Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تقديم الاطفال للمدارس ونصائح اختيار المدرسة المناسبة لطفلك

عملية تقديم الاطفال للمدارس تسبب الكثير من القلق خاصة مع الأمهات القليلات الخبرة مع الطفل الأول تحديداً، الأم لا تعي ما هي خطوات تقديم الاطفال للمدارس ولا المعايير التي علي أساسها يكون الطفل جاهزاً للذهاب إلي المدرسة والمهارات التي لابد ان يتمتع بها ليكون أهلاً لمرحلة المدرسة.

وكذلك طبيعة تلك المدرسة والاختبارات التي ستجري علي الطفل واختيار نظام التعليم الأفضل وغيرها وغيرها من التفاصيل الهامة التي علي كل أم أن تكون علي دراية بها، مجلة رقيقة تقول من خلال هذا السياق لكل أم لا داعي أبداً للقلق، وتعرفي علي إجابة كل الأسئلة التي تجول في خاطرك عن كيفية تقديم الاطفال للمدارس تفصيلياً.

تقديم الاطفال للمدارس

تقديم الاطفال للمدارس

عند التقديم للطفل لدخول مرحلة رياض الأطفال أو Kindergarten، هناك عدة إجراءات تقوم بها بعض المدارس، منها مقابلة شخصية للوالدين، وكذلك بعض الاختبارات للطفل.

الاختبارات التي يخوضها الطفل في الغالب تتم لقياس مهارات الطفل التي اكتسبها عند وصوله لسن الرابعة، لقياس مدي نموه العقلي وإدراكه.

ومهارات الطفل التي يتم قياسها تتضمن :

  • قدرة الطفل علي تكوين جمل معروفة ومفهومة تتكون من 5 إلي 6 كلمات.
  • قدرة الطفل علي تنفيذ التوجيهات المولية إليه.
  • أن يكون الطفل قادراً علي العد من واحد إلي رقم عشرة علي الأقل.
  • أن يكون الطفل قادراً علي التعرف علي الألوان.
  • أن يقدر الطفل علي مقارنة الأشكال من حيث الحجم والطول إلخ، ويميز بين المتشابه والمختلف.
  • قدرة الطفل علي فهم القصص، ورواية جزء منها مرة أخري.
  • أن يكون الطفل قادراً علي تمييز من 3 إلي 4 أشكال هندسية مختلفة، مثل الدائرة، المربع، إلخ.
  • قدرة الطفل علي التعرف علي بعض الحروف.
  • يحفظ الطفل اسمه وعنوانه ورقم تليفون، وقدرة الطفل علي حفظ تلك البيانات يعتمد بشكل أساسي علي الأم.

تقديم الاطفال للمدارس

السن المناسب لدخول الطفل المدرسة

هناك الكثير من الدراسات التي أجريت لمعرفة السن المناسب لدخول الطفل للمدرسة، وليكون قادراً علي التلقي والفهم والتحصيل.

وتوصل الباحثون إلي أن لا يجب إلحاق الطفل للمدرسة قبل سن السادسة، وأن قبل هذا السن يجب أن يكون التعليم بسيطاً مثل ما يتم في مرحلة رياض الأطفال.

حيث أن إدخال الطفل للمدرسة في عمر أبكر من السادسة، له الكثير من المضار بالمقارنة بالفائدة الوحيدة العائدة من ذلك التصرف، وهو تخرج الطفل أبكر من أقرانه.

فتلك الفائدة لا تذكر بجانب المضار التي تصيب الطفل، من حيث التحميل الزائد علي عقله، والذي يترتب عليه مشاكل نفسية للطفل عندما يشعر بأنه غبي أو أقل كفاءة من أقرانه.

كما أن الطفل يمكن أن يشعر بالدونية وعدم الإندماج مع أقرانه، ويمكن أن يتسبب الضغط النفسي والعصبي علي الطفل إلي الوفاة لا قدر الله.

وبالتالي التصرف السليم هو أن يلتحق الطفل من سن الثالثة أو الرابعة أو الخامسة بالروضة، والتي تكون علي أساس علمي.

حيث يستمتع الطفل بمرحلة الطفولة ويستمتع باللعب والأغاني مع أقرانه، ولا يبدأ في تعلم القراءة والكتابة إلا من عمر السادسة.

ولكن لو كنت علي غير دراية بمخاطر إلحاق الطفل مبكراً إلي المدرسة، وقدمت لطفلك بالفعل فالأوان لم يفت بعد.

وإليك بعض النصائح الهامة :

  1. لو كان العام الدراسي في بدايته، قومي بسحب أوراق طفلك من المدرسة وألحقيه بالروضة.
  2. أما في حال مر وقت من العام الدراسي، قومي بمناقشة المعلمة بأنك إكتشفت مخاطر صغر عمر طفلك مقارنة بأقرانه، والتأكيد عليها بعد إشعار الطفل بالنقص.
  3. مارسي التعليم مع الطفل بالألعاب والأغاني، ولا تضغطين عليه لتعلم القراءة والكتابة.
  4. لا تقلقي عند عدم فهم طفلك لشئ معين ولا تعنفيه علي خطأ.
  5. لا تكرري الخطأ نفسه مع أطفالك الصغار، واختاري الوقت المناسب لدخول المدرسة.
  6. انصحي صديقاتك بضرورة الإنتباه إلي عدم تقديم الاطفال للمدارس في سن مبكرة.

تقديم الاطفال للمدارس

كيف اختار المدرسة المناسبة لطفلي ؟

في البداية عليك كأم جمع المعلومات عن كافة أنظمة التعليم المختلفة، واختاري نظام التعليم الذي يتماشي مع طفلك وقدراته.

بعد إختيار النظام الدراسي المناسب لطفلك، هناك عدة أمور لابد من أخذها في الإعتبار ولابد من مناقشتها مع زوجك ومنها:

  1. الميزانية السنوية للتعليم الخاصة بكم، وتلك لا تقتصر علي المصاريف المدرسية فقط، ولكن هناك الزي والرحلات والأنشطة إلخ.
  2. اللغة الثانية التي تتقنيها أو علي الأقل علي دراية بها، هل هي الإنجليزية أم الفرنسية أم الألمانية، وذلك لمتابعة طفلك والتواصل مع المدرسين إلخ.
  3. ماذا تفضلين من حيث البيئة الخاصة بالمدرسة ؟ فهناك مدارس تتبني البيئة المحافظة، وهناك البيئة الأكثر إنفتاحاً، هناك مدارس متعددة الجنسيات إلخ.
  4. المدرسة هل هي قريبة من المنزل أم بعيدة ؟ وهل ستقومين بتوصيله بنفسك أم عن طريق أتوبيس المدرسة.
  5. بعد الإجابة علي تلك التفاصيل، ستكونين قادرة علي عمل قائمة بمدارس تتوافر فيها إمكانياتك، اسئلي عن تلك المدارس عن كثب.
  6. وذلك عن طريق سؤال الأقارب والمعارف والأصدقاء، ومعرفة أوجه الاعتراض والعيوب والمميزات لكل مدرسة.
  7. عند الاستقرار علي مدرسة معينة، قومي بزيارتها بنفسك وحضري كافة الأسئلة التي تريدين الاستفسار عنها.
  8. قابلي المدرسين وقيمي طريقة معاملتهم لك، اسألي عن الأنشطة المقدمة للطلاب مع أقرانه، والألعاب والفصول.
  9. استفسري عن المصروفات وكيفية تقسيطها والتسهيلات المادية من قبل الإدارة، والزي والرحلات، والأتوبيسات وهل تصل لمكان سكنك ومواعيد المدرسة.
  10. هل هناك خصومات للأخوة، هل هناك قائمة إنتظار ؟، هل هناك اختبارات للالتحاق ؟ وهكذا.

وأخيراً بإتباعك لتلك النصائح المقدمة لك من مجلة رقيقة سوف تختارين المدرسة الأفضل لك ولطفلك، ونتمني لك رحلة بحث سعيدة.

كل ما يهمكِ تجدينه على قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب، تابعينا من خلال الرابط التالى>>> قناة مجلة رقيقة على اليوتيوب ... لا تنسى الضغط على زر اشتراك او subscribe

عن الكاتب

amira mahmoud

اكتب تعليق