئاب ولم يشعر بالسعادة مثلما كان.
  • نحافة شديدة فيصبح الطفل ليس مقبل على الطعام ولديه انسداد في الشهية كبير.
  • من الأعراض الذي يتعرض لها الطفل وجود مشكلة في الشعر والبشرة حيث أنه يكون أكثر تعرض لتساقط الشعر المستمر ووجود بقع في الوجه.
  • الإسهال بشكل مستمر في الصباح الباكر، كما يجب معرفة رائحة البول الكريهة للرضع ودلالتها على صحة طفلك
  • المناعة لدى الأطفال تصبح منعدمة عند وجود نقص في عنصر الزنك.
  • نجد أن من الصعب أن تلتئم الجروح بسرعه فعند التعرض لنقص الزنك تأخذ وقت طويل للغاية.
  • من احدى علامات نقص الزنك وجود علامة بيضاء أسفل الظافر.
  • عدم النوم بطريقة منتظمة.
  • انعدام حاسة التذوق والشم لدى الطفل.
  • حدوث مشاكل في الجلد مثل التشققات والتقشير.
  • الغثيان من أعراض نقص الزنك أيضا، وتحديد عند الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالتعب دائما والكسل وعدم القدرة على فعل الأشياء.
  • في بعض الأحيان يحدث للأطفال قيئ مستمر إذا كانت النسبة نقصت بدرجة كبيرة.
  • تكسر الأظافر وعدم زيادة طولها عن الطبيعي.

نقص الزنك عند الأطفال

أسباب نقص الزنك عند الأطفال

يرجع نقص الزنك في جسم الإنسان إلى عدة أسباب وجميعها بسيطة ولا يهتم الجميع بها على الرغم من أنها تؤثر كثيرا على جسم الإنسان، وهذه الأسباب هي:

  • وجود مشكلة في هضم الطعام تجعل الإنسان لا يستفيد بكل ما يتم تناوله.
  • تناول أطعمة غير مفيدة مثل الأطعمة المنتشرة في هذه الأحيان ويتناولها الأطفال بشكل كبير.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في الكبد أو الكلي.
  • الأطفال الذي لديها مرض السكر.

طرق الوقاية من نقص الزنك عند الأطفال

حتى تصبح جميع الأطفال بصحة جيدة لابد أن نهتم بالأطعمة الذي يتناولونها والحفاظ على نظافتهم.

واتباع أنظمة غذائية خاصة للأطفال والابتعاد عن تناول الدهون الكثيرة ومن أولى الأشياء للوقاية من أي تعب للطفل.

على الأم منعه من تناول المشروبات الغازية باستمرار فيوجد أشخاص تتناولها كل يوم وهذا فعل خاطئ للغاية.

الأطعمة الذي نستمد منها عنصر الزنك

يوجد أطعمة كيرة تحتوي على عنصر الزنك بنسبة كبيرة وهذه الأطعمة بسيطة ومن السهل أن تتوفر في جميع المنازل وهذه الأطعمة هي:

  • اللحوم من أكثر الأطعمة احتواء على عنصر الزنك.
  • الدواجن البيضاء الخالية من الدهون.
  • القمح والشوفان يمكن وضعهم في الأطعمة للأطفال.
  • جميع أنواع المكسرات.
  • اللفت والجزر.

إذا تناول الطفل هذه الأطعمة بانتظام سوف يتعافى بأمر الله طبيعيا بدون الحاجة إلى الأدوية.

نقص الزنك عند الأطفال

كيفية علاج نقص الزنك عند الأطفال

علاج نقص الزنك من الممكن أن يكون طبيعيا من خلال الأطعمة الذي ذكرناها لكم، وفي بعض الحالات تكون نسبة الزنك قليلة للغاية ، ولا تصلح للعلاج إلا بالحقن والعقاقير وفي هذه الحالة ينصح بالذهاب إلى الطبيب فورا لتناول العلاج المناسب للطفل ، وبعد ذلك يتبع الطفل عدة تعليمات يذكرها له الطبيب حتى يتابع نسبة الزنك في جسده باستمرار.

ولابد من عمل الفحوصات الطبية دائما للتأكد من سلامة الطفل، كما يجب علي الأم معرفة ما هي التطعيمات التي تعطى للطفل عند الولاده

مخاطر زيادة الزنك عن المعدل الطبيعي

  • أثبتت دراسات وأبحاث علمية أن عنصر الزنك إذا ازداد في جسم الإنسان عن المعدل الطبيعي سوف يتسبب له في أضرار كثيرة.
  • ومن الممكن أن يتسبب في التسمم ثم الوفاة، لأن الزنك عنصر له دور كبير ويؤثر على جميع أعضاء الجسم.
  • فبالتالي زيادته تصبح ضاره كثيرا على الإنسان ولابد من الحذر ومتابعة الدكتور باستمرار حتى يعرف النسب الطبيعية.

وفى النهاية، فصحة الأنسان أمانه لديه ومن الضروري المحافظة عليها فهي نعمة من الله سبحانه وتعالى وعلينا ألا نحولها إلى نقمة، فيوجد أشخاص كثيرة تتمني لو بإمكانها أن تحصل على القليل من صحتها في الماضي، نحمد الله تعالى على السراء والضراء ونفعل ما يرضي الله ونهتم بأنفسنا ونحافظ عليها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *